أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - سيدفع ملالي إيران ثمن کل قطرة دم لشهداء 1988














المزيد.....

سيدفع ملالي إيران ثمن کل قطرة دم لشهداء 1988


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5997 - 2018 / 9 / 17 - 19:06
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من الخطأ الاعتقاد بأن النظام الديني المتطرف في إيران قد وصل الى الاوضاع المزرية الحالية التي يعاني منها بحيث صار يترنح من جراءها ذات اليمين وذات الشمال، صدفة أو من تلقاء نفسه، بل إن من أوصل هذا النظام القمعي الى ماهو عليه الان النضال المستمر للشعب والمقاومة الايرانية من أجل الحرية والديمقراطية، بل إن العزلة الحالية التي يعاني منها النظام إقليميا ودوليا إنما هو بسبب عزلته الداخلية وکراهية ورفض الشعب الايراني له وعدم ثقته به.
فتح ملفات معظم الجرائم والمجازر والانتهاکات الفظيعة التي قام بها نظام الدجالين في طهران وکشف دمويتهم وبربريتهم أمام العالم، مهمة تکفلت بها المقاومة الايرانية طوال العقود الاربعة الماضية وأثبتت جدارتها وأهليتها عندا جعلت العالم کله على معرفة بوحشية هذا النظام ولاسيما بعد أن نجحت في إيصال مجزرة صيف 1988 التي إرتکبها النظام بحق 30 ألف سجين سياسي الى المحافل الدولية الى جانب تمکنها من جعل الرأي العام العالمي على إطلاع بها.
الندوة التي تم عقدها في يوم الجمعة 14 ايلول/ سبتمبر 2018، على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف ناقش فيها واقع حقوق الإنسان في إيران بعد 30 عاما من مذبحة السجناء السياسيين في عام 1988 والتي طالت 30 ألف سجين سياسي غالبيتهم من منظمة مجاهدي خلق على يد مسؤولي نظام الملالي المتمثلون في «لجنة الموت» آنذاك. کانت خطوة عملية أخرى من أجل التعجيل بمحاسبة الملالي المجرمين وجعلهم يدفعون ثمن کل قطرة دم لشهداء مجزرة عام 1988.
هذه الندوة التي طالب فيها طاهر بومدرا المستشار السابق لممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق والرئيس السابق لقسم حقوق الإنسان في يونامي ومدير مركز العدالة لضحايا مجزرة 1988، من إنه يجب تشكيل لجنة تحقيق دولية لمجزرة1988لزيارة أماكن دفنهم . يجب أن تطلب الأمم المتحدة أن يقوم بتشكيل هذه اللجنة وکذلك تشكيل بعثة لتقصي الحقائق، في حين قالت أنغريد بتانكورت، سياسية ومرشحة الرئاسة الكولومبية، من إنه "يجب أن نفعل كل ما في وسعنا لإدانة مرتكبي مجزرة 1988 الذين يحتلون أعلى مناصب في السلطة في إيران. تمر هذا النظام بمرحلة حاسمة الآن. الشعب الإيراني يريد تغيير النظام"، أما إليزابيتا زامباروتي في مؤتمر جنيف الرئيسة المشتركة لرابطة حقوق إنسان إيطالية ونائبة سابقة، فقد قالت هي الاخرى أمام الندوة إنه قد"دفع الشعب الإيراني ثمنا باهظا في مجزرة 1988 وما زال مع العدد الكبير من عمليات الإعدام الجارية في إيران وإن نظام الملالي ينفق مليارات الدولارات في سوريا ولجماعات إرهابية وفي الوقت نفسه يرتكب مجزرة في بلاده"، وکل هذا الکلام الحساس والمٶثر والذي ينطلق على هامش أکبر جريمة جرت في القرن العشرين بحق السجناء السياسيين، يأتي في وقت يمر النظام الايراني بأضعف حالاته وهو أقرب مايکون للسقوط الحتمي الذي لامناص منه أبدا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,435,992
- لاحديث يعلو على حديث إسقاط نظام الملالي
- المقاومة الايرانية تحاصر نظام الملالي بنشاطاتها وتحرکاتها
- الدائرة تضيق ببٶرة الارهاب والتطرف
- هکذا کانت وستبقى مريم رجوي
- العمامة في طريقها لتلحق بالتاج
- نظام على حافة قبره
- مريم رجوي کابوس رعب الملالي
- کابوس أشرف يطارد الملالي الدجالين
- إسقاط النظام ضرورة ملحة وأساسية وليس مجرد مطلب عادي
- مدرسة النضال لأحرار إيران والعالم
- الحقيقة التي ستکلف الملالي نظامهم
- المقاومة الايرانية تنظيم مٶهل لإدارة إيران المستقبل
- نظام ترويج المخدرات والارهاب والقمع والجريمة
- بسبب سياسات الملالي 20 مليون عاطل عن العمل
- سموم الازمات المتراکمة ستفتك بنظام الملالي
- مجزرة أشرف جعلت من إيران کلها أشرف
- جمهورية الکذب والتضليل والدجل في إيران
- يحدث في إيران الملالي فقط
- المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة
- لهذا ليست إيران کسوريا


المزيد.....




- «الديمقراطية» الانقسام وتعطيل قرارات المجلسين المركزي والوطن ...
- مهرجان سياسي وفني بالذكرى الـ 94 لتأسيس الحزب الشيوعي اللب ...
- إصابة فلسطينيين بينهم وزير بالاختناق خلال مسيرة الخان الأحمر ...
- من الصين.. قمر اصطناعي للإنارة
- مهرجان سياسي باذكرى الـ 94 لتأسيس الحزب الشيوعي اللبناني
- صدور العدد 72 من جريدة المُناضل-ة: الافْتتاحية والمُحتويات
- عندما يكون الإجهاض “حراما”: النساء في مواجهة الفقه الإسلامي ...
- الملياردير سليم الرياحي أمينا عاما جديدا لحزب حركة نداء تونس ...
- الميرغني وقلاش غدا في حزب التحالف الشعبي للحوار حول ” حرية ا ...
- حسن أحراث// توقف سوريالي لمسلسل الرعب


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - سيدفع ملالي إيران ثمن کل قطرة دم لشهداء 1988