أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - محمود محمد ياسين - إلى البرهان: إذا كنت وطنيا، أسحب الجنود السودانيين من اليمن














المزيد.....

إلى البرهان: إذا كنت وطنيا، أسحب الجنود السودانيين من اليمن


محمود محمد ياسين
(Mahmoud Yassin)


الحوار المتمدن-العدد: 6215 - 2019 / 4 / 29 - 07:58
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    



في المقابلة التلفزيونية التي أجرتها قناة العربية في 27 أبريل 2019 طلب المذيع من عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري السوداني، أن يوجه كلمة للمعتصمين، واختار الجنرال تقديم نصح للمذكورين فحواه أن "الحصة وطن". اكتفى الجنرال بهذا التعبير الدارج وبدت المسألة غريبة وغير منطقية، وغرابتها وعدم منطقيتها هي: هل لدى الجنرال، الخارج من نخبة الصف الأول من العسكريين الداعمين للرئيس المخلوع، الأهلية للتحدث عن الوطنية؟ إن الجنرال البرهان، الذي استلم السلطة مع رفيقه حميدتى عن طريق الانقلاب على حكومة عمر البشير في 11 ابريل، عمل في القوات المسلحة الواقعة تحت سيطرة الإسلاميين حتى ترقى ووصل إلى الرتبة الرفيعة: مفتش عام الجيش، وأهم مهامها هي مراقبة ولاء العسكريين أصحاب الرتب العليا. وخلال مساره المهني عاصر جنرالنا طرد الألاف من زملائه العسكريين من الخدمة؛ كما شهد السودان تحت مراقبته أحيانا (under his watch) مذابح رهيبة ارتكبها الجيش السوداني في حروب في أطراف البلاد راح ضحيتها عشرات الآلاف من المواطنين وتجاوزت قوانين الحرب الأساسية (Just in bello) هذا بافتراض عدالة مسوغات تلك الحروب. كذلك كان الجنرال خلال ترقيه من وظيفة أدنى لوظيفة أعلى شاهدا على فظاعات من قتل وتعذيب ترتكب ضد المواطنين المدنيين..

إن المجلس العسكري المتقلد زمام الامور يمثل النخبة العسكرية التي كنت تمثل النظام المخلوع وفى هذا الخصوص فإن المطالبة التي جاءت عقب الانتفاضة بتنحي الفريق عوض ابن عوف وشملت لاحقا الفريق عمر زين العابدين وجلال الدين الشيخ والفريق شرطة بابكر الطيب من المجلس العسكري، بحجة ارتباطهم القوى بالحركة الإسلامية، جاءت صحيحة ولا غبار ولكنها لم تربط بالصورة الكبيرة وهي أن النخب العسكرية البيروقراطية ظلت تخضع الجيش السوداني، منذ تأسيس الدولة الوطنية في النصف الثاني من القرن الماضي، ليكون أداة تحكم بها القوى التقليدية البلاد وبالتالي تكريس الدولة السودانية المعادية للشعب.

كرر الجنرال في المقابلة المشار اليها الإشادة بدول السعودية والامارات ومصر ضاربا عرض الحائط بالراي الغالب وسط الثائرين المتسم بالتحرز من تدخل هذه البلدان في الشأن السوداني، وهذا الموقف اتخذته جماهير المنتفضين بعدما وردت إشارات كثيرة عن ضلوع البلدان الثلاث في انقلاب 11 أبريل؛ كما زادت شكوك الناس بعدما راوا البرهان يستقبل الخائن المطلوب للعدالة السودانية الفريق طه عثمان الحسين الذي منحته السعودية مواطنة بلدها ووظيفة في الديوان الملكي السعودي مكافأة له على تجسسه في السودان لصالح المملكة ضمن دول أخرى. وأخيرا فإن الشعب السوداني ملم ومدرك بما فعلته دولتي الامارات والسعودية في تمكين عبد الفتاح السيسي من السلطة في مصر ومحو كل أثر لانتفاضة الشعب المصري العظيمة في يناير 2011.

إن الجنرال البرهان منذ استلامه للسلطة ظل يتجاهل إجماع جماهير الشعب السوداني على رفض اشتراك السودان في حرب اليمن. ومنذ مارس 2015، تاريخ مشاركته في حرب اليمن، فقد السودان المئات من جنوده الذين ماتوا قهرا في تلك البلاد. وما زالت القوات السودانية تقاتل في اليمن ضمن " التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية" الذي لم يعد فيه إلى جانب السعودية والامارات إلا السودان.

