أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حسن الزهراوي - رسالة إلى المرأة في يومها العالمي ..














المزيد.....

رسالة إلى المرأة في يومها العالمي ..


حسن الزهراوي

الحوار المتمدن-العدد: 6171 - 2019 / 3 / 13 - 05:58
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


اليوم هو يومك العالمي أيتها المرأة ..
يوم المرأة .. إنها مناسبة أممية جميلة لنجدّد لكِ الولاء والحبّ ولنذكركِ بمكانتكِ ونبلكِ وأفضالك .. وقديما قال شيخنا الصوفي ابن عربي "ما لا يؤنث لا يعول عليه".
تذكرنا رمزية المناسبة بانكسارات وإخفاقات المرأة في وضعها المغبون .. بالقهر الذي يطالها في مجتمعاتنا الشرقية الأبيسية "البطريقية" التي يحتكر فيها الرجل كل السّلط حتى غطاء السرير يحتكره لنفسه .. تذكرنا هذه المناسبة الرمزية بغباوتنا بتناقضاتنا بقداستنا الزائفة .. بكمنجات الأخلاق التي نردّدها في منابرنا ونحن ننحر الجسد من وريده إلى وريده .. تذكرنا بشرق الرماد .. وشرق الغبار .. وشرق السبايا .. وشرق النخاسة والعبيد والزنوج التي أقمناها على تخوم بغداد وما حولها .. شرق لا تفتح فيه النساء فمهنّ وعيونهنّ ولا يتحدثن عن حقوقهنّ ووضعهنّ الرث الخليق بالرثاء كما لو أن شهريار السفّاح اللّعين قد قطع لسانهنّ جميعا ..
أيتها النساء تحدثن أصالة عن أنفسكنّ .. أدخلنّ المكتبات .. لا تدعن الرجال يتحدثون باسمكنّ .. الرجال إقطاعيون وافيوداليون بالفطرة .. انتهازيون بالفطرة .. خوانون بالفطرة .. إنهم لم يتوانوا إلا في توسيع رقعة الأقنان والسبايا والحريم والإيماء .. واحتكار جميع السلط .. فاسحبي أيتها المرأة بساطكِ تحته وتمرّدي على امبراطوريته.. وكسّري عباءة التقاليد الرثة .. عباءة الظلاّم الذي يحاصركِ .. تخلصي من الكليتشيهات المضروبة في خصركِ كمسامير مسمومة .. أنتِ لست خصلات شعر مصفوفة فحسب .. أنتِ لست قارورات ماكياج وأحمر شفاه باذخ أو رخيص تشترينه من أقرب دكان.. أنتِ لست مِرآة زجاجية نائمة في حقيبتك الجلدية بين ركام الكليتشهات .. أنتِ لستِ خصرا مترعا .. أنتِ لستِ نهدا ملثما .. أنتِ لست عورة .. أنت كيان واع .. أنت موقف .. أنت ذات فاعلة ..وعقل مسؤول .. أنتِ الخصوبة والأنوثة والبداية والنهاية وأمنا الأرض التي تطعمنا أنثى.. والشمس التي تدفئ قلوبنا الباردة أنثى ...
هل تعلمين أيتها المرأة أن تراث فقهنا المتعبة كتبه .. فقهنا المرهق تُدرج الكثير منها عقود نكاح النساء مع عقود بيع الدواب والبضائع والمتاع .. هل تعلمين أنهم ميزوا بين بول الحرة والعبدة.. إن معظم فقهنا كان مشبعا بنظرة ذكورية أبوية .. تأثر الفقهاء بنظرة مجتمعاتهم للمرأة وقاسوا على ذلك ما قاسوا من أحكام ..
عجبا لنا كيف نهين المرأة ونعاملها ككبسولات تافهة على حاشية الرفوف وقد ولد الإنسان من بطن امرأة وحينما يبكي يأويه حضن امرأة .. وحينما يعشق ويحب يكون في قلب امرأة .. نحن الرجال بدونكن لا شيء .. فلماذا لا نهديكنّ الورد كل صباح ؟؟ لماذا لا نهديكنّ البسمات كل مساء؟؟ ونحمد السماء على هذه الهدية المقدسة بدل هذا التوحش الأغبر الذي يغشى منازلنا الغائمة ويعشش فيها حدّ التخمة ..
