أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - غُرابٌ حَيٌّ مُحتالٌ نَصّابٌ بِلا حَياء... يَدفِنُ غُرباناً بِالحَياة















المزيد.....

غُرابٌ حَيٌّ مُحتالٌ نَصّابٌ بِلا حَياء... يَدفِنُ غُرباناً بِالحَياة


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 6192 - 2019 / 4 / 5 - 14:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بداية أنا اطرح الموضوع ادناه.. ليس بقصد إيراد معلومة جديدة.. لأني سبق وكتبت مقالة عن الغراب وكيف علم ابن ادم ان يدفن اخاه {ادفنوا موتاكم.. من وحي الغراب اول المبعوثين}
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=562405
بقدر ما هو استفسار من أهل الاختصاص والعقول.. هل هذا الكلام الوارد عن ما ادعاه النصاب المليونير زغلول النجار في الفقرات ادناه عن الغراب.. صحيح أم لا.. والذي من الممكن أن يجيب عليه إجابة مقنعة.. هم ثلاثة لا رابع لهم.. أولهما المغيب الذي سيصدق ما نهق به زغلول النجار.. ونحن في غنى عن اجابته.. لأنه ولد ورأسه نظيفة وخفيفة من عبء ما يطلق عليه عقل.. والثاني سيرفضه لأنه ابتلى بعقل في رأسه ويستخدمه.. والثالث الذي سيرفضه هو المختص بعلم البيولوجيا.. وبالأخص المختص بدراسة علم سلوك الحيوان وخاصة الطيور.. وقبل أن أطرح الموضوع أذكر لكم المصدر وهو (من آيات الإعجاز العلمي للحيوان في القرآن).. وبالنص للدكتور المعروف المليونير المشعوذ النصاب زغلول النجار.. والموضوع تحت عنوان (الغراب لماذا اختاره الله ليعلم الانسان كيف يدفن موتاه)
https://www. http://othimeen.ahlamontada.com/t371-topic
https://forums.alkafeel.net/showthread.php?t=14998
(طبعا الموضوع منشور في كل المواقع والمنتديات الإسلامية)
قال تعالى:{وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنْ الآخَرِ قَالَ لأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنْ الْمُتَّقِينَ (27 ) لَئِنْ بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِي إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28 )إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ (29 )فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنْ الْخَاسِرِينَ (30 ) فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قَالَ يَاوَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْأَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنْ النَّادِمِينَ (31)}.. تثبت هذه الآيات (حسب قوله) الآتـي:
1- أن أول جريمة قتل نفس بشرية كانت بين ابني آدم.. الأخوين قابيل وهابيل{وكأنها لم تذكر في الكتب السابقة التوراة.. لكن مع الأسف بدون غراب}.. حينما قتل قابيل أخاه هابيل وأن الله بعث الرسول غراباً صلى الله عليه وسلم.. ليعلم بني آدم دفن موتاهم ولم يبعث طائراً آخر.. إذن دور الغراب في هذه القصة هو.. تعليم الإنسان كيف يدفن موتاه.. فلماذا أختاره الله من دون المخلوقات.. ليكون المعلم الأول للإنسان.. وقد أثبتت الدراسات العلمية أن الغــراب هو أذكى الطيور وأمكرها على الأطــــلاق.. ويعلل ذلك بأن الغراب يملك أكبر حجم لنصفي دماغ بالنسبة إلى حجم الجسم.. في كل الطيور المعروفة.. ومن بين المعلومات التي أثبـتـتها دراسات سلوك عالم الحيوان.. محاكم الغربان{وهنا ستبدأ الخرافات والشعوذة على امة الله اكبر وبلا خجل او حياء}.. وفيها تحاكم الجماعة أي فرد يخرج على نظامها حسب قوانين العدالة الفطرية التي وضعها الله.. ولكل جريمة عند جماعة الغربان عقوبتها الخاصة بها:
1- جريمة اغتصاب طعام الفراخ الصغار:
العقوبة تقضي بأن تقوم جماعة من الغربان بنتف ريش الغراب المعتدي.. حتى يصبح عاجزاً عن الطيران.. كالفراخ الصغيرة قبل اكتمال نموها !!!!
2- جريمة اغتصاب العش أو هدمه:
تكتفي محكمة الغربان بإلزام المعتدي ببناء عش جديد لصاحب العش المعتدى عليه !!!!!
