أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمر بن أعمارة - إلى متى ستموت الأوطان فينا ؟؟؟














المزيد.....

إلى متى ستموت الأوطان فينا ؟؟؟


عمر بن أعمارة

الحوار المتمدن-العدد: 6101 - 2019 / 1 / 1 - 16:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



1
ما أتعسنا، ما أتعسنا حين لا نسمّي الأشياء بأسمائها، ما أبشعنا حين نهجر إنسانيتنا، ما أكثر غموضنا حين نسكن في ظلنا، ما أتفهنا حين نضع أقنعة على وجوهنا، ما أشقانا حين نغادر ذواتنا، ما أكسلنا حين لا نجد من المرايا إلا مرايا الآخرين، ما أغبانا حين لا ننظر إلى أعماق أنفسنا، ما أحقرنا حين نكابر مع جهلنا، ما أبخسنا حين نزايد على تخلفنا، ما أقسانا حينما لا نمتلك إلا الحنين إلى أطلال لم تعد قائمة، أو التحصن تحت نصوص لم تعد تحدثنا.
لماذا استوطنا كل هذه الهشاشة ؟ لماذا نجاور كل هذا الضباب في كل أعمالنا ؟ كل المغامرات خضناها إلا مغامرة العقل، لماذا نحمل نظارات الآخرين حين نريد أن ننظر إلى أنفسنا العميقة ؟ كل المرايا نظرنا فيها إلا مرايانا نحن، كم من الطلاء يكفينا للستر على قبحنا ؟ أي القارات تتسع لأخطائنا وهفواتنا ؟ لماذا ظللنا أقزام التاريخ ؟ لماذا لم نعد نكبر وظللنا دائما قاصرين في زمننا وعصرنا ؟ لماذا في كل مرة نعلن النهايات ؟ لماذا لا نعرف الطريق إلى المستحيل ؟ أي المذكرات تصلح لنا لتسجيل انكساراتنا ؟ كم من السجلات تكفينا لتدوين هزائمنا ؟ نجوم في السماء ونحن ثقوب سوداء في الأرض، أي الصحاري تتسع لجفائنا ؟ كم من أسئلة تأخرنا على طرحها وكم من إجابات وضعناها في غير محلها ؟ أي المعاجم مناسبة لنا كي نستقي منها مفاهيم تصلح لتشخيص أمراضنا ؟ لماذا نستعير كل مصطلحاتنا من معاجم الانكسارات والهزائم ؟ لماذا لا تزهر أشجارنا وفصولنا السنوية كلها خريف ؟ لماذا دائما نخال السراب ماء صالحا للاستجمام ؟ أي أخلاق سنلبس بعد اليوم كي نستحي ونخجل من وضعنا ؟ أي الأرقام تليق بمكانتنا ورتبنا ؟ أي المحيطات تكفينا لتطهير ذواتنا ؟ الفساد استشرى فينا حتى استحيى هو بدلا منا نحن. نحن أصحاب رد الفعل بدلا من الفعل، هل نملك تصورا ما لأنفسنا وعنها ؟ هل لنا من رؤية لحاضرنا ولمستقبلنا ؟ هل من قدر لنا غير قدر تخلفنا وتمزقنا وبؤسنا اللامتناهي؟ هل من انتماء لنا غير انتمائنا إلى هوامش وحواشي العصر ؟ هل من ضمير لنا حتى نستفزه ونوقظه من سباته العميق ونكشف عليه حتى يصبح ضميرا غير مستترا ؟ أي الجسور تليق لعبورنا ؟.
كل الصلاحيات المتاحة لنا انتهت بما في ذلك صلاحية نومنا وموتنا. نحن امبراطورية البؤس واليأس، هل هذا قدرنا ومكتوب علينا أن نكون محطات لكل الانكسارات ومطارات لكل الانهيارات وموانئ لكل الفواجع ؟ أي انشطار وأي تشظي نحن مقبلين عليه بعد كل هذه التمزقات ؟.
يا موسوعة غينيس الأبدية، سجلي على صفحاتك : "كل الأرقام القياسية التي تؤدي إلى محطات الفشل والسقوط نحن من صنعنا إياها وهي من إنجازاتنا الفذة."
نحن الوحيدين الذين انتصرنا في تمزقنا وانهزمنا في وحدتنا، فأي نوع من الكائنات التي لا تقبل إلا بالتجزؤ كحل، نحن ؟ نحن التعدد والتنوع الوحيد والمنفرد الذي لا يقبل بالوحدة، نحن المجموعة الاستثنائية التي لا تقبل بالجمع كحل، فإلى متى سينام الإنسان فينا ؟ إلى متى ستموت الأوطان فينا ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,853,698,487
- انسحبت من الفلسفة مُبَكِّرًا لذلك لم أشرب مما شرب منه سقراط.
- فوق فڭيڭ، أو الهجرة من صقيع المدينة إلى دفء الوا ...
- الخطاب الديني مغالطات وأوهام
- الخطاب الديني الأخلاقي والسلوكات اليومية
- لماذا استوطنا حواشي العصر ؟
- سراب -الاعجاز العلمي- في القرآن والسنة
- صحوة اسلامية أم مزيد من الانحدار نحو الحضيض ؟
- الصخرة المثيرة الملعونة


المزيد.....




- شيخ الأزهر يعلن موقفه من مخططات الضم الإسرائيلية
- الأوقاف المصرية تحسم قرار فتح المساجد أثناء صلاة الجمعة
- الخارجية الروسية: لا يوجد دليل على -تواطؤ- بين روسيا وحركة ط ...
- مصر تؤكد أنها لم تقرر فتح المساجد لصلاة الجمعة حتى الآن
- صور | تظاهرة في يافا احتجاجًا على تجريف مقبرة إسلامية
- الفاتيكان: الإجراءات الأحادية يمكن أن تعرض السلام للخطر
-  -القبس- الكويتية تهاجم  نوّاب -الإخوان-.. هكذا ردّوا
- الفاتيكان يستدعي سفيري الولايات وإسرائيل بسبب تحركات الضم با ...
- إلغاء حكم إعدام راهب ارتكب -أبشع جريمة في تاريخ الكنيسة المص ...
- بومبيو يحث تركيا على عدم تحويل كاتدرائية آيا صوفيا السابقة إ ...


المزيد.....

- طبيعة العلوم والوسائل العلمية / ثائر البياتي
- حرية النورانية دين / حسن مي النوراني
- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمر بن أعمارة - إلى متى ستموت الأوطان فينا ؟؟؟