أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - حسن كرمش الزيدي - من بين اهم الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى في البرلمان الاوربي للاعوام 2024/2019














المزيد.....

من بين اهم الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى في البرلمان الاوربي للاعوام 2024/2019


حسن كرمش الزيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6257 - 2019 / 6 / 11 - 15:11
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


من بين اهم الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى في البرلمان الاوربي للاعوام 2024/2019

اولا-علينا كمواطنيين (اوربيين)من اصول افرواسيوية الا نتعلم ونتفهم ونستوعب ولانقلل من اهمية وقيمة هذه التجربة العالمية الدمقراطية الرائدة والاستثنائية التي بدئات منذ عام 1951 اي بعد 6 سنوات من الحرب العالمية الثانية الاكثردموية عالميا. فهي تجربةدمقراطية واقتصادية وسياسية فريدة تجمع 751 نائبا يتم انتخابهم دمقراطيا من 27 دولة .في عام 1951تكون مايسمى (اتحاد منتجي الفحم الحجري والحديد) بين كل من المانية وفرنسة وهولندة وبلجيكة وايطالية وسويسرة .في عام 1958وبموجب اتفاقية رومة تحول اسمه الى (السوق الاوربية المشتركة )والذي خرجت من سويسرة .في عام 1973 انظمت له كل من بريطانية بما فيها (جبل طارق وارلندة الشمالية) وجمهورية ارلندة الجنوبية والدانيمارك. في عام 1981 انظمت اليونان..في عام 1986 انظمت كل من اسبانية والبرتغال .في عام 1992 بموجب اتفاقية ماسترخرت (في هولندة ) صار يسمى (الاتحاد الاوربي).في عام 1995 انظمت كل من السويد والنمسة وفنلندة .في عام 1999صارت انتخابات البرلمان الاوربي تجري كل 5 سنوات .في عام 2004 انظمت كل مالطة ودول اوربية الشرقية التي فكت ارتباطها بالاتحاد السوفييتي الذي تفكك عام 1990وهي كل من من بولونية واستونية وليتونية وسلوفينية وسلوفاكية والجيك وليتونية ولاتفية وهنغارية ( المجر)ثم تبعتهافي عام 2007 اكل من بغارية ورومانية في عام 2013 انظمت كرواتية اخردولة حتى الان مما يعتبر تحديا وهزيمة سياسية واقتصادية لروسية حيث حصل في عام 2012الاتحاد الاوربي كمنظمة اوربية على جائزة نوبل للسلام على اساس انه يحقق استقرارا اقتصاديا وسياسيا ودمقراطيا.خاصة وان 19 دولة من اعضائه ال27 تستعمل عملة واحدة وهي اليورة. في حزيران 2016 قررت بريطانية بموجب استفتاء شعبي حصل على /51 على الخروج من الاتحاد الذي دخل معها في مفاوضات انتهت في مايس 2019بموافقته على خروجها .علما بان دولا اوربية اخرى تنتظرالانظمام للاتحاد لتستفيد من خبراته وامواله وهي خاصة كل من مقدونية واسلندة والنرويج واوكرانية ومولدافية والجبل الاسود وصربية وسويسرة وجورجية اضافة لدول اوربية ذوات غالبية اسلامية وهي كل من البانية والبوسنة والهرسك وكوسوفو والتي سوف يتاخر كثيرا قبولها بعضويته بحجج كونها تفتقر للاساليب الدمقراطية واحترام حقوق الانسان بنا فيها تشريع الزواج الاحادي الجنس .اضافة لتركية التي فيها فقط اسطانبول ارضا اوربية ولذلك لن تحض بعضوية الاتحاد.

ثانيا -في انتخابات 2019 برزت 8 احزاب وقوى سياسية رئيسية ذوات توجهات سياسية متباينة نسبية تتفق على قواسم مشتركة من الايمان بالحريات العامة والخاصة وبالدمقراطية الشعبية التي لن تقبل انفراد فئة ما بالسلطة وهي..

احزاب وتكتلات كبيرة وقديمة تراجعت نسبها عن الانتخابات السابقة وهي4

- حزب الشعب الاوربي الالماني يميني معتدل بزعامة مانفرد ويبر.حصل على /24 اي 179 نائبا بعد ان كان في الدورة السابقة يملك 219 اي خسر 40 نائبا ومع ذلك بقي يتصدركل المجاميع

- الحزب الاشتراكي الاوربي الهولندي برئاسة فرانس ترمان .حصل على نسبة /20 اي 153 نائبا بعد ان كان 187 نائبا اي خسر 34 نائبا

- احزاب وتكتلات وحدة اليسارالاوربي .برئاسة السلوفينية يونيتة تومك حصت على /5 اي 38 نائبا بعد ان كان 50 نائبا اي خسرت 12 نائبا

- تحالف المحافظين والاصلاحيين الجيكي حصل على /9 اي 64 نائبا بعد ان كان 71 اي اخسر 7 نواب



5احزاب وقوى حصلت على نسب اعلى من السابق

- تحالف الاحرارالدمقراطيين الاوربيين حصل على /14 اي 106 نائبا بعد ان كان 68 نائبا اي بزيادة 38 نائبا

