أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - لنكتب عن قطاع غزة














المزيد.....

لنكتب عن قطاع غزة


خليل قانصوه

الحوار المتمدن-العدد: 6224 - 2019 / 5 / 9 - 12:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لنكتب عن قطاع غزة ! فرنسا ـ في 08.05.2019
لا أعتقد أن تجدد الاشتباكات في 3 أيار مايو 2019 ، بين المقاومين الفلسطينيين في قطاع غزة من جهة و بين قوات المستعمرين الإسرائيليين من جهة ثانية ، حدث مفاجئ ، فمن المحتمل أن يتكرر كونه أمرا منتظرا في وضع غير عادي ، حرج ٍ ، نتيجة سياسة استعمارية عنصرية إقصائية واظب على ممارستها في فلسطين ، المستعمرون البريطانيون بمعاونة الحركة الصهيونية ، منذ مطلع القرن الماضي . ينجم عنه أن الفلسطينيين مهددون بالتشرذم و الانقراض و في المقابل يظهر من خلال تصرفات الإسرائيليين الهوجاء أنهم متضايقون إلى درجة كبيرة من المأزق الذي هم فيه المتمثل بعدم قدرتهم ، بالرغم من عوامل كثيرة ساعدتهم لا يتسع المجال هنا لاستعراضها ،عل افتراس الفلسطينيين أو على اقتلاعهم . فظهروا عنصريين في دولة أبارتهايد !
لا نجازف بالكلام أن تكوُّن قطاع غزة يبطن في الواقع غاية يُراد منها إلغاء أو محو كل نوع من العلاقة بين مليوني فلسطيني هم سكان القطاع و بين فلسطين . بتعبير آخر ، إن قطاع غزة هو في جوهره غيتو ، أي وسيلة من أجل مصادرة الحقوق المدنية للناس الأصليين استنادا إلي تصنيفهم تراتبيا دون منزلة الإنسان ، باستثناء حقهم في المغادرة ، ولكن إلى أين ؟ أو الإبادة البطيئة !
طبيعي أن يذكرنا ما يجري في قطاع غزة بغيتو فرصوفيا ـ بولونيا الذي فرضته السلطات الألمانية أثناء الحرب العالمية الثانية على اليهود ، حيث انقسم الأخيرون إلى فريقين ، فريق البوند ، الإشتراكيون ، دعا إلى المقاومة رفضا للذل و الموت دون ثمن ، بالرغم من اقتناعهم بأنهم يخوضون معركة يائسة ، على عكس اليهود الصهاينة الذين امتنعوا عن المقاومة و حاولوا التباحث و التنسيق مع السلطات الألمانية لتسهيل سفر الذين يمكن الإستفادة منهم في بناء دولة أسرائيل ، إلى فلسطين.
لذا يجب ألا يندهش المرء عندما يطالع أخبارا تفيد عن مباحثات ووساطات و تفاهمات و اتفاقيات بين زعماء فلسطينيين و مسؤولين إسرائيليين . و لا غلو في القول أنه يوجد مقاومون فلسطينيون بواسل في قطاع غزة يدافعون عن كرامة شعبهم و عن الإنسانية إصرارا على العيش في بلادهم ، فهذا حق من حقوق الإنسان التي ينتهكها الإسرائيليون و الحكومات الغربية التي تقف معهم ، دليلا على أن هذه الحكومات تنتهج سياسة وحشية أبادية جعلت العالم غابة غير آمنة .
مجمل القول أن ما يجري في قطاع غزة ويتابعه الناس ، بالرغم من التعتيم الإعلامي الذي تفرضه حكومات الدول الغربية المتواطئة مع الإسرائيليين يدل على أن الأخيرين و حلفائهم يظنون أنهم قادرون على فعل ما يشاؤون من خلال حروب دموية تدميرية ، من أجل إجلاء الناس عن أوطانهم والاستيلاء على ممتلكاتهم و ثرواتهم .
لا جدال في أن الحكومات الغربية وإسرائيل ، تمتلك الكثير من مقومات القوة و الجبروت .خذ إليك ما يتناهى إلى العلم في هذه الأيام عن عودة الولايات المتحدة الأميركية إلى تكرار الفاجعة التي تعرض لها العراق ، و لكن هذه المرة ضد أيران على شكل مقاطعة و حصار اقتصاديين و عسكريين، تحت ذريعة أن الإيرانيين يعملون على اقتناء سلاح لا تجيزه لهم الولايات المتحدة الأميركية و بعض الدول الأوروبية و إسرائيل . الأمر الذي جعل الإيرانيين في قفص " الاتهام " بالإرهاب !
و من المعلوم في هذا السياق أن سورية ، محاصرة و محاربة ، بسبب نفس التهم الموجهة إلى أيران ، و لا شك في ان منطق الأمور يدفع المراقب إلى أن يتوقع أيضا ، احتدام مسألة نزع السلاح في لبنان و في قطاع غزة . الإشكال ، هو أن قدرات المستعمرين يا للأسف ، متعددة الأوجه و المصادر بالإضافة إلى انها غير محدودة ، ينجم عنه أن الإنتصار على المستعمر لا يتحقق بالسلاح فقط !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,484,520
- الصهيونية حركة قومية إحتماعية أوروبية


المزيد.....




- براتب مغر..مطلوب شخص يسافر ويتذوق أشهى اللحوم في أمريكا
- مجلس النواب العراقي يوضح أسباب عدم رفع العلم العراقي خلال لق ...
- جماعات حقوقية تدعو آسيان إلى معالجة أزمة الروهينغا قبل بداية ...
- أمير الكويت يزور العراق وسط التوتر المتصاعد بالخليج
- شاهد: حالة من الهلع الشديد تصيب ركاب طائرة جراء مطبات هوائية ...
- شاهد: دبة قطبية تائهة في مدينة صناعية بشمال سيبيريا
- خمس طرق جديدة توفر الطعام لسكان العالم في عام 2050
- حمه الهمّامي للمنسحبين من الجبهة الشعبية: أنتم رفاقنا ومازال ...
- جماعات حقوقية تدعو آسيان إلى معالجة أزمة الروهينغا قبل بداية ...
- أمير الكويت يزور العراق وسط التوتر المتصاعد بالخليج


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - لنكتب عن قطاع غزة