أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام التناقضات الحادة والسقوط الذي صار لامناص منه














المزيد.....

نظام التناقضات الحادة والسقوط الذي صار لامناص منه


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6303 - 2019 / 7 / 27 - 18:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مسخرة..الکلمة الوحيدة التي يمکن أن تعبر بکل دقة ووضوح وواقعية عن نظام الملالي في إيران، إذ إن هذا النظام الذي يديره رجال ينتمون للعصور الوسطى ويفکرون ويعملون بمنطق واسلوب لتلك العصور والذي يحفل بالکثير من المتناقضات والتخبط وأمور غريبة وفريدة من نوعها، فإن هکذا نظام ليس إلا مسخرة بحق وحقيقة.
عندما يقول رحيمي عضو هيأة رئاسة مجلس شورى الملالي وهو يطرح سؤالا على وزير الدفاع:" يقول القضاء إن هناك جاسوسا، وتقول وزارة المخابرات لا يوجد جاسوس، فيما تقول قوات الحرس هناك جاسوس و في المجال البيئي حدث ذلك بالإضافة إلى موضوع مزدوجي الجنسيات."، هذا الکلام الغريب جدا من نوعه والذي لايوجد نظير له في أي نظام سياسي في العالم حتى في الانظمة الديکتاتورية، إذ أن هذا التضارب في المواقف يدل على إن هناك خطأ في المسألة من الاساس وإن نظام يتعامل بهکذا أساليب مع مصائر أبناء الشعب هو نظام غريب على الشعب ولايمکن أن ينتمي إليه.
التناقضات الصارخة في نظام الملالي والتي صار هذا النظام متميزا بها ويشار له بالبنان في هذا الصدد، تأتي کما ذکرنا من بداية هذا المقال إن هذا النظام يفکر بعقلية القرون الوسطى وبمنطقه ولاريب من إن هکذا نظام وعندما يعيش في عصر التقدم العلمي والانترنت سوف يجد نفسه طارئا ودخيلا على هذا العصر ولهذا لايستطيع التعايش أو التأقلم معه، وإن المقاومة الايرانية عندما طالبت بإسقاط النظام وإعتبرته الحل الوحيد، فإنها قد إستندت على حقيقة عدم إنتماء هذا النظام الى هدا العصر وإستحالة أن يتعايش وينسجم معه وسيظل خطرا وتهديدا على العالم وکيف لا وهو لايٶمن إلا بتصدير التطرف والارهاب وقمع وإضطهاد الشعب.
المأزق الذي إنتهى إليه نظام الملالي وصار في مواجهة ظروف وأوضاع غير عادية بالمرة، جعل في توسيع دائرة التناقضات الحادة في داخل النظام وبتعميق الخلافات القائمة بين أقطاب النظام والتي تقوم معظمها على أساس عمليات السلب والنهب وفرض النفوذ، هذا المأزق والوضع الصعب ليس ببعيد أبدا عن النضال المستمر للمقاومة الايرانية ضد النظام المتعجرف، فقد ساهم هذا النضال في توضيح الحقائق وإظهار إن هذا النظام هو في الاول والاخير معادي للعالم کله لأنه يريد أن يعيد عقارب الساعة الى القرون الوسطى ويفرض منطقها على هذا العصر، ومن دون أدنى شك فإن العالم وبفضل الدور والنضال النوعي للمقاومة الايرانية قد صار يعرف جيدا بأن هذا النظام ليس إلا بمثابة بٶرة للعقارب والثعابين والضباع وإن إبقائه يعني إبقاء أسباب الخوف والدمار والارهاب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,512,724,868
- رهان يعتمد على التأريخ والتقدم والمنطق
- نظام الملالي بين انتفاضة الشعب الإيراني والأزمات الخارجية
- البديل موجود وإسقاط النظام لامحال منه
- نظام السلب والنهب والقتل يحاسب الفقراء ويقتلهم
- الشعب الايراني لايطيق الملالي وأساليبهم المتعجرفة
- الدور والحضور الدولي الباهر للمقاومة الايراني
- العالم يقف إجلالا لأشرف 3
- لنعمل معا من أجل إسقاط الفاشية الدينية في طهران
- الدور الذي رسم وحدد مسار نظام الملالي
- أشرف 3 وتأديب نظام الملالي
- البديل القادر على تأسيس جمهورية ديمقراطية
- ثروة وطنية وأملا في الحرية والديمقراطية
- من أشرف 3 صوت الحرية صوت الشعب الايراني
- عن التهديدات الخرقاء لنظام الملالي
- الملالي ومأزق السقوط الحتمي
- العالم صار يرى فجر الشعب والمقاومة الايرانية
- الملالي أکبر تهديد للسلام في عالم اليوم
- حدث في شهر يونيو/حزيران ضد النظام الايراني
- السجون وأعواد المشانق لن تنقذ نظام الملالي
- ملالي إيران في فر من دون کر!


المزيد.....




- دراسة تحذر من خطر انقراض هذا الحوت
- مدمنو أدرينالين بوادي رم..يتسابقون بعربات تجرها طائرات ورقية ...
- أفخم 10 فنادق مطلة على البحر في اليونان
- إيران ترفض الاتهامات الأمريكية لها بالوقوف وراء الهجوم على م ...
- العراق يعلق على تقارير انطلاق هجوم أرامكو السعودية من أراضيه ...
- الحكومة الإسرائيلية تعقد اجتماعا خاصا في غور الأردن
- تحديد هوية 44 جثة مدفونة في بئر بأخطر مراكز المخدرات في المك ...
- سرقة مرحاض من ذهب خالص من قصر شهد مولد تشرشل.. وقيمة الغنيمة ...
- ضعف الانتصاب قد يشير لنوبة قلبية وشيكة
- -كمدا على زوجها-.. أرملة باجي قايد السبسي تفارق الحياة


المزيد.....

- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام التناقضات الحادة والسقوط الذي صار لامناص منه