أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بدر الدين السوافيري - من قتل من ؟














المزيد.....

من قتل من ؟


بدر الدين السوافيري

الحوار المتمدن-العدد: 6339 - 2019 / 9 / 2 - 00:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كل القتل حرام ، مهما كانت الأسباب الداعية لذلك طالما لم يكن الفعل تحت حكم ومظلة الشريعة والقانون ، والجميع مدانون ومجرمون سواء قتلة الامس القريب على حواجز الشرطة او من استخدموا القتل لتحقيق اهداف سياسية في الماضي ، فلم يخول ديننا ولا عاداتنا احد بحمل السلاح واهدار دم البشر ، حتى وعلى فرضية كانت الاهداف نبيلة ، ولا اظن ان في القتل نبل !
عن البراء بن عازب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق ولو أن أهل سماواته وأهل أرضه اشتركوا في دم مؤمن لأدخلهم الله النار).
ولعل السؤال الملح الان ..... من زرع في عقول هؤلاء الشباب، تلك الاحقاد وجعلهم العوبة وطلاب متفوقين في نهج الفكر الارهابي ؟!
ربما كان الجهل الديني سبب لهذا او الغباء في حل القضايا الاجتماعية والاقتصادية او ربما كان انتقام شخصي لامر ما ، ولكن المؤكد وان تعددت الاسباب ، فقد امتدت اليد واستطاع الاصبع ان يضغط بكل قسوة على الزناد او الحزام الناسف ولكي يتحول المرء بعقله وقلبه لهذه الجرم المفرط فذلك قد احتاج بالضرورة حدوث حالة من الخلل والزراعة العقلية المريضة ، وهذه ليست وليدة الصدفة او طفرة استثنائية ، بل هي تربية وتغذية فكرية امتدت لسنوات !
هنا دعونا نتساءل اين العائلة والعشيرة والمدرسة والجامعة وقبلهم المساجد المزخرفة من عقول هذا الشباب ؟! فلا مبرر للقتل مهما تعاظمت الاسباب ، رغم الحصار والفقر والبطالة والامراض النفسية المستوطنة بغزة ، وقبل ان ندين احد ولا احد من القائمين على الامور بغزة بالطبع براء من الامر تماشيا مع قول النبي صلى الله عليه وسلم حين قال: (أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ).
نكرر السؤال ... كيف اصبحت عقول الشباب ارجوحة تمتطى لتحقيق متعة الانتصار ضد الخصم ؟!
يجب ان يدرك الجميع ، ان فرقتنا سبب نكبتنا وطالما كانت وحدتنا بعيدة المنال ولا احدا يؤدي دوره كما يناط به ،كما امرنا رب العالمين ، وطالما بقينا نهتم بكثرة المساجد وجمال مظهرها ليعتليها المشايخ لتذكيرنا فقط بالجنة والنار ، فستبقى عقول الشباب الضائعة فرصة سانحة وارض خصبة لمزيدا من العقد النفسية وسيكون سهلا ان يفجر الشاب بيوم قريب ، امه وابيه لانهم سبب وجوده في مجتمع ضاعت فيه الامال والحقوق وتمكنت من اركانه احوال التيه والعته والظلم !
المطلوب ان نترك الانا وان ينزل الجميع عن تلك الشجرة العالية ، فالمجتمع الغزي محبط ويعاني من النكسات المتتالية ولم يعد يكترث شبابه كثيرا للحياة وبات الموت لديه اسهل الطرق وارخصها للنجاة !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,629,145
- حين تغيب شمس وطني
- وطني فوق السرير !
- أنها غزة الموت !
- عاجل وقد فاض الكيل !


المزيد.....




- أعمال شغب وهتافات تطالب برحيل الحكومة في بيروت بعد خطاب الحر ...
- نيران وشغب في أعقاب خطاب الحريري بوسط بيروت
- دبلوماسيون بريطانيون يزورون مواطنهم المتهم بالتجسس في روسيا ...
- "جول لابز" تقرر تعليق بيع سجائر إلكترونية بعد تسجي ...
- "جول لابز" تقرر تعليق بيع سجائر إلكترونية بعد تسجي ...
- تواصل الاحتجاجات ببرشلونة وإلغاء رحلات وقطع طرق تؤدي لفرنسا ...
- -سامسونغ- تطلق تحديثا لعلاج ثغرة خطيرة في هواتف -غلاكسي-
- رفع العلم السوري عند نقطة التفتيش الحدودية مع تركيا في عين ا ...
- بعد إلغاء حفلها في المملكة... نيكي ميناج تتغزل في السعوديين ...
- البنتاغون: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بدر الدين السوافيري - من قتل من ؟