أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حكمة اقبال - فالح عبد الجبار ، عريان سيد خلف ؟؟














المزيد.....

فالح عبد الجبار ، عريان سيد خلف ؟؟


حكمة اقبال

الحوار المتمدن-العدد: 6157 - 2019 / 2 / 26 - 18:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا أهدف للمقارنة بين الفقيدين ، وهي لاتصح اصلاً ، ولكني اثير سؤالاً عن مستوى التعامل مع حدث فقدانهما .
انشغلت منظمات الحزب في المحافظات لتتسارع المنظمة تلو الاخرى في تأبين عريان ، وفي محافظات لم يكن لعريان علاقة عمل او سكن اصلاً ، بل لأن المنظمات تتبارى فيما بينها لتسجل نشاطاتها الجماهيرية في تقاريرها الانجازية . وانتقلت الحالة الى منظمات الحزب في الخارج الواحدة تلو الاخرى بنفس الاتجاه .
لنسأل انفسنا : الم نبالغ كثيراً في تأبينه ؟؟؟ سألت كثيرين من داخل وخارج العراق أجابوا بنعم .
لاأريد الانتقاص من عريان هنا ، ولكنه لم يكن متميزا بمستوى تأبينه ، نعم كتب قصائد سياسية متميزة في ستينات وسبعينات القرن الماضي وعمل في صحافة الحزب ، ولكنه ومثله كثيرون جداً ، وهم غير ملامين هنا ، استسلموا لنظام صدام خشية على حياتهم وعوائلهم ، وقسم منهم اصبحوا ادوات دعاية مجبرين عليها ، ومنهم عريان ذاته . في اسفل المادة رابط احدى قصائده امام الدكتاتور المقبور ، واضطررت لوضع الرابط لأن آخرين انكروا انه قرأ يوما للدكتاتور ، وارجو ان لاينزعج احد من وجهة النظر هذه ، فهي مجرد وجهة نظر لا أكثر ولا أقل .
بعد 2003 عاد عريان ومثله كثيرون جداً ايضاً الى اطارات مختلفة من الحزب وحوله ، وهذا شيئ لايتميز فيه عريان ، وكتب قصائد للحزب مثلما فعل كثيرون غيره ، وهذا ايضا لايتميز فيه عريان .
ولكن عريان لم يقف يوماً في ساحة التحرير !
ولم يلقي بقصيدة قديمة او جديدة في ساحة التحرير !
ولم يكتب قصيدة لدعم احتجاجات ساحة التحرير !

لقد فعلها فالح عبد الجبار ووقف في ساحة التحرير ، وتظاهر امام سفارة العراق في بيروت .
فالح كان مواصلا مع الحزب في سنواته الصعبة ، وكان نصيراً في جبال كوردستان مناضلا ضد الدكتاتورية ، ولم يقرأ قصائد شعر شعبي لها .
فالح عبد الجبار كان عالم اجتماع مبدع ومُنتج ، درس المجتمع العراقي ، وخاض حوارات عديدة حول مستقبل العراق ، اصدر كتباً وترجم اخرى ، وكلها ثروة للعراق .
ولكن منظمات الحزب ، في الداخل والخارج ، لم تتذكر فالح عند وفاته ، ولم تتذكره كذلك في ذكراها الاولى ، اليوم .

الاينبغي ان تكون نشاطات الحزب الجماهيرية ذات معنى اعمق ؟؟
ونسأل انفسنا لماذا حصلنا على مقعدين فقط في البرلمان !

https://www.youtube.com/watch?v=cfSVTNyfPfQ&feature=share&fbclid=IwAR269vCi9YA6G0PUeCnnUtizh9vfclDqf3p7KcnLMOwogj6fvemYOXldPco

26 شباط 2019





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,722,422
- يوميات دنماركية 100+51
- يوميات دنماركية 100+50
- يوميات دنماركية 100+49
- يوميات دنماركية 100+48
- يوميات دنماركية 100+47
- يوميات دنماركية 100+46
- يوميات دنماركية 100+45
- يوميات دنماركية 100+44
- يوميات دنماركية 100+43
- يوميات دنماركية 100+42
- يوميات دنماركية 100+41
- يوميات دنماركية 100+40
- يوميات دنماركية 100+39
- يوميات دنماركية 100+38
- يوميات دنماركية 100+37
- يوميات دنماركية 100+36
- يوميات دنماركية 100+35
- يوميات دنماركية 100+34
- يوميات دنماركية 100+33
- يوميات دنماركية 100+32


المزيد.....




- القط -ويليس- يجسد -بجرأة- حياة الشارع التونسي بهذه الرسوم
- من -عاصفة الحزم- إلى اتفاق الحديدة.. أربع سنوات من الحرب في ...
- مباشر: لقاء رباعي بين ماكرون وشي جينبينغ وميركل ويونكر في ال ...
- 4 سنوات على حرب اليمن.. أبرز ردود الأفعال
- نتنياهو: زيارتي لواشنطن تاريخية حققت ما كنا نسعى إليه منذ 50 ...
- فاس تحتضن مؤتمرا دوليا حول الإعلام والهوية
- الحرب في اليمن: المدينة الأثرية التي ازدهرت رغم الحرب
- ست حقائق مدهشة عن -هرمون الحب-
- ترجيح نشر تقرير مبدئي عن كارثة الطائرة الإثيوبية هذا الأسبوع ...
- وسائل نقل غير مألوفة تثير الفضول بالرباط.. هل تنعش السياحة؟ ...


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حكمة اقبال - فالح عبد الجبار ، عريان سيد خلف ؟؟