أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد مقنع - عمالة البربر لفرنسا واسبانيا















المزيد.....



عمالة البربر لفرنسا واسبانيا


محمد مقنع

الحوار المتمدن-العدد: 6287 - 2019 / 7 / 11 - 14:44
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



لقد قررت نشر سلسلة مقالات للرد على المهجنين الذين يحطون من قدر السود ويدعون البياض، بالرغم من انهم لم يصلوا بعد حتى لدرجة بياض المهجنين من الدرجة الرابعة في الغرب.


مهجنين مغاربة꞉



مهجنين أمريكيين واوروبيين ينحدرون من اب اسود وام بيضاء او العكس (أسماؤهم من اليسار الى اليمين꞉ Ben Jealous, Rashida Jones, Soledad O Brien, Tyree Simmons (Dj Drama), Michael Porter Jr, Klay Thompson, Jason Kidd, LiAngelo Ball, Kyle Walker, London Perrantes, Henrik Larsson, Larry Nance Jr). وللعلم، كلهم يعتزون بافريقيتهم ويقدمون أنفسهم على انهم سود، ومنهم من ينشط في مجال الدفاع عن حقوق السود꞉



وللإجابة على المهرطقين الذين يحرفون الكلام عن مواضعه ويقلبون الحقائق التاريخية والعلمية عبر نشر المسخ على الجرائد الصفراء. قال عالم الوراثة السكانية من جامعة هارفارد ديفيد رايش، تعليقا على الاثار الجينية التي عثر عليها بتافوغالت وتعود ل15 ألف سنة، الاثار التي بينت وجود إرث جيني مشترك مع المجموعات البشرية في غرب إفريقيا والشرق الأوسط الذي كانت تسكنه شعوب حامية (النطوفيون) تحمل التحور الحبشي (E-M78)، وعدم وجود اية علاقة مع البرابرة꞉

إنه لمن دواعي سروري أن ارى لأول مرة الحمض النووي القديم لشعوب ما قبل التاريخ في شمال أفريقيا، المكان الذي حالت موجات الهجرة المتكررة دون إعادة بناء تاريخ السكان الأعمق اعتمادا على الساكنة الحالية.

Population geneticist David Reich of Harvard University:
It is a thrill to look for the first time at ancient DNA from prehistoric peoples from North Africa, a place where repeated waves of migration have made reconstruction of the deep population history based on living populations almost impossible.

وحتى هذه الآثار الجينية لاتعود للسكان الأصليين لشمال افريقيا، لان اول من عمرو شمال افريقيا كانوا يحملون الهابلوغروبين A و B (الذي تبلغ نسبته 28% في واحة سيوة) بالنسبة للذكور، و L بالنسبة للاناث. اما حاملو التحورات E-M78 و U6 فقد نزحوا لأفريقيا بين العصر الحجري القديم الأعلى (Upper Paleolithic) والعصر الحجري الحديث (Neolithic). سأعود لهذا الموضوع بالتفصل عما قريب.

يقول هذا الباحث والديبلوماسي الفرنسي الذي اشتغل كمترجم في المغرب الجزائر تونس مصر وسوريا خلال القرن الثامن عشر، وكتب بالمناسبة اول معجم "بربري" في التاريخ، عن هذه اللهجات الكريولية التي فضحونا بها :

اساس اللغة البربرية ليس سوى رطانة شعب متوحش، اذ ليس لديها أي مصطلحات للتعبير عن الافكار المجردة، وهي ملزمة باستعارتها من اللغة العربية. الانسان لا يخضع للكسل أو الموت. هو كسلان، هو ميت. الخبز ليس له استدارة، إنه دائري. لغة هؤلاء الشعوب لا تؤمن لهم سوى مصطلحات عملية للتعبير عن الصفات الموحدة لمواضيعهم، وهي كافية لأناس تجبرهم طغيان السهول على العيش معزولين في جبالهم، والحسد والمصلحة تدفعهم دائما الى الدخول في حروب مع سكان الجبال المجاورة.
البربر ليس لديهم أي حروف عطف تستجيب للخاصة بنا، وأجزاء الكلمات غير مترابطة. لقول꞉ يأكل ويشرب، يقولون꞉ يأكل، يشرب. العادة علمتهم تركيب جمل قصيرة للتعبير عن احاسيسهم، المحصورة تقريبا باحتياجات الحيوانات.

Jean-Michel Venture de Paradis: Grammaire et dictionnaire abrégés de la langue berbère
Le fond de la langue berbère n est que le jargon d un peuple sauvage, elle n a pas de termes pour exprimer les idées abstraites, et elle est obligée de les emprunter aux Arabes. L homme n est pas sujet à la paresse, à la mort il est paresseux, il est mort le pain n a pas de rondeur, il est rond. La langue de ces peuples ne leur fournit que des termes concrets pour exprimer des qualités unies à leurs sujets, et c est autant qu il en faut à des Hommes que la tyrannie des plaines oblige à vivre isolés dans leurs montagnes, et que la jalousie et l intérêt mettent toujours en guerre avec les habitants des montagnes voisines.
Les Berbères n ont aucune conjonction qui réponde à notre, et les parties de l’oraison ne sont pas liées. Pour -dir-e : il boit et il mange, ils disent: il boit, il mange. L habitude leur apprend à faire des phrases courtes pour exprimer leurs sensations, bornées presque aux seuls besoins des animaux.

ولذلك قامت فرنسا عبر أنثروبولوجيي المعهد البربري الذي انشاته في باريس بتقعيد هذه اللهجات اللقيطة (هذا مصطلح علمي، كمثال الإنجليزية تسمى لغة لقيطة "Bastard Language"، لأنها خليط للغات الشعوب التي قامت بغزو جزيرة بريطانيا كالرومان الجرمانيين الفايكنغ والفرنسيين)، عبر السطو على لهجة الطوارق كتابتهم وتراثهم، من اجل صناعة وجود حضارة ولغة خالية من الكلمات الأجنبية لبربر الشمال بقايا الغزاة والعبيد. فمثلا، % 65 من كلمات المعجم البربري AMAWAL هي من أصول طارقية، وفقط %10 من أصول قبائلية، و %10 أخرى من أصول شلحية الخ.

ان الحديث عن شيء يسمى "لغة أمازيغية" او“أمازيغ” الذي ظهر أواخر السبعينيات في منطقة القبايل قبل ان ينتشر خارجها في ثمانينيات القرن الماضي، يعد زيفا واساطير لايمكن ان تنطلي الا على أشد البشر غباء جهالة وبلادة. سنة 2018 احتج "معتقلي الريف" اثناء مثولهم أمام القاضي علي الطرشي، على المترجم المحلف للهجة الريفية الذي عينته المحكمة استجابة لطلب دفاعهم بدعوى أن ترجمته غير صحيحة، لأنه ينحدر من منطقة تبعد عن مدينتهم ب 50 كيلومتر، وبالتالي فان اللهجة / المصطلحات والنطق مختلفون تماما. للعلم، توجد أكثر من 30 لهجة بربرية –وداخل كل لهجة توجد العديد من التفرعات "microdialectes ou sous-dialectes"- (لهجات كريولية نجد فيها خليطا للغات كل الشعوب التي قامت بغزو شمال افريقيا في مختلف العصور) منتشرة في منطقة شمال إفريقيا، لهجات تختلف كل واحدة منها عن الأخرى بشكل كلي، والناطقون بها لايستطيعون التفاهم فيما بينهم إلا بنسب جد ضئيلة. لذلك عمل هؤلاء العملاء البلداء على صناعة وتغيير كلمات اللهجات البربرية الكريولية لخلق لغة وهمية موحدة، فمثلا بدلوا كلمة "اهول" (ahul) التارقية المشتقة من "اهلا" العربية ب "ازول"، لتصبح بقدرة قادر رمزا لخبلهم بالرغم من انه لم يكن وجود لها في أي من اللهجات البربرية.

استمعوا الى تصريح رئيس الحكومة المغربي، سعد الدين العثماني، وستلاحظون بأنفسكم بان 70% من الكلمات التي استعملها هي عربية اصيلة (في الأمور، كل الوزارات "نطقها꞉ الوزارات كولون"، المشاكل، يمكن ان اوفر "نطقها꞉ يمكن نوفر"، السكن اللائق، الثمن المناسب، يلقى "نطقها꞉ يلقان"، الجودة، خريطة الطريق، البرنامج، اطور "نطقها꞉ نطور"، القطاع، رجال الاعمال، المنعشين العقاريين، الإدارات، الكل يتعاون، لكي يمكن "نطقها꞉ باش يمكن"، الحلول، لو كان، النقاش، التي سأعلن عنها انشاء الله للمواطنين والمواطنات الخ):



وهنا يؤكد لنا هذا الديبلوماسي بانه لم يكن وجود لشيء يسمى "امازيغ" في القرن الثامن عشر꞉
الشعوب التي تتكلم هذه اللغة لهم عدة أسماء، الذين يقطنون في جبال المغرب يسمون أنفسهم "الشلوح"، والذين يسكنون في سهول هذه الإمبراطورية (يقصد المغرب) تحت الخيام كالعرب يطلقون على أنفسهم اسم "البربر"، اما الذين يعيشون في جبال الجزائر وتونس فيسمون أنفسهم "القبايليون" او "الجبليون".

Jean-Michel Venture de Paradis: Grammaire et dictionnaire abrégés de la langue berbère
Les peuples qui parient cette langue ont divers noms, ceux des montagnes qui appartiennent à Maroc se nomment Chuluhs. Ceux qui habitent dans les plaines de cet empire sous des tentes, a la manière des Arabes, se nomment Berbères, et ceux qui vivent dans les montagnes d Alger et de Tunis se nomment Cabayles ou Gébalis.

ثم يقول بأنهم مجرد مخلفات لكل الشعوب التي قامت بغزو شمال افريقيا (الشيء الذي أكدته الأبحاث والدراسات الأنثروبولوجية والجينية التي سبق لنا نشرها)꞉
في الجزائر المغرب وتونس، هم بقايا القرطاجيون، الرومان، الاغريق والوندال.

Jean-Michel Venture de Paradis: Grammaire et dictionnaire abrégés de la langue berbère
à Alger, à Maroc, à Tunis, ce sont les restes des Carthaginois, des Romains, des Grecs, des Vandales.

وفي هذا المقطع ينقل لنا درجة التخلف التي كانوا يعيشون فيها꞉
هذه الشعوب لا تعرف استخدام الاقفال، ولا حتى تلك الخشبية المستعملة في مصر وسوريا. ابوابهم لا يمكن غلقها الا من الداخل، عن طريق عارضة خشبية، حيث يبقى دائما شخص في المنزل من اجل حراسته. هناك أيضا الكثير في هذه الجبال من لا يعرف الولاعات ولا حتى الامادو (فطر قابل للاشتعال يستعمل لإضرام النار منذ عصور ما قبل التاريخ). يحتفظون بالنار وعندما تنطفئ، يذهبون للبحث عنها في المنزل المجاور، وفي بعض الأحيان في أقرب قرية. يستعملون فقط الخشب للإضاءة في الليل، ولا يملكون لا مصابيح، ولا شموع.

Jean-Michel Venture de Paradis: Grammaire et dictionnaire abrégés de la langue berbère
Ces peuples ne connaissent pas l usage des serrures, pas même de celles en bois dont on se sert en Egypte et en Syrie. Leurs portes ne peuvent se fermer qu en dedans, par le moyen d une barre de bois, de sorte qu il reste toujours quelqu’un a la maison pour la garder. Il y a aussi beaucoup de de ces montagnes ou l’on ne connait pas les briquets ni l’amadou. Ils conservent du feu, et, lorsqu’il s’éteint, ils vont en chercher à la maison voisine, et quelquefois au plus prochain village. Ils ne s’éclairent, pendant la nuit, qu’avec du bois allumé, et ils n’ont ni lampe, ni chandelle.

عمالة البربر للمستعمر꞉

بعد معركة سطاوالي التي انتصر فيها الفرنسيون على اتراك الجزائر بتاريخ يونيو 1830، طلب الحاج عبد الرحمان هني، الناطق الرسمي باسم شعب زواوة البربري، مقابلة قادة الجيش الفرنسي وعرض عليهم رجاله الذين سيعرفون فيما بعد باسم الزواف. وبالفعل قام العقيد ألفريد ديوبينيوسك (Colonel Alfred d Aubignosc) بتاريخ 15 غشت 1830 بتعيين 500 زواوي بربري من الوحدة التي كانت تخدم العثمانيين، قبل ان يقرر الجنرال كلاوزل (Général Bertrand Clauzel)، تنظيم كتائب مسلحة تحت اسم الزواف بموجب مرسوم صدر بتاريخ 1 أكتوبر 1830، واستعملها لإخضاع باقي المناطق الجزائرية، قمع الثورات الداخلية، وبسط نفوذهم على باقي دول شمال افريقيا (تونس موريتانيا والمغرب الذي وضفت فوجي الزواف الثامن والتاسع لاحتلاله). ونفس السياسة طبقتها السلطات الفرنسية في المغرب، اذ قام الجنرال ألبرت داماد (Général Albert d Amade) سنة 1908 بإنشاء ميليشيا محلية (goumiers marocains) تتكون في اغلبها من برابرة الاطلسين الكبير والمتوسط والجنوب الشرقي، واستعملها لتامين الدوريات والبعثات الاستطلاعية وإخضاع كل مناطق المغرب لسلطات الاحتلال الفرنسي، وقد بلغ عدد قتلاها في الفترة الممتدة بين عامي 1908 و1937 حوالي 12000، اي 60% من خسائر الجيش الفرنسي في الارواح. وهو ما قامت به اسبانيا سنة 1911 في مناطق نفوذها بشمال المغرب، اذ شكلت جيشا يتكون من برابرة الريف أطلقت عليه اسم النظاميون (Regulares)، كان الهدف الأول من انشاءه هو تخليص الاسبانيين من عبء القتال في المغرب، واحتلال وتطهير مناطق الحماية الاسبانية من اية مقاومة. وكان الطابور الأول الذي تشكل عبارة عن فرقة من المشاة يضم وحدة من الخيالة وأربعة فرق كانت جميع عناصرها من الريفيين باستثناء الضباط الذين كانوا من الاسبانيين. وبعد توقيع معاهدة الحماية، أضافت له طابورين آخرين من المشاة وآخر من الخيالة. وللتذكير فقد سبق لإسبانيا خلال الحرب الإسبانية المغربية ((1859-1860 ان جندت وحدة عسكرية من قبيلة بني شيكر الريفية لقتال الجيش المغربي في تطوان، واستعملتها فيما بعد لحماية سبتة ومليلية ومساعدة الفرنسيين على احتلال الدارالبيضاء سنة 1907.

