أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري














المزيد.....

قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري


احمد صالح سلوم
الحوار المتمدن-العدد: 6002 - 2018 / 9 / 23 - 17:08
المحور: الادب والفن
    


بعد أربعين سنة تقريبا
ها أنا في حلب الشهباء
من جديد اعبر أسواق حلب القديمة
سوق الحبال وسوق العتيقة
وسوق الزرب
اتفقد رائحة الورد الجوري في بساتين النيرب
تلك التي تعشقت في طفولة جسدي
فباتت
كالحمائم تطير وتحط
في نوافير دمي..
اتفقد أشجار التوت السابحة
في حلاوة الشعر
وكأي قصيدة رومانسية اختنق بطزاجتها
وطعمها العابر
للأسماء
القي التحية على شارع التلل
وبنات الأرمن في حي السريان..
........................
اتجلى قرب تمثال أبو فراس الحمداني
واسمع مناديا : يا بني اصعد السلم
حتى اراك قربي
سأملأ يديك بالكتب
و راحتيك بحبات التمر
في معمل الزيوت..
يا بني حي على القلب الذي اشتاق اليكَ
ولم تيمم صوب دمي المسفوك
في مقر الأمم المتحدة بالجميلية
فقد اشتقت الى طيرة الكرمل
ولم يعد في العمر متسعا
لبحر الاشتياق..
يا بني هل عدت الي
وانا المضرج بالأشواق والحنين
.........................
قرب مطار حلب في مقبرة الشهداء
اتحسس يدكَ تملأ كياني يوم ولدت
وتلك الموسيقى الصيفية تسلم عليك
لا اريدك ان تلبس الحزن علي
قف قرب شباك البيت
واكتب الشعر لنجوم تتبرك مني ومنك
..........................
في مقهى يطل على جنائن حديقة حلب
اسافر اليك يا ابتي
واستأذنك السفر الى عيني
وانت الذي غمائم وجهك الزهري
تبحر الي
في سحب النهار
وتبكي سلالات اللاجئين
وهم يحملون عشق الكرمل
وبحر فلسطين..
قربك يا ابتي ترقد جدتي فاطمة
واخي عادل كأن شجرة اللجوء
ظللت اسمائكم ببساتين طيرة اللوز
كأنها أوركسترا تعزف : اول الحبو
وطلعة النرجس
ومن علمني الأسماء..
جدتي تفتح جوارير وادي أبو الجاع
ومقبرة الكرمل
وما يسقط من الخروب في حضني ..
واخي عادل صبارة ملونة
او نص مطرز بالأعماق
وعرق جواني يهندس البال والخيال..
ترقد خاصرتي في كل زقاق
وتذكرني بأوصاف صبايا المخيم
كأنهن باحات ترقص
بين سقوف طراز معماري حلبي شهير..
في تونس من شرفة مكتبي بالميتيال فيل
في وزارة اعلام المنفى الفلسطيني
كنت اراك يا ابي في كل رسالة
و أرى جدتي في طوابع البريد
وارسل اجابتي لصحف تمد يدها لأخي عادل
كي يصافح ارض الطيرة السليبة
وكانت عودتكم الى البيت قرب بحر فلسطين شفرة سرية
اتعب من اجلها
وادوخ لأجلها
وكعشبة عاشقة امضغها في كل كتاباتي
...........................
بعد أربعين عاما ها أنا في حلب الشهباء
تطوقني الاشعار
وميداليات الكتابة
وسنابل الاغتراب
ولم اربح سوى فضاءات العودة
الى حلب
والشام
.........................
فليمال – بلجيكا
أيلول سبتمبر 2018

بقلم الشاعر الشيوعي احمد صالح سلوم
................................
من اصدارات مؤسسة - بيت الثقافة البلجيكي العربي - فليمال - لييج - بلجيكا
La Maison de la Culture Belgo Arabe-Flémalle- Liège- Belgique
مؤسسة بلجيكية .. علمانية ..مستقلة
مواقع المؤسسة على اليوتوب
https://www.youtube.com/channel/UCXKwEXrjOXf8vazfgfYobqA
https://www.youtube.com/channel/UCxEjaQPr2nZNbt2ZrE7cRBg
شعارنا -البديل نحو عالم شيوعي
.......................





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,095,207,576
- معاييرشبكة المافيات النيوليبرالية الحاكمة في الغرب !
- افيخاي ادرعي كم مقاس الحفاضة التي تلبسها وكم عدد حراسك ؟؟؟ ه ...
- روسيا تعرف كيف ترد على البلطجة الاسرائيلية المسلحة و تهافت ا ...
- غيتوهات الاعتقال النازي الالماني الفرنسي البلجيكي وصناعة الا ...
- الفرق بين الاتحاد السوفييتي والغرب الامريكي الاستعماري من زا ...
- قصيدة: نمط الإنتاج الانثوي
- قصيدة:جولة مع تاتيانا
- قصيدة : اوثان معبدكِ العاري
- هل سورية اليوم تحت الانتداب ام في افضل مراحل استقلالها التنم ...
- وهم الاله وكيف تصنعه السلطة الزمنية لاستعباد الناس ؟
- قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ
- قصيدة : مياه امرأة سافرة
- قصيدة: ذرى رقصكِ العالي
- قصيدة: اعلان حبكِ الشيوعي
- قصيدة : لاريسا الشقراء
- كيف تقطع سفارة واشنطن الماء والكهرباء عن الشعب العراقي؟ ..مع ...
- سوسن شلبي صناعة روتشيلدية كما رشيدة داتي وغيرهن
- قصيدة: صاحبة الصوت الاوبرالي
- قصيدة : نصب اللقاء الشهيد
- قصيدة : قمم الانفصال عنكِ


المزيد.....




- طرح الطبعة الأولى المترجمة من كتاب “نار ودمار” للمؤلف الأمري ...
- للبيع.. لوحة فنية طولها 50 مترا!
- بالفيديو...أول فنانة مصرية تقود سيارة في السعودية
- أميمة الخميس، الفائزة بجائزة نجيب محفوظ 2018
- موسكو تستعد لأول مسابقة في اللغة العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتما ...
- إزاحة الستار عن تمثال الكاتب الروسي البارز ألكسندر سولجينيت ...
- المصادقة على مشروع قانون يهم موظفي وزارة الشؤون الخارجية
- بالفيديو... قائمة أهم الأفلام التي عرضت خلال 2018
- بوريطة يتباحث بمراكش مع وزير الشؤون الخارجية الكولومبي


المزيد.....

- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري