أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - هکذا کانت وستبقى مريم رجوي



هکذا کانت وستبقى مريم رجوي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5993 - 2018 / 9 / 13 - 17:00
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


التحية التي وجهتها زعيمة المقاومة الايرانية، السيدة مريم رجوي، الى أهالي کردستان إيران؛ لتنظيمهم إضرابا عاما، ردا على هجمات صاروخية استهدفت الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة لنظام طهران في كردستان العراق. هو في الحقيقة إنعکاس للمواقف المبدأية لها من کافة أطياف وشرائح ومکونات الشعب الايراني، حيث إنها وکزعيمة للمعارضة وکمعبرة عن آمال وطموحات وتطلعات الشعب الايراني، تقف دائما الموقف السياسي المطلوب منها لأية حالة لأي طيف أو عرق أو طائفة إيرانية ضد النظام الايراني ولاسيما عندما تضيف بأن . هؤلاء الأشخاص انتفضوا للاحتجاج ضد القصف الصاروخي، والإعدامات الإجرامية التي يرتكبها نظام طهران، مطالبة مجلس الأمن الدولي بأن يقوم بوضع حد لجرائم النظام الإيراني ضد الإنسانية.
السيدة رجوي، في موقفها النضالي هذا، تعبر أيضا عن دفاعها وتضامنها مع للأحزاب الکردية الايرانية التي إستهدفها الهجوم الصاروخي للنظام، وهي بذلك تعلن للعالم کله حقيقة وواقع الاصل النبيل للبديل الديمقراطي للنظام وکونه منفتحا على الجميع وليس منغلق ومنطو على نفسه کنظام الملالي الذي لايعتبره معظم أبناء الشعب الايراني ممثلا ومعبرا عنهم، والحقيقة إن الديمقراطية لاتعني عند مناضلة سياسية عتيدة کالسيدة رجوي، مجرد کلمات للإستهلاك الاعلامي کما فعل ويفعل النظام الايراني والانظمة الديکتاتورية المشابهة له، وانما هو منهاج عملي تقوم بتفعيله وتجسيده على أرض الواقع.
بالامس عندما إنتفض مزارعي إصفهان وکذلك أهالي الاهواز وغيرهم، فإن السيدة رجوي کانت تقف نفس هذا الموقف وتدافع عنهم بنفس هذا الحماس والاندفاع والاخلاص، وکما رفضت الظلم والتبعيض مع الطائفة السنية في إيران وبقية المکونات الدينية ورفضت الظلم والتبعيض الواقع على أهالي سيستان وبلوشستان، فإنها اليوم تقف الى جانب أهالي کردستان إيران بإعتبارهم جزء من الشعب الايراني ومن واجبها الاساسي الدفاع عنهم بکل إخلاص.
إيران التي ضاقت ذرعا بهذا النظام القمعي الاستبدادي الذي باتت الازمات تحاصره من کل جانب وصار آيلا للسقوط بفضل النهج الثوري النضالي الصائب للمقاومة الايرانية، فإنها بإنتظار غد جديد يتم فيه إسدال الستار على الظلم والقمع والاعدامات والتبعيض وينعم الشعب کله بالامن والامان ويتذوقون طعم الحرية والديمقراطية الحقيقية التي حرموا منها في ظل هذا النظام وإن البديل الديمقراطي الذي تقوده السيدة رجوي هو من سيقوم بکل ذلك کواجب وطني ملقى على عاتقه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,050,085,582
- العمامة في طريقها لتلحق بالتاج
- نظام على حافة قبره
- مريم رجوي کابوس رعب الملالي
- کابوس أشرف يطارد الملالي الدجالين
- إسقاط النظام ضرورة ملحة وأساسية وليس مجرد مطلب عادي
- مدرسة النضال لأحرار إيران والعالم
- الحقيقة التي ستکلف الملالي نظامهم
- المقاومة الايرانية تنظيم مٶهل لإدارة إيران المستقبل
- نظام ترويج المخدرات والارهاب والقمع والجريمة
- بسبب سياسات الملالي 20 مليون عاطل عن العمل
- سموم الازمات المتراکمة ستفتك بنظام الملالي
- مجزرة أشرف جعلت من إيران کلها أشرف
- جمهورية الکذب والتضليل والدجل في إيران
- يحدث في إيران الملالي فقط
- المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة
- لهذا ليست إيران کسوريا
- لن تمر الجريمة بردا وسلاما
- شعلة الحرية التي لن تنطفئ
- شعب غاضب ومقاومة عنيدة في مواجهة نظام يترنح
- المصرف المرکزي للإرهاب في العالم


المزيد.....




- مشروع القطار الفائق السرعة: رمز للاستبداد السياسي والاستعمار ...
- كمبوديا: إدانة تاريخية لمسؤولين سابقين من الخمير الحمر بتهمة ...
- شبيبة حزب المحافظين MUF: تشكيل حكومة برجوازية تضم حزب البيئة ...
- بعد 40 عاما.. إدانة مسؤولين سابقين بالخمير الحمر بتهمة الإبا ...
- بعد 40 عاما.. إدانة مسؤولين سابقين بالخمير الحمر بتهمة الإبا ...
- محنة المعتقل السياسي خالد بنعزوزي وعائلته
- حسن أحراث// جرادة، المدينة العمالية: تنزف سنوات سجنا نافذا.. ...
- معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بين 6 و17 كانون الأول
- الاحتلال يمنع دخول البالونات الى غزة
- الهيئة الوطنية تدعو للمشاركة الواسعة في جمعة “التطبيع خيانة” ...


المزيد.....

- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - هکذا کانت وستبقى مريم رجوي