أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامى لبيب - ثقافة تجميل القبح وتقبيح الجمال !















المزيد.....


ثقافة تجميل القبح وتقبيح الجمال !


سامى لبيب

الحوار المتمدن-العدد: 6118 - 2019 / 1 / 18 - 18:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لماذا نحن متخلفون (62) .

لى رؤية قد تثير التشاؤم والإحباط مُفادها أننا بدون مراجعة وتعديل وتطوير ثقافتنا بل يُستحسن محوها , فأي محاولة للإصلاح السياسي والإقتصادي والإجتماعى ستذهب أدراج الرياح ونكون كمن يحرث فى البحر .
ليست هذه الرؤية لكونى صاحب مزاج سوداوي بل من دراسة لواقعنا المُذري وأثر ثقافتنا البائسة على تخلفنا وإنحطاطنا الفكرى والإنسانى , فقد تضافرت كل مظاهر الرجعية والتخلف لتنتج حالة ثقافية فكرية إجتماعية مُشوهة لن يجدى معها أى حداثة وتطوير طالما تمرغنا فى مستنقع ثقافتنا العتيدة المنحطة .

- أبدأ بخبر عن دار الإفتاء المصري , فقد تم إصدار مليون فتوى خلال عام 2018 نعم مليون فتوى !! وهذا يعكس حجم الشلل والعجز الفكري عند كثير من المصريين , علاوة على طلب المصري الرضاعة الفكرية و الوصاية والهيمنة على فكره وسلوكه , فإصدار مليون فتوى يدل على أن المصريين لا يستطيعون التصرف بداية من كيفية دخول الحمام والعلاقات الأسرية والتعاملات الإجتماعية البديهية إلا من خلال طلب الفتوى , وهذا يؤكد على وجود إضطراب فكري ونفسي في اتخاذ القرار وغياب تام للعقل والإرادة بالنسبة للمواطن المصري فى القرن الواحد والعشرين .

- تهنئة المسيحيين تنافي الإسلام .
أحدث الفتاوى جاءت من الشيخ "برهامى" المنشورة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى كما أعاد نشرها موقع "صوت السلف" بعنوان "هل تهنئة النصارى بأعيادهم تدخل في البِر والإقساط إليهم؟فرداً على سؤال نصه:"هل يجوز تهنئة غير المسلمين في أعيادهم؟ وما القول في الذين يدعون أن التهنئة من البر لهم ؟
أجاب "برهامى" على هذا السؤال بفتوى نصها: "فأعياد المشركين تتضمن تعظيمًا لعقائدهم الكفرية كميلاد الرب وموته وصلبه والعياذ بالله، فتهنئتهم بها أشر مِن التهنئة على الزنا وشرب الخمر، وأقل أحوالها التشبه بهم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ) رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني .
لم تكن هذه هي أغرب الفتاوى التي صدرت عن مشايخ الدعوة السلفية فهناك المزيد والمزيد كما سنرى ولكن لنا أن نتوقف أمام هذه الفتوى التى تدعو للجفاء والكراهية والنبذ ليتجمل القبح وتُقبح النزعة الإنسانية الطبيعية , كما هي تُصدر مفهوم غبي عن الإسلام الذى يرتعد ويرتبك من مجرد تهنئة المسيحيين وكأن هذا سيؤدى لفتنة وإرتداد المسلمين عن دينهم .!

- قضية الموسم : لا يجوز ارتداء المرأة "الصندل" بدون "جورب" .
من بين فتاوى برهامى عدم جواز ارتداء المرأة حذاء صيفياً مكشوفاً "الصندل" دون أن يكون تحته جورب "شراب" لا يشف أى لا يظهر القدمين، حيث قال على الموقع الرسمى للدعوة السلفية "أنا السلفى": "لا بأس إذا كان الجورب صفيقًا لا يشف، والأفضل أن يكون الجلباب سابغًا مغطيًا للقدمين، ولكن أن حصل الستر بغيره جاز".

