أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عثمان ٲحمد رضا - وقفه علی ٲلانفتاح السعودي علی العراق














المزيد.....

وقفه علی ٲلانفتاح السعودي علی العراق


عثمان ٲحمد رضا

الحوار المتمدن-العدد: 6206 - 2019 / 4 / 20 - 00:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عثمان ٲحمد رضا
وقفه علی ٲلانفتاح السعودي علی العراق ...!!

في الثمانينات القرن المنصرم ، السعوديه كانت تلك الدوله التی قامت بالتحريض نظام صدام حسين علی خوض حرب دامت ثمانية سنوات ، كان وقودها الشعب العراقي وٲعز ما يملك ، من كل ٲطيافه شملت تلك الحرب جميع جوانب الحياة ، حرب دامت ثمانية سنوات كان الشباب ضحيتها ، تيتمه ٲلانباء وهجرت مدن ، وٲنهارت البنيه التحتيه للعراق ، ناهيك عن ٲضرار معنويه وماديه للمواطن العراقي ، كان للسعوديه دورآ هامآ في مساعدة النظام العراقي لخوض معركة القادسيه هدف السعوديه كان ٲن يخوض صدام تلك الحرب ويكون الشعب العراقي الدرع الحصين لها ، مساعدة السعوديه كان عباره عن دعم مالي ودفع مليارات للحكومة صدام ونظامه ، وعليه كان النظام العراقي بدوره يقوم بالتعويض عوائل الشهداء بالمال والاراضي السكنيه وسيارات وشراء الاسلحه ومعدات العسكريه ، ٲملآ من النظام بالتخفيف عن ذوي الشهداء ومۇازرتهم ، ٲستمر الحال هكذا الی ٲنتهت الحرب وخرج العراق من الحرب خاسرآ ومدحورآ مهزومآ ، مما ٲجبر النظام لتعويض خسارته الماديه ولاعادة اعتباره قام بالغزو الكويت ، وهنا ٲنتهت العلاقة السعوديه بالعراق ، لحين سقوط النظام ، وتسلم الشيعه الحكم في العراق ، كان للسعوديه دورآ كبير في العمل لاسقاط العمليه السياسيه في العراق ، بالتدخلاتها عن طريق نشر الارهاب وارسال الارهابين ومنهم الانتحارين لقتل الشعب العراقي المغلوب علی ٲمره ، الانفتاح السعودي في العراق يتضمن في فتح قنصليات ومساعدات ماديه ، وبناء ملعب هنا وهناك ضنآ منها بٲن العراقين ينسوا القتل والدمار الذي تعرضوا له علی يد السعوديه وذيولها في العراق ، الانفتاح السعوديه اليوم جاء باٲيعاز ٲمريكي خاصة بعد ضغوطات الامريكيه علی ٲيران لعزلها ، سوف يكون هناك ٲنفتاح وزيارات مكوكيه لبغداد والرياض هذه الزيارات تكون تحت عنوان ٲقتصادي ، ب هدف تحسين العلاقات وعودة المياه الی مجاريها ، الهدف من هذا الانفتاح السعودي هو غزو السوق العراقي بالمنتوجات الاسرائيليه بالغلاف خليجي ، وسد حاجة العراق من المواد الاستهلاكيه ، بالهدف ٲبعاد ٲيران عن السوق العراقي ،وتٲتي هذه العمليه من ضمن حملة الضغط علی ايران لقبول بالشروط التفاوض وتقدم تنازلات التی لو واقفت ايران عليها سوف لن تنتهی هذه التنازلات ، سوف يكون هذا الانفتاح عواقب وخيمه ممايودي بان يتحول العراق الی حلبة صراع بين ٲيران وامريكا ، علی ٲرض عراقيه ، ممايودي الی صراع مسلح بين الفصائل المواليه لايران والفصائل المۇيده للمشروع الامريكي ، وخاصة في الجنوب والخاسر الاكبر هو الشعب العراقي ، السعوديه لم تخطو تلك الخطوه عبثآ بل لها ٲهداف سياسيه وٲقتصاديه وتوسعيه ، سوف نری تداعياتها علی الواقع العراقي قريبآ .....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,485,109
- خرق العقوبات الامريكيه علی ٲيران من قبل العراق م ...
- للعافيه ردجات ولزعامه مراتب !
- حقوق المراه في كوردستان حقيقه ٲو خطاب سياسي ؟
- الكورد والبحث عن نفسه
- جريمة الاستفتاء والمفغره الصهيونيه
- بشار الاسد متآمر ٲومتآمر عليه ؟
- سوريه الاسد بعد جولان ....!
- ٲيران وٲمريكا الی ٲيران
- ٲرهابيآ ٲنا


المزيد.....




- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- ماكرون يعقد اجتماعا طارئا لبحث الهجوم التركي على سوريا
- الأستاذ، المحافظ-، -رجل الصرامة والنظافة-.. من هو قيس سعيّد ...
- تونس.. من هو قيس سعيد
- الحزب الحاكم في بولندا يفوز بأكثر من 43 في المائة من مقاعد ا ...
- الحزب الحاكم في بولندا يفوز بأكثر من 43 في المائة من مقاعد ا ...
- شاهد: الجزائريون في الشوارع للتنديد بقانون المحروقات
- بموجب مسودة اتفاقية جدة.. السعودية تساوي بين الشرعية والانقل ...
- لوقف -العدوان التركي-.. الأكراد يتفقون مع النظام على نشر قوا ...
- أوامر برفع جاهزية قوات -الهجانة- السورية للانتشار على الحدود ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عثمان ٲحمد رضا - وقفه علی ٲلانفتاح السعودي علی العراق