بدل هذا العنف الذي يسكن أحاسيسنا وبيوتنا ومعتقلاتنا الزوجية .. علينا أن نؤمن بكن كالثلج في نصوعه وبياضه كالماء حينما ينكسر بين الأصابع .
لا تكوني امرأة شرقية ، تافهة ، كوني نزقة ، ثوري على وضعك المنكود، كسري كل الأغلال التي تؤذيك ، تعلّمي ، تعلّمي ، تعلّمي، خلدي نفسك ، ادخلي المكتبة ، امرأة لا تقرأ ، لا خير فيها .. ولا يعول عليها ..
هل تعلمين يا أيتها النساء أن فقيها مغربيا سوسيا اسمه ابن عرضون -وأغلب ظني أن أغلبكن لا يعرفنه- أفتى في القرن 16 الميلادي فتوى مضيئة قلما نجد لها مثيلا في تراثنا الفقهي المتشنج المتعب ..
أفتى بأن الفتاة يجوز لها أن تتمرد حتى على سلطة أسرتها لتتعلم وهو صاحب "الكد والسعاية" الاجتهاد الفقهي الذي لن يجد طريقه إلى مدونة الأسرة إلا في بداية الألفية الثانية .. هذه الفتاوى المضيئة نحتاجها .. نحتاج أن نستعيرها مثل هذا التنوير لنرد على الخطابات النكوصية المتزمة التي تحجر على العقل وترفض كل اجتهاد بل تخافه ..
تعلمي أيتها المرأة ، أيتها المرأة القروية على وجه الخصوصي لتكوني في زمن أعور لا يؤمن سوى بالرداءة والتفاهة ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,398,685
- ملامح الأدب الأمازيغي
- العنف المدرسي قراءة في الجذور والتجليات
- نظرية المؤامرة بين الحقيقة وتبرير الكسل..
- الاعجاز العلمي في القرآن بين الحقيقة والوهم
- متى تحملين الكتاب بدل المرآة في حقيبتك؟
- اللغة الأم محاولة في الفهم
- السؤال اللغوي عند ابن خلدون وتحديات اللغة العربية
- ماذا لو كان محمد ابن عبد الكريم الخطابي حيا بيننا ؟؟
- تأملات صباحية على هامش الحراك بعد مقتل سمّاك الحسيمة
- لمحة عن العلمانية
- لماذا فاز -البيجيدي- في الانتخابات مرة أخرى ؟
- ماذا أفعلُ مع تلامذتي في حصّتي الأولى ؟
- تركيا والمشكلة الكردية والطريق نحو الاتحاد الأوربي
- نفايات إيطاليا و-تامغرابيت-
- الأمازيغية والعربية تعايشٌ أم تصادم ؟
- هل احترق حزب المصباح حتى الرّماد ؟
- المادّة الدينية في مناهجنا التعليمية بين ضَرورة التّجديد وال ...
- الشيخ أبو اسحاق الحُويني وقوانين السّبي والغزْو (قراءة نقدية ...
- الصيام وحرية الافطار ومفاهيم أخرى
- للأنثى حظّ الذكرينِ في نسبة النجاح في الباكالوريا ! (حالة ال ...


المزيد.....




- قرار بعدم إدراج عبارة “مولود غير شرعي” في كافة بيانات الأحوا ...
- شاب أمريكي يطلب في الشارع الزواج من الإعلامية الأردنية علا ا ...
- الخرس الزوجي.. طاقة سلبية تهدد الأسرة
- انطلاقة جميلة...المشاركات في مسابقة -ملكة جمال روسيا 2019-
- -وصول-... السعودية تزف بشرى سارة إلى المرأة العاملة
- أشهر النساء اللاتي كافحن من أجل المساواة.. تعرف عليهن
- كابل: حقوق النساء -خط أحمر- في المفاوضات مع طالبان
- مشاكل القلب المتوارثة ناتجة عن نظام غذائي تتبعه النساء أثناء ...
- رجال يرتدون -ما تشتهر به النساء- في السعودية... ما قصتهم (صو ...
- تحقيق? ?قضائي? ?في? ?مصر? ?حول? ?شائعات? ?عن? ?اغتصاب? ?طالب ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حسن الزهراوي - رسالة إلى المرأة في يومها العالمي ..