لقد قامت فرنسا بتوظيف البربر كعسكريين لأنها لمست فيهم خصائص "قيمة للاستعمار"، فهم –حسب عسكريها سياسييها ومثقفيها- منزوعي الكرامة، فاقدي لعزة النفس، لهم قابلية الخضوع المذل للمنتصر، وقدرة عجيبة على تقمص هويته، لان طبيعتهم البدائية غير مثقلة بأية عقيدة (بعض النصوص التي قمت بترجمتها للعربية حتى يفهمها الكل)꞉

القبائليون سيكونون هكذا وسيلة الاستعمار الممتازة، الذي يجب علينا استعمالها لجعل الجزائر فرنسا حقيقية.

Jules Liorel, Kabylie du Jurjura
Les Kabyles seraient l’élément colonisateur par excellence que nous devrions employer pour faire de l’Algérie une véritable France.

رأيناهم يفعلون بإرادتهم الحرة ما لم تكن أي من باقي المكونات المغاربية الأخرى قادرة ان تفعله꞉ ليس فقط، أنهم خدموا علمنا الفرنسي بإخلاص كما سبق لهم في الماضي خدمة الاتراك. لكنهم ساعدونا على اخضاع مسلمين اخرين من اقصى المغرب الى شرقه (يقصد بلدان المغرب موريتانيا الجزائر وتونس). بعضهم لم يتوانى في ترك دينه والتحول الى المسيحية، وبعضهم الاخر تخل عن هويته واستبدلها بالمواطنة الفرنسية. هؤلاء الجبليون الذين حارب الكثير منهم تحت قيادة الفرنسيين في شتى بقاع العالم، اظهروا قدرة كبيرة على التكيف، بل لاحظنا في بعض الأحيان ان لهم قدرة عجيبة على تقمص هويتنا لدرجة تبديهم فرنسيين أكثر من الفرنسيين، والتي تجعلك تؤمن باندماجهم التام في حضارتنا.
Jean Morizot L Algérie kabylisée
On les avait vu faire de leur plein gré ce que nulle autre collectivité maghrébine n’avait fait : non seulement, ils avaient servi fidèlement sus nos drapeaux comme ils avaient servi autrefois les turcs. Mais ils nous avaient encore aidés à conquérir sur d’autres musulmans des deux extrémités du Maghreb. Certains n’avaient pas hésité à renier leurs croyances en se faisant chrétiens, d’autres avaient renoncé à leur statut personnel et obtenu leur accession à la citoyenneté. Ces montagnards dont beaucoup avaient couru le monde, témoignaient d’un esprit d’adaptation absolument remarquable on constatait même parfois chez eux un étonnant mimétisme qui les faisait paraitre plus français que des français, et qui laissait croire à leur entière assimilation.

هؤلاء البربر ليس لديهم فكرة مسبقة طبيعتهم البدائية غير مثقلة بأية عقيدة. يحترمون ويقدرون كثيرا المنتصر، وهذا الاخير يفرض عليهم لغته من دون التريث لعمليات سياسية غير مجدية على الاطلاق.
Maurice Le Glay
Ces berbères n’ont pas d’idée préconçue leur primitive nature ne s’encombre d’aucun dogme. Ils ont au plus haut point le respect du vainqueur. Celui-ci leur imposera sa langue sans nullement s’attarder à des combinaisons politiques absolument inutiles.

الحكمة الأكثر بدائية تنصحنا بالحفاظ وزيادة الاختلافات التي تفصلهم عن باقي السكان الاخرين. ليس فقط الى انه كلما كان الشعب مفرقا كان حكمه أسهل، لكن لان القبائليون يملكون خصائص تجعل منهم عناصر قيمة للاستعمار.
Charles-Robert Ageron
La sagesse la plus élémentaire nous conseillait de maintenir et d accroître ces différences qui les séparaient des autres indigènes. Ce n est pas seulement parce que plus une population est divisée, plus elle est facile à gouverner, c est surtout parce que les Kabyles ont des qualités particulières qui doivent en faire des auxiliaires précieux de la colonisation.

كذلك، كلمة التحالف الفرنسي-القبائلي ليس فيها أي تناقض، لأنها تمثل أخوية قائمة، أخوية الطباع والأفكار.
Revue des Deux Mondes - 1866 - tome 62
Aussi le mot d’alliance franco-kabyle n’a-t-il rien de contradictoire, parce qu’il représente une fraternité qui existe, une fraternité de caractères et d’idées.

لنتذكر أنه في انتفاضة عام 1864، قد قام الصباحية العرب بخيانة علمنا في المقابل لم يقم أي تركي قبائلي بالهرب، ولدينا كل الحق بالقول بإن القبائليون يمكنونا في الوقت نفسه من رواد ممتازين لنفوذنا الأخلاقي، السياسي والتجاري، بالإضافة الى جنود مخلصين لهيمنتنا.
في تعبير "التحالف العربي الفرنسي"، نرى في الحقيقة نوعا من الهرطقة، بين الصليب والهلال، هل المصالحة ممكنة بسهولة، عندما نتعامل خاصة مع هذا الشعب العربي الذي يعتبر القانون الديني أول قوانينه؟ القبائلي يفكر في كونه مواطناً تاجرا ومالكا، قبل أن يتذكر أنه مسلم.
Revue des Deux Mondes - 1866 - tome 62
Qu’on songe encore que, dans l’insurrection de 1864, les spahis arabes ont trahi notre drapeau lorsque pas un turco kabyle n’a déserté, et l’on aura le droit de se -dir-e que les Kabyles nous promettent à la fois de meilleurs pionniers pour notre influence morale, politique, commerciale, et de plus fidèles soldats pour notre domination.
Dans l’expression d’alliance franco-arabe, nous voyons en vérité comme une sorte d’hérésie entre la croix et le croissant, la conciliation est-elle si aisément possible, quand on a surtout affaire à ce peuple arabe pour qui la loi religieuse est la première des lois ? Le Kabyle, lui, pense à être citoyen, marchand, propriétaire, avant de se souvenir qu’il est musulman.