3- جريمة الاعتداء على أنثى غراب آخر:
تقضي جماعة الغربان بقتل المعتدي ضرباً بمناقيرها حتى الموت.. وتنعقد المحكمة عادة في حقل من الحقول الزراعية أو في أرض واسعة.. تتجمع فيه هيئة المحكمة في الوقت المحدد.. ويجلب الغراب المتهم تحت حراسة مشددة (يعني مقيد بالسلاسل بحسب تعبيره).. وتبدأ محاكمته.. فينكس رأسه ويخفض جناحيه ويمسك عن النعيق اعترافا بذنبه (الاعتراف سيد الأدلة).. {وعلى ما يبدو ان زوج المعتدى عليها(أي المغتصبة او التي لها عشيق).. قام بتحليل الحامض النبوي الزغلولي.. في احدى المختبرات لأولاده.. لكي يتأكد من خيانة زوجته.. وهو الان ينتظر نتيجة التحليل}.. وبعد ان يصل التحليل المختبري.. وثبتت جريمة الغراب المغتصب.. فيصدر بحقه الحكم بالإعدام.. وحال صدور الحكم.. تَثبْ جماعة من الغربان المؤمنة.. على المذنب وتوسعه تمزيقاً بمناقيرها الحادة حتى يموت.. وحـينـئـذٍ يحمل المرحوم أحد الغربان بمـنـقاره.. ليحـفـر له قـبراً يتلاءم مع حـجـم جـسـده.. ثم يضع فيه جسد الغراب القتيل.. ثم يهيل عليه التراب احتراما لحرمة الميت .. وانا لله وانا اليه راجعون
4- الغراب في العلم الحديث:
أثبت العلماء المختصون(طبعا زغلول وشلته) بدراسة علم سلوك الحيوانات والطيور في أبحاثهم.. ان الغراب من بين سائر الحيوانات والطيور الذي يقوم (((بدفن موتاه)))!!!
الشي الوحيد الذي أعلمه من كل ما سبق وأكاد أجزم به أن الغراب من أذكى الطيور إن لم يكن أذكاها على الإطلاق.. وقد شاهدت اكثر من برنامج وثائقي لعالم غربي.. يتتبع فيه حياة وسلوك هذا الطائر.. وقد قال إنه فعلاً أذكى الطيور.. ولكن المصيبة انه لم يتطرق للدفن.. ولم يذكر شيء عن محكمة الغربان التي ذكرها زغلول الفجار.. وقد ورد في ذهني تساؤل وهو: لماذا إذن حث محمد على قتل الغراب باعتباره من الفواسق الخمس.. وهو - أي الغراب - مذكور في القرآن.. ومعلم للإنسان الأول ثم إنه مبعوث من الله!!
فقد روى مسلم في صحيحه عن عائشة ، عن محمد أنه قال: خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم، الحية والغراب والفأرة والكلب العقور والحديا.
وكذلك روى البخاري عن عائشة عن زوجها المفطوس انه قال: خمس من الدواب كلهن فواسق يقتلن في الحرم، الغراب والحداة والعقرب والفارة والكلب العقور- رقم الحديث 1829
فلماذا لم يتم تحريم قتله كالهدهد جاسوس سليمان الذي هدّ عرش بلقيس.. ويبقى تساؤلي: هل فعلاً الغربان تدفن موتاها.. كما يقول المشعوذون مدعو الإعجاز في القرآن.. وعلى رأسهم زغلول.. وفعلا يثبت لنا من الفيديو ادناه.. ان الغراب يدفن ما تبقى من طعامه ليخفيه في الثلج.. والملعون لا يدفن غراباً ميت احتراما لحرمة الميت.. اين انت يا زغلولكو للنصب والاحتيال
https://www.youtube.com/watch?time_continue=2&v=F8L4KNrPEs0
أنا كنت أتساءل لماذا تم اختيار الغراب بالذات.. وكنت أقول ربما يكون الغربان فعلاً تدفن موتاها فضُرِب بها المثل.. وأنا الآن اعتقد أن محمد ربما شاهد غراب يدفن بقية طعامه فظنه يدفن زميله الميت!!
