أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تاج السر عثمان - أوراق من دفاتر المقاومة السرية - 4 -















المزيد.....

أوراق من دفاتر المقاومة السرية - 4 -


تاج السر عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 6325 - 2019 / 8 / 19 - 03:54
المحور: الادب والفن
    


أوراق من دفاتر المقاومة السرية (4)
بقلم : تاج السر عثمان
هذه صفحات كتبتها ايام المقاومة السرية لديكتاتورية نظام النميري والاسلامويين ، كنت اسجل في فترة الإختفاء بعض المشاعر والتجارب في هذه الأوراق ، وقد فقدت كثيرا من هذه الاوراق التى سجلت فيها تلك التجارب ، اضافة لدراسة كنت قد انجزتها عن الاديب والكاتب معاوية محمد نور واخرى عن التيجاني يوسف بشير ودراسات اخرى ، ومعلوم الأسى والحزن الذي يتركه مثل هذا الفقدان لتلك الاوراق والمساهمات التى تشكل قطعا مهمة من حياة الكاتب، وذلك خلال التنقل المستمر اثناء العمل السري.
واخيرا عثرت على هذه الاوراق التى قررت نشرها للقراء

مملكة الظل والشمس
في رحاب مملكة الظل والشمس 1
كنا في ذلك الحيّ
عربا وزنوج وبجا ونوبة
في ذلك الحيّ
كانت البلد ورقا لا شوك فيه..
فأصبحت شوكا لا ورق فيه..
جاءنا قوم في آخر الزمان
يُزهّدون في الدنيا
ولا يزهدون
يرغّبون الناس في الآخرة
ولا يرغبون
وينُهون عن الدخول إلي الولاة
ولا ينهون
يباعدون الفقراء
ويقربون الأغنياء
كانوا جبارين
وعاثوا في الدنيا فسادا
مزّقوا البلد
ونهبوا ثرواتها
عذّبوا الناس
وكان عذابهم الأبدي
قالو:
نحن الزمان فمن رفعناه ارتفع
ومن وضعناه اتضع !!
وذهبت ريحهم
وأصبحوا نسيا منسيا
تلاحقهم اللعنات الأبدية
تطاولوا علي بلاد أهل الطريقة
وأهل الطريقة لا يملكون شيئا
ولا يملكهم شئ ..
2
وقفت في نهار ذلك اليوم
علي أطلال مملكة الظل والشمس
عند الجداول والجنائن
والكمائن2
عند أكوام الحجارة
تأملت تلك السهول الخضراء
بالقرب من مكوار3
حيث ترعى الأبقار
وتحلق طيور السمبر البيضاء
وتهبط علي الجداول والمروج الخضراء
كانت لنا أيام
لن ننسي ذكراها في تلك البلاد
كنا صغارا
نلهو ونلعب في شوارعها وأزقتها
نلعب : الضقل ..الطاب
الشد.. والرمة.. والحرّاس
وشليل وينو 4
نقطف ثمار أشجار
السدر والهجليج والدوم
والتمرى هندى والذنيا 5
وثمار النخيل : دفيق ورطب وجاف
كان الدفيق يصبغ ملابسنا
كنا في الخلوة نصنع أقلامنا وننجر ألواحنا
نصنع المداد
نكتب علي الألواح
ونصنع المحاية نمحو الألواح
عندما نتشاجر
نضرب بالألواح
ونرقص علي طبول نوبة القادرية
كنا نطفو علي مياه البحر
بعناقيد ثمار العشر 6
ونقضي أوقاتنا في تلك الجروف 7
وعلي تلك الرمال الفضية
بعد انحسار البحر
تتشقق طبقة الطمى الخصب
وتُزرع لوبيا ودخن وذرة..
كنا نلهو وسط أحواض الدخن ذو اللون الذهبي
الذي يتمايل مع النسيم
نتحسس العالم من حولنا
ندون حالة الطقس
ومنتجات الخضر والفاكهه في الأسواق
نسمع أنين الساقية 8
وأصوات الطيور والأبقار
ونخاف التماسيح الجواسر9
نجهز المصلاية ونملأ الأباريق
3
قالوا لنا أننا من موالبد مملكة الظل والشمس
وأن أجدادنا عاشوا في الخرطوم
والشهيناب وخور ابي عنجة وحلفا
سمعنا عن أولياء صالحين
يدعون إلي الإبقاء علي بكارة النساء
حتى يستمتعن بالحب والحياة
وسمعنا عن قصة " البابكول " 10
الذي سُقي من عسل مشنون 11
وأصبح من أهل المكنون
وما هو بساحر ولا مجنون
عملنا في بناء المنازل
من الجالوص والحجر و " الدانقيل" 12
وبيوت من جالوص
تُطلى من الداخل بالرمل
وخارجيا ب"الروث"
سقفها من بروش وقش ومرق ورصاص
عند موت الشيخ أو الزعيم العظيم
كانوا يدقون النحاس ويقولون :
الليلة " اتكسر المرق واتشتت الرصاص" 13
4
في بيوت الأعراس
كانوا يجلسون علي "العناقريب" و " البنابر" و " البروش" 14

