أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - فلسطين بين المسيحية والصهيونية














المزيد.....

فلسطين بين المسيحية والصهيونية


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6028 - 2018 / 10 / 19 - 00:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


فلسطين بين المسيحية والصهيونية


لا استبعد-- تعرض التراث الإسرائيلي في أوربا الى اختراق أوالى تحريف عقائدي له أبعاد سياسية قام به اليسوعيين في فترة ما--ثم سطر في التوراة ونسب الى المورث الإسرائيلي عنوة –فالأناجيل الأربعة التي روت قصة تسليم يسوع لليهود عن طريق العميل السري يهوذا الذي اخبرهم عن مكان تواجده – لا تخلو من تهديدات يسوعية بهدم الهيكل( القدس ) –بمعنى تهديد أورشليم بالدمار هو أصلا منهاج يسوعي اقر به يسوع قبل صلبه – ولكن ترجم واقعيا ليكون الانتقام منها على يد الصهاينة – بتوافق سياسي بين المسيحيين والصهاينة حيث أطلقوا على أورشليم يهوذا لان في تدميرها رضا لليسوعيين الذين ينتظرون وعد يسوع بهدم الهيكل -- بتوافق السياسي ساري المفعول مع الصهاينة –حيث أدخلت السامرة مع أورشليم في التدمير ايضا – فهدم السامرة منهاج صهيوني اقره المتشددون كمنهاج عقائدي قومي ناقد لكافة عبادات طوائف بني إسرائيل على الأرض العربية والمتمثل بمملكة إسرائيل القديمة -----فهدم أورشليم والسامرة وبقية المدن تم بتوافق سياسي بين والمسيحيين والصهاينة –


تدمير السامرة

الإصحاح—

فاني جعل السامرة خربة في البرية ومغارس للكروم-- والقي حجارتها الى الوادي واكشف أسسها وتماثيلها المنحوتة-- وأحطم أعقارها وأصنامها بالنار-- واجعلها خرابا لأنها من عقر الزانية --ومن اجل ذلك أنوح وأولول وامشي حافيا وعريانا اصنع نحيبا كبنات اوي ونوحا كرعال النعام--

تدمير أورشليم يهوذا

الإصحاح—

فقد وصلت الى يهوذا الى باب شعبي في أورشليم لا تخبروا في جت ولا تبكوا في عكاء --فتمرغي في التراب ببيت عفرة -- واعبري يا ساكنة شافير عريانة خجلة-- والساكنة في صانان لا تخرج --- لان الساكنة في ماروت اغتمت لأجل خيراتها فالشر نزل من عند الرب الى باب أورشليم --وقد شدي المركبة بالجواد يا ساكنة لاخيش فهي أول خطية لابنة صهيون-- فيك وجدت ذنوب إسرائيل لذلك تعطين لمورشة جت فتصير بيوت اكزيب كاذبة لملوك إسرائيل



ميخا-- الإصحاح رقم 1



في أيام يوثام واحاز وحزقيا ملوك يهوذا صار قول الرب على ميخا المورشتي الذي رآه على السامرة وأورشليم -- اسمعوا أيها الشعوب وأصغي أيتها الأرض--- الرب شاهدا عليكم من هيكل قدسه --قد خرج من مكانه ونزل يمشي على شوامخ الأرض فذابت الجبال تحته وانشقت الوديان فصارت كالماء --- فمن اجل السامرة أثم يعقوب ومن اجل خطية بيت إسرائيل مرتفعات يهوذا وأورشليم – فاني جعل السامرة خربة في البرية ومغارس للكروم-- والقي حجارتها الى الوادي واكشف أسسها وتماثيلها المنحوتة-- وأحطم أعقارها وأصنامها بالنار-- واجعلها خرابا لأنها من عقر الزانية --ومن اجل ذلك أنوح وأولول وامشي حافيا وعريانا اصنع نحيبا كبنات اوي ونوحا كرعال النعام-- لان جراحاها عديمة الشفاء-- فقد وصلت الى يهوذا الى باب شعبي في أورشليم لا تخبروا في جت ولا تبكوا في عكاء --فتمرغي في التراب ببيت عفرة -- واعبري يا ساكنة شافير عريانة خجلة-- والساكنة في صانان لا تخرج --- لان الساكنة في ماروت اغتمت لأجل خيراتها فالشر نزل من عند الرب الى باب أورشليم --وقد شدي المركبة بالجواد يا ساكنة لاخيش فهي أول خطية لابنة صهيون-- فيك وجدت ذنوب إسرائيل لذلك تعطين لمورشة جت فتصير بيوت اكزيب كاذبة لملوك إسرائيل --أتي إليك بالوارث يا ساكنة مريشة قد أتي مجد إسرائيل فكوني قرعاء وجزي راسك من اجل بني نعمك ووسعي قرعتك كالنسر لأنهم نتفواها عنك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,834,690
- ستراتيجية الإله يهوه في غرس اليهود على ارض الميعاد
- صناعة التشدد في المآثر الدينية
- صناعة التشدد الديني للانتقام السياسي
- الإله يهوه وبداية الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين
- أولويات رب الجنود - الإله يهوه في يوم الرب
- رد على مقالة -صباح إبراهيم –يسوع ونكاح النساء
- الإله يهوه سامري جديد للشرق الأوسط والعالم
- التحريف التوراتي لقصة ألسامري
- رد على مقالة ناصر رجب: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1)
- رد على مقالة صباح إبراهيم – التوبة- الاية 29
- جرائم اله التوراة في بني إسرائيل
- جرائم اله التوراة في غزة
- نينوى في حياة اليهود
- التحريف التوراتي لقصة – يونان -- يونس
- رئيس دولة إسرائيل
- العهد المقدس –الحروب الإقليمية بين الشمال والجنوب
- رؤيا الجهاد العظيم --الحروب الفارسية اليونانية
- رد على مقالة صباح ابرأهيم – تناقضات القران
- التصفيات الداخلية للانفراد بالحكم
- دور الأنظمة الكهنوتية في التأثير على القرار السياسي


المزيد.....




- تحقيقات كاتدرائية نوتردام: سيجارة أو عطل كهربائي تسبب في الح ...
- انقسام المعارضة في الجزائر... القوى الإسلامية مقابل الديمقرا ...
- أغلبية الأعضاء في حزب المحافظين يعتقدون بأن -الشريعة- تطبق ف ...
- نيوزويك: حظر الإخوان المسلمين هدية ثمينة للدكتاتوريين والإره ...
- من البحرين.. خارجية إسرائيل تعيد نشر فيديو لـ-ناشط سعودي يتح ...
- الحركة المدنية تطالب بالإفراج عن “هشام وزياد وحسام “:ليس لهم ...
- حبس 11 متهمًا 15 يومًا على ذمة التحقيقات في قضية إحباط “خطة ...
- الخارجية الأميركية ترصد تضييقا على الحرية الدينية بالمغرب
- ما فتئت براعم الشر تعبث بالعراق والحكومة تهادن وتعمل على ال ...
- أبرز النشطاء الذين ألقي القبض عليهم في مصر بتهمة إدارة شركات ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - فلسطين بين المسيحية والصهيونية