أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درباس إبراهيم - التخالف الكردستاني !














المزيد.....

التخالف الكردستاني !


درباس إبراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 6027 - 2018 / 10 / 18 - 10:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التخالف الكردستاني!

درباس إبراهبم

أصبح واضحا للعيان أن الأحزاب الكردية قد تفرقت شذرا مذرا ، والتحالف الكردستاني أصبح اسما على غير مسمى فقد تحول من تحالف كردستاني إلى تخالف كردستاني ، وذلك بسبب التدخلات الإقليمية وتضارب المصالح الحزبية ، فلم يعد هناك شيء اسمه (التحالف الكردستاني ) الذي كان يشكل نقطة قوة لكردستان عند التفاوض مع بغداد .
الخلاف لم يعد فقط بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني بل بين الأحزاب الكردية كلها وبمختلف توجهتها ،ووصل الإنقسام حتى إلى داخل الحزب الواحد !

رغم أن اختلاف وجهات النظر منذ البداية كانت موجودة في التحالف الكردستاني ، إلا أن مرض مام جلال و وفاة نوشيرون مصطفى قد ضاعف حدة تلك الخلافات ، فالحزبان أصبحا منقسمين على نفسيهما ،وبرزت اتجهات مختلفة في الحزبين أثرت على قرارتهما ،وأيضا على التحالف الكردستاني .

إن انتخاب برهم صالح لرئاسة الجمهورية العراقية بعيدا عن الكتلة الكردستانية كما كان يحصل في السابق قد زاد الطين بلة ،ودق المسمار الأخير في نعش التحالف الكردستاني ، ففي الوقت الذي وصلت التهاني والتبريكات لبرهم صالح من مختلف الإتجهات غير الكردية ،لم تقم الأحزاب الكردية بتهنئته بل أن الديمقراطي أعلنها صراحة بأنه لا يعترف ببرهم ممثلا عن الكرد .
ما لم يتم ترتيب البيت الداخلي الكردستاني لن يستطيع الكرد الضغط على بغداد لتطبيق مواد الدستور الخلافية المعلقة بينها وبين أربيل والتي هي أهم بكثير من المناصب التي تتصارع عليها الأحزاب .
إن تشكيل الحكومة في كردستان ستكون إما مفتاحا لحل الخلافات وعودة التحالف الكردستاني من جديد أو سيعمق الخلافات أكثر مما هي عليها الآن ، وهنا الحل بيد الحزب الديمقراطي الذي حصد أغلب مقاعد البرلمان ، فهو الذي سيكون بيده زمام تشكيل الحكومة ، فعليه أن يلعبها صح ويحتوي بقية الأحزاب ، ويعيد ترتيب البيت الكردستاني الداخلي قبل فوات الأوان التخالف الكردستاني!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,048,927,706
- عنتريات أردوغان التي لا تنتهي !


المزيد.....




- لؤلؤة ماري أنطوانيت تحطم رقما قياسيا عالميا عند بيعها
- بيان جديد من مصر بعد إعلان السعودية ملابسات مقتل خاشقجي
- البحرين: السعودية حريصة على عقاب المتورطين في قضية خاشقجي
- شاهد.. فريق -روسكيه فيتيازي- يظهر مهاراته في معرض البحرين ال ...
- نتنياهو يواجه دعوات لإجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل بعد است ...
- فرنسا تدعو إلى تحقيق شفاف في مقتل خاشقجي
- لغة التخفّي السعودية.. أشباح وروبوتات قتلت خاشقجي
- بعد استقالة وزير دفاعه... نتنياهو يواجه دعوات لإجراء انتخابا ...
- الدوما الروسي يعلق على حادثة قيام أحد الأعضاء بلمس أذن زميله ...
- رئيسا مقاطعتي إسكتلندا وويلز يطالبان ماي بعقد اجتماع طارئ حو ...


المزيد.....

- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درباس إبراهيم - التخالف الكردستاني !