يشربون " المريسة" البيضاء والحمراء
من الأزيار المتشابهة والمصفوفة 15
في عقد نضيد
الكأس من " قرع" 16
يطفو ويتمايل في الزير
نذهب مع" السيرة " إلي البحر ونقطع جريد النخل 17
ونخاف من الذهاب إلي البحر في أربعاء فرعون
كنا نحمىّ الفحم بالكير
ونطرق علي الحديد وهو ساخن
على السندان بالمطرقة
نصنع المنجل والنجامة والطورية والحراب والسيوف
ننجر السلوكة والواسوق والساقية والككر 18
والشبابيك والأبواب
كنا نطرب في بيوت الأعراس
على أنغام الربابة والدلوكة والأصوات النسائية الرقيقة 19
كنا نحضر حتي نهاية اللعبة وقطع الرهط
كان الحيران في خلوتنا مختلطين
4
في اسواق المملكة
كان عاديا أن ترى المرأة عارية النهدين
تلبس الرهط من الخصرإلي الركبتين
تبحث في الأسواق عن الحناء والطلح
وعطر الزباد
وعقد الجلاد 21
كانت قبة الشيخ ملاذا للفارين والمرقوبين 22 والمظلومين
كانت مكانا آمنا يطمئن إليه الناس
ويحفظون فيه أموالهم
ووثائقهم النادرة وأسرارهم
الشيخ الرأي الأصيل الصريح
وقبس من نار العلم والقرآن..
5
كان أباؤنا يحكون لنا
أنه عندما جاء الملوك
اغتصبوا
أرض النوبة
وأن أحد الملوك
أعطى أحد الأولياء الصالحين
أرض العسل والبصل
في الصعيد والسافل
ليعيش منها
فرفض الولى الصالح أخذها وقال:
إن هذه الأراضي جاءت بالسلب والنهب
ولا يريدها
كانت حكاية ورواية جميلة
لولى كريم وعظيم
لخص كل القضية
أن ملوك الشمس والظل
أعتصبوا أراضي النوبة

6
آباؤنا ضغطوا علي
أصابعنا الصغيرة بقوة
في احتكاك مع الأرض تولدت مها حرارة شديدة
حتى أدمت سبابتنا
وعلمونا
الحروف المصرية القديمة
والحروف المروية
والنوبية
والعربية
انتشرت الخلاوى في المملكة
كانتشار النار في الهشيم
واتسعت حلقات الدرس
وانداحت..
حتى غطت مركز المملكة..

