أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دنيا القريشي - كوبرا......














المزيد.....

كوبرا......


دنيا القريشي

الحوار المتمدن-العدد: 6178 - 2019 / 3 / 20 - 17:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كوبرا.......

بين أهات الثكالى ودمعة الأيتام والمالكي قصة تشبه كثيرا افلام هوليوود...ربما لو عددنا سرقاته الممنهجة سنتعب .. الأرقام كبيرة والعمليات كثيرة ...استغلال سلطته ليتنفذ بجميع المؤسسات وقتها يشبه كثيرا خطط المافيا الإيطالية والعراب ....الذبح الصامت..
مشاريع وهمية وسحب اموال بعملة الدولار وتهريبها خارج البلاد بأسماء وهمية.

هه.....(كلية الاسراء) ومضارها التي هي أكثر من منافعها كالأختناقات المرورية وانتظار المواطن المعدم ليمر للجهة الأخرى من دنيا الشقاء ... يدعم المالكي العلم ولاندري!!!
يا لسخرية الأقدار ...الرعيع تسيدوا بأسم الدين والمذهب ... هل أدون هنا أرقاما عن مشاريعه وعمليات النصب والاحتيال ؟...
لكن ابشع ما قام به جريمة سبايكر وبيع اهل الموصل ...ياااا سبايكر متى تنطق دكات الموت فيك على شطئان القرابين المقدسة
متى يشهد الثرى على تلك الاقدام التي وطأته بأمر المالكي .....

سعى المالكي أثناء ولايته الأولى إلى تكريس الطائفية داخل العراق إقصاء وقتلا، حيث أدار فرقا للقتل والاعتقالات تأتمر بأوامره، وأنشأ سلسلة من السجون السرية ، تسببت بمقتل 75 ألفا بينهم 350 عالما و80 طيارا عبر معلومات وفرها المالكي للموساد.
جرائمه ضد الإنسانية مورست بحق الشعب العراقي وتحت إشراف المالكي نفسه بعيدا عن وزارة العدل.
ربما يكون رجل إيران الذي دعمته معارضا وحاكما، وربما يكون رجل الولايات المتحدة التي أتت به إلى سدة الحكم، وأيا كان فإن المالكي لا يزال لديه نفوذ في العراق،
وتحت ذريعة محاربة الإرهاب وبقبضة أمنية مشددة، هيمن المالكي على العراق ليخضعه لسلطة الفرد المطلق طيلة فترة حكمه لتستمر بعد خروجه.
المالكي له يد في دخول تنظيم الدولة الإسلامية وانتشاره في العراق، ففي تقرير صادر عن لجنة تحقيق برلمانية عليا تمت التوصية بإحالة نوري المالكي إلى القضاء العراقي باعتباره المتهم بتسليم الموصل لتنظيم الدولة دون قتال في يونيو/حزيران 2014.
في حقبة ما عندما انطلقت الحرب العراقية الإيرانية وفيها تعاظمت عمليات الحزب داخل العراق وانضم عدد من عناصره إلى صفوف الجيش الإيراني في قتال الجيش العراقي.
بعد سقوط صدام، عاد المالكي إلى العراق -بعد أكثر من عشرين عاما في الخارج- تحت المظلة الأميركية وعاد حزب الدعوة إلى ممارسة العمل السياسي.
اختاره الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر لشغل منصب نائب رئيس لجنة خاصة لاجتثاث عناصر حزب البعث، وهنا لمع نجم المالكي في عالم السياسة.
وتحت ذريعة محاربة البعث، تمت تصفية عدد من الشخصيات من طرف المالكي بهدف إقصائهم من أي دور سياسي في العراق مستقبلا....
اليوم ليس ببعيد أنه يستخدم نفوذه المريضه لأدارة اعلام أصفر لينتقص من شخصيات أو يفبرك قصص غير صحيحة يحاول فيها تسقيط الأحق منه ...هنا يأتي دور المواطن الواعي بكشف مثل هذه الممارسات غير نظيفة ومسيسة بأجندات خارجية الهدف منها جعل العراق بحر دم ومقبرة لكل حر ثائر ...

دنيا القريشي





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,917,150
- سحر ووائل . ......والچفن
- الى وزير التعليم العالي في العراق
- حروف حنين


المزيد.....




- عضت فخذها وتركتها سريعاً.. سمكة قرش تهاجم سائحة في هاواي
- من الأردن إلى إيطاليا.. إليك 10 من أجمل الوجهات حول العالم
- تجربة فريدة من نوعها.. -أول متحف- يستخدم البراز كوسيلة ترفيه ...
- كيف ستحط الطائرات إلى جانب هذا المسبح اللامتناهي في أمريكا؟ ...
- اليابان: تعويضات لضحايا التعقيم القسري وتحسين النسل
- السودان.. هل يسلم المجلس العسكري السلطة لحكومة مدنية؟
- قتلى وجرحى بانفجار مفخخة في جسر الشغور بسوريا
- ألسنتنا لا تتذوق الطعام فقط بل تشمه أيضا!
- خامنئي: سنصدر من النفط ما يحلو لنا
- وكالة: كوريا الشمالية تقيل مفاوضها الرئيسي مع الولايات المتح ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دنيا القريشي - كوبرا......