- وجه المرأة كفرجها !
كذلك وردت فتاوى على لسان الداعية السلفي أبو إسحاق الحويني، منها تشبيه وجه المرأة بفرجها بقوله : "وجه المرأة كفرجها" في سياق إقامة التدليل على وجوب نقاب المرأة ـ أي ستر الوجه مثل ستر الفرج مستعيناً في ذلك بحكاية عودة هند شعرواي رمز تحرير المرأة في مصر من فرنسا سافرة مما دفع بوالدها أن يشيح بوجهه عنها جراء سفورها بعد حجابها متسائلا إن كان ذلك من الدين ومجيبا بأن هذا ما كان يقضي به العرف في ذلك الزمان، وهو التشبيه الذي أثار عليه ردود فعل منددة قوية.

- فتوى زواج الطفلة .
أفتى الداعية الدكتور محمد عبد الرحمان المغراوي، أحد رموز السلفية بالمغرب، بأنه يجوز للصغيرة الزواج باعتبار أن "بنات التاسعة لهن من القدرة على النكاح ما للكبيرات من بنات العشرينيات فما فوق، فهذا لا إشكال فيه"؛ الأمر الذي عرّضه لمشاكل عديدة أقلها بعض الدعاوى القضائية ضده من طرف بعض الفعاليات الحقوقية .
برر المغراوي رئيس "جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة " قوله بصحة الزواج من طفلة في التاسعة من العمر، وذلك بعد أن تعرض للانتقاد وقرر محام رفع دعوى ضده، موضحا أن هذا الأمر الذي استقبحته بعض وسائل الإعلام وتناقلته بعض الصحف العلمانية وارد في حديث نبوي شريف في أوثق مصادر الإسلام وأصحها، وهو صحيح الإمام البخاري وصحيح الإمام مسلم .

- فتوى شاذة : مضاجعة الزوجة الميتة .!
أفتى الشيخ عبد الباري الزمزمي، أحد رموز السلفية بالمغرب بجواز معاشرة الزوج لزوجته الميتة من طرف زوجها، واعتمد في فتواه على " الذين آمنوا و كانوا مسلمين ادخلوا الجنة أنتم و أزواجكم تحبرون".
وإنتهى إلى أن الزوجة تبقى زوجة الرجل وتدخل الجنة صحبة زوجها إن كانا مؤمنين، كما أوضح أن الرجل يظل مرتبطا مع زوجته ما لم يطلقها، وهذا يعطيه حق مضاجعتها وهي ميتة وهو ما ذهب إليه ابن حنيفة أيضا، لكن يحرم مضاجعة غير الزوجة ، ويعد ذلك "زنا" يقع الحد على من قام بفعله .!

- فتوى إحياء رضاع الكبير .
فتوى للدكتور عزت عطية رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر تبيح للمرأة إرضاع زميل العمل منعاً للخلوة المحرمة .! هيصوا .

- فتوى طريفة .
فتوى شرعية صادرة من العلامة الداعية المباركة أم أنس وموجودة على موقعها الإليكتروني , كذا هناك أيضًا فتوى أطلقها أحد شيوخ السلفية اليمنيين عبر المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، وهو الداعية السلفي الحبيب عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ , والإثنان تتحدثان : حرمة الكراسي وما أشبهها من مقاعد وأرائك .
وقد جاء في نص الفتوى : إن من أخطر المفاسد التي بليت بها أمتنا العظيمة ما يسمى بالكرسي وما يشبهه من الكنبات وخلافها مما هو شر عظيم يخرج من الملة كما يخرج السهم من الرميّة وتورد الداعية أم أنس وقفات لهذا التحريم وبألفاظها هي : الجن ينكحون النساء وهن على الكراسي، فمن أخطر المفاسد التي بليت بها أمتنا العظيمة ما يسمى "الكرسي"، وما يشبهه من الكنبات وخلافها، مما هو شر عظيم يخرج من الملة كما يخرج السهم من الرمية، وكما أن السلف الصالح وأوائل هذه الأمة، كانوا يجلسون على الأرض، ولم يستخدموا الكراسي، ولم يجلسوا عليها، فالكراسي وما شابهها صناعة غربية، وفي استخدامها والإعجاب بها ما يوحي بالإعجاب بصانعها، وهم الغرب، وهذا يهدم ركنًا عظيمًا من الإسلام وهو الولاء والبراء، الأمر جلل يا أمة الإسلام، فكيف نرضى بالغرب ونعجب بهم وهم العدو، ويضيف الشيخ السلفي أن ما يجلبه الكرسي أو الأريكة من راحة تجعل الجالس يسترخي، والمرأة تفتح رجليها، وفي هذا مدعاة للفتنة والتبرج، فالمرأة بهذا العمل، تمكن الرجل من نفسها لينكحها، وقد يكون الرجل من الجن أو الإنس، والغالب أن الجن ينكحون النساء وهن على الكراسي، كما أن الجلوس على الأرض يذكر المسلم بخالق الأرض، وهذا يزيد في التعبد، والتهجد.!

