أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - - محَمد السّرغيني، جَمالية الخَلق الشّعري- جديد الكاتب إدريس الواغيش



- محَمد السّرغيني، جَمالية الخَلق الشّعري- جديد الكاتب إدريس الواغيش


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 6312 - 2019 / 8 / 6 - 08:09
المحور: الادب والفن
    


" محَمد السّرغيني، جَمالية الخَلق الشّعري" جديد الكاتب إدريس الواغيش
متابعة: ادريس الواغيش
صدر للشاعر والقاص المغربي إدريس الواغـيش عن "مطبعة بلال" بفاس حديثا كتابا وَسَمه بعنوان: "محمد السرغيني، جمالية الخَلق الشعري، شهادات"، يقع الكتاب في 218 صفحة من الحجم الكبير، زيَّـن لوحته الأمامية بورتريه للشاعر محمد السرغيني يحمل توقيع ريشة الفنان العراقي خالد حسين، ويتوسّطه بورتريه للفنان المغربي حسن جميل.
الكتاب يجمع بين محطات من سيرته الذاتية وقراءات نقدية في بعض دواوين الشاعر السرغيني، بالإضافة إلى شهادات من عاشروه في مراحل مُهِمّة من حياته، تخصُّ بعض أصدقائه وطلبته من الجيلين الأول والثاني:
- من الشعراء: عبد الكريم الطبال، محمد علي الرباوي.
- من الإعلاميين: محمد السعيدي، محمد بوهلال وعبد السلام الزروالي.
- من النقاد: الدكتور محمد كنوني ومحمد بودويك.
- شهادة من توقيع رائد السيكولوجيا في المغرب الدكتور الغالي أحرشاو.
يتضمن الكتاب أيضا قصيدة مطولة بعنوان: "عَـرائسّ الشّعر"، من توقيع الشاعر عبد الكريم الوزاني قيدوم الشعراء بفاس، إضافة إلى قصيدة طويلة يتضمنها الكتاب لم تنشر بعد، وهي من توقيع الشاعر محمد السرغيني نفسه، وَسَمها بعنوان:" إلى سان جون بيرس"، قصيدة يناقض فيها السرغيني بيرس في أمور فلسفية وفكرية.
كما يتضمن الكتاب حوارين طويلين مع الشاعر السرغيني ودردشة مع حرمه الحاجة آسية فارس أضأنا فيها جوانب أسرية من حياة الشاعر، مع مختارات شعرية له بدءا من أول قصيدة له كان قد نشرها سنة 1948 في مجلة "الأنيس" التي كانت تصدر من تطوان، وهي تحت عنوان: "آه منك يا قلب".
في الغلاف الخلفي، نجد مقتطف من خاتمة يتضمنها الكتاب من توقيع المؤلف إدريس الواغيش، جاء فيها:
"شعرية السرغيني انفجار لغوي كبير، تدفعك إلى استخدام لغة العقل وخلخلة جاهزية الأشياء، يُفَـقِّـرُ لغته عَمدا ولا يتوسّل إليها، يحرّر اللغة من وظيفتها التواصلية، ويدفع القارئ إلى استخدام العقل بشكل عميق. تتراكم الأحداث في شعره وفق منطق الحلم الذي لا منطق له. يوظف السرغيني نظرية الوساطة بين الخيال والحقيقة، متسلحا بعبقريته الشعرية وعتاده المعرفي، تجري الكلمات في قصائده جريان الدم في الجسم، للاستمرار في حياة شعرية أخرى. يتصور الشاعر السرغيني عالمه كما يحب أن يكون، وفق رؤى الفيلسوف لا رؤية الشاعر، يرتب تشكيل الأشياء بعيدا عن سطوة المرئي، حيث الأحْـيِـزَة المكانية مُتجانسة، حيث تعشعش الرّوحانية والمحبّة الشاملة وكونية الإنسان بعيدا عن أي تصنيف".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,345,667
- لغَط الكمَنْجَات القديمَة...!
- كُلية فاس - سَايْس تحْتَفي بالطلبة المُتَفوّقِين
- افتتاح مركز جامعة سيدي محمد بن عبد الله الجديد للندوات والتك ...
- البروفيسور الغَالي أَحْرْشَاوْ يُكَرَّمُ بفاس
- -العُطلةُ لِلْجَمِيعْ- لموسم 2019، لا تَعْني حَامِلي الشَّها ...
- أغلبُ مَن يُنَظِّرُ في النقد، لا يُجيدُ الاشتغال تطبيقيًّا.. ...
- -أبْوَابُ السّرَاب- مُراوغة القارئ وحَمْله على جناح الدَّهْش ...
- «العَهْدُ الجَديد» هل انتَهَى زَمَن الانْتِشَاء؟
- تازة، مدينة لا ريفيّة ولا أطلسِيّة...!!
- أسيرُ العَنكَبُوت
- نوستالجيا: مُدُنٌ بأسْمَائها...!
- الكَيْنُونة الشعريَّة الخَالصَة
- الأكْفَانُ تُعيدُ الحَياة إلى مِلف حَامِلي الشَّهَادات العُل ...
- كُلية -ظهر المهراز -وشُعبة اللغة العَربية بها يُكَرِّمان جَم ...
- إنهُم يُحَاولون هَزم الحَياة فِينا..!!
- بُوطاهر قَيْدُوم شُعبة اللغة العَربية يُكرَّم بكُلية الآداب ...
- إلهام اسْلامْتي تبدأ مِشوارَها القصَصي ب-وردة...، من قصر الح ...
- السيّد مُحسن الزوَّاق في لقاء صحَافي مع وسَائل الإعلام بفاس
- عَلى مَرْمَى حَجَر مِن الخُوذات
- بَابُ السُّفَرَاء


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- ترشيح فيلم -تي – 34- لجائزة -النسر الذهبي- السينمائية الروسي ...
- -ذئب وول ستريت- الحقيقي يطالب بتعويض قيمته 300 مليون دولار
- السعودية تكرم -فنانة العرب- بدرع ذهبي (فيديو)
- عاصفة تطال الرياض وواشنطن بعرض هذا الفيلم الوثائقي!
- شنغهاي الصينية تغلق كل دور السينما
- قصة قصيرة
- صالون ثقافي مغربي ألماني يناقش الصور النمطية عن مغاربة ألمان ...
- أدب المدينة الفاسدة والواقع المرير.. هل يكتب الروائيون العرب ...
- العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأو ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - - محَمد السّرغيني، جَمالية الخَلق الشّعري- جديد الكاتب إدريس الواغيش