- احزاب ومجموعات الخضروالبيئة التي تظم 28 حزبا حصلت على /10 اي حصل 74 نائبا بعد ان كان لها 52 نائبا اي بزيادة 22 نائبا

- احزاب اليمين المتطرف التي تدعولالغاء الاتحاد الاوربي وخاصة في ايطالية وفرنسية ودول اوربة الشرقية حصلت على /8 اي 58 نائبا بعدان كانت 36 نائبا اي بزيادة 22 نائبا

- حركات التحالف من اجل الدمقراطية الشعبية المباشرة حصلت على /7 اي 54 نائبا بعد ان كانت 44 اي بزيادة11 نائبا

قوى اخرى متفرقة حصلت على /3 اي 25 نائبا بعد ان كان 20بزيادة 5 نواب

يلاحظ بان الاحزاب والقوى السياسية الاوربية اليمينية المتطرفة لازالت ضعيفة بالرغم من انها تركز في حملاتها الانتخابية على زيادة البطالة وعلى مخاطر الاجانب وخاصة المسلمين وعلى الارهاب الاسلامي اوالاسلام الارهابي واتهامه بانه لا ينسجم مع المفاهيم والاعراف والتقاليد والقيم الدمقراطية الاوربية ومحاولة فرض مفاهيما وقيما غريبة عنها مثل (الحجاب والبرقع والجادورالذي يجعل من المرئة المسلمة انسانا غريبا تشبه الغربان والجواميس 9 اذ يمكن للمرئة الاوربية من اصول اسلامية ان تكون محتشمة بطرق اجمل ومن خلال النجاح في الدراسة والعمل وليس من خلال التخلف وتغليف نفسها بملابس غريبة ودخيلة على الاسلام وعلى المدنية.كما ان غالبية الاوربيين من اصول اسلامية يتصفون ب(السلبية ) حيث لا يساهمون باغلب الانشطة الا جتماعية وبغيابه عن ملايين من جمعيات المجتمع المدني لانهم لم يتعودوا وينعلموا على التقاليد الدمقراطية لانهم يعتقدون بانها اساليب تشبه تلك التي في انظمة دولهم الرجعية والمستبدة

25+ 54+58+74+64+106+38+153+179





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,295,010
- عن العاب كرة القدم الدولية للنساء في حزيران 2019 ..للمسلمات ...
- شهررمضان .بين مفهومه المطلق والجزئي ودورعلماء الرياضيات والف ...
- محاكمة فرنسيين في العراق ارتكبوا جرائما في سورية يدل على ان ...
- ما الجديد في قرار مجلس الامن رقم 470 في 21 مايس 2019 الخاص ب ...
- اندونيسية مهددة بالمخاطر الاقتصادية والسياسية والثقافية ان ل ...
- انتخاب 705 نائبا من 27 دولة اوربية في البرلمان الاوربي في 26 ...
- طبول الحرب تقرع من جديد في الشرق الاسيوي العربي الاسلامي دون ...
- القرءان ورمضان والاستبداد والامية والبطالة
- الحرب العالمية الثانية 1945/1939ولدت في رحم الاولى بين 1918/ ...
- عيد العمال الذي اعتمدته الاحزاب الاشتراكية في اوربة عام 1904 ...
- العقوبات الامريكية ضد ايران ومواقف الدول العربية والاسلامية ...
- حركة الاخوان المسلمين لم تثقف جمهورها ثقافة وطنية بل مذهبية ...
- التصويت بنسبة كبيرة ب( نعم) للجنرال السيسي تكشف عيوب الانظمة ...
- الاول من ايار عيد العمال العالمي منذ عام 1904 لا يزال غريبا ...
- الحركات العمالية في الدول العربية غير مرتبطة بالحركات العمال ...
- الذكرى ال 77 لميلاد حزب البعث تمر مهانة من مناصريه قبل خصومه
- الارهاب ليس له دين ولا اخلاق
- اراء حول مفاهيم الامي والجاهل والمتعلم والمثقف والعالم
- عيد الفصح المجيد (الايستر)..
- السياسة ليست بدعة النهضة الاوربية


المزيد.....




- مهرجان -يوم الشهيد الشيوعي-
- بيان صادر عن قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني
- مسيرة طلّابيّة من وزارة التّربية لمبنى الرّابطة
- اعتقال متظاهرين في موريتانيا احتجوا على ظروف وفاة مرسي
- الحراك الشعبي والديموقراطية في الجزائر.. بين سندان السلطة وم ...
- الحراك الشعبي والديموقراطية في الجزائر.. بين سندان السلطة وم ...
- هونغ كونغ.. سيارة إسعاف تشق حشدا من المتظاهرين
- كيف حول السوفييت معارضيهم إلى مرضى عقليين؟
- النصر لنضال طلاب الطب وطالباته، وضد إجراءات الدولة القمعية
- طائرة استطلاع أمريكية تحلق على حدود منطقة كالينينغراد الروسي ...


المزيد.....

- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - حسن كرمش الزيدي - من بين اهم الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى في البرلمان الاوربي للاعوام 2024/2019