أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - إعتراف الملالي بفشلهم وبشاعة دورهم














المزيد.....

إعتراف الملالي بفشلهم وبشاعة دورهم


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 17:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد 40 عاما من حکم الفاشية الدينية وبعد کل الاحداث والتطورات المأساوية والکارثية التي واجهها وعانى منها الشعب الايراني، وبعد أن صار المشهد الايراني في ظل هذا النظام اللاإنساني نموذجا فريدا من حيث سلبيته، فإن قادة ومسٶولي هذا النظام الاجرامي لم يجدوا مناصا من الاعتراف الواضح بفشلهم وبشاعة دورهم طوال العقود الاربعة الماضية.
عندما ينبري عضو برلمان نظام الملالي کامران دستجردي الى الاعتراف وبصريح العبارة الى الوضع الانفجاري الذي يمر بالمجتمع وسخط المواطنين الإيرانيين على نظام الملالي الحاكمين على البلاد وكذلك على الفساد السائد في هذا النظام ويحذر بقوله أن أصفهان جمرة تحت الرماد، فإنه يبين مدى خطورة الاوضاع في إيران ومن کونها قابلة للإنفجار في أية لحظة، ولاشك من إننا عندما نطالع مقاله هذا الرجل فإننا نعرف وقتئد الى أين قد وصل الحال بهذا النظام.
هذا النائب في برلمان النظام الذي لايمثل سوى الملالي أنفسهم قال:" الناس يأتون ويقدمون الشكوى للنائب وللوزير وللقضاء فلا يجدون آذانا صاغية. يضطرون للخروج إلى الشوارع، وما هو الرد عليهم في الشارع؟ الهراوات والضرب. لماذا تتعاملون كهذه؟ لماذا؟ مدينة أصفهان حالها حال جمرة تحت الرماد. في المستقبل أي خطر يحدث فمسؤوليته على عاتق السيد لاريجاني. وكذلك على عاتق الحكومة. الحكومة جعلت القضية أمنية. الحكومة مسؤولة عن الأمن. لا ايمان للجائع. عندما تسلب حقه، ينقل للجميع ثم يقول ان القضية أمنية. انكم حولتم القضية إلى قضية أمنية."، إنه يعترف وبصريح العبارة مواجهة النظام للجياع والمحرومين بالهراوات والضرب، وهو أمر معروف للعالم کله فهذا النظام ولولا أساليبه القمعية التعسفية لما کان قد بقي وإستمر الى يومنا هذا.
لم يکن هذ العضو في برلمان النظام لوحده من يعترف بالاوضاع المأساوية والوخيمة في ظل نظام الفاشية الدينية، بل کان هناك أيضا نائب آخر يدعى رضائي، وأعترف بحقيقة أن النظام في وادي والشعب في وادي آخر وإن الشعب لم يعد يثق بالنظام. ولاسيما عندما يقول:" ما هذه الأفعال. شوهنا صورة الإسلام وجعلنا الإسلام دينا فاشلا. لم نبن الاقتصاد الإسلامي ولا السياسة الإسلامية ولا الأخلاق الإسلامية. ولا الرأفة الإسلامية ولا التسامح الإسلامي، بل روجنا ثقافة العنف اللاأخلاقي والتمييز والجور. حتى الجور الجماعي لم نحققه وهو نوع من العدالة. وبهذا حصل انفصال بين الشعب والحكومة ولا يقتنعون بأي من كلامنا"، الاعتراف بالترويج لثقافة"العنف اللاأخلاقي والتمييز والجور"، هو إعتراف متأخر جدا ذلك إن هذا النظام ومنذ بدايته قد قام على ثقافة الترويج للعنف والکراهية والتمييز والجور، ولاريب من إن العلام وبعد أن يستمع لهکذا إعترافات يعلم سر إصرار منظمة مجاهدي خلق على إسقاط النظام وسر إستمرار الاحتجاجات الشعبية وعدم توقفها!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,428,417
- 500 مليون دولار لسفاهات برلمان الملالي
- الطلاب الايرانيون يدخلون خط المواجهة الساخنة ضد ملالي إيران
- الارهاب معدن الفاشية الدينية
- إصرار إستثنائي على تغيير نظام الملالي
- فضيحة أخرى لسفارات وقناصل نظام الملالي
- نظام الملالي بالون الکذب والخداع
- الحل الوحيد تغيير نظام الملالي
- عام الخوف والرعب على نظام الملالي
- نظام الملالي مرکز صناعة التطرف والارهاب في العالم
- مخابرات الملالي وقوة القدس جهازان إرهابيان
- عام 2018 عام فضح إرهاب عمامات الدجل والشعوذة
- ليست القضية طرد سفير الملالي فقط
- لتکن إدانة إنتهاکات ملالي إيران عملية
- إستمرار الاحتجاجات الشعبية ونشاطات معاقل الانتفاضة حتى إسقاط ...
- نظام الملالي سدوا أبواب جميع الحلول
- الملالي والعملاء..الطيور على أشکالها تقع
- الاشرفيون يهزمون نظام الملالي
- لماذا إسقاط نظام الملالي والاصرار عليه؟
- مٶتمر الشعب والمقاومة الايرانية يطالب بمثول الملا خامن ...
- ملالي إيران لاينتحرون خوفا من الموت!


المزيد.....




- إسرائيل: الرئيس يكلف بيني غانتس بتشكيل الحكومة بعد إخفاق نتا ...
- سياسيون عراقيون ينددون بنتائج التقرير الحكومي عن عنف الاحتجا ...
- ثقب الأوزون يسجل هذا العام أصغر حجم له منذ اكتشافه مطلع الثم ...
- مظاهرات لبنان.. مواجهة كلامية بين ساويرس وليليان داوود
- -خططوا لتعتيم أربعينية الحسين-.. إيران تعتقل بهائيين لاحتفال ...
- ملك تايلاند يقيل مسؤولين بسبب سلوكهم -الشرير للغاية-
- تعيين الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزيرا للخارجية السعودية ب ...
- سياسيون عراقيون ينددون بنتائج التقرير الحكومي عن عنف الاحتجا ...
- ثقب الأوزون يسجل هذا العام أصغر حجم له منذ اكتشافه مطلع الثم ...
- الحلم تحقق.. أول طائرة مسيّرة لتوصيل الطلبات إلى منزلك


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - إعتراف الملالي بفشلهم وبشاعة دورهم