أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب الكادحين - انتخاب حمه الهمامي أمينا عاما لحزبه بعد 34 عاما من توليه نفس المهمة !














المزيد.....

انتخاب حمه الهمامي أمينا عاما لحزبه بعد 34 عاما من توليه نفس المهمة !


حزب الكادحين

الحوار المتمدن-العدد: 6094 - 2018 / 12 / 25 - 15:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حزب العمال ينتخب مجددا حمة الهمامي أمينا عاما وحديث عن انقسام صلبه.

أنهى حزب العمال أشغال مؤتمره الخامس المنعقد في أحد فنادق الحمامات لمدة خمسة أيام ( 19ـ 23 ديسمبر 2018 ) بحضور171 نائبا وانتخب لجنة مركزية جديدة مكونة من تسعة عشر عضوا انتخبت بدورها حمة الهمامي أمينا عاما وكان هو المترشح الوحيد لذلك المنصب ومن توصيات المؤتمرالتمسك بالعمل صلب الجبهة الشعبية والمشاركة في انتخابات ..2019 غير أنه على الرغم من انعقاده تحت شعار " الى الثورة " فإنه لم يقم بأي نقد ذاتي تجاه ما ردده ولا يزال عن " الثورة " التي حدثت حسب رأيه في تونس ولا تجاه تجربة تحالفه مع نداء تونس وتصريح حمه الهمامي أن السبسي ماهوش يرضع في صبعو ولن يتحالف مع حركة النهضة الخ ...
وقبل المؤتمر عصفت خلافات بين جناحين أساسين في الحزب جناح حمة وجيلاني الهمامي من جهة وجناح عبد المومن بلعانس وعبد الجبار المدوري وحبيب التليلي من جهة ثانية ولم يشارك الجناح الثاني في أشغال المؤتمروالخلافات بين الشقين ليست ايديولوجية ولا سياسية بقدر ما هى حول التسيير والبيرقراطية الحزبية والتسيب في المسلكية .
وارتفعت أصوات من داخل الحزب وخارجه تنتقد انتخاب حمه الهمامي مجددا للأمانة العامة وهو الذي ظل فيها منذ تاسيس الحزب سنة 1986 أى ما يزيد عن 34 عاما وحاولت أصوات رجعية الخلط بين حزب العمال من جهة والأحزاب الشيوعية واليسارية من جهة ثانية للقول أن زعماءها يتمسكون بقيادتها حتى الموت ومعروف أن حزب العمال قد تخلى عن صفة " الشيوعي" منذ سنوات مقتربا من الايديولوجيا الليبرالية ومتحالفا مع اليمين الليبرالي في جبهة الانقاذ بعد تحالفه سابقا مع اليمين الديني في حركة 18 أكتوبر وتنكره للشيوعية وقادتها العظام ومنهم ماوتسي تونغ الذي كان حمه الهمامي أيام انتمائه لمنظمة العامل التونسي يعتبره قائدا ملهما ، كما تجدر الاشارة الى أن هناك أحزابا ومنظمات وجبهات شيوعية ويسارية عرفت تغيرات متعددة في أمانتها العامة ومنها حزبنا : حزب الكادحين .
وقبل انعقاد المؤتمر بأيام جرى تداول وثيقة صادرة عن الجناح الذي لم يشارك في المؤتمر يتحدث فيها عن البيرقراطية التصفوية التي أعاقت عمل الحزب ونحن نوردها هنا :
وجاء نص الوثيقة كالتالي:

"لقد سبق أن طالبنا في عديد المناسبات بفتح نقاش جدي من أجل النهوض بأوضاع الحزب المترديّة وبتعميم هذا النقاش ليشمل جميع المناضلات والمناضلين دون إقصاء.

كما سعينا دوما إلى التنبيه بخطورة الأوضاع داخل الحزب بسبب استفحال مظاهر البيروقراطية وكثرة الانسحابات والاستقالات والعزوف عن النشاط الحزبي وتراجع أداء الحزب على جميع المستويات وخاصة فشله في الانغراس في الطبقة العاملة وفي صفوف الشعب وكذلك فشله في الحفاظ على وحدة الجبهة وتطوير أدائها.

لكن القيادة البيروقراطية رفضت ذلك رفضا قاطعا وتمادت في النهج البيروقراطي واشترطت حصر النقاش داخل ما تبقى من الأطر الرسمية للحزب التي أصاب أغلبها التفكك والشلل ولم تعد قادرة على استيعاب النقاش الواسع والمفتوح.

