أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - الإقطاعي الهمجي...














المزيد.....

الإقطاعي الهمجي...


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 6310 - 2019 / 8 / 4 - 12:28
المحور: الادب والفن
    


والإقطاعيون...
اليتمرسون...
على همجية الاستغلال...
يمتصون الدماء...
يجعلون...
عبيد الأرض...
لا يستطيعون الوقوف...
لا يأكلون...
لا يشربون الماء...
°°°°°°
وإماء الأرض...
يصرن مطيعات...
للأسياد / الإقطاع...
في فضاءات هذا الوطن...
لضمان ارتفاع...
شأن الإقطاع...
في كل الربوع...
في الجبال...
في سفوح الجبال...
في السهول...
وفي كل الوديان...
°°°°°°
يا أيها الآتي...
إلى هذا الوطن...
إن عصر الإقطاع...
ونظام الإقطاع...
لا زال يجثم...
فوق الصدور...
وعبيد الأرض...
لا زالوا...
يطيعون الإقطاع...
وإماء الأرض...
لا زلن...
يتهيأن...
لإرضاء الإقطاع...
والعمال...
في كل المعامل...
اليملكها...
الإقطاعيون...
المتبرجزون...
صاروا عبيدا...
للمعامل...
والعاملات...
في كل معامل هذا الوطن...
صرن إماء...
رهن إشارة...
كل إقطاعي...
متبرجز...
°°°°°°
فلا فرق...
يظهر في الأفق...
بين عصر الإقطاع...
وبين عصر التبرجز...
°°°°°°
وعصر الظلام...
لا زال يسكن...
في كل العقول...
°°°°°°
والآلام...
لا زالت تتجدد...
بفعل...
استغلال الإقطاع...
بفعل...
استعباد الإنسان...
بفعل...
انتشار الإماء...
في ربوع الوطن...
°°°°°°
فالإقطاعيون...
صاروا بورجوازيين...
والبورجوازيون...
الحاملون...
لفكر الإقطاع...
صاروا...
إقطاعا جديدا...
يتمرسون...
على استغلال...
عبيد المعامل...
وعبيد الأرض...
وكل الإماء...
في معاملهم...
في كل الإقطاعيات...
يصرن...
في خدمة الإقطاع الجديد...
حتى نستعيد...
عصر الإقطاع...
كما هو...
في تخلفه...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,092,415
- العامل الواعي...
- هي الحياة...
- إسلام الذل والهوان...
- أيها التائه، مالك؟...
- المتطلع الموبوء...
- الحصار...
- الآتون من عمق تخلفنا...
- ابن جرير مرتع للنهب والارتشاء والاستغلال الرأسمالي الهجين...
- ابن جرير: المدينة التي تئن تحت وطأة العصابات، ومستعملي الدرا ...
- اليوم الحزب للنساء...
- المال يسأم...
- القطاع العام، والقطاع الخاص: أية علاقة؟.....2
- القطاع العام، والقطاع الخاص: أية علاقة؟.....1
- خوصصة التعليم هجوم على الطبقة الوسطى، وتسمين لبورجوازية الخد ...
- هل نعتبر دفاعنا عن المدرسة العمومية باعتبارها مدرسة شعبية؟.. ...
- لماذا هذه الهجمة على المدرسة العمومية من قبل الطبقة الحاكمة، ...
- فيدرالية اليسار الديمقراطي، نواة لقيام جبهة وطنية للنضال من ...
- فيدرالية اليسار الديمقراطي، أو الأمل في تحرير اليسار من التق ...
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....39
- محمد برامي الكتبي / الإنسان...


المزيد.....




- رواية -طائر الحسّون-.. كيف أثرت لوحة فنية على مسار فرد ومجتم ...
- مخرج -موسكو لا تؤمن بالدموع- يحتفل بعيد ميلاده الـ80 (فيديو) ...
- التعليم أولا.. التعليم أساسا
- إصابة فنانة مصرية في حادث سير
- بعد والده وأخيه.. تسجيل صوتي لوالدة المقاول والفنان محمد علي ...
- فتيات لبنانيات يبهرن حكام -غوت تالنت- ببريطانيا على أنغام مو ...
- المغرب يترأس لقاء حول التفاعل بين مجلس السلم والأمن ومفوضية ...
- مالي تثمن ما يوليه المغرب من أهمية لتكوين الطلبة الماليين
- شاعر عرض والده للبيع…!!! الشاعر قيس لفتة المراد وسلالة الابد ...
- العثماني يجري محادثات مع وزير الشؤون الخارجية السنغالي


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - الإقطاعي الهمجي...