أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - قفوا بجانب الشعب الإيراني لتغيير نظام الملالي














المزيد.....

قفوا بجانب الشعب الإيراني لتغيير نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6306 - 2019 / 7 / 30 - 17:20
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يمکن التصور بأن نظام الملالي الذين يبکون دما على الاسلوب الامريکي الصارم في التعامل معهم، کانوا سابقا يضحکون في مجالسهم الخاصة ويسخرون من البلدان الغربية التي تتبع نهج المسايرة والمهادنة معهم على أمل أن يجنح النظام للإعتدال ويتم إعادة تأهيله، لکنهم اليوم يبذلون کل مابوسعهم من أجل إنقاذ الاتفاق النووي الذي إتضح مدى عجزه عن لجم المساعي المشبوهة لهذا النظام خصوصا لکن ليس حبا بالاتفاق النووي وإنما من أجل المحافظة على نهج المسايرة والمهادنة من جانب البلدانم الغربية والذي تعرض لهزة غير مسبوقة بتخلي الولايات المتحدة الامريکية عن هذا النهج وإستبداله بنهج حازم وصارم، کما دعت وتدعو السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية منذ أعوام طويلة الى تغيير هذا النهج الذي يخدم نظام الملالي فقط.
محاولة النظام القرووسطائي من أجل المحافظة على الاتفاق النووي الهش وتبعا لذلك على نهج المسايرة والمهادنة المعادي للشعب وللمقاومة الايرانية، لفتت نظر السيدة رجوي، ولذلك فقد کانت لفتة قوية منها لهذه القضية عندما قالت في کلمتها التي ألقيت على الثلاثة آلاف متظاهر في لندن من أنصار المقاومة الايرانية:
-" ندعو المملكة المتحدة وأوروبا وجميع البلدان إلى التوقف عن دفع الأتاوات للملالي. لا تقدموا لهم أي مساعدة في تخفيف العقوبات. قفوا بوجههم. أدرجوا قوات الحرس ومخابرات الملالي ومنظومة خامنئي وروحاني في القائمة الإرهابية.
- ندعوكم إلى التخلي عن سياسة تجاهل القوة الرئيسية للمجتمع والتاريخ الإيراني. وبدلا من المواكبة مع الفاشية الدينية وتشجيعها، قفوا بجانب الشعب الإيراني لتغيير هذا النظام."، نعم إنها الحقيقة التي يجب على ساسة بريطانيا وأوربا أن يعلمونها جيدا قبل أن يواصلوا سياساتهم الخاطئة مع هذا النظام الذي لم يتوقف عن سياساته الشريرة والعدوانية ولاسيما بتصدير التطرف والارهاب وزعزعة الامن والاستقرار في المنطقة والعالم.
إبقاء سياسة المهادنة من جهة وکذلك إبقاء العلاقات مع هذا النظام الدموي وإستمرار العلاقات معه على النمط والاسلوب السابق، يعني إنعاش هذا النظام وجعله يشعر بالامل في وقت توضح للعالم کله إنه ليس هناك أي أمل أو ضمان لهذا النظام کي يمشي في الطريق الصحيح ويتخلى من نهجه المتطرف ولاسيما وإن تخلي نظام الملالي عن نهجه العدواني هذا يعني نهايته لأن سبب بقائه وإستمرار هو تمسکه بأفکاره ومبادئه القرووسطائية التي صار العالم يعلم کم دفع الشعب الايراني وشعوب المنطقة والعالم من أثمان باهضة من جراء ذلك.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,789,897
- بقاء نظام الملالي بقاء وإستمرار للتطرف والارهاب
- نظام الملالي والعزلة الخانقة
- نظام التناقضات الحادة والسقوط الذي صار لامناص منه
- رهان يعتمد على التأريخ والتقدم والمنطق
- نظام الملالي بين انتفاضة الشعب الإيراني والأزمات الخارجية
- البديل موجود وإسقاط النظام لامحال منه
- نظام السلب والنهب والقتل يحاسب الفقراء ويقتلهم
- الشعب الايراني لايطيق الملالي وأساليبهم المتعجرفة
- الدور والحضور الدولي الباهر للمقاومة الايراني
- العالم يقف إجلالا لأشرف 3
- لنعمل معا من أجل إسقاط الفاشية الدينية في طهران
- الدور الذي رسم وحدد مسار نظام الملالي
- أشرف 3 وتأديب نظام الملالي
- البديل القادر على تأسيس جمهورية ديمقراطية
- ثروة وطنية وأملا في الحرية والديمقراطية
- من أشرف 3 صوت الحرية صوت الشعب الايراني
- عن التهديدات الخرقاء لنظام الملالي
- الملالي ومأزق السقوط الحتمي
- العالم صار يرى فجر الشعب والمقاومة الايرانية
- الملالي أکبر تهديد للسلام في عالم اليوم


المزيد.....




- هونغ كونغ: الشرطة تشتبك مع المتظاهرين وتمنعهم من تعطيل الملا ...
- حول المظاهرات الجارية.. أفكار حول العفوية والقمع ومعارك النف ...
- حفل العشاء السنوي لهيئة مرجعيون - حاصبيا
- عملية -جمول- الثانية محطة أيوب
- مهرجان سياسي وإزالة الستار عن النصب التذكاري لـ -الشيوعي- ف ...
- ندوة عن نضال الشيوعيين في حلبا
- من التجاهل إلى الإنكار.. وسائل إعلام مصرية تهاجم التظاهرات ا ...
- بالأسماء... هؤلاء يخوضون الانتخابات الرئاسية في الجزائر والأ ...
- أزمة البريكست.. حزب العمال البريطاني يعقد مؤتمره السنوي والا ...
- اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في السويس خلال تظاهرة جد ...


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - قفوا بجانب الشعب الإيراني لتغيير نظام الملالي