سيكونون أول من يندمج إذا ما كان المسلمون سيستوعبون.
P. Charveriat, A travers la Kabylie et les questions kabyles
Ils seront les premiers à s’assimiler si jamais des musulmans s’assimilent.

راهنت السلطات الفرنسية بشكل كبير على العنصر البربري لضمان مصالحها والتجذر في المنطقة، وذلك من خلال انشاء مدراس فرنسية بربرية لإنتاج نخب متشبعة بالثقافة الفرنسية بعيدة كل البعد عن جذورها، وزرعها في كل مفاصل الدولة لخدمة المستعمر ومساعدة الفرنسيين على حكم البلاد. فإحصائيات 1892 تشير إلى أن المدارس الفرنسية المخصصة لبربر منطقة القبائل كانت تمثل 34% من سائر المدارس في الجزائر، علما بأن مساحة هذه المنطقة لا تتجاوز 25000 كلم، بينما مساحة الجزائر تبلغ 2381741 كلم مربع. لقد أصبحت هذه المدارس مشتلا لصناعة النخب، حيث تخرج منها مجموعة من الرموز التي ستحتل وظائف جد حساسة في المغرب والجزائر غداة الاستقلال، خاصة في قطاعات الجيش الإدارة الترابية الاستخبارات القضاء التعليم والسياسة. فكمثال، 32 عسكريا من خريجي كوليج ازرو عينوا عمالا في مختلف المناطق المغربية، ومن أصل 320 قائدا سنة 1960 كان 250 منهم من خريجي هذه المعهد. فقد عملت على زرع خدامها في دوائر صنع القرار ليواصلوا العمل لصالحها، ونسف أي صوت وطني يرفع شعار الاستقلالية التامة عنها، ومن هؤلاء الذين درسوا في مدارسها وحاربوا الى جانبها في شتى بقاع العالم꞉ الجنرال محمد تواتي، الجنرال خالد نزار، الجنرال عبد المالك قنايزية، الرائد مولود إيدير، والعقيد شابو في الجزائر. والجنرال محمد اوفقير، الجنرال محمد المدبوح (الذي قاتل ابوه البربري الريفي الى جانب االقوات الفرنسية ضد محمد بن عبد الكريم الخطابي، واطلق عليه اسم المدبوح لأنه أصيب خلال المعارك في عنقه)، الجنرال مصطفى أمحراش، الجنرال حمو أمحزون، الجنرال حبيبي محمد، الجنرال بوكرين الخياري، الجنرال مصطفى أمهارش، والمحجوبي احرضان... الخ في المغرب، وكلهم ينحدرون من أصول بربرية.

ولحد اليوم لازال المنحدرون من أصول بربرية يسيطرون بنسبة 70% على الوظائف الوزارية، المناصب العليا في الجيش الإدارة الترابية القضاء الأجهزة الأمنية والاستخباراتية، وقطاع الاعمال، بالرغم من ان نسبتهم لا تتجاوز ال 27% في المغرب و18% في الجزائر حسب الاحصائيات الرسمية. ونذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر، في الجزائر꞉ الجنرال توفيق مدين الذي هيمن على جهاز المخابرات الجزائري لمدة 25 سنة، الوزير الأول أحمد أويحيى وسلفيه عبد المجيد تبون وعبد المالك سلال، يسعد ربراب الذي يعد اغنى رجل في شمال افريقيا (كان مجرد محاسب حوله الجنرال توفيق الى ملياردير)، الملياردير ورئيس ارباب العمل علي حداد، خليدة تومي. في المغرب꞉ رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت وسلفيه محمد حصاد وامحند العنصر، وزير العدل محمد اوجار، احمد التوفيق وزير الاوقاف المغربي والشؤون الاسلامية، الملياردير اخنوش الذي يشغل منصب وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين وأمين عام حزب الأصالة والمعاصرة، ادريس لشكر الامين العام للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية... الخ.

في زيارة مفاجئة قادته سنة 2016 إلى مدينة تيزي وزو البربرية، أعلن سفير فرنسا لدى الجزائر، برنار إيمي (Bernard Emié)، ان 60% من التأشيرات التي تمنحها باريس يستفيد منها سكان منطقة القبائل، كما كشف عن كون نصف الطلبة الجزائريين في فرنسا ينحدرون من المنطقة ذاتها. واكد خلال كلمته امام السلطات المحلية والمنتخبين بان الشراكة الجامعية الأساسية بين الجزائر وفرنسا، تتركز بين جامعة مولود معمر بتيزي وزو وسائر الجامعات الفرنسية.


عمالة ال الخطابي للمستعمر الاسباني ثم تحالفهم مع الالمان

محمد بن عبد الكريم الخطابي ابن قاضي وزعيم قبيلة كانت تحت امرة المحزن، فتحول ولاؤها بدخول الاستعمار الاسباني، الى أصحاب السلطة الجدد للحفاظ على مصالحها، حيث عمل عبد الكريم الخطابي على تسهيل سيطرة الاسبان على المنطقة واستغلال ثرواتها، حث ابناء قبيلته على عدم التعرض لهم بدعوى عدم قدرتهم على محاربتهم، وتشجيع نشوب حروب بين قبائل الريف الأخرى لإضعافها، وقد استمر في مساعيه تلك لمدة طويلة تحت إشراف العسكريين الاسبان. ونظير خدماته التي اثارت حفيظة بني قومه الذين احرقوا منزله ثلاث مرات وقتلوا بعض اقاربه (مما اضطره الى الاحتماء بأصدقائه في الحسيمة الذين رحلوه فيما بعد مع اسرته الى تطوان للحفاظ على روحه)꞉
· وظفوا ابنه محمد كمترجم في مكتب الاستخبارات، ثم قاضيا للقضاة في محكمة الأمور الوطنية بمليلية، وصحافيا في جريدة (El Telegrama del Rif)، الجريدة التي داوم على كتابة مقال أسبوعي فيها يدافع فيه عن المصالح الاسبانية، يدعوا المغاربة الى التعاون معها، ويحرض الريفيين ضد محمد أمزيان، المقاوم الذي سيشارك فيما بعد قريبه، محمد امزيان (او كما يعرف في الأوساط الاسبانية ب Mohammed ben Mizzian)، الى جانب الجيش الاسباني في دحر حركة محمد ابن عبد الكريم الخطابي، ثم انتفاضة الريف سنة 1959 بعدما اصبح قائدا للجيش المغربي (خانوا أنفسهم والبلد ثم يتهمون الشرفاء بالخيانة).


