أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كفاح الزهاوي - الحزن














المزيد.....

الحزن


كفاح الزهاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6243 - 2019 / 5 / 28 - 15:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اضحى الحزن منهجا ثابتا يدور في أروقة المهمومين وصرخة يائسة تطلق في فراغ لا تسمع سوى صدى يعود ليصطدم بواقع نصنعه احيانا كثيرة بمحض إرادتنا .الحزن هو جزء لا يتجزأ من مشاعرنا ويظهر بوادره بعد خسائر مهمة في الحياة تشتد أوتاره عند الكوارث . والخسائر الأكبر والأكثر إيلاما هي في العادة فقدان الأحبة من الأقارب كحالة وفاة، اوما تصدر من كلمات جارحة تسبب حالة من الألم الداخلي وغالبا ما تترك أثرا موجعا عند المتلقي ، او انتاج مرحلة مؤلمة جدا مرت في تاريخ المجتمع .ولكن الاستمرار في الحزن والإفراط به يتحول الى حالة مرضية نفسية متلازمة تتجلى في الكآبة والتوتر العصبي وهذا بدوره يشد عضلات الدماغ بحيث يعيقه من التفكير والبحث عن مخارج الطريق, يبقى محاطا بسور من اليأس والإحباط وفقدان القدرة على تخطي الحواجز مهما كانت حجمها صغير. المشكلة الأكبر عندما يتحول الحزن إلى ظاهرة عامة بحيث تصيب المجتمع بكامله وتصبح سلوكا وثقافة بل تسجل كبراعة اختراع بعد أن تحتل مكانة خاصة في حياة المجتمع كحالة طبيعية بعد أن عَبَدَوا الطريق لأنفسهم في بناء وطن في أعماقهم يسمى الحزن. الحزن تجربة أكبر وأكثر تعقيدًا من مجرد الحزن، ومع ذلك عندما نترك أصعب الاوقات ورائنا ونتحرك ، غالبًا ما نعمق نظرتنا للحياة وما يهمنا حقًا.
الغالبية العظمى لديها ، بعد خسارة أكبر ، الحاجة إلى الحداد. لذلك نحن نحرص على استيعاب الخسائر التي عانينا منها. نحاول أن نفهم ما مررنا بها وكيف ينبغي لنا أن نتكيف مع موقف الحياة المتغير. الحزن هو وسيلة لتجربة وإظهار هذا لأنفسنا والعالم الخارجي لفترة من الوقت ، نحتاج إلى خفض مطالبنا على أنفسنا وإبطاء طاقتنا ومواردنا واقتصادنا ، لأن الحزن كثيراً ما يجعلنا متعبين وغير مبالين بشكل دوري. القوى السياسية الاسلامية الحالية يسعون جاهدين على تثبيت ظاهرة الحزن كضرورة تاريخية من خلال تذكيرهم دائما بالموتى الذين رحلوا عنا منذ آلاف السنين والبكاء على ذكراهم. انتشار الاعلام السوداء في كل شارع وزقاق ليقتل الفرحة في نفوس المواطنين ويبعدهم عن التفكير بما تنتجها الحياة من الفرح ,الحب ,الابتهاج والغبطة .السعي الى قتل روح التضامن الشعبي واستبدالها بالفشل والخيبة وتثبيط العزائم, سلخ قدرات الانسان الذاتية وجعله اسير الاوهام والاساطير إنها سياسة تدمير جوهر الانسان وبنائه. من أجل الخروج من دوامة الحزن ليست الغاية الغاءه لان كما قلنا بان الحزن مرتبط بالمشاعر والاحاسيس , وانما النهوض بوعي الجماهير واعلامها بمخاطر السموم التي تحقنها لهم القوى الظلامية وأن لا يكونوا حطبا جاهزا لمواقدهم .الوطن لا يمكن أن يقف صامدا دون مجتمع صحي قوي قادر على أن ترفده بالطاقات والإمكانيات المتوفرة ليواكب عصر التقدم والتكنولوجيا.وبدون الانسان لا ينهض الوطن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,545,136
- النسمة العابرة
- هواجس كئيبة
- لقاء القمر


المزيد.....




- ظريف يؤكد مسؤولية الحوثيين عن هجوم أرامكو: إنهاء الحرب الحل ...
- هان: طريقة حياتنا الأوروبية جزء منها الهجرة والتعامل معها وا ...
- المحكمة البريطانية العليا تبدأ جلسات البت بمدى قانونية تعليق ...
- بومبيو إلى الرياض.. وتقرير عن عدم اكتفاء المملكة بمعلومات اس ...
- استئجار الأرحام: شركات تساعد موظفيها وتتكفل بالنفقات
- بريكست: جونسون -يستطيع تعليق البرلمان مجددا بغض النظر عن قرا ...
- الهجوم على أرامكو: واشنطن -حددت مواقع في إيران أطلقت منها طا ...
- المحكمة البريطانية العليا تبدأ جلسات البت بمدى قانونية تعليق ...
- المصريون غردوا مع محمد علي.. فهل يلبّون دعوته وينزلون للشارع ...
- بالعصا والجزرة.. 7 خطوات تستخدمها سلطة السيسي لإجهاض تظاهرات ...


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كفاح الزهاوي - الحزن