أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - قبل فرض عقوبات جديده .. حال غزه على وجوه شباب مسيرات العوده














المزيد.....

قبل فرض عقوبات جديده .. حال غزه على وجوه شباب مسيرات العوده


سهيله عمر

الحوار المتمدن-العدد: 6008 - 2018 / 9 / 29 - 11:14
المحور: مقابلات و حوارات
    


ارجو من السلطة قبل لن تفرض عقوبات جديده ان تنظر لحال المشاركين في مسيرات العودة كعينه حقيقيه لحال غزه.

بعيدا عن ان المنظم لهذه المسيرات هي حماس وبعيدا عن اهدافها واطماعها الحزبيه بالحكم.

معظم المشاركين هم من المراهقين الصغار والشباب البسطاء الذي لم يعوا انقلاب حماس ولا يفقهون معنى الحزبيه.

بل هم الضحيه الفعليه للانقسام والصراعات على السلطه.

هم ضحايا الحروب المدمره على القطاع.

هم ضحايا الحصار والبطاله.

هؤلاء الاطفال والشباب جاءوا ليعبروا عن حال ابائهم الذين لا يستطيعون توفير حياه كريمه او لقمه عيش. تجدهم بكل براءه يوقفون السيارات ليتبرع الناس لهم بشيكل دعما لمسيرات العوده.

جاءوا ليعبروا عن حال الناس بدون كهرباء ولا قدره على التنقل او العمل او العلاج او حتى الدراسه الجامعيه لضيق الحال.

هؤلاء هم النموذج الحقيقي الذي يعكس معاناه الشعب الفلسطيني.

هؤلاء جاءوا للحدود ليطالبوا بمد يد العون لهم للخروج من البائس في القطاع.

بالامس فقط كان هناك ثمان شهداء تتراوح اعمارهم بين الطفوله والمراهقه وسن الشباب و الامل بالحياه.

شباب بمنتهى البراءه والبساطه لا يعون لغه المصالح الحزبيه ويساقون بسهوله باي شعارات نضاليه ثوريه املا في تحرير بلدهم والخروج من عنق الزجاجه. شباب عزل بصدور عاريه لا يمتلكون ابسط ما يحتمون به من العدو.

بدل ان تستثمر طاقاتهم بما هو مثمر ومفيد لهم وللمجتمع ويوفر لهم قوت يومهم بالعدل، كما يحدث في كل شعوب العالم، سيقوا بدون ارادتهم لاقدارهم في مواجهه محتل مجرم.

فهل يستحق اهل غزه ان تفرض عليهم عقوبات جديده، وما ذنبهم الا انهم ضحايا الصراعات السياسيه على السلطه، وضحيه مجموعه من القيادات الجاهله المتكبره التي لا يهمها الا الابقاء على نفوذها في الحكم ليصبح اهل غزه تحت رحمتها، فتذل من تشاء وتعز من تشاء حسب الانتماء الحزبي.

وختاما ، الناس تتسائل السؤال الاهم اليوم. ما هو مفهوم كسر الحصار عند حماس. اذا كان هو العودة للمعابر كما كانت قبل عام فلماذا الشهداء ومعبر رفح مفتوح منذ 6 شهور. نرى ان الأمر الوحيد المتأزم لدى حماس هو رواتب موظفيها وتحتاج لممول لها ولسفر قياداتها الأولى للخارج بكل حرية من مصر وهذا صعب الآن. اذا الأمر مجرد تجارب دون حسابات وشباب الأمة الثمن، ولن تتراجع لأنه لابدائل لديها والا فسوف تنتهي سياسيا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,679,963
- ليس كرت مؤن الوكاله ما يقرر جنسيه اللاجيء الفلسطيني يا ترامب
- مسرحيه الانقسام الفلسطيني .. الى اين ؟؟
- يا ايها اللاجييء الفلسطيني .. لن يضرك كيد الكائدين
- حكايه كل لاجيء فلسطيني يا ترامب ونتينياهو
- من حوار وطني الى حرب وبلوك مع الناطقين باسم شركة الكهرباء لل ...
- ترى ما حقيقه الشراكه بين شركة الكهرباء للتوزيع وشركات المولد ...
- وثيقه مصريه بالمقاس الحمساوي تخرج فتح من نطاق الخدمه الوظيفي ...
- يا حرب لا تقومي
- الفرحه بالتفوق بالتوجيهي او الجامعه يتطلب نزاهه بالتوظيف
- نبيل نعيم .. من الفكر التكفيري الى الفكر التخويني
- بعد بيان شركة الكهرباء للتوزيع .. ننتظر بيان سلطه طاقه الضفه ...
- صفقه القرن وما ادراك ما صفقه القرن
- ترى من وراء حراك الضفه ؟
- ردا على السفير الاماراتي مطر الشامسي بالاردن بالنسبه للقيادي ...
- الفلسطيني يرفض اللجوأ والعربي يرفض التطبيع .. فعن أي صفقه قر ...
- من ذكريات واقعه مجزره اليوم الاسود
- كذبه اسمها المقاومه الشعبيه .. اوقفوا اراقة الدماء
- مسرحيه الرواتب كما اراها
- لغز عدم تنفيذ قرار الرئيس بصرف الرواتب في اجتماعات المجلس ال ...
- يا معشر الاعلاميين والصحفيين والفصائل والنشطاء.. هل استقنعتم ...


المزيد.....




- سجال بريطاني أوروبي حول بريكسيت يرافق زيارة بوريس جونسون لبر ...
- سوريا: النظام يسيطر على مدينة خان شيخون بمحافظة إدلب
- بلومبرغ: قطر تسحب دعمها لسياسة الصين تجاه الأيغور
- شاهد: طفلة ترقص وتصفق خلال عظة البابا فرنسيس
- ترامب يطالب روسيا وباكستان وإيران بمحاربة داعش
- مقتل 19 ونزوح أكثر من 2000 جراء تصعيد القتال في ميانمار
- شاهد: طفلة ترقص وتصفق خلال عظة البابا فرنسيس
- ترامب يطالب روسيا وباكستان وإيران بمحاربة داعش
- مقتل 19 ونزوح أكثر من 2000 جراء تصعيد القتال في ميانمار
- الأولى من نوعها.. -القدس ماليزيا- تطلق موسوعة الأقصى الإلكتر ...


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - قبل فرض عقوبات جديده .. حال غزه على وجوه شباب مسيرات العوده