أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - مواصفات اله جديد في عصر جديد















المزيد.....

مواصفات اله جديد في عصر جديد


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6121 - 2019 / 1 / 21 - 22:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مواصفات اله جديد في عصر جديد

اله سياسي

يقول الرب في ذلك الزمان أكون إلها لكل عشائر إسرائيل ويكونون شعبا لي قد وجد نعمة في الشعب عن سيف إسرائيل حين سرت لأريحه -- ارأبي الرب من بعيد محبة أبدية أحببتك فأدمت لك الرحمة سأبنيك بعد فتبنين يا عذراء إسرائيل وتتزينين بدفوفك وتخرجين في رقص اللاعبين تغرسين كروما في جبال السامرة

اله استيطانيي

سآتي بهم من ارض الشمال واجمعهم من أطراف الأرض بينهم الأعمى الأعرج الحبلى معا -- جمع عظيم يرجع الى هنا بالبكاء وبالتضرع أقود أسيرهم الى انهار ماء في طريق مستقيمة فلا يعثرون فيها

اله إقطاعي

لان الرب فدى يعقوب وفكه من يد الذي هو أقوى منه - رنموا في مرتفع صهيون وسيروا الى جود الرب الى الحنطة والى الخمر والى الزيت والى أبناء الغنم والبقر لتكون نفسهم كجنة ريا ولا يعودون يذوبون بعد حينئذ تفرح العذراء بالرقص والشبان والشيوخ معا -

اله قومي

قال رب الجنود اله إسرائيل --سيقولون هذه الكلمة في ارض يهوذا وفي مدنها عندما أرد سبيهم يباركك الرب يا مسكن البر يا أيها الجبل المقدس فيسكن فيه يهوذا وكل مدنه معا والفلاحون الذين يسرحون القطعان لأني أرويت النفس المعيية وملأت كل نفس ذائبة على ذلك

اله جديد في عصر جديد

واقطع مع بيت إسرائيل وبيت يهوذا عهدا جديدا ليس كالعهد الذي قطعته مع أبائهم يوم أمسكتهم بيدي لأخرجهم من ارض مصر --فبعد تلك الأيام اجعل شريعتي في داخلهم واكتبها على قلوبهم وأكون لهم إلها وهم يكونون لي شعبا - قائلين اعرفوا الرب لأنهم كلهم سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم وسأصفح عن أثمهم ولا اذكر خطيئتهم بعد

اله مكنته الامبريالية وفتحت له سفارة في بيته

تأتي أيام تبني مدينة للرب من برج حننئيل الى باب الزاوية ويخرج خيط القياس مقابله على أكمة جارب و يستدير الى جوعه --- ويكون كل وادي الجثث ووادي الرماد وكل الحقول الى وادي قدرون الى زاوية باب الخيل شرقا قدسا للرب لا يقلع ولا يهدم الى الأبد

اله ذو مطامع

وأحول نواحيهم الى طرب وأعزيهم وأفرحهم من حزنهم واروي نفس الكهنة من الدسم حتى يشبع شعبي من جودي



