أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - تأثير الموسيقى















المزيد.....

تأثير الموسيقى


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 6153 - 2019 / 2 / 22 - 17:55
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تساهم الموسيقى الكلاسيكية باستعادة طاقة الحياة والتزامن synchronization مابين الخلايا داخل الدماغ والجسم. لهذا فالموسيقى تجعل الجسم والنفس والعقل باتصال فيما بينهم وهذا ما يؤدي الى التوازن وتحفيز الشاكرات.
ان نوتات الموسيقى الكلاسيكية والمانترا هي كود او شيفرة الخلق التي تجدد الخلايا وتجعل الاستجابة الاداركية للدماغ اجمل. حسب الابحاث التي اجريت على تأثير الموسيقى على الانسان.
ففي "نشيد السعادة" او السيموفونية التاسعة لبيتهوفن تتجلى الالوان والاشكال، فالموسيقى لا تسمع فقط انما ترى ايضا.
اعتبر فيثاغورس ان الاكوان مؤلفة من هندسة ورياضيات واصوات. فالموسيقى والاصوات لديها ابعاد عديدة وللصوت علاقة بالضوء وباللون.
وتؤثر الموسيقى بشكل عميق في الكائن الحي، فلديها قدرة كبيرة على الشفاء ولهذا تستعمل الموسيقى كتقنية علاجية فيما يعرف باسم musicotherapy او العلاج بالموسيقى.حيث تخفض الضغط وتنظم ضربات القلب وتعدل حرارة الجسم. كما تساعد الموسيقى بافراز الاندروفين وهو هرمون مقاوم للاسترس او الضغط. اضافة الى تعزيز جهاز المناعة حيث تزيد المادة الموجودة في الدم Interleukins Ils التي يزيد تركيزها 2% بعد سماع موسيقى كلاسيكية لمدة 15 دقيقة.
استماع موسيقى لبيتهوفن او موزار او شوبرت او شوبان او فيفالدي او براهمز او ليست او هاندل يؤثر ايجابيا على صحتنا الجسدية والنفسية والعقلية.
الذبذبات التي تحملها هذه الموسيقى تجعل الجسم يطلق مواد كيميائية تعدل الحالة العاطفية والشعورية عند الانسان، وكانت النتائج عظيمة في تأثير هذه الموسيقى على افرازات الغدد وعلى الدورة الدموية وعلى الضغط وعلى الحالة النفسية والمعنوية.
ويؤدي سماع الموسيقى الكلاسيكية الى شعور بالراحة والاسترخاء، حتى يمكن على المدى الطويل الشفاء من الامراض المزمنة، كما انها تقنية فعالة للتخلص من الادمان كالتدخين مثلا، كما يمكن للموسقى ان تكون ملجا آمنا من الهموم والازعاجات اليومية ويمكن القيام بالتمرين التالي للحفاظ على صحة مثالية:
اختيار قطعة موسيقة كلاسيكية، بتوقيت ومكان مناسبين، الاسترخاء اثناء الاستماع، التركيز على التنفس الذي يجب ان يكون عميقا وطويلا كما والتركيز على الاحاسيس المرافقة للاستماع.
الجلسة يجب ان لا تقل عن 10- 15 دقيقة. عند الانتهاء نتحرك بهدوء للمحافظة على الاحاسيس لاطول فترة ممكنة وتجنب القيام بحركات عنيفة او صعبة.
ان الاستماع اليومي لمدة ستة اشهر يحسن الجوانب المعرفية للاشخاص الذين يعانون من تلف في الدماغ الناجم عن السكتة الدماغية بحسب دراسة sarkama اجريت عام 2008.
الموسيقى الكلاسيكية تحفز الجوانب الجسدية والشعورية والاداركية والروحية حيث تزامن synchronization بين الايقاعات الفيزيولوجية والايقاعات الموسيقية.
ويمكن تاكيد ذلك من خلال تجربة نقوم فيها بانفسنا حيث نقوم بقياس النبض وايقاع التنفس قبل وبعد سماع الموسيقى وسنجد انه اذا كانت الموسيقى ذات ايقاع عال سيرتفع ايقاع النبض ايضا بينما اذا كانت بايقاع متناسق سيؤدي الى توازن الايقاع الداخلي.
واكدت دراسة ان موسقى جميلة تنشط مراكز الدماغ المسؤولة عن شعورنا بالسعادة، يشبه الامر حالتنا عند اكل الحلوى او عندما نلقى الاهتمام والدلال من الاخرين.
تؤثر الموسيقى على الجهاز الحوفي حيث تقيم المشاعر والعواطف، وهي ترتبط مباشرة بالمناطق في الدماغ المسؤولة عن ذلك. وقد اظهرت صور السكانر عند سماع الموسيقى تعمل مناطق الدماغ المسؤولة عن الشعور والعواطف كما ذكرت قبل قليل.
الاصوات ذبذبات تنتج عن قرع الالات الموسيقية تصل عبر الهواء الى آذاننا التي يحولها الى نبضات كهرائية، وفي هذه اللحظة وعبر صور السكانر تبين انه لا تنشط منطقة واحدة في الدماغ بل مناطق بعيدة عن بعضها، تثبت ومضات الالوان انها تعمل بالوقت عينه عند سماع الموسيقى. وهذه المناطق مخصصة لمؤهلات وملكات مختلفة. ردة الفعل هذه كشفت ان الموسيقى لديها القدرة على توصيل اعصاب الدماغ ببعضها وترابطها كما ان الموسيقى هي اكثر من مجرد اصوات، بل هي عامل لاستنهاض المشاعر والعواطف.
عند سماع الاغاني او الموسيقى تنخفض نسبة الاوكسيتوسين وهو الهرمون المسؤول عن الاسترس بينما يرتفع مستوى الاكسيتوسين وهو المسؤول عن الانفتاح وهو الذي يفرز عند الام اثناء ارضاعها لطفلها.
عند الرجال تساهم الموسيقى بخفض نسبة التستوتيرون وهو الهرمون المسؤول عن العدوانية والعنف.
وهكذا الموسيقى يمكن لها ان تخفف المواجهات الاجتماعية والجنسية وتعزيز لحمة المجموعة ولن ننسى ان النشيد الوطني على سبيل المثال يعزز روح الجماعة كما الاناشيد الوطنية حيث تتعزز اللحمة الاجتماعية. واكدت الدراسات ان الموسيقى هي احد اهم عوامل اللحمة الاجتماعية لدى القبائل الاصلية في مختلف انحاء العالم.
كما اكد Frances Raucher ان الموسيقى تحفز اعصاب خاصة موجودة في مركز الدماغ وهذا يساعد على زيادة الذكاء. وقد وجد عند الموسيقيين ان المنطقة التي تتركز فيها 70% من الاعصاب او العصوبنات هي اكبر مرتين عن الاشخاص العاديين، ولهذا من المهم جدا تعليم الاطفال العزف على ىلة موسيقية منذ الصغر لان تبين ايضا ان الجسم الثفني الذي يربط قسمي الدماغ ببعضهما هو 10% اكثر سماكة عند الموسيقيين.
كيف يمكن تحويل الموسيقى الى طريقة علاجية:
لا تقلل من شأن الموسيقى لانها يمكن ان تعزز صحتنا او تضرها حسب نوع الموسيقى.
تجرأ على الغناء، فالصوت افضل اداة موسيقية
دع الموسيقى تكون علاجك عند الغضب والاسترس.
خصص بعض الدقائق "للغذاء الروحي" ضع السماعات في اذنيك واستمع لقطعة موسيقية كلاسيكية وستشعر بعد ذلك بانك بافضل مزاج.
ارقص بدون خجل عندما نربط الموسيقى باجسادنا نكتشف انفسنا ككائنات تعبيرية ايقاعية.
حول الموسيقى الى رفيقة لان ذلك ينشط الخلايا العصبية وفيها رسالى الى الدماغ لفرز المواد الكيمائية وتمنح الجسم الراحة والعافية والسعادة.
تمتع بالصمت ايضا، فالصمت شكل من اشكال الموسيقى، خلال هذه الفترة يسترخي القلب...
وكما قال نيتشه "الحياة دون موسيقى....خطأ".
يمكن الاستماع الى هذا الموضوع عبر الرابط التالي
https://www.youtube.com/watch?v=BrFRjeMn2e4&t=515s





