أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير زين العابدين - لتجارة المغشوشة














المزيد.....

لتجارة المغشوشة


سمير زين العابدين
(Sameer Zain-elabideen )


الحوار المتمدن-العدد: 6056 - 2018 / 11 / 17 - 22:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اقتناعي شديد بأن الأحكام التي لا تناسب الواقع المعاش أيّا كان مصدرها, هي أحكام يجب تعطيلها, وأن جوهر الأديان كلها هو اعلاء للقيم الإنسانية وترسيخها, وأنها يجب الّا تحيد عن هذا الخط, وأنها علاقة رأسية بين الإنسان وربه الذي إختاره بمحض ارادته الحرة, وانها لا يجب أن تخرج عن إطار هذا الفرد لتشمل من حوله في وصاية مختلقة لا أساس لها بجوهر الدين.

ومن المهم وبشكل صريح ومحدد أن نكشف الوصاية ووكالة الله الزائفة التي يقتنصها الشيوخ وفقهاء الغبرة لأنفسهم دون حق ودون مرجعية ولا حتي دينية.

يخفي هؤلاء الشيوخ اقوال وأفعال وآراء ويطمسونها, ويتجنبون ذكرها لفرض أمر هو غايتهم وليست غاية الدين, وهم يضيفون الي النصوص فهمهم الخاص جدا, والذي لا يخلو من غرض لم يرد في النص, في ازدراء صريح لأصل النص, ليفرضوا حكما ما أنزل الله به من سلطان, بل هم أنزلوه كذبا وبهتانا.

ليس هناك وصاية دينية لأيّ من كان, ان الله لم يصدر توكيلا حصريا لأيّ من كان ليتحدث بإسمه أو ليفسر النصوص, وهنا يتضح لنا أن غاية الشيوخ ليست هي الدين, بل هي الإستفادة الشخصية وتوطيد حكمهم, أو بالأحري حكم السلطان الذي يطعمهم ويغدق عليهم ويوفر لهم الحماية مقابل شرعنة حكمه وتأكيد سلطته.

إن كان الإغداق بالأمس شمل الذهب والجواهر والدنانير, فهو اليوم بالمناصب والشهادات والميزانيات الضخمة, وبدعوي الحفاظ علي الدين وحماية المجتمع والأخلاق, ولا أفهم كيف يحمي هؤلاء الدين (أي دين) أو العقيدة (أي عقيدة) وهي الموجودة داخل العقول والقلوب, الّا لو قاموا بتخريب هذه العقول وايقاف وظيفتها الأولي وهي التفكير والتدبر وتكوين القناعات, ليدخلوا قناعاتهم بل قل أغراضهم الخبيثة.

الإفتاء, هذه الوظيفة الممقوتة علي طريقة افعل ولا تفعل, هي أهم تلك الوسائل الهادفة لفرض الوصاية, وادعاء العلم, وقصر التفكير علي فئة محددة, وياليتهم يفكرون بحق, بل هم ينقلون أحكاما وضعها سابقيهم, دون اجتهاد وعلم حقيقي, فجلّ العلم عندهم هي معرفة وحفظ ما قاله سابقيهم بعض دون بعض ودون مراعاة لحقيقة هؤلاء السابقين وظروف زمانهم ومكانهم.
هذا الحديث يضربهم في أعز ما يملكون الا وهي لقمة عيشهم التي يقتاتونها بسهولة ويسر, وفي تجارتهم المغشوشة التي تدر عليهم أرباحا طائلة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,083,660
- تزوير التاريخ
- العبرة لا بعموم اللفظ ولا بخصوص السبب
- كيف أكون نفسي
- الإنسان بين عبودية السيد وعبودية الأديان
- آدم والإنسان ( الجزء الثاني)
- آدم والإنسان ( الجزء الأول )
- لمحات من التاريخ السياسي للأزهر (الجزء الثاني)
- لمحات من التاريخ السياسي للأزهر (الجزء الأول)


المزيد.....




- الصحوة الإسلامية.. البداية والنهاية
- إعادة محاكمة متهمي -شرطة الشريعة- بألمانيا
- مرصد الإفتاء في مصر: الاعتداء على الأجانب حرام وغدر لعهد الأ ...
- طاجيكستان: مقتل 24 عنصرا من تنظيم -الدولة الإسلامية- في تمرد ...
- قطر: -الجزيرة- توقف صحافيين عن العمل بسبب تقرير -تضمن إساءة ...
- مختلف عليه - المسلمون في الغرب
- النّمسا تُقر حظر أغطية الرأس الدينية في المدارس الابتدائية
- وزير الجامعات البريطانية: نفقات الأمن يجب ألا تلقى على كاهل ...
- خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس وأعضاء مجلس الإفتاء الإمار ...
- خادم الحرمين يستعرض مع رئيس مجلس الإفتاء بالإمارات أوجه التع ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير زين العابدين - لتجارة المغشوشة