صورة محمد امزيان مع ابوه امام اكاديمية طليطلة العسكرية سنة 1913




صورة لمحمد بن عبد الكريم الخطابي اثناء مزاولته لعمله كمترجم في مقر الاستخبارات الاسبانية بمليلية


· أرسلوا ابنه الاخر، امحمد لمدريد من اجل دراسة الهندسة المعدنية.
· خصصوا له معاشا شهريا قدره 300 بسيطة، ووشحوه بوسام إيزابيلا الكاثوليكية من درجة فارس (Caballeros de la Orden de Isabel la Católica - 1912)، الصليب الأبيض للاستحقاق العسكري (Cruz de primera clase del mérito militar con distintivo blanco - 1913)، ثم الصليب الأحمر (Cruz de segunda clase del mérito militar con distintivo rojo - 1913)، وميدالية إفريقيا (Medalla de África - 1913).

وأمام تراجع شعبيته ومكانته القبلية، قامت الحكومة الإسبانية بتعيين شخصين آخرين للعب دور الوساطة والاتصال بأعيان قبائل الريف، وهما الحاج محمد شدي الأجديري وأحمد بورجيلة، قبل ان تعتقل ابنه محمد سنة 1915، بإيعاز من الفرنسيين الذين اتهموه بالتخابر مع القنصل الألماني Wzechlin. وامام هذه التطورات، تخلى محمد بن عبد الكريم عن الاسبان الذين حرموه من المعاش منذ اعتقال ابنه، ولم يردوا على طلبه للحصول على الجنسية الاسبانية الذي تقدم في سنة 1915، وبدا يعمل بوجه مكشوف مع المخابرات الألمانية التي كانت توزع الأموال مقابل القيام بعمليات مسلحة ضد الوجود الفرنسي بالمغرب، الامر الذي دفع السلطات الاسبانية الى تسميمه في أغسطس 1920. وبعد ان قضى ابنه محمد بن عبد الكريم الخطابي سنة في السجن، أفرج عنه بعد ان ادعى خلال التحقيق معه بعد محاولته الهروب من السجن بانه لم يكن ينوي الفرار وانما الانتحار بسبب الظلم الذي تعرض له، وعاد لعمله كقاضي في مليلية، لكنة قرر الرجوع الى اجدير خوفا من تسليمه للسلطات الفرنسية، ثم حمل السلاح ضد الاسبان سنة 1921، بعد ان جزع من ظهور ضباط استخبارات اسبان في مناطق بني ورياغل.

وعكس ما يروج له، محمد بن عبد الكريم الخطابي لم يقم بثورة ضد الاسبان، وانما كان يعمل تحت اشراف الالمان الذين كانوا يريدون الانتقام من الفرنسيين جراء اقصائهم من موطئ قدم في المغرب. فالرجل عند إعلانه عن جمهوريته وإقرار دستورها، لم يكن يعرف حتى معنى دولة او كيف يقود حربا، بل كان يتصرف بناء على توجيهات ألمانيا التي كانت لها أطماع اقتصادية في المنطقة (استغلال المعادن وخاصة مناجم الحديد في الزغنغن)، لهذا زودته بالمال، الخبراء العسكريين، معلومات استخباراتية، معدات عسكرية متطورة (سيارات، مدرعات، أسلحة خفيفة الخ)، وأجهزة اتصال لم تكن تتوفر حتى لخصومه الاسبان والفرنسيين، مكنته من ربط الاتصال برجاله، لدرجة ان خطط وتحركات الفرنسيين كانت تصل له بالتفصيل.

عملت المانيا على استقطاب شخصيات تتمتع بنفوذ كبير وقادرة على تعبأة قبائل المنطقة، فوقع اختيارها على عائلة الخطابي التي كانت تسعى الى قطع علاقتها مع الاسبان. وبالفعل زار بتاريخ نوفمبر 1914، ضابط تركي عبد الكريم الاب بأجدير، وعرض عليه المساعدة الألمانية مقابل تنفيذ اعمال مسلحة ضد الفرنسيين، ثم زاره المندوب الألماني فرنسيسكو فارل، اتيا من مليلية بتوجيه من ابنه محمد. وافق محمد بن عبد الكريم الخطابي على المقترحات الألمانية مشترطا ان يساعدوه، بداية على تسليح واعداد القبائل الريفية لمواجهة الزحف الاسباني المحتمل، ويكشف عن ذلك في مذكراته التي دونها الصحفي الفرنسي روجيه ماتيو꞉ "صدر أمر السلطات الاسبانية بحبسي نزولا منهم عند رغبة المارشال ليوطي بسبب العلاقات التي كانت تجمعني برجل يدعى فرانسيسكو فارل،… أما علاقتي مع فرانسيسكو الألماني الأصل فتتلخص في أنه عرض علي القيام بحركة ثورية ضد فرنسا، مقابل الحصول على كل المال اللازم والذخائر التي أحتاجها… وهو ما حملني على أن أطلب منه أن يساعدني على إنشاء فرقة مؤلفة من أربعة آلاف مقاتل تحمي الريف من كل اعتداء بينما أكون أنا أناوش الجنود الفرنسيين في مراكش".

اثارت تحركات الخطابي حفيظة اسبانيا، فسارعت الى مطالبته بتصريح علني لمصلحتها وبتعهده بالتوقف عن العمل مع الالمان، كما الغت رخصة كانت تجيز لابنه محمد العودة الى اجدير للمشاركة في احتفالات عيد الفطر. بتاريخ 24 غشت 1915، تلقى القائد العام لمليلية لويس ايزبورو موندخار (Luis Aizpuru y Mondéjar) امرا بإلقاء القبض على عبد الكريم، فلجا هذا الأخير الى المراوغة مع العمل على إيجاد مخرج لابنيه محمد وامحمد.

في 6 سبتمبر 1915، رفع الجنرال فرانسيسكو غوميز-خوردانا سوسا (Francisco Gómez-Jordana Sousa)، المندوب السامي الاسباني في تطوان، تقريرا الى مدريد امر فيه بإقالة محمد بن عبد الكريم الخطابي من وظائفه، وباعتقاله بتهمة الخيانة العظمى لانحيازه الى الحلف الألماني التركي وانخراطه في خذمة دعايتهما في شمال المغرب، فدام اعتقاله زهاء 12 شهرا الى غاية غشت 1916.

كما يجب ان لا نغفل الدور الذي لعبته عائلة مانسمان الالمانية (Mannesmann)، التي كانت تعمل في مجالات التجارة الزراعة والتعدين، وقدرت ثروتها في المغرب مع بداية القرن العشرين بثمن (1/8) ممتلكات السلطنة العلوية. اذ عملت على تكوين دولة تشمل منطقة مناجم الحديد بازغنغن لإضفاء الشرعية على اعمالها في المنطقة، خصوصا بعد ان أصدرت الحكومة المغربية مرسوما يمنع الشركة من استغلال المعدن سنة 1914. وقد قدمت هذه العائلة الكثير من اجل نيل ثقة ساكنة وزعامات الريف، عبر تجهيز المنطقة بشبكة من خطوط الاتصال الهاتفي المتطور ومجموعة من الخدمات، وهو نفس الأسلوب الذي اتبعته في ليبيا، التي عملت فيها على تأطير المجاهدين وامدادهم بالعتاد مقابل استفادتها من استغلال المعادن.