وللمزيد من الضحك على امة الله اكبر.. هل الغربان تعرف شيء أسمه زنا.. طيب يا عم ففي هذه الحالة.. هل تحتاج محكمة الغربان هذه.. لأربع شهود عدول يكونوا قد شافوا الفيلم السكس هذا.. يا عم زغلول.. الزنا والوساخة هذه لا يرتكبها غير البني أدميين.. كفاكم ترمون قذاراتكم على الكائنات الغلبانة.. العلم نور والجهل ظلمه.. والفتاوي كثيرة.. وربنا يشفي عقولكم.. حتي الحيوان لم تتركوه في حاله.. الرحمة يا رب.. ومع كل هذا يقول المؤمنون باننا نسخر من اله القران ورسوله الحشاش.. وارجوكم متابعة هذا الفيديو القصير فهو لن يأخذ من وقتكم الكثير.. وهو عبارة عن تأكيد لما حشى زغلول به عقول المغيبين من أبناء الحظيرة:
https://www.youtube.com/watch?v=egsBnqyQgXc
ولنا ان نسأل الحشاش الذي يعلق او يوضح الفيديو: هل من ادلة لو سمحت.. نريد فيديوهات يقوم فيها الغراب بالأفعال التي ذكرتها فيما سلف.. طيب لو انثى الغراب رفعت على الغراب قضية خلع.. هل محكمة الغربان تخلع الغراب.. ام ان الحيوانات والطيور غير عاقلة.. وغير مكلفة بشي يحولها الله يوم القيامة الي تراب.. امر غريب فعلا لأنني كنت اعتقد أن الخيانة من طبع البشر.. ولكن اتضح من بحوث العالم زغلولكو.. بان حتى الطيور فيهم الخائن.. علما بان اكثر من 90% مما ذكر في هذا الفيديو.. هو عبارة عن تحشيش.. لأننا لم نرى هذا على الغراب.. وما ظهر في الفيديو بعض الطيور التي ظهرت هي طيور الزرزور والنورس.. وليس غراب.. وليس من المستغرب ان الفيديو القادم.. سيتكلم عن كيفية وضوء طائر الغراب.. وهناك نقطة مهمة في الفيديو تطرق اليها المعلق المغيب.. ان الغراب لا يتزوج الا واحدة طيلة حياته.. ولا يبدلها او يتخلى عنها الا تحت ظروف خاصة.. فما بال المؤمنين ورسولهم الذي اباح لهم الزواج بأربع اربع.. ان العرب مصابون بمرض الوهم.. ومرض الخرافات والخزعبلات.. ومرض الافتراء والكذب.. ومرض التخلف والغباء.. ومرض الاستحمار.. ويمتازون بصفة الخبث والغدر والغش والتزوير والتحريف والنفاق والكفر.. منذ ان وجدوا على وجه الأرض.. ويعانون من الوهم الى اخرهم.. وسوف يضلون هكذا الى يوم الدين.. ومما لا تخفيه المشاهد والمتابعة في هذا الفيديو.. بان تصرفات الغربان فيها شيء مميز من الذكاء والدهاء.. لكن فيما لو تكلمنـا على الفكرة التي اعتمدها زغلول في دفن الغراب الميت او المقتول.. فأننا نرى العكس تماما فالغراب المقتول او الميت مطروح في العراء.. وكذلك في كيفية عمل محكمة.. فقد فات على زغلول ان يذكر كيف يتم تعيين القاضي من قبل الغربان.. وهل من الصعوبة على طير يملك اجنحه.. بأن يهد عش احدهم ويولي هارباً.. فلو صح ما تطرق اليه زغلول.. على الأقل لرأينا تجمعات للغربان اقرب مما هو موجود للإنسان.. كالمحاكمة التي تطرق اليها.. لكن يؤسفني ان أقول لزغلول.. بان مراقبة الغراب من قبل عدسات ناشيونال جيوغرافيك لغاية هذه اللحظة.. لم تتطرق الى شيء من هذا القبيل.. فقصة الغراب تعتبر شطحة صغيرة من شطحاته الاعجازية المثيرة للضحك منه ومن رسوله وقرآنه.. ولا غرابه في الهلوسة التي يعاني منها هذا الدجال الذي جعل من.. المنظمة الأوروبية للبحوث النووية CERN.. شركة لإنتاج الادوية من بول الابل والبعران.. اللهم صل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وعصابته أجمعين.. في الأولين والآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين.. بطلوا هذه الخزعبلات والترهات وارحموا عقول الناس.. الا تكفي خرافات القران وابن ابي كبشة.. لتزيدوا عليها خرافات ما انزل بها السلطان على أبناء الحظيرة.. التي لا زالت تصدق بخرافات البراق.. ما لكم وهذه الخرافات للتدليل على صدق القران والنبوة.. ما بالكم.. الا تكفي كلمات الصحابي الجليل يعفور رضى اله القران عنه- بابي انت وامي يا رسول الله- دليلا قاطعا على صدق النبوة.. وهي اكبر معجزة بحد ذاتها.. فما حاجة أبناء الحظيرة التي دوختم عقولهم التي في الصدور للمزيد.. اليس المشعوذ زغلول كذلك الغراب.. الذي يحاول ان يدفن الغربان الميتة عقولها.. فباتوا كتلك الام التي يصلها خبر اعتقال ابنها في جريمة ما.. تقول مستحيل هو خبر كاذب.. وحين يعلن الاسم في الرسميات تقول هو تشابه الأسماء.. ويأخذونها لزيارته فتقسم على براءته.. وحين يقولون لها هناك شهود.. تكذبهم قبل ان تراهم.. وحين يقولون هناك صور تقول مفبركة.. وأخيرا يعترف الابن بالجريمة والام تقول هذا بسبب التعذيب.. بسبب غسل العقل.. التهديد.. وتبقى على اعتقادها الراسخ ببراءة الابن الى اجل غير مسمى.. والكل يرى الحقيقة وهي ما زالت تقسم على براءة الابن.. القصة ليست موضوع النقاش هنا.. بل هي شيء رأيته في المؤمنين بهلاوس محمد!!!