6
شيخ صوفى يفهم لغة "ود أبرك"
شقشقة "ودأبرك" يبادلها الشيخ بشقشة
وأمراة تمشّط الشيخ
الشيخ يترجم لها أصوات "ود أبرك" 23
صوفي يفهم لغة الطير
وأمرأة أجدادها
من جبل البركل
تفهم لغة " العناز" والدجاج والبقر 24
وقُلتها قلة العجب 25
مليئة بالفضة والذهب..
7
أوهاج يقتل صيدا جسيما
بسهم صغير
علي رأسه سم زعاف!!

8
خيل ..
أراضي.. زراعية واسعة
خدم وحشم
طبل ودلوكة
وفكي " شال " مُلكنا !! 26
9

دوم
نخيل
سعف "منقوع"
طبق عليه صليب
وبرش جميل
بالوان زاهية
10
صبى يهنأ بنار العلم
بعد أن أكمل نار القرآن
وشيخ يتلو متن ابن عاشر
ومتن الأجرومية
ومتون أخرى
ووالد يتابع الصبى ويراجع ما فهم وعلم
وحفظ
شيخ علم الوالد الانسان
وعلم الصبى ما لم يعلم
انسان في تجربته مزج بين ألوان العلوم
11
تجار في مدينة
وأسواق عامرة في مدن
عاهرات في مدينة
يجني منهن التجار أرباحا عظيمة
نفاق ومكر وخداع في مدينة
ربا و "شيل" 27
"مريسة " و" عرقى " في أنداية 28
مع مومسات جميلات
وبيوت من حجر
وقصور لملوك وتجار
في مدينة
12
طبيعة خلابة في المملكة
جمال ساحر فتان
طيور مختلفة الألوان
أسود وفهود وقرود
أفيال وزراف
جبال وسهول وأنهاروغابات
أسماك وتماسيح
تماسيح تفقس بيضها
علي شاطئ النهر
ويتوجه الجنين غريزيا إلي النهر
فرس بحر
وخلايا نحل
أجسام جميلة
لناس عراة
عليها الوشم والخرز والزينة
يلتقطون الثمار
ويمارسون الصيد
في اندماج عميق
مع تلك الطبيعة الساحرة
13
رحلة طويلة
منذ اندفاع
النيل العظيم
من جبال القمر
إلي البحر المالح 29
ومن البحر المالح إلي جبال القمر
توقفت عند محطة سنار
عاصمة المملكة

14
في المملكة
انتقى زوج محظيات جميلات
الزوجة انتقت مُرد وسيمين
الزوج يتخلى عن المحظيات
والزوجة تتخلى عن المُرد
15
الملكة الجميلة
أغرت صوفيا لترك الخلوة
ليعيش معها في منزلها
ويكون لها زوجا
ويفتح الخلوة بمنزلها
وتدعو الحيران لمنزلها
الصوفي هم ّ بالملكة
واستجاب لاغرائها
الحيران يرفضون
خوفا من عيون الحسان الحور
في منزل الملكة
صوفي يخون القضية
وحيران يتمسكون
بالميدأ والقضية!!
16
معابد
وكنائس
خلاوى ومسايد ومساجد
ودفوفا
وإهرامات
وأكوام ترابية
ومدافن الدانقيل
وقباب في المقابر

17
شيوخ
أولياء وكرامات
يحّيون الموتي
ويطيرون ب"العناقريب"
يحيّون الأرض بعد موتها
فيعم الفيضان ويذهب الجفاف
يتلقون من الله كفاحا
يشفون المرضى
وكرامات .. وكرامات
نتجت من دهشة وعجز الانسان
في ذلك الزمان وذلك المكان
عن سبر غور أسرار الطبيعة والأكوان
18
معابد وكنائس اندثرت
لم يبق منها غير الأطلال
دين وشيخ جديد
يتوسل عن طريقه المريد
شيخ ذو قدرات خارقة
لكنه يضع نفسه
في مكان أقل من الناس
ينعزل بعيدا عن الناس
لا خوفا من شر الناس
بل ليبعد شره عن الناس
طاعة الشيخ مطلقة
ومن منجيات الناس
العاديون وأصحاب الجاه والسلطان
طبل ونوبة
تصم الآذان
بحيث لا تأخذك سنة ولا نوم
رقص وذكر
يعيدك لغابر الزمان
يشيع الفرحة والبهجة
هكذا حببوا للناس
الاسلام والقرآن..