كما رفضت القيادة توفير الشروط والأطر الملائمة لخوض نقاش ديمقراطي داخل الحزب من ذلك رفضها تعميم عديد النصوص والتقارير التي تصلها من مناضلي الحزب بتعلة أن هذه النصوص والتقارير تتعارض مع خط الحزب أو أنها غير مهمة ولا تستحق التعميم. ومن ذلك أيضا مماطلتها في إصدار نشرية داخلية فعلية واكتفت بكراريس مسبقة الإعداد، حرصت على عدم تعميمها على جميع أعضاء الحزب.

وأمام انخرام الوضع التنظيمي وعجز القيادة عن تنظيم عديد المناضلين، اضطررنا إلى تنظيم اجتماعات بالرفاق المعارضين للنهج البيروقراطي لتناول وضعية الحزب وتحسيس باقي الرفاق بخطورة الأوضاع. وعوض أن تتفاعل القيادة ايجابيا مع هذه المبادرة، اعتبرتها ممارسة تكتلية تهدد وحدة الحزب. كما تجاهلت كل العرائض والنصوص والبيانات والمبادرات التي وجهناها إليها. وعوض فتح نقاش معمّق في جوهر قضايا الحزب، اشترطت أن يكون الحوار بصفة فردية مع بعض الرفاق فقط وبشرط إيقاف الاجتماعات خارج هياكلها الرسمية. وأخيرا سارعت باتخاذ إجراءات طرد وتجميد شملت عددا من الرفاق.

إن هذه الإجراءات ظالمة وغير قانونية، استندت إلى رغبة الكتلة البيروقراطية في التخلص من هؤلاء الرفاق وعدم تشريكهم في التحضير للمؤتمر أو في مناقشة الوثائق التي ستعرض على نواب المؤتمر سعيا منها لإجهاض النهوض القاعدي ضد النهج التصفوي.

وأمام تعنت البيروقراطية التصفوية واتباعها سياسة الإقصاء والاتجاه نحو مؤتمر يضرب وحدة الحزب ويهدده بالانقسام، ندعو مناضلات ومناضلي الحزب إلى مقاطعة أشغال هذا المؤتمر واعتباره لا يمثل عموم مناضلي الحزب ، بل هو مؤتمر صوري على قياس البيروقراطية التصفوية".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,517,227,199
- بيان حول الوضع في قطاع التعليم الاعدادي والثانوي .
- الحزب الشيوعي الماوي في فرنسا : مع الجماهير في كل مكان ودوما ...
- اضراب عام في تونس.
- تونس : على الشعب حماية نفسه .
- جورج عبد الله وغونزالو وسايبابا أمام السفارة الفرنسية في تون ...
- الحرية لجورج ابراهيم عبد الله الأسير في سجون الامبريالية الف ...
- سوريا: الكيان الصهيوني داعم وفيّ للإرهاب التكفيريّ.
- البوليس يستدعي الأمين العام لحزب الكادحين للتحقيق.‏
- الرفيق حسن المسلمي في ذمة التاريخ .
- صندوق النقد الدولي ينهب تونس ويسخر من التونسيين .
- بيان حول فيضانات ولاية نابل .‏
- السفارات الامبريالية ترتع في تونس‎ ‎
- أمين عام حزب الكادحين يتحدث.
- بيان حول اعتقال الكادح منصف هوايدي .
- ‎ما العمل ؟
- نشرة المقاومة والحروب الشعبيّة في العالم
- بيان مشترك : متمسكون بالدفاع عن الشعب وحقوق المرأة .
- الشيوعيون الماويون في ايطاليا وتونس يصدرون بيانا حول الهجرة ...
- بيان : انهم يعطشون الشعب
- الهند : من جيش عصابات التحرير الشعبي إلى جيش التحرير الشعبي‎ ...


المزيد.....




- بالفيديوغراف.. موقع انطلاق الهجوم على أرامكو وفقا لمحللين
- -قردة في البرلمان البريطاني-.. بانكسي يضرب مجدداً؟
- نائب عراقي يتهم قاسم سليماني برفع الحصانة عنه: أهنئك على الن ...
- إيران تتبرأ من الهجوم على -أرامكو- وتتوعد برد حاسم على أي اع ...
- الشرطة الإسرائيلية تعلن مقتل فلسطينية أشهرت سكينا عند حاجز ق ...
- سنودن يطلق كتابه "سجل دائم".. والحكومة الأميركية ت ...
- سنودن يطلق كتابه "سجل دائم".. والحكومة الأميركية ت ...
- روحاني: هجوم "اليمنيين" على موقعي أرامكو بمثابة &q ...
- نتائج غير نهائية: تعادل الليكود و”كاحول-لافان” والمشتركة 12 ...
- الناخب التونسي قال: الأَمْرُ.. لِي / محمد خروب


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب الكادحين - انتخاب حمه الهمامي أمينا عاما لحزبه بعد 34 عاما من توليه نفس المهمة !