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,143,611
- لغز خط العرض 33
- عيد العشاق واصله الحقيقي
- لكل يوم طاقته
- الولد الراقد او الجاثي
- الاسباب الحقيقية لاوجاع العمود الفقري
- شي كونغ: أصوات الشفاء الستة
- اختطاف الفضائيين للبشر
- الفوضى المنزلية ومدلولاتها العاطفية
- روح الاشجار
- تحضير بروبيوتيك طبيعي
- الطعمات الستة وانفعالاتها
- هل انت الفا Alpha
- 25 قاعدة للطعام حسب الايورفيدا
- تأثير الكلمة في الدماغ
- سر الذهب
- ضم اليدين الى بعضهما
- تميمة نيبالية: وصايا لحياة سعيدة
- القطط كائنات غامضة
- الانا الاخر واستشراف المستقبل
- طريقة صنع الاورغونيت


المزيد.....




- بيع 10 سنتات بأكثر من مليون دولار في مزاد علني
- من مطار -هيثرو- إلى -جون إف كينيدي-.. مسار يتخطى حاجز المليا ...
- الجزائر: نمر هارب من حديقة الملاهي يتعرض للقتل والسلخ
- إسكتلندي -لا يتعرف- على زوجته ليلة الزفاف
- هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى تنسحب من خان شيخون وريف حماة ال ...
- جزيرة سورية صغيرة استطاعت أن تنجو من الحرب .. إلا أنها لم تن ...
- إنزال 8 مهاجرين من سفينة أوبن آرمز إلى لامبيدوسا وعمدتها يزو ...
- هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى تنسحب من خان شيخون وريف حماة ال ...
- جزيرة سورية صغيرة استطاعت أن تنجو من الحرب .. إلا أنها لم تن ...
- إنزال 8 مهاجرين من سفينة أوبن آرمز إلى لامبيدوسا وعمدتها يزو ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - تأثير الموسيقى