لا اعرف لماذا لم يدرسونا عن الدور الذي لعبته المانيا (التي كانت تحركها المصالح الاقتصادية) وبدرجة اقل تركيا، في تأطير وتسليح حركات المقاومة في شمال افريقيا؟ فمع اندلاع الحرب العالمية الاولى، قامت المانيا وتركيا بتنظيم حملة تحريضية كبيرة ضد وجود فرنسا في المغرب، لاستنزاف قواتها وارباك مجهودها الحربي، حيث قام ضباط الاستخبارات والعسكريين الالمان بنسج علاقات مع زعماء حركة المقاومة المغربية، خاصة عبد المالك بن محيي الدين، حفيد الأمير عبد القادر (سيصبح المنسق الرئيسي بين ضباط الاستعلامات الالمان والمقاومين المغاربة)، الذي انتقل الى نواحي تازة في غشت 1915 على راس قوات عالية التسليح، بعد اعلان السلطان العثماني، محمد الخامس، الجهاد ودخول الحرب العالمية الأولى ضد من وصفهم بالكفار أعداء الاسلام، في إشارة الى بريطانيا فرنسا وروسيا. وقدموا لهم الدعم المادي العسكري والاستخباراتي، بغية تنسيق جهدهم والقيام بثورة عامة ضد الفرنسيين.

توطدت العلاقة بين عبد المالك والألماني Albert Bartels، الذي كان يعرف في أوساط المغاربة الذين حارب الى جانبهم باسم "السي هرمان"، وهو ما مكنه من الحصول على أكثر من ستة ملايين بسيطة من الالمان الذين تولوا تسليح وتدريب اتباعه عبر ايفاد خبراء عسكريين.

لمزيد من التفاصيل يمكنكم الاطلاع على كتاب Albert Bartels بالألمانية꞉
Albert Bartels: Auf eigene Faust, meine Erlebnisse vor und während des Weltkrieges in Marokko
والانجليزية꞉
Albert Bartels: Fighting the French in Morocco

جاء في تقرير سري وجهته وزارة الخارجية الفرنسية الى قنصليتها في طنجة꞉ "لأجل اشعال ثورة في المغرب، اختار الالمان اسبانيا كقاعدة خلفية لأنشطتهم، حيث أرسلوا اليها ضباطا المان وأتراك مكلفين بهذه المهمة، وصلت زمرة منهم الى المغرب عبر الريف، وبقيت طائفة أخرى على علاقة دائمة مع السلطان عبد الحفيظ في برشلونة. وتبعا للاستخبارات الألمانية، فان المغرب سيفرغ من القوات العسكرية، ولم يبق الا حوالي أربعين ألف رجل بقيادة ليوطي".

وخلال هذه الفترة، تحولت مدينة طنجة الى ممر نشيط لتهريب الأموال والأسلحة الى قادة المقاومة المغربية عبر منطقة الريف، اذ جاء في رسالة بعثها الجنرال ليوطي الى المندوب الفرنسي في مصلحة مراقبة الريف بالمنطقة الدولية بطنجة꞉ "لقد اخبرت بالسهولة التي يتمكن بها المغاربة من اخراج الذخائر وأحيانا الأسلحة المخبأة في أكياس من الحبوب الموجهة الى الجبال... ان ادارة الريف بإمكانها كذلك، بفضل جباتها في الابواب، ان تمارس مراقبة نشيطة حول التهريب المخبأ في البهائم الخارجة من طنجة".

بعد الانتصار في معركة لهري، حث السلطان العثماني موحا اوحمو الزياني على استغلال الوضع وتكثيف العمليات ضد فرنسا، حيث قال في رسالته꞉ "... ان سلطان تركيا وحليفته المانيا سيمدانكم بكل ما تحتاجونه اليه من قوة ومال وعتاد، كما سيمدان كل من يساندكم على كبت عدوكم فرنسا". وجاء في رد الزعيم الزياني꞉ "اننا على السمع والطاعة، ولن نرضخ لعدو ديننا ونبينا، ولا تتراءى معه اعيننا، فليطمئن خليفة الاسلام". بحسب التقارير الاستخباراتية الفرنسية، فقد حصل موحا اوسعيد على مساعدات المانية تقدر بحوالي 800 ألف فرنك فرنسي، في حين حصل رحو على 500 ألف فرنك فرنسي، كما رصدت مصالح الاستعلامات الفرنسية وجود أوراق مالية في الأسواق من فئة 500 و1000 فرنك فرنسي.

وقد لعب السلطان المخلوع عبد الحفيظ العلوي دورا محوريا في دعم المقاومة المغربية، اذ كان اول من اتصل به الالمان في اسبانيا ليربطهم بأعيان القبائل، خصوصا وانه حافظ على اتصاله بالأوساط التركية منذ ان تنازل عن العرش. قال الباشا ادريس منو في شهادته التي جاءت في كتاب حول مائدة الغذاء للمختار السوسي꞉ "كان المولى عبد الحفيظ أيام الحرب الكبرى لعب دورا خطيرا في المغرب، وذلك انه اتصل بحلفائه الالمانيين، فاتصل بمحمد بن حمو الزياني وامثاله في الجبال، فكان يسرب اليهم الأموال الضخمة، كمائة الف ريال ومثل ذلك، وكان حاملو الرسائل والأوراق البنكية يعتمدون على فارشدهم الى الطرق المأمونة، وكانوا يحترفون بحرف لا يوبه بهم احد، كانوا يشتغلون بنقل الحطب او الفحم ان قاربوا المدينة... وبينما انا جالس يوما ان دخل بعض هؤلاء الى الزقاق الذي انا فيه وقد تزيا بلباس حضري رقيق ورسائل من المانيا في جيبه، ولرقة ثيابه استبنت الطابع فوقها عما اعرفه، فقلت له لقد اهلكتنا من حيث لا تشعر، قال وقد ذهبت في ذلك أموال طائلة من يد المولى عبد الحفيظ، وحاول بكل ما في إمكانه ان ينظم ثورة عامة في المغرب ضد المحتلين، غير ان ذلك لم يتم لجهل المغاربة بالفنون الحربية".

ورد في تقرير أعده أحد عمداء البوليس السري الفرنسي بإشبيلية꞉ "في 15 فبراير 1915، وصل مغربي اخر الى اشبيلية واستقر بنزل مدريد على نفقة السلطان عبد الحفيظ، وقد وضع هذا الرجل نفسه رهن تصرف المولى عبد الحفيظ الذي كان يستقبله تقريبا كل يوم. وفي 28 يناير بعث بحوالة من 400 بسيطة الى عنوان الحاج علي بن قدور الريفي في مدينة طنجة".

