أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله أبو شرخ - هل القناعة كنرٌ لا يفنى ؟!














المزيد.....

هل القناعة كنرٌ لا يفنى ؟!


عبدالله أبو شرخ
الحوار المتمدن-العدد: 6020 - 2018 / 10 / 11 - 23:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الموضوع شائك ومعقد، إذ ليس المقصود مجرد القناعة بالرزق، وحتى لو كان كذلك، فإن من الطبيعي أن يحاول الإنسان زيادة دخله وتحسين وضعه.
لكن موضوع القناعة بشكلها المطلق يصبح خطيرا بل سبباً من أسباب قتل الطموح والتسليم بالأمر الواقع .. تابعوا معي:
يقول الفيلسوف ميشيل فوكو " ليست وظيفة الفكر أن يلعن الشر الكامن في الموجودات، بل، أن يستشعر الخطر الكامن في كل ما هو مألوف، وأن يجعل من كل ما هو راسخ موضع إشكال ! "
------------------------------
ليس ثمة خطورة ولا كارثية كالعبارات والمسلمات الراسخة التي لا يتقبل الناس نقاشها أو فحصها أو الشك في مدى صحتها !
" القناعة كنزٌ لا يفنى " .. تجدها مخططة بالزخرف الكوفي على جدران المدارس كما تجدها ملصقات مطبوعة في السيارات والقطارات .. " القناعة كنز لا يفنى سلاح فعّال بوجه المجددين والباحثين عن تطور أو إبداع !
كلا يا قارئي العزيز .. تلك خدعة انطلت علينا عشرات القرون، بينما واقع النهضة الصناعية وانفجار المعرفة الحادث على الكوكب منذ النهضة الصناعية الأوروبية وحتى الآن يقول عكس ذلك تماماً، وفي القرآن " خلق الإنسان هلوعا " وهذا يتناقض جذرياً مع مفهوم القناعة !
• لو كانت القناعة كنز لا يفنى لبقي الإنسان على وسائل المواصلات القديمة " الخيل والحمير والبغال والجمال " ولما اخترع هذا الإنسان السيارة ولا الطائرة ولا السفن .. ( في اليابان حاليا قطار سريع يقترب من سرعة الصوت ! ).
• لو كانت القناعة كنز لا يفني، لبقي الإنسان على الطب القديم الذي يفسر المرض بأرواح شريرة تتلبس المريض ويتم علاجها بالتمائم والتعاويذ والطلاسم والخرافات ! اكتشف لويس باستير الجراثيم وابتكر اللقاحات والمضادات الحيوية !
• لو كانت القناعة كنزٌ لا يفنى لما قام الإنسان – هذا الكائن الخارق – بالنزول على القمر ( الإله القديم )، وبعد القمر وصلت مركباته للمريخ، والآن ينطلق نحو الشمس !!!
• لو كانت القناعة كنزٌ لا يفنى لما تحدى الإنسان عوامل الطبيعة من حر شديد أو برد قارس، من خلال ابتكار واختراع المكيفات التي تحول القيظ والبرد إلى حرارة مقبولة ورائعة !
• لو كانت القناعة كنز لا يفنى، لما أتى آينشتاين بالنسبية التي هدمت قوانين نيوتن، ولما شاهدنا فيزياء الكم ولا الفيزياء النووية !
• لو كانت القناعة كنز لا يفنى لما ابتكر الإنسان البنج في مواجهة آلام الجراحة !
• لو كانت القناعة كنز لا يفنى لظل الإنسان مقتنعا بأن الأرض مسطحة وأن الشمس تدور حولها !
" القناعة كنز لا يفنى " فقط عند الشعوب التي تعودت على الاستكانة والتسليم بالواقع.
كان المرحوم نزار مدركاً بوعيه العميق لكل ما سبق، فقال يصف حال العرب:
بالحرب قانعون .. بالسلم قانعون
بالحر قانعون .. بالبرد قانعون
بالنسل قانعون .. بالعقم قانعون
بكل ما في لوحنا المحفوظ في السماء قانعون
وكل ما نملك أن نقول
إنا إلى الله لراجعون
---------------
عذرا للإطالة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,916,282
- عزيزي يوسف زيدان: اقرأ أكثر لو سمحت !
- لماذا القلق على مستقبل مصر ؟! زويل واحد لا يكفي !
- رسالة عاجلة إلى الرئيس السيسي
- حول خيار الدولة الواحدة !
- شكرا للحوار المتمدن !
- إلى الرئيس عباس
- كيف نقاوم بعد الانسحاب أحادي الجانب ؟!
- هل ينتهي الإخوان المسلمون ؟؟!
- رسالة عاجلة إلى حركة حماس !
- عبدالله أبو شرخ - مفكر فلسطيني - في حوار مفتوح مع القارئات و ...
- لماذا يجب حل السلطة والعودة لما قبل أوسلو ؟؟!
- التظاهر السلمي بين غزة وتل أبيب !!!
- حقيقة الفساد في كهرباء البلاد !!!
- رسالة غزة المحتلة !!!
- مطلوب إسقاط سلطة أوسلو بفرعيها .. غزة والضفة !!
- أوقفوا احتفالات الفصائل الآن !!!
- قراءة عاجلة في قصيدة !
- إسلام لا دروشة !
- إلى أحمد سعيد مع تحياتي !!!
- العجل البلجيكي والعقل الوهابي !!!


المزيد.....




- روسيا تدعو أمريكا إلى -الإفراج السريع- عن بوتينا
- بعد اختبائه شهرين.. الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل الفلسطيني نعا ...
- حياة قاصرين مغاربة وأفارقة في برشلونة.. بين الملاجئ والتيه ف ...
- بريطانيو إسبانيا: عواقب "بريكسِت" مجهولة ونعيش في ...
- حياة قاصرين مغاربة وأفارقة في برشلونة.. بين الملاجئ والتيه ف ...
- بريطانيو إسبانيا: عواقب "بريكسِت" مجهولة ونعيش في ...
- عبد الحق نوري.. فاجعة أنهت موهبة مغربية واعدة
- عادات يومية بسيطة تمنحك حياة أكثر سعادة
- هيرست: تونس أمام خطر انقلاب مدعوم خليجيا
- البناء يرفض طلبا امريكيا بسحب ترشيح الفياض لوزارة الداخلية


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله أبو شرخ - هل القناعة كنرٌ لا يفنى ؟!