أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - على عجيل منهل - عذر افبح من - فعل - السفير الايرانى فى بغداد -














المزيد.....

عذر افبح من - فعل - السفير الايرانى فى بغداد -


على عجيل منهل

الحوار المتمدن-العدد: 6085 - 2018 / 12 / 16 - 15:32
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


طلب عريف الحفل -فى - احتفال -تحالف البناء -بتأبين - شهداء العراق----من الحضورالوقوف احتراما- دقيقة صمت -اجلالا للشهيد ,-وكان السفيرالايراني-ايرج مسجدي-حاضرا - و- يجلس في الصف الاول
مع - السيد رئيس جمهورية العراق و وبقية -المسؤولين الكبار لكنه -ترك القاعة وخرج منها-- وهو-تصرف - يفتقرالى ابسط مبادي اللياقة,والاخلاق,-و-احتقارواضح -للعراقيين وشهدائهم الابرار

عذر اقبح من فعل-

-اكدت السفارة الايرانية في بغداد، اليوم السبت، ان السفير، ايرج مسجدي لم ينتبه الى الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء العراق، فانسحب.
وذكر المستشار الإعلامي للسفارة الإيرانية في بغداد ذو الفقار أمير شاهي، في بيان صحفي، "، إن "السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، حضر الحفل منذ البداية، وأتم جميع فعالياته التي كرّمت الشهداء العراقيين، ثم قرأ سورة الفاتحة على أرواحهم، وغادر في لحظة قيام الحضور، دون الانتباه إلى أنه كان قيام دقيقة صمت، وليس ختاماً للحفل".
واستغرب شاهي ما قال إنه "تأويل خاطئ للمشهد"، مشيداً بدور "الحشد الشعبي وقوات المقاومة الإسلامية".
واضاف أن "الشهداء هم محط احترام لدى الجمهورية الاسلامية في إيران، وبعثاتها الدبلوماسية سيما السفير مسجدي، الذي أنفق عمره في مكافحة الإرهاب وتكريم شهداء محور المقاومة الإسلامية ومجاهدي القوات العراقية المسلحة المحترمة، وأن ايران قدمت الكثير من الشهداء في المعارك ضد الإرهاب".-
السؤال كيف يغادر السفير ورئيس الجمهورية العراقيه لازال موجودا ؟ وكيف انه لم بنتبه الى الوقوف حداد دقيقة صمت وهو الذى يجيد اللغة العربية التى تحدث بها عريف الحفل ؟- وبعد هذا الوقوف قياما -
يتم عادة فى بداية -حفل التأبين-وليس فى نهاية الحفل كما صدر فى بيان السفارة وعليه غادر السفير لوحده ولم يعرف انه هنالك دعوة للقيام دقيقة صمت على شهداء العراق جميعا واستحق لقب انه اطرش فى الحفل -
والا ايعقل ان يغادر شخص مدعو لهكذا احتفالية وبدرجة سفير قاعة مهرجان قبل انتهاء الفعالية الا اذا كان هنالك داعي ملح وضروري يتطلب مغادرته يطلب الاستذان من رئيس رئيس الجلسة الاحتفاليه-ومعرفة البروتكول







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,991,304
- من قطع- رأس الحسين- الى قطع رأس الخاشقجى - سيادة البربريه فى ...
- شهيد الكلمة-. مع سيد الشهداء حمزة-”.نتعاطف معها ونتضامن - اي ...
- تقرير البصرة - البائس -ليس الا مجرد كلام
- فى علاوى الحلة - مكتب رئيس الوزراء الجديد -عادل عبد المهدى
- الإخفاء القسري ظاهرة عربية بامتياز! جمال خاشقجى- نموذجا
- حمودى المطيرى- لماذا قتل فى بغداد ؟إلى متى يا عراق-
- نقفور -هارون الرشيد - ترامب - الملك سلمان
- منحت --جائزة نوبل --للسلام للناشطة العراقية- الايزيدية، نادي ...
- الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، بعد توجهه لمقر قنصلية بلاده - ...
- ابراهيم الجعفرى يقول -ان - بغداد ستبقى قبة العالم كما وصفها ...
- جامعة بغداد مركز علمى مهم لتطوير البلاد فى كل المجالات
- استهداف المرأةالعراقيه واغتيال البارزات اجتماعيا وسياسيا امر ...
- كاظم فرهود --نجم باهى - فى تاريخ العراق الحديث
- العراق -اكثر البلدان اكتئابا- مو حزن لكن حزين -لماذا -وكيف ؟
- البرلمان العراقى -بين هارون الرشيد والمأمون- ومشكلة المياه ا ...
- قضاء كويسنجق- بمحافظة اربيل -لماذا يتعرض -للقصف -من قبل ايرا ...
- أبو نواس - الحسن بن هانئ- لماذا -تقطع -اصابعه فى بغداد
- اعادة الجنسية ليهود العراق والاعتراف بحقوهم -خطوة فى الطريق ...
- الصغير جلال والكبير حيدر العبادى
- السيد حيدر العبادى بين المصالح العراقيه والايرانيه


المزيد.....




- زلزال بقوة 6.8 درجة يهز عاصمة تشيلي (فيديو+صور)
- -النصر على داعش-... إعلان سابق لأوانه
- قطر تساهم بإعادة إعمار منطقتين منكوبتين في إندونيسيا
- الخارجية الروسية تعلن إلغاء أكثر من ألف رحلة جوية متجهة إلى ...
- سوريا... ارتفاع عدد ضحايا قصف -التحالف الدولي- على قرية -الب ...
- بعد إعلان خسارته في الانتخابات... مرشح المعارضة في الكونغو ي ...
- في الاتحاد -كوة-، ولا تزال!
- هل النائب مسؤول عن -أم النوائب-؟
- دونالد ترامب يقترح تسوية لإنهاء أطول إغلاق حكومي بالولايات ا ...
- نهر السيسي الأخضر.. نعمة أم نقمة؟


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - على عجيل منهل - عذر افبح من - فعل - السفير الايرانى فى بغداد -