أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أيمن عبد الخالق - سبل مواجهة سياسة الإلهاء الرأسمالي 1














المزيد.....

سبل مواجهة سياسة الإلهاء الرأسمالي 1


أيمن عبد الخالق

الحوار المتمدن-العدد: 6090 - 2018 / 12 / 21 - 21:59
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


سبل مواجهة سياسة الإلهاء الرأسمالي ـ 1
" حياة يقودها عقلك أعظم بكثير من حياة يقودها كلام الناس" – شكسبير
من الأساليب الخطيرة التي يعتمدها النظام الرأسمالي لفرض هيمنته على الشعوب المستضعفة، هو أسلوب الإلهاء، من أجل منع الناس من التفكير المنطقي المستقل.
والإنسان العاقل يمكنه أن يفهم بسهولة طبيعة هذه الأساليب الإلهائية، والتي يمكن إرجاعها إلى أسلوبين رئيسيين:
الأول ـ إلهاء الناس بتحصيل لقمة الخبز، حيث نجد أكثر الناس، لاسيما طبقة الشباب، يلهثون في الليل والنهار وراء أرزاقهم؛ لتأمين حاجاتهم الحياتية الضرورية، ويعودون في أخر الليل إلى بيوتهم مرهقين مستهلكين، ليتناولوا مقداراً من الطعام، ليخلدوا بعدها إلى النوم، مثقلين بمعاناة اليوم، وهموم الغد، ليستأنفوا مع صباح اليوم الثاني أعمالهم المضنية.
وبطبيعة الحال، من كان هذا حاله، فأنّى له أن يجد الوقت المناسب ليفكر تفكيرا عقليا مستقلا، عن فلسفة حياته في هذا العالم.
الثاني ـ إلهاء الناس بالبرامج السخيفة، والتسالي، والألعاب التافهة، أو غير النافعة، من شتى ألوان اللهو، والفنون والرياضة، التي تشغل كل أوقات فراغهم القليلة في آخر الليل، أو في عطلة نهاية الأسبوع، أو في بعض التعطيلات الصيفية، ليحولوا بينهم، وبين الرجوع إلى أنفسهم، بالتأمل، والتفكير الفلسفي المستقل.
ويشير الفيلسوف اليساري "نعوم تشومسكى " إلى هذا الأسلوب الإلهائي في كتابه القيم " عشر استراتيجيات للسيطرة على الشعوب"، نقلا عن الوثيقة السرية المعروفة"أسلحة صامتة لحرب هادئة" التي تفضح هذه السياسات المدمرة للإنسانية"حافظوا على تحويل انتباه الرأي العام بعيدا عن المشاكل الاجتماعية الحقيقية، ألهوه بمسائل تافهة لا أهمية لها. أبقُوا الجمهور مشغولا، مشغولا، مشغولا، دون أن يكون لديه أي وقت للتفكير، فقط عليه العودة إلى المزرعة مع غيره من الحيوانات الأخرى"( ).
وهو يؤكد على اعتماد نفس السياسية، ونفس المؤامرة في إلهاء الناس عن التفكير العقلي، بالإضافة إلى بيان الغاية المقصودة لهم من كل ذلك، وهو صيرورة الناس مجرد قطيع في مزرعة، يأكل، ويشرب، وينام، ليسير بعد ذلك خلفهم بلا أي مانع أو تردد
وهذه النظرة الازدرائية للناس، وللإنسانية، تكشفه عن أنهم يحملون أجندة شيطانية، تستهدف القضاء على الإنسانية، لإنسانيتها لاغير.
والهدف المشترك من كل هذه الأساليب الإلهائية، هو إبقاء الناس مشغولين على الدوام، ومنعهم من التفكير العقلي المستقل، الذي ربما يدعوهم إلي اكتشاف المؤامرات التي تحاك ضدهم، وإعادة حساباتهم من جديد، الأمر الذي قد يؤدي إلى التمرد على تلك القوى الشريرة، وهو ما يخشون منه دائما.، ويشير "تشومسكي" أيضا في كتابه المشهور" السيطرة على الإعلام" إلى هذه السياسة الخطيرة التي يتبعها النظام الرأسمالي الليبرالي في الغرب، فيقول:
"في الواقع لديهم تصور عما يجب أن تكون عليه الديمقراطية، حيث يجب أن تكون نظاما يسمح فيه للطبقة المتخصصة بالتدرب للعمل في خدمة السادة ـ أي أولئك الذي يملكون المجتمع ـ أما بقية المجتمع فيجب حرمانه من أي صورة من صور التنظيم، لأن التنظيم يثير المشاكل، حيث يجب أن يجلسوا بمفردهم أمام شاشات التليفزيون، وأن يلقنوا رسالة مفادها، "أن القيمة الأساسية في الحياة هي أن يتوافر لديك أكبر كمية من السلع، أو أن تعيش مثل الطبقة الغنية المتوسطة(البرجوازية) التي تشاهدها"( ).
ويضيف في موضع اخرمشيرا إلى هذه السياسة "فالقطيع الضال يعد مشكلة، وعلينا منعه من الزئير ووقع الأقدام، عليهم أن ينشغلوا بمشاهدة أفلام العنف، والجنس، أو المسلسلات القصيرة، أو مباريات الكرة... وعليك أن تجعلهم خائفين طوال الوقت، حتى لايبدأوا في التفكير، لأنه أمر جد خطير، لأنهم ليسوا مؤهلين للتفكير، ولذا فمن المهم تشتيتهم، وتهميشهم( ).
هذا جزء من بعض ماأردنا بيانه أولا حول سياسية الإلهاء، لتسخير الشعوب، على أن نكمل الكلام حول سبل مواجهة هذا السياسة اللإنسانية في الحلقة القادمة إن شاء الله.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,034,107
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني- 3
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني 2
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني 1
- عقلنة النظام الاقتصادي
- إصلاح نظام التعليم الديني
- إصلاح النظام التعليمي الأكاديمي
- مشكلات النظام التعليمي الأكاديمي
- معركة -هوليوود- مع العقل الإنساني
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني-5
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني -4
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني - 3
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني - 2
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني -1
- حوار مع السفسطائي الروحي-4
- حوار مع السفسطائي الروحي-3
- حوار مع السفسطائي الروحي-2
- حوار مع السفسطائي الروحي-1
- الحوار الأخير مع السفسطائي الديني-6
- حوار مع السفسطائي الديني-5
- حوار مع السفسطائي الديني-4


المزيد.....




- الحوثيون يعلنون وفاة وزير الداخلية في حكومة -الانقاذ الوطني- ...
- باكستان: الذين قتلوا جنودنا جاؤوا من إيران
- الأسبوع 23.. معارك شوارع بين الشرطة و-السترات الصفراء- بباري ...
- الذكاء العاطفي سيساعدهم.. هل يتصرف أطفالك بشكل سيئ؟
- الأسد يبحث مع نائب رئيس الوزراء الروسي حل أزمة البنزين
- النائب العام السوداني يحل نيابة أمن الدولة ويرفع الحصانة عن ...
- خبير سعودي: لهذه الأسباب الطائرات المسيرة لدى -الحوثيين- أشد ...
- مزقت الشرطة قميصها... إعلامية سودانية تروي تفاصيل رحلة العود ...
- دبابة -أرماتا- تتزود بغطاء خاص للتمويه
- فراس الأسد يوضح ملابسات محاكمة والده رفعت في فرنسا


المزيد.....

- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أيمن عبد الخالق - سبل مواجهة سياسة الإلهاء الرأسمالي 1