أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - هديل خزري - باريس التي أحب














المزيد.....

باريس التي أحب


هديل خزري

الحوار المتمدن-العدد: 6326 - 2019 / 8 / 20 - 02:46
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


اثر تحصلي على الإجازة الأساسية في القانون التي لا تمثل شيئا يذكر بالنسبة لأحلامي في رحاب المعرفة و البحث عن الثقافة منعت من إتمام دراساتي ألمعمقة بفرنسا لاسباب اجتماعية و أنثروبولجية لا ترضي عنجهية فتاة صعبة المراس و لا محدودة الطموح !!!

حينئذ إمتلئت بحقد كان فيما مضى شعوراً متناهي الغموض لمن كان يماثلني في الاحساس المفرط و الطبع الساذج ،لم يكن دافعي من الرغبة في زيارة هذا البلد الجميل و النهل من بحر العلوم في إحدى الجامعات الفرنسية إرضاء نرجسيتي و التبجح بكوني انتمي إلى طبقة إستطاعت بفضل مواردها المالية ارسالي إلى هناك للحصول شهادة عالية بمواصفات أوروبية أو على الأقل التمكن من زيارة المعالم السياحية التي أسمع عنها و لا أراها و ابتياع بعض الملابس الشتوية إن إستطاع إليها جيبي المعدوم سبيلاً ،

علاقتي بفرنسا تتجاوز تلك الميولات ألسطحية و الرغبات الدنيوية الدنيئة !!
السوربون بالنسبة لي لم تكن جامعة عريقة يتلاقى فيها الطلبة من مختلف الأجناس و الاعراق ليشاركوا تجاربهم و أفكارهم و للحصول على رصيد فكري مرموق يتمكنون بموجبه من تبوأ أعلى المراتب ببلدانهم : كنت أرى في هذا الصرح المتناهي العر ا قة و البالغ العتاقة محراب العالم الذي تنحر به افكارنا ا البالية و نتحرر بين أسواره من سلطان الوهم و الخرافة الذي إستو طننا منذ دهور لنصبح أكثر تحرراً و تمدناً حيث تصقل شرقيتنا و ترمم أرواحنا فنصير مزيجاً مدهشاً من الهوية العربية المتأصلة فينا منذ نعومة أظفارنا و من الحداثة و اللباقة اللتي اكتسبناها منذ اتقاننا للغة الفرنسية و إنفتاحنا على الأخر بمختلف أطيافه !!!

علاقتي بباريس التي ما وطئتها قدمي لكن سبق أن وطئتها روحي منذ أزمنة أزلية تتعدى تلك المعاني الهزيلة اللتي يختزلها البعض في العطر الفرنسي الراقي و الباهض الثمن و مساحيق التجميل اللتي يتجاوز ثمنها سقف ميزانيتي فتوهمت لرد ح من الزمن أني لا احتاجها ، مشاعري تجاه باريس تبتدئ من الجبن الفرنسي اللذيذ و الماكارون و البيض المطهو على الطريقة الفرنسية ( أملات ) لتشمل اديت بياف و شوبان و فرانسوا ز هاردي !!!!

عشقي لباريس لا يختصره حبي لعظماء التاريخ اللذين أتمنى أن أكونهم و توقي للحرية اللتي اتمثلها من خلال أطروحات مونتسكيو و كتابات بودلير و فيكتور هيغو !!

باريس هي جان دارك المتعطشة للحرية و ماري كوري المتأرجحة بين حبها لأستاذها و عشقها للمعرفة !!

باريس هي حبي للجمال و تطلعي لو ا قع خالي من الرداءة و مجرد من البشاعة !!!

مرت سنوات على تحصلي على شهادة الاجازة في القانون الخاص و اكتشفت أني لا أعشق باريس !! فرغبتي في حزم حقائبي و التحول إلى فرنسا هي رغبة تبطن الكثير من الفضول المعرفي و الرنو لا كتشاف الأخر ثقافة و فكراً !!!

عادة لا يجمعني بالمال روابط وطيدة و صلتي به تنحصر فيما يمكنني التحصل عليه من كماليات عبره ، علاقة تختزل في نظارات شمسية لأحد المصممين العالميين و الحصول على قدر لا بأس به من الشوكولاتة و القهوة ! لكني أدركت الآن أن رصيدي من الطموح يتجاوز بأضعاف رصيدي من المال !! الآن فقط أتمنى أن أكون ثرية جداً لأزور باريس اللتي أحب و لأتمكن من تغذية عقلي غذاءا يقيم أودي المعرفي !! إقامة هذا الأود المعرفي لا يقنعه زيارة باريس أو المرور بأكسفورد ، إقامة أودي المعرفي يتطلب أن أطلب العلم و لو كان في الصين !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,617,476
- هل يجب أن أتزوج
- لماذا صاروا ملحدين


المزيد.....




- حقوق المرأة والمثليين في قلب زيارة وفد من مجلس أوروبا إلى ال ...
- إنفانتينو: إيران تؤكد حضور النساء في المباراة الدولية المقبل ...
- أربعة أرجل وثلاث أذرع... امرأة تنجب طفلة -خارقة-... صور
- غرق أمريكي أثناء عرضه الزواج على حبيبته تحت الماء
- عرض على صديقته الزواج تحت الماء.. ولم يعد!
- جبهة نساء مصر تصدر بيان لدعم الحراك الشعبي والإفراج عن سجناء ...
- (ومن الحب ما قتل... وفاة أمريكي غرقا أثناء عرضه الزواج على ح ...
- القضاء المغربي يرفض الإفراج عن صحفية متهمة بـ"الإجهاض غ ...
- القضاء المغربي يرفض الإفراج عن صحفية متهمة بـ"الإجهاض غ ...
- هل خططتوا لعدد الأطفال قبل الجواز؟ شاهد لتتعرف على تجارب بعض ...


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - هديل خزري - باريس التي أحب