أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة: عناقك البربري..














المزيد.....

قصيدة: عناقك البربري..


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6048 - 2018 / 11 / 8 - 20:19
المحور: الادب والفن
    


احببتك حين تسربت الى عالمي
كقطر الندى..
كم صرت انقى وباتت سماواتي
تسكنها الشموس والمجرات
والاقمار..
عندما احببتك صار عالمي ارحب
والكائنات أحلى واعذب..
كم كان يرحل وجهك مع اغترابي
فأصحو ضاحكا
فقد استدار البحر صوبي باسما
وهمست المحيطات بأذني
عن أسرار عشقنا ..
عندما احببتك انتشرت الحدائق
في بؤبؤ عيني
وصرت اتعجب من عناقك البربري
كم كان حنونا كبحر هائج
يغسل خطايا التصحر
من دمي..
حبك شيء خرافي
حين اتمادى في هلوساته
اطير
احلق
وكأنني خيوط حرير
لا تقوى على النزول ابدا
من سماء ذراعيك
.............................

قصيدة : شرق العبيد

يتعبد هذا الشرق الخرافي
في حظائر السي أي ايه
يعفر وجهه بباذنجانة سوداء
وينحر كل يوم اجمل النساء
بمرض نقص المناعة العقلية..
يرقص هذا الشرقي الإسلامي
على جماجم الشعراء..
والناس تقدم ذبائحها لرب الكعبة
في تل ابيب ونيويورك..
في هذا الشرق البترودولاري
نخجل من اجمل علاقات الحب
ونتباهى بعلاقات العبيد
نتباهى بالقوامة وما ملكت ايمانكم..
في كل يوم يغتصب هذا الشرق الإسلامي
أطفالا قصرا
تحت مسمى زواج على سنة نبيهم..
أيها الشرق الملعون
متى نهوى حقا؟
متى نطلق الانسان فينا من عقاله؟
متى نعلق المشانق لكل شيوخ الريال ؟
ونحل عقدنا المزمنة
بشيوعية الحب والمساواة
.............................

قصيدة : صليب البترودولار

تجلدني هذه الامة البلهاء..
تعلقني على الصليب
وتحفر الثورة
في جسدي بالدم الأسود المحبوس..
اصرخ بكل قواي
اخرمش بأظافري :
أيها الامة انا ادق جدران الخزان
سيرمونكم جميعا على مزابل البترودولار ..
ينهال الريال والدرهم على لحمي العاري
بأسلاك الكهرباء والخيزران:
اصمت
مت
سننشر اسلام الصهاينة والامريكان
بريالاتنا بدراهمنا بدنانيرنا
وسنشتري بذهبنا كل فاسد يوجع
الأرض والناس
سنحفر القبور في كل مكان
وسنفجر الكائنات الاكفان العبيد فيكم
كل صباح ومساء
..........................

قصيدة: سماوات سيمفونية

اتأمل سماوات عينيك
فتغسلني ينابيعها بالحب ..
وتنحني تلك السماوات
لتطعمني حبات التوت من ثغرك..
اتذوق حلمة تصطاف بين ذراعي
فتزقزق العصافير
واسمع سيمفونيات قادمة
من أشجار السرو والسنديان
انقى من ثلج قطب الشمال
اتطهر من آثامي
التي لم اقترف أيا منها
وتهاجر السنون الى افقي العابد
لامرأة بين الاحضان
...........................

قصيدة : رقعة النار


كل رقعة منك ممدودة
الى خزانتي الفارغة من الحب
جنات توليب
تلملم الانسان المتناثر في كل مكان
تجمعني
استعيد قواي
حتى لهاثي يشفى من سعاله
ويفتدي عروقك السخية
يفتدي براكين النار
التي ترخي خيالها
على حروفك الصغيرة
وغلالها الحلوة
التي لا تنتهي

..................................................
فليمال – بلجيكا
تشرين الثاني نوفمبر 2018

بقلم الشاعر الشيوعي احمد صالح سلوم
................................
من اصدارات مؤسسة - بيت الثقافة البلجيكي العربي - فليمال - لييج - بلجيكا
La Maison de la Culture Belgo Arabe-Flémalle- Liège- Belgique
مؤسسة بلجيكية .. علمانية ..مستقلة
مواقع المؤسسة على اليوتوب
https://www.youtube.com/channel/UCXKwEXrjOXf8vazfgfYobqA
https://www.youtube.com/channel/UCxEjaQPr2nZNbt2ZrE7cRBg
شعارنا -البديل نحو عالم شيوعي.
..................................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,152,195
- فرح ابله بفوز امريكيتين من اصول فلسطينية وصومالية؟
- قصيدة : نزيف الكبرياء
- قصيدة : حانة فلامنكو..
- هل تحتاج سورية مصر لاعادة بناء ما هدمته الحرب الاستعمارية ال ...
- قراءة عابرة في تصريحات السيسي حول سورية
- قصيدة: حكايات الخريف ..
- -جثة الاخوانجي خاشقجي- فص ملح وذاب..قراءة من منظور علم الجري ...
- الاوليغارشية المالية و محاربة الشيوعي البلجيكي ميشيل كولون
- قصيدة: اعترافات نادرة
- لماذا تعتبر الصين الاسلام والاديان مرضا عقليا؟
- قصيدة : مربعات الحب الشطرنجي
- سلطة صنعاء كقوة اقليمية تغير وجه المصالح الامريكية جذريا
- قصيدة : عواطف غائرة..
- الاقتصاد الابداعي الصيني لحل معضلات القرن الواحد والعشرين..م ...
- ثقافة الموت الاخوانجية تفجر نفسها في شارع الحبيب بورقيبة
- فتاوي المجلس السوري الاسلامي وجيوش الكونترا الاسلامية
- قصيدة: برج الحب والرماد..
- قصيدة: عطرسرمدي ..
- قصيدة: قوقعة الخرافات..
- التطبيع الحلال والتطبيع الحرام!


المزيد.....




- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا
- في تونس.. مؤذنو المساجد يصقلون أصواتهم بمعهد للموسيقى
- الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج
- لعبة العروش: ردود فعل متباينة على حلقة الختام
- أكثر من مليون توقيع.. تزايد فلكي لأعداد المتذمرين من -صراع ا ...
- الكشف عن حقيقة وفاة سيدة المسرح في مصر!
- ديلون يتسلّم السعفة الذهبية الفخرية من كان السينمائي


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة: عناقك البربري..