- رجل ذو خبرة وتجارب .
أصدر الدكتور أبو البراء، أحد علماء الوهابيين السلفيين فتوى غريبة من نوعها تقول بحرمة تربية الحمام على سطوح البيوت لأنها تستخدم في استغلال الأطفال جنسيًا، قائلا: "تربية الحمام في السطح حرام لأنها تستخدم في استغلال الأطفال جنسيا، موضحا أن المنحرف يقول للطفل هل تريد رؤية الحمام في سطح بيتنا ثم تقع الكارثة".!.. عِرف منين .!

- تحريم ملامسة الخيار .
كانت الفتوى الأشد إثارة للجدل من نصيب الشيخ عبد البارئ الزمزمي، وهي تحريم ملامسة بعض أنواع الخضراوات والفاكهة مثل الموز والخيار والجزر للنساء بدعوى أنها ربما تؤدي إلى إغوائهن وأن عليهن إذا أردن أكل هذه الخضراوات أن يعدها لهم أشخاص آخرون بحيث تكون مقطعة وبعيدة كل البعد عن طبيعتها المعروفة، إضافة إلى فتواه بجواز استعمال الجزر في الاستمناء للمرأة التي تأخرت في الزواج .. معلهش يا شيخنا أصل ربنا قليل الأدب .

- فتوى المهووس جنسياً .
فتوى يوسف الأحمد بهدم الكعبة منعا للاختلاط , فقد إقترح داعية سعودي هدم المسجد الحرام في مكة غرب المملكة بشكل كامل لحل مشكلة الاختلاط بين الجنسين في الطواف والسعي وفاجأ الداعية السعودي يوسف الأحمد في مداخلة هاتفية أجراها مع قناة "بداية" الفضائية المشاهدين بوصفه للاختلاط بين الجنسين في المسجد الحرام بـ" الاختلاط المحرم"، موضحاً أنه يستند في ذلك إلى فتوى للمفتي العام الراحل الشيخ عبدالعزيز بن باز. واقترح الأحمد، وهو عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة الإمام بهدم المسجد الحرام بشكل كامل وإعادة بنائه من عشرة أو عشرين أو ثلاثين دوراً بحيث يؤخذ في الاعتبار الفصل بين الرجال والنساء فيه.

- فتوى تتناقض مع الستر على المرأة .
كان أبرز فتاوى نائب رئيس الدعوة السلفية، هو ما أفتى به برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، بعدم جواز زواج الزانى من الزانية بعد الحمل منه، مشيرا إلى أن هذا الأمر يعد باطلاً .
ورد برهامى على سؤال على الموقع الرسمى للدعوة السلفية كان نصه: "ما حكم زواج الزانى مِن الزانية الحامل التى زنت معه وحملت منه، فقد تزوج أحد الشباب فى قريتنا مِن الفتاة التى زنا بها وهى حامل منه؟".
وجاء رد نائب رئيس الدعوة السلفية : "الصحيح أن زواج الحامل مِن الزنا لا يجوز، ويقع باطلاً؛ لأن الزواج مبيح للوطء، وقد قال النبى صلى الله عليه وسلم : (لَا تُوطَأُ حَامِلٌ حَتَّى تَضَعَ) (رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني)، ووطء الزانى غير معتبر؛ لأنه وطء محرم لا يترتب عليه آثار الفراش الشرعية (الْوَلَدُ لِلْفِرَاشِ، وَلِلْعَاهِرِ الْحَجَرُ) ".

- فتوى هدم الأهرامات .
أفتى الشيخ مرجان الجوهري، القيادي بالحركة السلفية الجهادية بإباحة هدم الأهرامات وأبو الهول معتبرًا أنهما أصنام كفرية تتعارض مع تطبيق الشريعة الإسلامية، مشيرًا إلى أن دعوى التوحيد لا تقبل وجود صنم يُعبد أو لا يُعبد.!
كما أصدر الجوهري فتوى أخرى وصف خلالها العاملين بالسياحة بأنهم دعاة للفسق والدعارة، موجها دعوة إليهم بضرورة ترك العمل بالسياحة باعتبار أن دخلهم من السياحة حرام شرعا وأن أنشطة السياحة إغضاب لله .

- فتوى تشجع على الجشع .
من ضمن فتاوي البرهامى المشجعة على الجشع، جواز بيع السلع بأعلى من قيمتها فى أماكن الاستراحات وفقا لعرف المكان أى مكان سياحى , وهو من حرم السياحة وكفر العاملين بها ولكنه يقصد من فتواه إطلاق جشع التجار .
رد برهامى فى فتوى له على الموقع الرسمى للدعوة السلفية على سؤال كان نصه : " ما حكم بيع السلع الغذائية والمياه المعدنية والحاجة الساقعة، ونحو ذلك، بالأسعار السياحية، فعلبة العصير الصغيرة تساوى 2 جنيه والبعض يبيعها بالضعف 4 جنيهات أو خمسة ، وهكذا فى بقية السلع تباع فى "الريست" والمناطق البعيدة بأسعار تزيد عن قيمة السلع الحقيقية المعروفة لدى الجميع؟ ".
وقال برهامى :"فالعبرة بالعُرف فى المكان، فالذى يقف فى الصحراء وبعيد عن مسكنه لآبد له مِن ربح يختلف عن ربح مَن بيْن المساكن".

- تحريم تعليق صور بطوط .
كما أفتى ياسر برهامى فى فتوى نشرت على موقع "أنا السلفى" بعدم جواز تعليق صور بطوط وميكى فى غرف نوم الأطفال .!

- حكم الصور التي في ملابس الأطفال وفراشهم .
ولنا أن ننهل من أصل وزبدة السلفية من موطنها السعودية الوهابية وسؤال موجه للشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين : كيف تتصرف الأم إذا كانت ملابس الأطفال وأغطية السرير التي حصلت عليها فيها صور؟ توجد الكثير من الصور الصغيرة على البطانيات خصوصا ولا يمكن طمس تلك الصور كلها .
الجواب : الحمد لله نرى أنه يجوز استعمالها عند الحاجة ، وذلك لأنها تعتبر ممتهنة ، والصور إذا كانت ممتهنة لا يُمنع من استعمالها عند الحاجة ، ونرى بعد ذلك ألا تشترى مثل هذه الفرش والأكسية التي فيها صور ، فيوجد غيرها مما هو خال من تلك الصور .

- فتوى تقبيح الجمال : ما حكم لبس العروس للفستان الأبيض يوم الزفاف ؟!
ســـؤال: ما حكم لبس العروس الفستان الأبيض المنفوش والشرعة البيضاء، والزفة للعروس والتي يكون فيها إغلاق الإنارة في صالة النساء وظهور أنوار الليزر وبخاخات البخار على العروس فقط حتى تبدو واضحة أمام الحضور؟
الجواب من الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين : هذه من المنكرات ، فلا يجوز للمرأة لبس الأبيض، وإذا كان منفوشاً فالأمر أشد ، حيث يظهرها أكبر مما هي عليه، وهذه الفساتين إذا كانت من لون لباس النساء فيجوز إذا لم تكن منفوشة ولم تكن واسعة الأسفل أو ضيقة الأعلى، كذلك لا شك أن هذه الشرعة من المنكرات، فلا يجوز للعروس استعمالها وكذلك الزفة، وهكذا أيضاً إذا أضيف لذلك إغلاق الإنارة في صالة النساء لأجل التقاط الصور وظهور أنوار الليزر وبخاخات البخار، فكل ذلك من المنكرات، فيجب على المسلمين الابتعاد عنها والاكتفاء بما كانت تفعله النساء قديماً. والله أعلم.