وليزداد ايمانكم أيها الاحياء الأموات.. لكم في الابقار والأسد والديك لآية يا اولي الالباب.. لقد حصلت المعجزة الكبرى وحق الكعبة.. ولم يبقى غير الايمان بالإسلام والهرطقة.. البقرة والأسد والديك يقولون الله سبع مرات-
http://www.youtube.com/watch?v=rz2Nr5Z4AZc
https://www.youtube.com/watch?v=3vRogBBwKUM
https://www.youtube.com/watch?v=aRRpU9Euf3Q
والنمر يقول يا علي- https://www.youtube.com/watch?v=ufs65m54CYs
ويا سبحان اله القران العظيم.. الذي يضع ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره بأضعف خلقه.. فَماذا خَسِرَ العالَمُ.. بِانحِطاطِ المُسلِمين.. مقالتنا القادمة!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,651,761
- الوَجه الآخَر للآية 37 ... من سورة الأحزاب 33
- الإسلام قَبلَ 1430 عام... أعلَنَ الحَرب عَلى الجَمِيع- ما هُ ...
- الحُنَفاءُ الجُدُد... عِندَما تَصبَح الكَلِمات لَيسَت كَالكَ ...
- خَيرُالبَرِيةِ والأَنامْ... هَل مِنَ المُمكِن أنْ لا يَكونَ ...
- مِنْ يَومِياتِ محمد صَلعَم الله عَلضيهِ وسَلَم... النَصب وال ...
- لِماذا تَكرَهُون وتَنتَقِدون الإسلام... إنَهُم دائِماً يَتَس ...
- قَلَمْ رِصاص... الإسلام - الشَرَف - المَرأة - الرَجُل
- السَادَة المُؤمِنُون- أرَضُوا بِالمُقَامِ فَأَقَامُوا.. أمْ ...
- السِرَ الكَبِير... فِي صِيَاحِ الدِّيَكَةِ ونَهيقَ الحَمِير
- وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى... اللُغز ...
- بِمُناسَبَة فَلَنتايّن - هِندُ ومُناجاة الناسِك المُتَعَبِد ...
- المَخفِي والمَستُور... عَن بعضِ أخلاق وتَصَرُفات الرَسُول
- حَدِيث قُدسِي- تَعمِيم وإعلان ... أبوابُ الجَنَةِ تُفْتَحُ ي ...
- اغتِيالٌ فِي السَماءِ السابِعَة... أبشِروا- لَقَد ماتَ المُض ...
- سَرِقاتٌ مِنَ الأوَلِين... أَمْ وَحيٌ مِنْ رَبِ العالَمِين
- عِندَما وحِدَتْ جَمِيعُ أصنامَ الكَعبَةِ... ب الله أكبر
- الشَيطان... رَداًعَلى المَقالة - رِسالة إلى الشَيطان
- رِسالَة مِنَ الشَيطان... رَداً عَلى - رِسالة إلى الشَيطان
- سُورَة المَسَد... مَاذا لَو أَسلَمَ عَبدُ العِزي أَبا لَهَب
- هَل تَنَبَأ محمد صَلعَم... بِمَنْ سَيَكون خَلِيفَهُ عَلى الأ ...


المزيد.....




- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - غُرابٌ حَيٌّ مُحتالٌ نَصّابٌ بِلا حَياء... يَدفِنُ غُرباناً بِالحَياة