لكن الكثير من البلهاء يروجون لخرافة ان العلويين باعوا البلد مقابل دراجة هوائية (هرطقات لن يصدقها حتى أكثر البشر بلادة)، بالرغم من ان الحقائق التاريخية تؤكد عكس ذلك. استعمار المغرب (الذي تم على ايادي مرتزقة برابرة مغاربة ومغاربيين) كان حتميا، ومر على عدة مراحل:

1. افراغ خزينته بإجباره على دفع تعويضات خيالية على حربي ايسلي وتطوان، واغراقه بالديون.
2. تطويقه عن طريق احتلال كل جيرانه.
3. اضعاف سلطة المخزن بتشجيع الانتفاضات وتمويل مجموعة من المعارضين، كالريسوني وبوحمارة الذي كانت تمده فرنسا بالمال والأسلحة لاختراق المخزن اقتصاديا وعسكريا (هذه سياسة دائما تنهجها القوى الغربية للإطاحة بالأنظمة التي تهدد مصالحها).
4. عقد معاهدات بين القوى الامبريالية لتقاسم المنطقة، فقبل احتلال المغرب شاركت اثني عشر دولة غربية، هي꞉ المانيا، النمسا-هنغاريا، بريطانيا العظمى، فرنسا، الإمبراطورية الروسية، اسبانيا، مملكة إيطاليا، البرتغال، هولندا، بلجيكا، السويد، والولايات المتحدة الامريكية، في مؤتمر الجزيرة الخضراء سنة 1906، لتقرير مصير المغرب كمستعمرة أوروبية. وقد نظم هذا المؤتمر بعد سنوات من التناحر على اراضي المملكة الشريفة، الصراع الذي حلته فرنسا بالتنازل لبريطانيا عن مصر ولإيطاليا عن ليبيا وتقاسم المغرب مع إسبانيا، إلا أن التنافس ظل محتدما بينها وبين ألمانيا التي زار قيصرها غيوم الثاني طنجة سنة 1905 مؤكدا للسلطان عبد العزيز التزام بلاده باستقلال المغرب، بل وصل بها الامر حد ارسال بارجتها (SMS Panther) إلى سواحل أكادير والتهديد بقصفها إذا لم تنسحب فرنسا من المغرب .وانتهى الامر بحصولها على 000 272 كلم مربع من مستعمرات فرنسا بأفريقيا الاستوائية مقابل تخليها عن المغرب لكل من فرنسا وإسبانيا. وأزمة اكادير او ما يطلق عليه "أزمة المغرب الثانية" (the second moroccan crisis) التي وقعت بعد حوالي أربع سنوات من ازمة المغرب الأولى (first moroccan crisis)، ينظر اليها كواحدة من مسببات اندلاع الحرب العالمية الأولى، لأنها ازمت الروابط بين القوى الأوروبية الكبرى واظهرت مدى هشاشة العلاقات الديبلوماسية فيما بينها.
5. اجتياح أراضيه (عن طريق استعمال مرتزقة مغاربة ومغاربيين) باحتلال وجدة والدارالبيضاء سنة 1907، الريف الشرقي سنة 1909، ثم اصيلة القصر الكبير العرائش فاس مكناس والرباط سنة 1911، ومن تما فرض الحماية عليه.

وبعد كل هذا، يجرا أبناء المرتزقة العملاء مخلفات شعوب الارض على اتهام السود المغاربة بالخيانة، بالرغم من ان السود هم من ضحوا بمئات الاف الأرواح للدفاع عن استقلال ووحدت المغرب الترابية، تحرير الثغور التي احتلتها القوى الامبريالية، ردع الامبراطورية العثمانية التي كانت لها أطماع توسعية، تثبيت الامن والقضاء على السيبة (الفوضى). قال المؤرخ مصطفى الشابي عن أحمد بن موسى الشرقي المعروف ب "باحماد"، الذي شغل منصب الصدر الأعظم (أعلى منصب تحت السلطان، يعادل منصب رئيس الحكومة) وكان الحاكم الفعلي للمغرب꞉ "كان قاسيا لا يعرف الشفقة بأحد إذا هددت مصالح الدولة، وكان بالرغم من نوازعه الشخصية رجل دولة مرموقا، اجتهد طيلة حياته في صون استقلال بلاده الذي بات مهددا بعد وفاة السلطان مولاي الحسن". وللعلم باحماد ورث هذا المنصب عن ابيه موسى بن أحمد، وجده أبو عباس أحمد بن مبارك الذي تقلد مناصب الصدر الأعظم والحجابة ووزارة الحرب في عهد السلطان سليمان، فترة قاد خلالها الجيش المغربي (المتكون بشكل حصري من السود المغاربة) لاسترجاع فكيك سنة 1806 وكورارة وتوات سنة 1808، ثم تراس حملة لتأديب قبائل الصحراء المتمردة على المخزن سنة 1815، فبلغ درجة في السلطة جعلت المؤرخ المغربي أكنسوس يقول عنه꞉ "إنه هو السلطان في حقيقة الحال"، ورغم ما وصل اليه من سلطة وجاه، تميز أحمد بن مبارك بالنزاهة الاستقامة والزهد، اذ قال المؤرخ أكنسوس꞉ "حدثنا السلطان العادل (المولى سليمان) رحمه الله تعالى وقد ذكره (أبو عباس أحمد بن مبارك) يوما وأكثر من الثناء عليه حتى قال، والله لولا أنني كفنته وجهزته ما وجد ما يكفن به، فإننا وجدنا في صندوقه الذي وجدنا مفتاحه معلقا معه ستمائة مثقال، ووجدنا زماما بخطه عليه من الدين ستمائة مثقال، فقضينا ذلك الدين بتلك الدراهم فخرج من الدنيا كيوم وضعته أمه".