19
كان بالمملكة لعنة استرقاق الانسان
يباع ويشتري في المزاد
يُصدر للخارج
مقابل سلع كمالية
نسيج وعطور وروائح
لينعم بها الملوك
والهانئون المترفون
الرقيق يتعرض لاستغلال فظيع
يعمل مقابل بطنه
في الرعى والعمل في أراضي الأسياد
وركيزة أساسية لجيش السلطان
مصدر ثروات الأغنياء والسلاطين
التجارة والرقيق
السلطات يحتكر تجارة الذهب
وامرأة صاحبة دنيا عريضة
لها "عيلة" تمارس التجارة 30
وتجار لهم قوافل شراعية


و"فرخات" يقدمن مع " الشيلة" 31

20
كان بالمملكة
أمرأة تتعاطي التنباك 32
لونها أصفر فاقع
شلوخها مطارق ثلاثة
كانت تلبس " القرباب" 33
وثوبا أبيض
وتنتعل المركوب
كانت تحذرني دائما من الخوف
وتستشهد بالمثل:
" التخاف منه تقع فيه"
كانت ترسل لي فردتها الدافئة 34
في الشتاء القارس
بسجون السلاطين
كانت تمتلك سحارة ذات ألوان زاهية
تحافظ كحدقات عيونها
علي أوانيها النحاسية
تحلب الغنم صباحا ومساءا
كانت دائما تحكى لي قصص جدي
الذين كان تاجرا
ولاتنطفئ في منزله نار القرآن
وعن زهده في نعيم الدنيا الزائل
وعن كيف توفى جدي الكبير في مكة
في إحدى حجاته الكثيرة
في ذلك الزمان كان الحجاج
يعانون من المخاطر ورهق السفر لشهور بالقوافل
كانت تحكى لي عن منزل جدي
المبني من الحجر بدكته العالية
21
كان بالمملكة نجار ماهر
انسان فاضل وكريم
يتعاطى التبغ
يعمل في تجارة الأبواب
والشبابيك والسواقى والمراكب
كان يجوب أنحاء البلاد
شمالها وجنوبها
وشرقها وغربها
جمع ثروة كبيرة
ذات يوم شبت حريقة
في ورشته وفقد كل ثروته
فاصابه مس من الجنون
وصار يعالجه
الشيوخ
والأولياء الصالحون
حتى فارق الحياة
وحزن الناس عليه كثيرا
22
المملكة
استمرار واتصال
لوحة بعانخي
أناشيد الآلة آمون
نشيد الآلة أبا دماك
نشيد الصليب
السومار
والمدائح النبوية
هوامش :
1 – مملكة الظل والشمس ، المقصود مملكة سنار أو الفونج أو السلطنة الزرقاء.
2 – الكمائن : مصانع الطوب المحروق
3 – مكوار : سنار
4 – العاب مشهورة لأطفال السودان.
5 – السدر والهجليج والدوم : أشجار محلية ، وثمارها النبق والالوب والدوم علي التوالي.
6 – ثمار العشر: ثمار كروية مجوفة من الداخل تطفو علي الماء. العشر نبات ينمو علي ضفاف الأنهار والوديان الخصبة.
7 – الجروف : ضفاف الأنهار أو الوديات عندما ينحسر منها الفيضان وتخلف طميا خصبا.
8 – الساقية : وسيلة الري التقليدية قبل ظهور الوابورات الحديثة.
9 – التمساح الجاسر : الخطير والغادر
10 – العسل المشنون : الصافى أو درجة أولي خالي من الشمع.
11 – الجالوص : الطين ، الدانقيل : الطوب الأحمر .
12 – المرق : ساق شجرة الدوم أو غيرها ، الرصاص : شقائق : شجرة الدوم أوغيرها.
13 – العناقريب : سرائر محلية تنسج بالحبال أو غيرها ، البنابر : مقاعد صغيرة تنسج بالحبال أو غيرها، البروش : جمع برش : حصير ينسج بسعف النخيل أو الدوم.
14 – الأزيار : جمع زير وهو إناء كبير يصنع من الفخار .
