أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أسامة هوادف - متضامن مع الفيلسوف أسامة عكنان














المزيد.....

متضامن مع الفيلسوف أسامة عكنان


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6123 - 2019 / 1 / 23 - 03:38
المحور: حقوق الانسان
    


جاك دريدا كان يصرخ في الغرب أنا جزائري ولدت في الجزائر ،لكنهم بدل أن يكافئوه أخذوا منزله وهمشوه،مرة سئل من طرف مجلة فلسفية شهيرة "الفلسفة الجذرية" هل مازلت تصر على أنك جزائري فقال (الجزائريون أقنعوني أنني لست جزائريا) قصة جاك دريدا تتكرر مع الفيلسوف العربي أسامة عكنان الذي يصرخ "أنا جزائري الهوي والنشأة والوجدان" حيث ترعرع ودرس في جميع مراحل التعليم في مدينة وهران قبل أن يسافر الى أمريكا ويتحصل هناك على
_دكتوراه في العلوم السياسية
_دبلوم السيناريو والإخراج والإنتاج السنيمائي_هوليود_
وله العديد من الكتب نذكر منها
_كتاب بعنوان"تجديد فهم الإسلام"
_كتاب بعنوان"سيكولوجيا المحارب الإسرائيلي"
_رواية بعنوان"الحليب والدم"
_كتاب بعنوان"الخطة الإلهية لإدارة الكون /مشروعنا النهضوي ورسالتنا الحضارية إلى العالم"
كما أنه كتب العديد من سناريو مسلسلات نذكر منها
_مسلسل "فرسان الهڨار" وهو حول نضال التوارڨ الجزائريين ضد فرنسا
_فيلم وثائقي بعنوان " التواصل مع الآحر في حرب التحرير الجزائرية" وقد تم تنفيذه لحساب التلفزيون الجزائري
وفي الأخير يجد نفسه محروم لأسباب مجهولة من حق الأقامة القانونية الأسباب مجهولة والجدير بذكر أن فيلسوف أسامة عكنان من موليد نابلس في الضفة الغربية وهو أردني الجنسية وأبوه يوسف عكنان مقيم في الجزائر منذو عام 1964 حيث أشرف على تعليم أجيال من شباب الجزائر في وهران ،أنني أنا أسامة هوادف أندد بالجهة التي تقف وراء هذا الحرمان،وأناشد كل المثقفين والكتاب أن يتضامنوا مع المفكر أسامة عكنان لأنه في نهاية ينتمي الى عائلة "القلم وثقافة" وحسب مفهومي "المثقف" هو من يقول لا في وجه التعسف والحرمان وشكرا لكم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,207,676
- أضحوكة يناير
- قائمة بعناوين أهم الكتب التي قرأتها في 2018
- أستعادة هيبة جهاز المخابرات أهم من أستعادة صلاحياته
- الحرية لعدلان ملاح
- الشر في الكون لا ينفي رحمة الله ووجوده
- الكتاب الجزائريين وخطيئة التحرش بالورق لأبيض
- ملاحظات حول أغتيال خاشقجي
- سياسة في قضية خاشقجي
- توماس سانكارا (ﭼيفارا افريقيا)
- مولودية الجزائر -أكثر من ناد-
- كلمة حق يجب أن تقال
- في الجزائر يكرهون المبدعين
- حوار مع عبد الله موسى العياد مؤسس ثورة مسان
- جليل باليرمو ملك لأغنية سياسية في الجزائر
- جليل باليرمو يقصف مملكة العاشورية
- صرخة جليل باليرمو - ينمار من هذا سيستام -
- قنبلة جليل باليرمو-ياكاره من الباصي-
- مناش ملاح يالشينوي
- النشيد الرسمي لنادي مولودية الجزائر
- علاقة مولودية الجزائر بجمعية العلماء المسلمين


المزيد.....




- علماء يطورون جهازا قد يعيد البصر لملايين المكفوفين
- الأمم المتحدة: الأمير خالد بن سلمان يبذل جهودا جبارة لإعادة ...
- الآلاف من المهاجرين السوريين يستعدون لمغادرة إسطنبول
- اطلاق البرنامج التدريبي “تنمية كفايات مدربي تعليم وتعلم الكب ...
- إصابة 5 فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي واعتقال 14 آخرين ...
- ريبورتاج: لاجئون يمنيون بمصر يعانون من ظروف معيشية صعبة في ظ ...
- الجزائر: ترحيل مسؤول في "هيومن رايتس ووتش"
- المرصد العراقي لحقوق الإنسان: الفقر يدفع بنازح لبيع كليته
- اعتقال مدير أكبر شركة لصناعة السيارات في إيران
- الجزائر: ترحيل مسؤول في "هيومن رايتس ووتش"


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أسامة هوادف - متضامن مع الفيلسوف أسامة عكنان