صورة وزير الدفاع المغربي سنة 1920



من يطلع على تاريخ المغرب الحقيقي وليس المزور الذي يدرس في المؤسسات التعليمية، سيجد بان السود المغاربة كانوا دائما في هرم السلطة، فمنهم كان السلطان والصدر الأعظم ووزير الحرب... الخ، في حين اقتصرت العبودية على البيض الأوروبيين (كان يطلق عليهم اسم العلوج)، الذين كان يأسرهم القراصنة المغاربة بالإغارة على السواحل الأوروبية ثم يبيعونهم في الاسواق، وتحصل الدولة جراء ذلك على 10%، وهكذا تجمع للمولى إسماعيل مئات الالاف منهم استعملهم كعبيد للسخرة ولبناء عاصمته مكناس (منهم منصور لعلج باني اشهر باب في مكناس). كان العلوج (عبيد اوروبيين) يشكلون على مر العصور احدى الثوابت الكبرى التي اعتمد عليها الجيش المغربي، فالحكام المغاربة ومنذ الدولة الادريسية لم يتوانوا في التعويل على العبيد الأوروبيين لإخلاصهم، افتقادهم للعصبية وخبرتهم القتالية العالية. وقد تفاقمت هذه الظاهر لتبلغ ذروتها في عهد احمد المنصور الذهبي الذي جند أسرى معركة وادي المخازن وضحايا القراصنة المسلمين الذين كانوا يغيرون على المدن الأوروبية الساحلية، إلا أن الغالبية العظمى من العلوج في عهده تم شراؤهم صغار من الجزائر وتونس، واستقدمهم برا بفضل وساطة تجار يهود ومسلمين. جاء في كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى للمؤرخ المغربي أحمد بن خالد الناصري꞉ "قال الفشتالي (عبد العزيز الفشتالي وزير احمد المنصور الذهبي) كانت السيرة على عهد أبي عبد الله المهدي وولده الغالب بالله وابنه المتوكل سيرة العرب في الجيش والمأكل والملبس وغير ذلك، ولما ولي المعتصم حمل الناس على السيرة العجمية وجنح إليها في سائر شؤونه لما رأى منها في بلاد الترك حيث كان بها فكره الناس ذلك وأنفوا منه وقوفا مع العوائد، فلما جاء الله بالمنصور ألف بين سيرتي العرب والعجم واصطفى من العجم موالي رباهم بنعمته وأشملهم درور إحسانه منهم مصطفى باي ومعناه بلغة الترك قائد القواد ويختص به قائد الإصباحية، وكان برسم حراسة الباب العالي ومنهم الباشا محمود وهو صاحب خزائن الدار بيده مفاتيح بيوت الأموال ومنهم القائد علوج قائد جيش العلوج والباشا جؤذر فاتح السودان وهو قائد جيش الأندلس، وكان لأهل الأندلس جيش عظيم رماة وعمار قائد جيش السوس فهؤلاء أكابر العلوج وتليهم طائفة أخرى منها بختيار وبغا، ثم إن جيش العجم من الأتراك والعلوج قسمه إلى أقسام منها البياك وهم أهل القلانس الصفرية المذهبة ذوات الأعراف من ريش النعام الملون يقفون سماطين أمام قبته أو فسطاطه والسلاق أهل القلانس الطويلة البيض المرسلة على المناكب ويناط بها من أعلى الجباه جعاب صفر مذهبة ويضيفون إليها وقت الحزام أجنحة طوالا يؤلفونها أيضا من ريش النعام الباقي على أصل خلقته ويركزونها في الجعاب المنوطة بالقلانس من أعلى الجباه ويرسلونها إلى وراء ويقف هؤلاء خلف البياك وبلبدروش وهم أهل اللقاقيف وهي رماح قصيرة غليظة العصى مغشاة بالحديد ومرصعة بالمسامير البيض ركبت عليها أسنة عظام وزجاج هائلة ينبت من ريشتي كل سنان منها أضلاع مستقيمة ويقف هؤلاء خلف السلاق والشنشرية وهم أهل الطعام وضعا ورفعا لا غير وقائدهم بختيار من سبي وادي المخازن والقبجية وهم أهل حفظ الأبواب وغلقها وفتحها وقائدهم مولود المشاوري وطائفة من هؤلاء تحرس ليلا وتطوف على مسايف السور المحيط بالدار ومن وظيفة هؤلاء خدمة الكرسي والسرير اللذين يجلس عليهما السلطان بالإيوان وتعاهد أنماط الجلوس وكنسها والشواش وهم الذين يتولون ضبط الجيوش في المصاف في حرب أو سلم وإنهاء الكتب والرسائل للجهات بخير أو شر... فهذا ترتيب جيش المنصور انتهى باختصار من كتاب مناهل الصفا وليس اتخاذ المظل مما أحدثته الدولة السعدية كما زعم بعضهم بل كان ذلك موجودا في الدول القديمة شرقا وغربا قال اليفرني وما ذكره الإمام الفشتالي من توافر أجناد المنصور وتكاثر جيوشه هو كذلك وقد أولعت العامة في ذلك بأخبار واهية وزعموا أن المنصور خرج مرة إلى الرميلة بظاهر مراكش ولم تعلم أصحابه بخروجه فحين علموا بخروجه تبعوه خفافا وثقالا فأمر بعد ما معه هنالك من الجيش فوجد ثمانين ألفا فقال يا سبحان الله قد خاطرنا بأنفسنا حيث ركبنا في هذا العدد يستقله ولا يخفى ما في هذا الكلام من الإفراط والذي ذكره الشيخ أبو العباس أحمد أفقاي الأندلسي في كتابه المسمى ب رحلة الشباب إلى لقاء الأحباب".

للمزيد من التفاصيل يمكنكم الاطلاع على كتاب Les Chrétiens d Allah للكاتبين Bartolomé Bennassar, Lucile Bennassar.


بعض المراجع التي اعتمدت عليها꞉


مئة عام على الحرب العالمية الأولى - مقاربات عربية (الجزء الثاني) مجتمعات البلدان العربية الأحوال والتحولات
Albert Bartels: Auf eigene Faust, meine Erlebnisse vor und während des Weltkrieges in Marokko
Juan Antonio Gómez Martínez: Mohammed Ben Abd El-Krim El-Jattaby El-Ay-dir-i Elurriagly Segun Documentos Oficiales Españoles Hasta 1914
C.R. Pennell: A Country with a Government and a Flag - The Rif War in Morocco, 1921-1926
Jean-Louis Larcade: Zouaves et tirailleurs - Les régiments de marche et les régiments mixtes, 1914-1918
Jean-Michel Venture de Paradis: Grammaire et dictionnaire abrégés de la langue berbère





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,320,469
- زواوة꞉ قرون من العمالة والارتزاق
- العبودية لم تكن مرتبطة بالسود
- الفصل العنصري في دول شمال افريقيا
- حركة مازيكوم لاسترجاع حقوق السود التاريخية في شمال افريقيا


المزيد.....




- الشرطة تضبط ترسانة أسلحة من سياسي إيطالي سابق لحزب يميني
- الكونغو الديمقراطية: وفاة أول شخص مصاب بالإيبولا في مدينة غو ...
- ترامب يتحدث عن -تقدم كبير- مع إيران.. وبومبيو: طهران جاهزة ل ...
- بريطانيا ترسل سفينة حربية ثالثة إلى الخليج
- ترامب: أحرزنا تقدما كبيرا مع إيران ولا نسعى إلى تغيير نظام ط ...
- تقرير أممي: 820 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم
- تركيا ترد على الإجراءات الأوروبية بإرسال سفينة رابعة لشرق ال ...
- بريطانيا ترسل سفينة حربية ثالثة إلى الخليج
- ترامب: أحرزنا تقدما كبيرا مع إيران ولا نسعى إلى تغيير نظام ط ...
- تقرير أممي: 820 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد مقنع - عمالة البربر لفرنسا واسبانيا