ارميا-- الإصحاح رقم 31



يقول الرب في ذلك الزمان أكون إلها لكل عشائر إسرائيل ويكونون شعبا لي قد وجد نعمة في الشعب عن سيف إسرائيل حين سرت لأريحه -- ارأبي الرب من بعيد محبة أبدية أحببتك فأدمت لك الرحمة سأبنيك بعد فتبنين يا عذراء إسرائيل وتتزينين بدفوفك وتخرجين في رقص اللاعبين تغرسين كروما في جبال السامرة -- وسينادي النواطير في جبال افرايم قوموا فلنصعد الى صهيون الى الرب إلهنا رنموا ليعقوب فرحا واهتفوا برأس الشعوب وسبحوا وقولوا خلص يا رب بقية إسرائيل-- سآتي بهم من ارض الشمال واجمعهم من أطراف الأرض بينهم الأعمى الأعرج الحبلى معا -- جمع عظيم يرجع الى هنا بالبكاء وبالتضرع أقود أسيرهم الى انهار ماء في طريق مستقيمة فلا يعثرون فيها -- لأني صرت لإسرائيل أبا وافرايم بكري -- اسمعوا كلمة الرب أيها الأمم واخبروا في الجزائر البعيدة وقولوا-- اجتمع مبدد إسرائيل كراع قطيع والرب يحرسه- لان الرب فدى يعقوب وفكه من يد الذي هو أقوى منه - رنموا في مرتفع صهيون وسيروا الى جود الرب الى الحنطة والى الخمر والى الزيت والى أبناء الغنم والبقر لتكون نفسهم كجنة ريا ولا يعودون يذوبون بعد حينئذ تفرح العذراء بالرقص والشبان والشيوخ معا -- وأحول نواحيهم الى طرب وأعزيهم وأفرحهم من حزنهم واروي نفس الكهنة من الدسم حتى يشبع شعبي من جودي --قال الرب -سمعت صوت في الرامة نوح بكاء مر فإذا راحيل تبكي على أولادها وتأبى ان تتعزى لأنهم ليسوا موجودين - قال الرب- امنعي صوتك عن البكاء وعينيك عن الدموع لأنه يوجد جزاء لعملك فيرجعون من ارض العدو ويوجد رجاء لأخرتك فيرجع الأبناء الى تخمهم --وسمعت افرايم ينحب أدبتني فتأدبت كعجل غير مروض توبني فأتوب لأنك أنت الرب الهي ندمت بعد رجوعي وبعد تعلمي فصفقت على فخذي وخجلت لأني قد حملت عار صباي هل افرايم ابن عزيز لدي ولد مسر لأني كلما تكلمت به --اذكره ذكرا لان أحشائي حنت إليه رحمة ارحمه انصبي لنفسك صوى واجعلي لنفسك أنصابا واجعلي قلبك نحو الطريق الذي ذهبت فيه-- ارجعي يا عذراء إسرائيل الى مدنك هذه فمتى تطوفين أيتها البنت المرتدة فالرب قد خلق شيئا حديثا في الأرض أنثى تحيط برجل --قال رب الجنود اله إسرائيل --سيقولون هذه الكلمة في ارض يهوذا وفي مدنها عندما أرد سبيهم يباركك الرب يا مسكن البر يا أيها الجبل المقدس فيسكن فيه يهوذا وكل مدنه معا والفلاحون الذين يسرحون القطعان لأني أرويت النفس المعيية وملأت كل نفس ذائبة على ذلك—أيام تأتي وازرع بيت إسرائيل وبيت يهوذا بزرع كإنسان فمثلما سهرت على اقتلاعهم وهدمهم كذلك اسهر على البناء والغرس في تلك الأيام لا يقولون بعد الإباء أكلوا حصرما-- بل كل واحد يموت بذنبه فكل إنسان يأكل الحصرم تضرس أسنانه --واقطع مع بيت إسرائيل وبيت يهوذا عهدا جديدا ليس كالعهد الذي قطعته مع أبائهم يوم أمسكتهم بيدي لأخرجهم من ارض مصر --فبعد تلك الأيام اجعل شريعتي في داخلهم واكتبها على قلوبهم وأكون لهم إلها وهم يكونون لي شعبا - قائلين اعرفوا الرب لأنهم كلهم سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم وسأصفح عن أثمهم ولا اذكر خطيئتهم بعد -- قال الرب الجاعل الشمس للإضاءة نهارا وفرائض القمر والنجوم للإضاءة ليلا-- الزاجر البحر حين تعج أمواجه رب الجنود اسمه -- ان كانت هذه الفرائض تزول من أمامي فان نسل إسرائيل لن يزول --قال الرب --ان كانت السماوات تقاس من فوق و تفحص أساسات الأرض من أسفل فاني ارفض كل نسل إسرائيل من اجل كل ما عملوا-- يقول الرب-- تأتي أيام تبني مدينة للرب من برج حننئيل الى باب الزاوية ويخرج خيط القياس مقابله على أكمة جارب و يستدير الى جوعه --- ويكون كل وادي الجثث ووادي الرماد وكل الحقول الى وادي قدرون الى زاوية باب الخيل شرقا قدسا للرب لا يقلع ولا يهدم الى الأبد




وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ{90} وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ{91} وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ{92} مِن دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنصُرُونَكُمْ أَوْ يَنتَصِرُونَ{93} فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ{94} وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ{95} قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ{96} تَاللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ{97} إِذْ نُسَوِّيكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ{98} وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ{99}





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,660,255
- ذرائع الانتقام الصهيوني من العالم
- التحريف لصهيوني لتنبؤات أنبياء اليهود المسبيين
- التنكيل السياسي الصهيوني بأنبياء اليهود المعتدلين
- استعدادات رب الجنود الصهيوني والأمريكان وتحالف الخونة العرب ...
- فلسطين بين الصهيونية واليهودية --
- ستراتجية رب الجنود الصهيوني الامبريالي في الهيمنة على الشرق ...
- سبي اليهود مؤامرة عنصرية ذات أهداف قومية
- احترزوا من أكاذيب رب الجنود والمسيح وأنبيائهما
- العرب من رعاة الغنم الى رعاة الصهاينة
- تهديدات رب الجنود الصهيوني لملوك مملكة داوود
- سبي اليهود مؤامرة صهيونية كلدانية
- تهديدات سياسية صهيونية للمسبيين اليهود
- جرائم رب الجنود الصهيوني في توفة ووادي ابن هنوم في أورشليم
- الاعتدال اليهودي الرافض للتزمت الصهيوني
- التحريف السياسي الصهيوني لسبت اليهود
- الصراع السياسي بين يهوه وبين الرب على ارض الميعاد
- رد على مقالة كامل علي -- النسيء
- جرائم رب الجنود الصهيوني بالفلسطينيين
- العقاب الجماعي تشريع رب الجنود الصهيوني
- الصهاينة قطيع غنم الرب الممجد في أورشليم


المزيد.....




- بعيد وفاة مرسي.. السعودية تعيد اتهام الإخوان بـ-الإرهاب-
- هذا زمن الامراض السارية والمعدية والعياذ بالله من الفايروسات ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي.. الخارجية السعودية: الإخوان الم ...
- توقيف -داعشي- كان يعد لاستهداف إحدى الكنائس أو الحسينيات في ...
- دفن الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مقبرة مرشدي جماعة الإخ ...
- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - مواصفات اله جديد في عصر جديد