أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها














المزيد.....

9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6048 - 2018 / 11 / 8 - 23:03
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة التاسعة : 62 - 71 البقرة

62 - إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ
تأكيد ان اليهود ، النصاري ، الصابئين الذين ( آمنوا) بالله و اليوم الاخر ( جميعا ) لا خوف عليهم و لا هم يحزنون
فالاسلام ليس هو الفيصل أو الوحيد الصحيح و ما عداه غير مقبول كما تشير آيات
ان الدين عند الله الاسلام ( ال عمران 19) ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه ( آل عمران 85 )

63 - وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
كيف اتخذ الله ميثاقا مع اليهود ؟ كتابة ام شفاهة ؟ مباشرة ام عبر النبي موسي ؟

64 - ثُمَّ تَوَلَّيْتُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَكُنتُم مِّنَ الْخَاسِرِينَ
لماذا تولوا ؟ و ما هو فضل الله عليهم ؟ و ما الخسارة المتوقعه لو لم يرحمهم ؟

65 - وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ
فقلنا .. هل تعني مجرد القول ام انهم تحول بمجرد القول الي قردة فعلا ؟

66 - فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ
علي ماذا يعود الضمير في فجعلناها / يديها / خلفها ؟

67- وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَةً قَالُواْ أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ
هل الله يحكي حوارا وقع بين موسي و قومه ؟ ام ان هناك متحدثا غيره يقول الايات ؟

68 - قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرُونَ
رد اليهود علي موسي / رد من الله علي اليهود في نفس اللحظة .. يؤكد حالة الجدل الفورية بين الله / موسي / قومه

69 - قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ
استمرار طلب اليهود من موسي ان يسأل ربه و رد الله المباشر يثير تساؤل زمني .. متي سألوا ؟ متي نقل موسي سؤالهم الي الله ؟ متي تلقي الاجابة ؟ متي نقلها اليهم ؟

70 - قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِن شَاء اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ
تلقي موسي اسئلة اليهود و التوجه بها الي الله و اجابة الله برحابة واضحة … يؤكد امكانية طرح الناس للاسئلة المسكوت عنها

71 - قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لاَّ شِيَةَ فِيهَا قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ
ازلية الله تؤكد استحالة مشاركته في اي حدث بشري قولا او فعلا ، لان مشاركته في حدث تاريخي علي الارض يعني انتفاء الازلية عنه بل و تجسيده
وقد تم شرح استحالة ان يتكلم الله و ذلك في فيديو علي يوتيوب بعنوان ( رب ارني كيف نزل الوحي ) يمكن العودة اليه ..
بالنهاية .. كلام الله مجاز مثل يده / وجهه / عرشه / كرسيه
-----------
المقالات السابقة
1-الفاتحـــة 1- 7 : موضوعها .. غير المغضوب عليهم .. اليهود ، ولا الضالين .. النصاري
2-البقـرة 1 - 20 : موضوعها .. المؤمنين و الكفار ومن في قلوبهم مرض
3-البقرة 21 - 28 : موضوعها .. دعوة الناس للايمان وتحدي الله للكفار
4-البقرة 29 - 33 : موضوعها .. استخلاف الله لادم في الارض واعتراض الملائكة
5-البقرة 34 - 36 : موضوعها .. رفض ابليس السجود لله وطرد من الجنة
6-البقرة 37 - 45 : موضوعها .. تفضيل الله بني اسرائيل علي العالمين
7-البقرة 46 - 54 : موضوعها .. اغراق فرعون ونجاة اليهود ، وعبادتهم للعجل
8-البقرة 55 - 61 : موضوعها .. تحدي اليهود لموسي و طلبهم رؤية الله جهرة
9-البقرة 62 - 66 :: موضوعها .. كلام الله مجاز وليس حقيقة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,713,561
- 8- هل كان الله يعلم .. رد فعل بني اسرائيل؟
- 7- احداث الارض .. شكّلت ايات السماء
- 6 - لماذا فضّل الله بني اسرائيل ..علي العالمين ؟
- 5- الشيطان .. انتصر علي الله !!
- 4 - ثم استوي الي السماء .. تجسيد لله !
- الله لا يستحي فعلا .. و اليك الدليل !!
- ما ذنب الكفار اذا كان الله ختم علي قلوبهم ؟
- سورة الفاتحة .. عنصرية - 1
- دعوة .. لكتّاب الحوار المتمدن
- نصب باسم السيسي !!
- فى رحاب الفراعنة
- تحفيظ القرآن للاطفال .. جريمة !
- من المجرم سوريا ؟
- الحكم العسكرى .. احتلال
- هديتي للمسلمين فى العالم
- الشعب ..الدولة ..الارهاب
- الاعلام بمواجهة الارهاب
- المجاري .. كالطائرات
- التنمية المستحيلة
- سقوط نظرية الامن القومي


المزيد.....




- بو علي المباركي: -الاتحاد العام التونسي للشغل- معني بكل الا ...
- إدارة ترامب تتجاوز الكونغرس وتقر مبيعات أسلحة للرياض وأبو ظب ...
- الخارجية الكويتية: مستعدون لبذل أي جهود لتجنب الصدام في المن ...
- غوتيريش يؤكد للرئيس اليمني ثقته في مارتن غريفيث
- انفجار في ليون شرق فرنسا لجسم مشبوه واصابة عدد من الأشخاص
- مشرعون أميركيون: ترامب يتجاوز الكونغرس لبيع أسلحة للرياض وأب ...
- أردوغان: تركيا قد تمدد تخفيضات لضريبة الاستهلاك الخاصة على ا ...
- بومبيو: صفقة سلاح بأكثر من ثمانية مليارات دولار للسعودية وال ...
- الأميرة البريطانية الصغيرة شارلوت تنضم لشقيقها جورج في مدرسة ...
- قطر تعلق على -ورشة البحرين-: تتطلب صدق النوايا


المزيد.....

- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها