أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - فلسطين بين المسيحية والصهيونية














المزيد.....

فلسطين بين المسيحية والصهيونية


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6028 - 2018 / 10 / 19 - 00:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


فلسطين بين المسيحية والصهيونية


لا استبعد-- تعرض التراث الإسرائيلي في أوربا الى اختراق أوالى تحريف عقائدي له أبعاد سياسية قام به اليسوعيين في فترة ما--ثم سطر في التوراة ونسب الى المورث الإسرائيلي عنوة –فالأناجيل الأربعة التي روت قصة تسليم يسوع لليهود عن طريق العميل السري يهوذا الذي اخبرهم عن مكان تواجده – لا تخلو من تهديدات يسوعية بهدم الهيكل( القدس ) –بمعنى تهديد أورشليم بالدمار هو أصلا منهاج يسوعي اقر به يسوع قبل صلبه – ولكن ترجم واقعيا ليكون الانتقام منها على يد الصهاينة – بتوافق سياسي بين المسيحيين والصهاينة حيث أطلقوا على أورشليم يهوذا لان في تدميرها رضا لليسوعيين الذين ينتظرون وعد يسوع بهدم الهيكل -- بتوافق السياسي ساري المفعول مع الصهاينة –حيث أدخلت السامرة مع أورشليم في التدمير ايضا – فهدم السامرة منهاج صهيوني اقره المتشددون كمنهاج عقائدي قومي ناقد لكافة عبادات طوائف بني إسرائيل على الأرض العربية والمتمثل بمملكة إسرائيل القديمة -----فهدم أورشليم والسامرة وبقية المدن تم بتوافق سياسي بين والمسيحيين والصهاينة –


تدمير السامرة

الإصحاح—

فاني جعل السامرة خربة في البرية ومغارس للكروم-- والقي حجارتها الى الوادي واكشف أسسها وتماثيلها المنحوتة-- وأحطم أعقارها وأصنامها بالنار-- واجعلها خرابا لأنها من عقر الزانية --ومن اجل ذلك أنوح وأولول وامشي حافيا وعريانا اصنع نحيبا كبنات اوي ونوحا كرعال النعام--

تدمير أورشليم يهوذا

الإصحاح—

فقد وصلت الى يهوذا الى باب شعبي في أورشليم لا تخبروا في جت ولا تبكوا في عكاء --فتمرغي في التراب ببيت عفرة -- واعبري يا ساكنة شافير عريانة خجلة-- والساكنة في صانان لا تخرج --- لان الساكنة في ماروت اغتمت لأجل خيراتها فالشر نزل من عند الرب الى باب أورشليم --وقد شدي المركبة بالجواد يا ساكنة لاخيش فهي أول خطية لابنة صهيون-- فيك وجدت ذنوب إسرائيل لذلك تعطين لمورشة جت فتصير بيوت اكزيب كاذبة لملوك إسرائيل



ميخا-- الإصحاح رقم 1



في أيام يوثام واحاز وحزقيا ملوك يهوذا صار قول الرب على ميخا المورشتي الذي رآه على السامرة وأورشليم -- اسمعوا أيها الشعوب وأصغي أيتها الأرض--- الرب شاهدا عليكم من هيكل قدسه --قد خرج من مكانه ونزل يمشي على شوامخ الأرض فذابت الجبال تحته وانشقت الوديان فصارت كالماء --- فمن اجل السامرة أثم يعقوب ومن اجل خطية بيت إسرائيل مرتفعات يهوذا وأورشليم – فاني جعل السامرة خربة في البرية ومغارس للكروم-- والقي حجارتها الى الوادي واكشف أسسها وتماثيلها المنحوتة-- وأحطم أعقارها وأصنامها بالنار-- واجعلها خرابا لأنها من عقر الزانية --ومن اجل ذلك أنوح وأولول وامشي حافيا وعريانا اصنع نحيبا كبنات اوي ونوحا كرعال النعام-- لان جراحاها عديمة الشفاء-- فقد وصلت الى يهوذا الى باب شعبي في أورشليم لا تخبروا في جت ولا تبكوا في عكاء --فتمرغي في التراب ببيت عفرة -- واعبري يا ساكنة شافير عريانة خجلة-- والساكنة في صانان لا تخرج --- لان الساكنة في ماروت اغتمت لأجل خيراتها فالشر نزل من عند الرب الى باب أورشليم --وقد شدي المركبة بالجواد يا ساكنة لاخيش فهي أول خطية لابنة صهيون-- فيك وجدت ذنوب إسرائيل لذلك تعطين لمورشة جت فتصير بيوت اكزيب كاذبة لملوك إسرائيل --أتي إليك بالوارث يا ساكنة مريشة قد أتي مجد إسرائيل فكوني قرعاء وجزي راسك من اجل بني نعمك ووسعي قرعتك كالنسر لأنهم نتفواها عنك




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,752,676,579
- ستراتيجية الإله يهوه في غرس اليهود على ارض الميعاد
- صناعة التشدد في المآثر الدينية
- صناعة التشدد الديني للانتقام السياسي
- الإله يهوه وبداية الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين
- أولويات رب الجنود - الإله يهوه في يوم الرب
- رد على مقالة -صباح إبراهيم –يسوع ونكاح النساء
- الإله يهوه سامري جديد للشرق الأوسط والعالم
- التحريف التوراتي لقصة ألسامري
- رد على مقالة ناصر رجب: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1)
- رد على مقالة صباح إبراهيم – التوبة- الاية 29
- جرائم اله التوراة في بني إسرائيل
- جرائم اله التوراة في غزة
- نينوى في حياة اليهود
- التحريف التوراتي لقصة – يونان -- يونس
- رئيس دولة إسرائيل
- العهد المقدس –الحروب الإقليمية بين الشمال والجنوب
- رؤيا الجهاد العظيم --الحروب الفارسية اليونانية
- رد على مقالة صباح ابرأهيم – تناقضات القران
- التصفيات الداخلية للانفراد بالحكم
- دور الأنظمة الكهنوتية في التأثير على القرار السياسي


المزيد.....




- بعد إغلاق الكنائس بسبب فيروس كورونا.. -طقوس الاعتراف- عبر ال ...
- الجهاد الاسلامي: المقاومة ستبقى في حالة صمود ومواجهة لا تنته ...
- ماكرون حضر أحدها.. قداسات الكنيسة الإنجيلية وراء تفشي كورونا ...
- شيخ الأزهر يدعو إلى تقديم يد العون إلى كل المتضرّرين والمنكو ...
- قداسات الكنيسة الإنجيلية وراء تفشي كورونا بفرنسا
- رسالة من شيخ الأزهر إلى العالم بشأن مواجهة وباء كورونا
- منها حرية المعتقد.. ما لا تعرفه عن الحريات العامة في الدولة ...
- شاهد: متدينون يهود يتحدون كورونا والإغلاق والنتيجة تدخل الشر ...
- شاهد: متدينون يهود يتحدون كورونا والإغلاق والنتيجة تدخل الشر ...
- وباء كورونا: طاقم طبي عربي- يهودي في حرب مشتركة ضد الفيروس ا ...


المزيد.....

- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي
- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - فلسطين بين المسيحية والصهيونية