ونختتم برسالة إلى الجنرال عبد الفتاح البرهان: إذا كنت وطنيا، أوقف مقايضة الدم النازف من أجساد الجنود السودانيين في اليمن بحفنة من الدولارات وبضعة براميل من البترول. أسحب الجنود السودانيين من اليمن.

وإلى جماهير انتفاضة 19 ديسمبر نقول لكم ما زال: "السيف عند جبانه والمال عند بخيله"، وان المعركة على طريق الثورة الوطنية الديمقراطية طويلة فتمسكوا بالشعار العبقري الذى رفعه شباب الانتفاضة: “سقطت ما سقطت صابنها"





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,466,379
- السودان: لا لعبد الفتاح البرهان عبد الرحمن (برهانى)
- السودان- إنتفاضة ديسمبر وأشباح الماضى
- السودان: انتفاضة 19 ديسمبر وحدود الإنجاز
- السودان: الطريق إلى انتفاضة 19 ديسمبر وصانعة الملوك
- لماركسية والموقف من البرلمانية: الذنب ليس ذنب لينين!!
- مقتل خاشقجى: إفلاس الإسلام السياسى وسطوة الأوليجاركية الأمري ...
- كندا: حدود الرأسمالية في التطور التكنولوجي
- روضة الحاج والتجريد في - المجرم الحقيقى هو النيل!-
- كلمة في رحيل المفكر المصرى سمير امين
- توجهات مجموعة السبع وماذا تعد لافريقيا
- الصادق المهدى وإعادة ترتيب البيت في المركز
- رأى الماركسية في الثورة المهدية في السودان
- الصادق المهدى: كيف يقرأ الماركسية!؟
- -الدولة التنموية- والإزراء بالسياسة والماركسية
- الوسيلة إلى فهم أن الدولة السودانية ليست اختراعا
- ستيفن هوكينغ : كلنا فى الهم شرق وغرب
- ستيفن هوكينغ والذكاء الأصطناعي
- أثيوبيا: حكم ال 6% والدروس المستفادة
- سد النهضة ومأزق الأمر الواقع
- السودان: الفيل في داخل غرفة موازنة العام 2018


المزيد.....




- تصريح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الذكرى الأربعين لتأس ...
- تقرير أممي: في المعتقلات الصهيونية على الدوام أكثر من 300 طف ...
- 60 عاماً على اغتيال الرفيق القائد فرج الله الحلو
- لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين: لتوحيد التحركات الشعبية والغ ...
- الرئيس المكسيكي يبيع منتجعا رئاسيا لمساعدة الفقراء
- افتتاحية
- يسقط مؤتمر البحرين
- احتفال -يوم الشهيد الشيوعي- في الخريبة -الشوف
- قيادة بيروت الكبرى في -الشيوعي- تكرّم الشهيدان عبد الكريم حد ...
- تحية للقائد الشهيد جورج حاوي في بتغرين


المزيد.....

- حزب العمال الشيوعى المصري - ملاحظات أولية حول خطوط الحركة ال ... / سعيد العليمى
- الماركسية وأزمة اليسار العربي وسبل النهوض / غازي الصوراني
- روزا لوكسمبورغ بعينيّ رايا دونايفسكايا / ألكسندرا المصري
- روزا لوكسمبورغ : في أزمة الاشتراكيّة الديمقراطيّة ومفارقات ا ... / وسام سعادة
- هل نعتبر دفاعنا عن المدرسة العمومية باعتبارها مدرسة شعبية؟.. ... / محمد الحنفي
- لماذا هذه الهجمة على المدرسة العمومية من قبل الطبقة الحاكمة، ... / محمد الحنفي
- فيدرالية اليسار الديمقراطي، نواة لقيام جبهة وطنية للنضال من ... / محمد الحنفي
- فيدرالية اليسار الديمقراطي، أو الأمل في تحرير اليسار من التق ... / محمد الحنفي
- -الحزب الشيوعي الصيني من التأسيس إلى القواعد الثورية ومناطق ... / الشرارة
- إضاءات خاطفة على كتاب «ماركس ومجتمعات الأطراف» / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - محمود محمد ياسين - إلى البرهان: إذا كنت وطنيا، أسحب الجنود السودانيين من اليمن