أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درباس إبراهيم - التخالف الكردستاني !














المزيد.....

التخالف الكردستاني !


درباس إبراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6027 - 2018 / 10 / 18 - 10:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التخالف الكردستاني!

درباس إبراهبم

أصبح واضحا للعيان أن الأحزاب الكردية قد تفرقت شذرا مذرا ، والتحالف الكردستاني أصبح اسما على غير مسمى فقد تحول من تحالف كردستاني إلى تخالف كردستاني ، وذلك بسبب التدخلات الإقليمية وتضارب المصالح الحزبية ، فلم يعد هناك شيء اسمه (التحالف الكردستاني ) الذي كان يشكل نقطة قوة لكردستان عند التفاوض مع بغداد .
الخلاف لم يعد فقط بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني بل بين الأحزاب الكردية كلها وبمختلف توجهتها ،ووصل الإنقسام حتى إلى داخل الحزب الواحد !

رغم أن اختلاف وجهات النظر منذ البداية كانت موجودة في التحالف الكردستاني ، إلا أن مرض مام جلال و وفاة نوشيرون مصطفى قد ضاعف حدة تلك الخلافات ، فالحزبان أصبحا منقسمين على نفسيهما ،وبرزت اتجهات مختلفة في الحزبين أثرت على قرارتهما ،وأيضا على التحالف الكردستاني .

إن انتخاب برهم صالح لرئاسة الجمهورية العراقية بعيدا عن الكتلة الكردستانية كما كان يحصل في السابق قد زاد الطين بلة ،ودق المسمار الأخير في نعش التحالف الكردستاني ، ففي الوقت الذي وصلت التهاني والتبريكات لبرهم صالح من مختلف الإتجهات غير الكردية ،لم تقم الأحزاب الكردية بتهنئته بل أن الديمقراطي أعلنها صراحة بأنه لا يعترف ببرهم ممثلا عن الكرد .
ما لم يتم ترتيب البيت الداخلي الكردستاني لن يستطيع الكرد الضغط على بغداد لتطبيق مواد الدستور الخلافية المعلقة بينها وبين أربيل والتي هي أهم بكثير من المناصب التي تتصارع عليها الأحزاب .
إن تشكيل الحكومة في كردستان ستكون إما مفتاحا لحل الخلافات وعودة التحالف الكردستاني من جديد أو سيعمق الخلافات أكثر مما هي عليها الآن ، وهنا الحل بيد الحزب الديمقراطي الذي حصد أغلب مقاعد البرلمان ، فهو الذي سيكون بيده زمام تشكيل الحكومة ، فعليه أن يلعبها صح ويحتوي بقية الأحزاب ، ويعيد ترتيب البيت الكردستاني الداخلي قبل فوات الأوان التخالف الكردستاني!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,680,348
- عنتريات أردوغان التي لا تنتهي !


المزيد.....




- السودان: تعديل حكومي ينهي مهام سبعة وزراء بعد مظاهرة شعبية ط ...
- طبيب روسي يبدد الأوهام بشأن نمط الحياة الصحي
- واشنطن توافق على بيع طوكيو مقاتلات (إف-35) بقيمة 23,11 مليار ...
- شاهد: سوري يحول منزله إلى متحف لمراحل صناعة الحرير
- قضية أحمد بسام زكي: -أريده أن يصبح عبرة للجميع لأن الرجال عن ...
- واشنطن توافق على بيع طوكيو مقاتلات (إف-35) بقيمة 23,11 مليار ...
- الصحة النيابية: معرقلو الوزارة عادوا إلى عملهم مع الوزير الج ...
- ترقب لقرارات إقالة جديدة وسط اتهامات بالتفرد لرئيس الوزراء
- قائمة أقوى جوازات السفر لـ2020
- صحيفة: توافق أوروبي أمريكي غير مسبوق بشأن حزب لبناني كبير


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درباس إبراهيم - التخالف الكردستاني !