أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - المهم أمن النظام وليس أطفال إيران














المزيد.....

المهم أمن النظام وليس أطفال إيران


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 19 - 17:20
المحور: حقوق الانسان
    


تعتبر مسألة أمن النظام الايراني وضمان المحافظة عليه ودرأ کل الاخطار المحدقة به، من أهم أولويات هذا النظام وأجهزته الامنية المجرمة، ولايهم النظام مايعاني منه الشعب الايراني بمختلف شرائحه وطبقاته ولايرمش له جفن ازاء کل المشاکل والازمات الخانقة التي أوجدها للشعب بسبب من نهجه اللاإنساني، فالمهم إن النظام بخير ولايزال باق وهذا هو الاهم وفوق کل إعتبار.
الاوضاع السيئة جدا في ظل هذا النظام وإزدياد معاناة الشعب بشکل عام، صار من أهم معالم ومظاهر هذا النظام الذي الجاهل المتخلف الذي لايهمه شئ بقدر مايهمه الاستمرار في الحکم على الرغم من رفض الشعب الايراني والعالم کله لذلك، وعندما ينشر موقع «رويداد» الحكومي يوم الجمعة 14 سبتمبر مقالا عن مراسله «محمد آيتي» أورد فيه إحصائية مدهشة عن جرائم نظام الملالي بحق الأطفال الإيرانيين المحرومين عن الدراسة، حيث يقول فيه:" عدد الأطفال المحرومين من الدراسة هو واحد من آلاف الإحصائيات التي لا توجد معلومات دقيقة عنها. وزارة التعليم والتربية تعلن رقما ومنظمة الصحة تعلن رقما آخر والمؤسسات الشعبية ومنظمات غير حكومية تعلن بيانات أخرى. وعلى الأرجح أن هذا الاختلاف في الأرقام في حد ذاته يدل على تدهور القضية" ويضيف المراسل:" وفق آخر نتائج التعداد العام السكاني، فإن نسبة السكان في الفئة العمرية بين 7 و19 عاما حوالي 20 مليون نسمة. واذا وضعنا هذا الرقم بجانب آخر إحصائية لطلاب المدارس الإيرانيين البالغ 12 مليون و600 ألف، لا نصل إلى نتيجة محبذة: 7 ملايين و 400 ألف طفل محرومين من الدراسة"! تصوروا 7 ملايين و 400 ألف طفل محرومين من الدراسة من جانب نظام يزعم کذبا ودجلا إنه نصير الشعوب المظطهدة ويقف ضد الظلم، فإي ظلم يضاهي إرتکاب الظلم بحق الطفولة البريئة؟!
البطالة والامية وإنتهاکات حقوق الانسان والعداء للمرأة وتصدير التطرف الديني والارهاب والفساد ونهب ثروات الشعب الايراني وتصعيد الاعدامات بوتائر جنونية وتنفيذها أمام الملأ بغية إثارة الخوف والرعب على الشعب إضافة الى أمور أخرى لايمکن أبدا حصرها وتحديدها في هذا المجال الضيق، هو من أهم الظواهر التي يمکن لمسها بکل وضوح في داخل إيران، وإن السخط والغضب الشعبي الذي تبلور في أجلى صوره في إنتفاضة 28 کانون الاول 2017 والتي لازالت متواصلة بوجه النظام في صورة الاحتجاجات الشعبية التي تقودها وتوجهها وتٶججها معاقل الانتفاضة الشجاعة التي يشرف عليها مناضلوا منظمة مجاهدي خلق، يعتبر الرد الامثل على هذا النظام وممارساته السلبية وإن الشعب الايراني وعلى طريق منظمة مجاهدي خلق قد حسم أمره وقرر المضي في طريق مواجهة النظام الى آخر المشوار وإسقاطه ذلك إنه لايوجد أبدا من حل أو خيار أمامه غير ذلك.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,476,509
- السقوط الذي صار أمرا واقعا
- سيدفع ملالي إيران ثمن کل قطرة دم لشهداء 1988
- لاحديث يعلو على حديث إسقاط نظام الملالي
- المقاومة الايرانية تحاصر نظام الملالي بنشاطاتها وتحرکاتها
- الدائرة تضيق ببٶرة الارهاب والتطرف
- هکذا کانت وستبقى مريم رجوي
- العمامة في طريقها لتلحق بالتاج
- نظام على حافة قبره
- مريم رجوي کابوس رعب الملالي
- کابوس أشرف يطارد الملالي الدجالين
- إسقاط النظام ضرورة ملحة وأساسية وليس مجرد مطلب عادي
- مدرسة النضال لأحرار إيران والعالم
- الحقيقة التي ستکلف الملالي نظامهم
- المقاومة الايرانية تنظيم مٶهل لإدارة إيران المستقبل
- نظام ترويج المخدرات والارهاب والقمع والجريمة
- بسبب سياسات الملالي 20 مليون عاطل عن العمل
- سموم الازمات المتراکمة ستفتك بنظام الملالي
- مجزرة أشرف جعلت من إيران کلها أشرف
- جمهورية الکذب والتضليل والدجل في إيران
- يحدث في إيران الملالي فقط


المزيد.....




- شاهد: أضرار مادية كبيرة جراء الفيضانات في اليابان وفرق الإغا ...
- الأمم المتحدة تطالب بزيادة توريدات المساعدات الإنسانية إلى س ...
- الأمم المتحدة تدعو لزيادة توريدات المساعدات الإنسانية إلى سو ...
- الأمم المتحدة: وباء كورونا قد يدفع 45 مليون شخص إضافي في أمي ...
- الأمم المتحدة: وباء كورونا قد يدفع 45 مليون شخص إضافي في أمي ...
- رجل الأعمال السوري رامي مخلوف يشير إلى اعتقال الأمن لموظفيه ...
- البحرين: -أحمد عيسى علي- تحت أشدّ أشكال التعذيب في سجن جو
- مندوب إيران لدى الأمم المتحدة: اغتيال سليماني جريمة تهدد الأ ...
- الخارجية الإيرانية تعلق على جلسة مجلس حقوق الإنسان في جنيف
- بالصورة: اعتقال مضيفة طيران بريطانية في دبي والسبب؟


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - المهم أمن النظام وليس أطفال إيران