15 – القرع : ثمار مجوفة من الداخل تصنع منها أواني الشرب وغيره.
16 – السيرة : زفة العريس والعروس .
17 – الككر : مقعد يجلس عليه سلاطين الفونج عند تتويجهم.
18 – الدلوكة والربابة : الات موسيقية محلية.
19 – الرحط رداء من سيور الجلد تلبسه المرأة غير المتزوجة من خصرها للركبتين.
20 – الطلح وعطر الزباد وعقد الجلاد : عطور محلية.
21 – المرقوب : المتهم بقتل رقبة .
22 – ود أبرك : نوع من الطيور الصغيرة.
23 – العناز : الغنم .
24 – القلة : اناء صغير من الفخار .
25 – شال : أخذ .
26 – الشيل : الربا العيني : في الريف السوداني يلجأ المزارع للتاجر لتسليفه لتمويل زراعته مقابل جزء من المحصول.
27 – مريسة ، عرقى : خمور محلية .
28 – جبال القمر ،: منابع نهر النيل ، البحر المالح : البحر الأبيض المتوسط.
29 – عيلة : خدم يعملون في التجارة.
30 - الفرخة : السرية الصغيرة ، الشيلة : احتياجات العروس.
31 – التنباك : مكيّف محلي.
32 – القرباب : ثوب يتم ربطه من الخصر للركبتين.
33 – الفردة : ثوب من الدمور الثقيل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,524,557,631
- في ذكراه المئوية : دور عبد الريح في تطوير الأغنية السودانية
- الحل في المزيد من الديمقراطية
- أوراق من دفاتر المقاومة السرية - 3 -
- أوراق من دفاتر المقاومة السرية - 2 -
- خطر انهيار الاتفاق الهش
- في ذكرى انقلاب 30 يونيو 1989
- مفهوم التجديد عند حمزة الملك طمبل
- وداعا المناضل يوسف حسين
- لا بديل غير التصعيد لاسقاط النظام
- نجاح الاضراب خطوة مهمة لاسقاط الانقلاب العسكري
- الحكم المدني الديمقراطي ضمان وحدة وسيادة البلاد
- الثورة تسير نحو انتزاع الحكم المدني
- مخاطر تهدد الوطن والثورة
- ضمانات نجاح الاتفاق وتقدم الثورة
- انقلاب القصر يكشف عن طبيعته الديكتاتورية
- لا بديل غير الحكم المدني
- في ذكرى أول مايو : دور العمال في ثورة ديسمبر 2018
- منعطف خطير في مسار الثورة
- مواصلة الثورة حتي تحقق أهدافها.
- انقلاب 11 أبريل وُلد ميتا..


المزيد.....




- بوريطة يجري مباحثات مع جاويش أوغلو
- وفاة الفنانة التشكيلية اللبنانية هوغيت الخوري كالان
- أزياء النجوم تجذب الأنظار في حفل جوائز إيمي 2019
- قصيدة
- مسلسل -تشيرنوبل- التلفزيوني يفوز بـ3 جوائز Emmy
- بن إسماعيل.. مصور مراكش الثقافية والفنية منذ ثلاثة عقود
- الأمير مولاي رشيد يستقبل الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ وع ...
- «الخارجية الفلسطينية» تستدعي نائب رئيس الممثلية الأسترالية ع ...
- الفنان التشكيلي المغربي المهدي قطبي
- -قلب خساية-... بشرى تحذف سخريتها من فستانها في -الجونة السين ...


المزيد.....

- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تاج السر عثمان - أوراق من دفاتر المقاومة السرية - 4 -