- فتوى رقم 21409 ترتفع بأسقف تقبيح الجمال .
الحمد لله والصلاة والسلام على من لانبي بعده وبعد فلقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي ( محمد عبد الرحمن العمر) والمحال الى اللجنة من الامانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 1330 وتاريخ 3 /1420 وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه : لقد انتشرت في بعض المستشفيات محلات بيع الزهور وأصبحنا نرى بعض الزوار يصطحبون باقات وبطاقات الورود لتقديمها للمزورين فما حكم ذلك ؟
بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي: ليس من هدي المسلمين على مر القرون إهداء الزهور الطبيعية أو المصنوعة للمرضى في المستشفيات او غيرها وانما هذه عادة وافدة من بلاد الكفر نقلها بعض المتأثرين بهم من ضعفاء الايمان والحقيقة ان هذه الزهور لاتنفع المزور بل هي محض تقليد وتشبيه بالكفار لاغير , وفيها ايضا انفاق للمال في غير مستحقه وخشية مما تجر اليه من الاعتقاد الفاسد بهذه الزهور من انها من اسباب الشفاء وبناء على ذلك فلا يجوز التعامل بالزهور على الوجه المذكور بيعاً او شراء او اهداء .

-شوف الاهبل اللى بيسأل بعد كل ده : ما حكم الاحتفال بعيد الحب ؟
سُئل فضيلة الشيخ عبد الله بن جبرين : انتشر بين فتياننا وفتياتنا الاحتفال بما يسمى عيد الحب (يوم فالنتاين) ، حيث يتبادلون فيه الهدايا والورود الحمراء، فما حكم الاحتفال به أو تبادل الهدايا في ذلك اليوم وإظهار ذلك العيد جزاكم الله خيرًا. فكانت الاجابة:
أولاً: لا يجوز الاحتفال بمثل هذه الأعياد المبتدعة؛ لأنه بدعة محدثة لا أصل لها في الشرع فتدخل في حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) أي مردود على من أحدثه .
ثانياً: أن فيها مشابهة للكفار وتقليدًا لهم في تعظيم ما يعظمونه واحترام أعيادهم ومناسباتهم وتشبهًا بهم فيما هو من ديانتهم وفي الحديث: من تشبه بقوم فهو منهم .
ثالثاً : ما يترتب على ذلك من المفاسد والمحاذير كاللهو واللعب والغناء والزمر والأشر والبطر والسفور والتبرج واختلاط الرجال بالنساء أو بروز النساء أمام غير المحارم ونحو ذلك من المحرمات، أو ما هو وسيلة إلى الفواحش ومقدماتها، ولا يبرر ذلك ما يعلل به من التسلية والترفيه وما يزعمونه من التحفظ فإن ذلك غير صحيح ، فعلى من نصح نفسه أن يبتعد عن الآثام ووسائلها .
وعلى هذا لا يجوز بيع هذه الهدايا والورود إذا عرف أن المشتري يحتفل بتلك الأعياد أو يهديها أو يعظم بها تلك الأيام حتى لا يكون البائع مشاركًا لمن يعمل بهذه البدعة والله أعلم .

- فتوى التخلف والتحجر: السؤال الثاني من الفتوى رقم (2677) : ما موقف المسلم من الصور التوضيحية التي في الكتب الدراسية، والكتب العلمية والمجلات الإسلامية النافعة، مع أنه لا بد من وجود هذه الصور للتوضيح وتقريب الفهم.
ج2 : تصوير ذوات الأرواح حرام مطلقاً , لعموم الأحاديث التي وردت في ذلك وليست ضرورية للتوضيح في الدراسة، بل هي من الأمور الكمالية لزيادة الإيضاح، وهناك غيرها من وسائل الإيضاح يمكن الاستغناء بها عن الصور في تفهيم الطلاب والقراء، وقد مضى على الناس قرون وهم في غنى عنها في التعليم والإيضاح وصاروا مع ذلك أقوى منا علماً وأكثر تحصيلا، وما ضرهم ترك الصور في دراستهم، ولا نقص من فهمهم لما أرادوا ولا من وقتهم وفلسفتهم في إدراك العلوم وتحصيلها، وعلى هذا لا يجوز لنا أن نرتكب ما حرم الله من التصوير لظننا أنه ضرورة ، وليس بضرورة لشهادة الواقع بالاستغناء عنه قرونا طويلة.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم.اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .

- إيه اللى جابك عندنا يا ميكى .
فتوى الشيخ محمد صالح المنجد الذي أفتى بقتل ميكي ماوس بطل أفلام كارتون باعتباره يمثل نجاسة الفأرة، هذه الفتوى البائسة جلبت السخرية للإسلام والمسلمين بعدما تناقلتها وكالات الأنباء العالمية .

- فتوى التحجر : فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في حكم مشاهدة وشراء أفلام الكرتون الإسلامية .
فتوى رقم19933 :الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ..وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي /........ والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (5463) وتاريخ 2/9/1418هـ . وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه : ( ما حكم مشاهدة وشراء أفلام الكرتون الإسلامية ( الرسوم المتحركة) فهي تعرض قصصا هادفة مثل حثهم على بر الوالدين والصدق والأمانة وأهمية الصلاة ونحو ذلك . والمراد منها أن تكون بديلا عن جهاز التلفاز الذي عمت به البلوى والإشكال أنها تعرض صورا لآدميين ولحيوانات مرسومة باليد ، فهل تجوز مشاهدتها أفتونا مأجورين .
بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا يجوز بيع ولا شراء ولا استعمال أفلام الكرتون لما تشتمل عليه من الصور المحرمة ، وتربية الأطفال تكون بالطرق الشرعية من التعليم والتأديب والأمر بالصلاة والرعاية الكريمة ,وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح .

- فتوى الجهل .
فتوى الشيخ ابن عثيمين في تحريم تعلم اللغة الإنجليزية. النص: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، قال شيخ الإسلام ابن تيمية عليه رحمة الله في كتابه “اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أهل الجحيم ” فإن اللسان العربي شعار الإسلام وأهله ، ولايصح لمسلم التكلم بغيره …" والذي أراه أن الذي يعلم صبيّه اللغة الإنجليزية منذ الصغر سوف يُحاسب عليه يوم القيامة ؛ لأنه يؤدي إلى محبة الطفل لهذه اللغة ، ثم محبة من ينطق بها من الناس ؛ هذا من أدخل أولاده منذ الصغر لتعلم اللغة الإنجليزية أو غيرها من اللغات . فليتق الله من يريد جلب هذه اللغة إلى أبناء المسلمين .!

- فتاوى سياسية وإستغلال الدين للترويج لمشاريع سياسية .
- أفتى ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية إبان عصر الإخوان ، فتوي تبيح للزوجة الكذب على زوجها لتخرج من أجل التصويت في الاستفتاء ، كذلك جواز انصراف المسلمين من المعركة الحربية ، إذا تيقنوا أن عدد جيشهم أقل من نصف العدو.
- أفتى فوزي السعيد، قائد التيار السلفي بالقاهرة، أن من يشكك في عودة السابق لمنصبه يشكك في الله، لأن مرسي هو هدية من الله ، وأن من يشكك في عودة مرسي يشك في وجود الله لانه هو من أتى بالمتظاهرين إلى رابعة، وأن من يشكك آثم لأن مرسي نعمة".!
- أفتى الشيخ أبو إسحاق الحويني بأن مقاطعة الدستور أمرا واجبا، مشيرا إلى أن الدستور مليء بالكثير من العوار، ويجب مقاطعة التصويت عليه، وعدم الذهاب إلى اللجان نهائيا، سواء بالرفض أو الموافقة .
- أفتى الشيخ محمد عبد المقصود القيادى السلفى، بجواز حرق سيارات الشرطة، ومداهمة منازل الضباط لردعهم و هو من السلمية .

- فتاوى مُخربة مُدمرة .
- فتوى الشيخ سليمان الخراشي في جواز نهب أموال العلمانيين وانتهاك حرماتهم .
- فتوى الشيخ عبد الله بن جبرين في الجهاد ضد الشيعة .

