أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - سدُ الموصل: لماذا التلويح المستمر بالإنهيار سواءٌ بتفريغه من خزينه الإستراتيجي أو عند أمتلاءه الى المناسيب التصميمية؟














المزيد.....

سدُ الموصل: لماذا التلويح المستمر بالإنهيار سواءٌ بتفريغه من خزينه الإستراتيجي أو عند أمتلاءه الى المناسيب التصميمية؟


رمضان حمزة محمد

الحوار المتمدن-العدد: 6199 - 2019 / 4 / 12 - 00:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كانت عملية تفريغ سد الموصل من خزينه الإستراتيجي بالتزامن مع إدعاءات الجارة تركيا بإملاء سد إليسو التركي وبنفس السعة الخزنية لسد الموصل (11) مليارم3، هذه كانت مؤشر البدء عملياً بإخراج سد الموصل من الخدمة، ولكن لم تفلح تلك الجهود لأنه أعقب ذلك مباشرة سنة مطيرة غير إعتيادية وحولت حال العراق من بلد يعاني شحة وأزمة مياه الى بلد يعاني من مياه السيول والفيضان ، فاليوم جميع السدود العراقية ومنها سدُ الموصل تقترب من الإمتلاء الى حدود المناسيب التصميمية بفعل شدة الهطول المطري والتراكم الثلجي في أعالي حوض نهر دجلة والفرات في هذه السنة الهيدرولوجية الرطبة جداً، وإذا كانت هناك مصداقية بان الشركة الإيطالية قد أدت ألتزاماتها باكمال ستارة التحشية الى الأعماق والمديات التي حٌددت من قبلها لتحسين ستارة التحشية وضمان تعدي المنسوب الذي أٌشر من قبل مجلس الخبراء العالمي وباشراف الفيلق الهندسي للجيش الأمريكي ب 319 متر ومن ثًم الى 322 متر فوق منسوب سطح البحر للوصول الى المنسوب التصميمي 330 متر فوق منسوب سطح البحر، فنحن اليوم أمام ذات النتيجة ليكون موضوع سد الموصل ومدى سلامته "البعبع" الذي يبقى حاضراً بالتزامن مع هذه الوفرة المائية وبدلاً من الحديث بنشر تباشير الخير وتشغيل مشروع ري الجزيرة وزيادة قدرة توليد الطاقة الكهروماية من السد ، هناك من يصرٍح للإعلام بان سد الموصل على وشك الإنهيار هذه الأيام بسبب أمتلاء خزان السد، وإذا أردنا أن نرجع بالذاكرة قليلاُ الى العام 2006، نرى بان أستمرار سيناريو الإنهيار كشبح يلاحق العراقيين على مدى الخمسةعشرة عاماً الماضية هو لتحقيق نفس الغاية هو ""إخراج سد الموصل من الخدمة"" لصالح تركيا بعد إكمال سد إليسو التركي بنفس السعة الخزنية لسد الموصل وهو خزن (11) مليارمترمكعب من المياه، لان تركيا زادت من إصرارها بتشيد منظومة" سد اليسو – الجزرة" معتمدة على شركاتها وميزانيتها بعد سحب الشركات الاجنبية التي عملت في إنشاء هذا السد، وهذه لم تكن مصادفة بل بعدٌ نظر تركي وبدعم أمريكي بالتلويح المستمر لما سيؤل إليه مصير سد الموصل (إنهيار أو تفريغ)، ومنذ أن تم التلويح بإنهياره العام 2006 كما أشرنا الى ذلك، نرى في كل مناسبة هناك تحرك إعلامي دولي أو أقليمي أو من بعض المحسوبين على الملف المائي في العراق بإعادة نفس الشريط (الإسطوانة) القديمة بالتصريح بعدم سلامة السد لتهيئة الأرضية بتذكير العراقيين بان سد الموصل في خطر وقابل للإنهيار في اية لحظة، وبهذه المعادلة يريدون أن يكون سد الموصل خارج الخدمة الفعلية ليفقد العراق أكبر خزان للمياه العذبة من المنظور الإستراتيجي ولإفشال مشروع ري الجزيرة الإروائي وعدم توليد طاقة كهرومائية كطاقة بديلة ومتجددة وغير ملوثة للبيئة ، وبالتالي إفشال الرافعة الإقتصادية - الزراعية للبلد ( سلة غذاء