عذرا على الإطالة ولكن مادونته هو بالفعل قطرات من سيل الفتاوى السلفية التى تجد لها حضور بين عامة المسلمين لنتوقف أمام بعض المشاهد :
- لا توجد فتوى إلا وكان لها جمهور يسأل ويطلب المعرفة أو قل أن السادة المفتيين لن يفتوا بدون ثقافة وجمهور يستقبل فتاويهم ويحتفى بها .
- أن هناك حالة من الشلل والعجز الفكرى لدى المجتمع وحالة من الإذعان وطلب الوصاية ليسأل فى أمور ساذجة بائسة متخلفة .
- أن المفتيين يتحركون فى إطار ثقافتهم الإسلامية المتشددة الرجعية ليناهضوا أى محاولة للحداثة والتطور ليشدوا المجتمع إلى نهج فكرى وإجتماعى قديم يرونه الأنقى والأصوب .
- نرجع إلى موضوع الثقافة التى سمحت بوجود سائل بهذه العقلية الفكرية والنفسية أى بوجود قاعدة إجتماعية تحلق فى القديم طالبة النهل من ثقافة ومنهج وقيم مجتمعات قديمة ليمنحهم مجموعة من الشيوخ فكر متخلف مُنحط ينحدر ويهوى بالمجتمع للحضيض , فهل بعد هذه الحالة المجتمعية المتدهورة يتوسم أحد فى تطور وتحضر ورقي .
- قد يرى البعض أن هناك عزوف لشرائح إجتماعية إسلامية مدنية عن تلك الفتاوى والنهج السلفى فى التفكير بل قد تصل الأمور إلى السخرية منها , لأقول أن هذا ليس مؤشر وغير مضمون بدليل أن المجتمعات الإسلامية الحالية أكثر تطرفاً ورجعية من مجتمعات الخمسينات والستينات من القرن الفائت , وأن الميديا التى تروج لهذا التخلف والرجعية فى إزدياد لترتفع أسقف التطرف والتخلف فى مجتمع فقد قدرته على التفكير يستجدى الوصاية والهيمنة والإنغلاق .

دمتم بخير وعذرا على الإطالة .
"من كل حسب طاقته لكل حسب حاجته " أمل الإنسانية القادم فى عالم متحرر من الأنانية والظلم والجشع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,230,366,437
- إشكاليات فى فكرة الإله-خربشة عقل على جدران الخرافة والوهم
- آمال وأمنيات فى العالم الجديد
- أنا فهمت الآن-نحو فهم الحياة والوجود والإنسان
- فكر فى هذه المعادلات والأسئلة
- تأملات فى ماهية الإعتقاد والإيمان–لماذا يؤمنون
- ثقافة الكراهية وإجترار التاريخ وإسقاطه على واقع مغاير
- أسماء الله الحسنى وصفاته المنسية
- ماهية العشوائية والصدفة فى إنعدام الغائية والترتيب والخطة
- الإرهاب فكر فإذا عجزتم عن مواجهته فلتواجهوا مروجى الفكر
- فوقوا بقى– مناظرة فى:هل القرآن بشرى الفكر أم إلهى
- تأملات وثورة فى المسألة الأخلاقية
- الإله الوهم والوجود والأزلية
- مجلتى - العدد الثالث
- فوقوا بقى(1)-الأديان بشرية الفكر والهوى(108)
- تأملات فى الإنسان والحياة والوجود
- تأملات فى الإنسان
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها
- ثقافة تحتفى بالجهل والإنبطاح والبلادة والتهافت
- آن الأوان لتبديد وهم المصمم..إهداء للأخ مروان
- ما الجدوى وكيف - 300 حجة تُفند وجود إله


المزيد.....




- الفاتيكان يبحث الاعتداءات الجنسية.. اعترافات ومطالب جريئة
- إحالة أوراق الرهبان المتهمين بقتل رئيس دير أبو مقار للمفتي
- رئيس استخبارات باكستان السابق يعاقب بسبب كتاب كشف دور إسلام ...
- كاردينال يقر بأن الكنيسة -أتلفت- ملفات حول اعتداءات جنسية
- انعقاد قمة أزمة الكنيسة الكاثوليكية وسط فضائح الانتهاكات الج ...
- احتجاجات الجزائر في خطب أئمة المساجد
- أيباك اللوبي اليهودي الأميركي الأقوى والمؤيد لإسرائيل ينتقد ...
- أيباك اللوبي اليهودي الأميركي الأقوى والمؤيد لإسرائيل ينتقد ...
- الكنيسة -أتلفت- ملفات اعتداءات جنسية
- خطيب المسجد الأقصى ينفي إغلاق قوات إسرائيلية باب الرحمة


المزيد.....

- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامى لبيب - ثقافة تجميل القبح وتقبيح الجمال !