العراق) وكنتيجة العمل على إدخال الاقتصاد العراقي المدعوم زراعياً الى نفق الأزمة وفقدان العراق لأمنه الغذائي، والعمل على تحول السد ومنشآته الى أطلال وهياكل ترابية وكونكريتية ليتغنى به العراقيين يوماً كسد مآرب. إن إخراج سد الموصل من الخدمة أياً كانت الطريقة أو الوسيلة أو التوقيت لا سامح الله سيكون خللاً كبيراً ومعالجة نتائجه لا تكون بالأمر الهيًن وسيترك آثارا سلبية في جميع مناحي وفقرات هيكلية الدولة العراقية ومستقبل سكانها كون منطقة الشرق الأوسط ستكون من أكبر المناطق المتأثرة بالمظاهر المناخية المتطرفة، ومنها موجات الجفاف التي ستساعد على تفاقم أزمة المياه وعندئذ لا مندم بعد على ذلك ان كان من سوء التدبير أو الإهمال ولات حين مندم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,854,234
- الإدارة الناجحة لمياه العواصف المطرية ومياه السيول إستثمار إ ...
- جيولوجية حصى الكلى - جديد الجيولوجيا الطبية
- منابع دجلة والفرات وتوقع النزاعات المحتملة والتوتر على الموا ...
- إنتهاج دبلوماسية المياه كأحد وسائل التفاوض بين الدول المتشاط ...
- العراق بين مطرقة دول الجوار الجغرافي بحُسن إستخدام المياه في ...
- الإدارة المتكاملة للموارد المائية أحد الحلول الناجحة لتخطي ا ...
- في العراق سوء الإدارة المائية يعدُ تهديدًا أكثرٌ خطورة من تغ ...
- إذا لم تحلً الازمة المائية فان مستقبل العراق سيتوجه الى نفق ...
- منظومة سدً أليسو- الجزرة وضع العراق أمام سياسة العصا والجزرة
- مشروع -أنابيب مياه التوبة- لإنقاذ العراق من أزمته المائية
- حقائق مروعة عن أزمة المياه والكوارث الإنسانية المرتقبة؟
- أزمة المياه في العراق والبحث عن الحلول .. الحمار والبردعة
- جفاف بحيرة الرزازة مؤشر خطير لتغير خارطة العراق المائية وفقد ...
- أستمرار الشحة المائية في العراق سيفقد البلد بوصلته ويتجه الى ...
- مستقبل العراق المائي عند مفترق طرق خطير وكارثة إنسانية وبيئي ...
- إحياءاً لليوم العالمي للمياه في 22-آذار-2018 ترشيد إستهلاك ا ...
- سدً الموصل من التلويح المستمر بالإنهيار الى سيطرة داعش وإنته ...
- أزمة المياه في العراق تتعمق بسبب سوء الإدارة المائية داخلياً ...
- صومعة حبوب السليمانية أو (سايلوالسليمانية) وإزالة حقبة من تا ...
- الإضطرابات الهيدرولوجية: تسبب في سرعة زيادة الإضطرابات البيئ ...


المزيد.....




- 5 نصائح يجب على مرضى الصدفية مراعاتها في خطة العلاج
- ترامب ينسحب وسباق سوري تركي للسيطرة على شرق الفرات
- ريدوان -يحضر هدية جديدة لجلالة الملك بمناسبة عيد ميلاده القا ...
- شاهد: لحظة قتل شرطة تكساس لسيدة سوداء في منزلها بسبب مكالمة ...
- -نبع السلام-: هل تُعمّق العملية العسكرية التركية في سوريا أز ...
- شاهد: لحظة قتل شرطة تكساس لسيدة سوداء في منزلها بسبب مكالمة ...
- سعوديون يرون مباراة الضفة دعما للفلسطينيين لا تطبيعا مع إسرا ...
- سنفعل كل شيء.. وزير الدفاع الأميركي يتعهد بالتعاون في التحقي ...
- بالفيديو... ترامب يقلد ملكا عربيا تحدث معه وقت نقل سفارة أمر ...
- أول عربية تحصد جائرة -إنيجويت- للفن في إسبانيا


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - سدُ الموصل: لماذا التلويح المستمر بالإنهيار سواءٌ بتفريغه من خزينه الإستراتيجي أو عند أمتلاءه الى المناسيب التصميمية؟