أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مراد زهري - أرسطو II














المزيد.....

أرسطو II


مراد زهري
(Mourad Zahri )


الحوار المتمدن-العدد: 5993 - 2018 / 9 / 13 - 13:27
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


إننا نعيش في كف عفريت : المناخ العالمي قاتل ، الحروب الفظيعة بالمشرق منها تصلنا في الفضاء رائحة الموت والدمار وحولنا المآسي وموت القلوب وفقدان معنى الحياة . إنها حالة مرعبة وكأن دابة الأرض خرجت برعبها فاتحة فاها لا يوجد في العالم أكبر وأفظع و أوسع منه تريد إلتهام الكرة الأرضية كلها . وسائل الإعلام كلها قرف ومقت وأخبار القتل و الدمار و الأجساد البشرية المقطعة إربا إربا ممزوجة بالبارود وكمياء الأسلحة والدماء : في كل القنوات الحديث طول اليل والنهار عن الرقة و الموصل والخليج والرعد في الفضاء والعراق وسوريا وهلم جرا . إجمالا القتل فالقتل وحروب الإديولوجيات من أجل الأموال والسلطة بتدمير كل ما يعترض هذه الدابة في طريقها . لا وجود لورود وأشجار خضراء أو إكتشافات طبية تعالج الأمراض الفتاكة ، لا وجود للتعاون والرحمة والشفقة والسلام الدائم . لاتوجد في عالمنا لا مدن فاضلة كما حلم بها الفارابي . في عالمنا أو الدابة يوجد فقط القتل والقتال والتقتيل والتجويع والبحث عن السلطة تحت أي قناع كان ديني بترولي ذهبي حربي فني وغير ذلك . إننا في جهنم كما صورها الشاعر الايطالي دانتي في كومدياه الثلاثية : جهنم ، التطهير والجنة . فقط نحن في جهنم أو في غاب لايسود فيه الى الإفتراس كما يشاهد جل البشر ذلك في أفلام وثائقية تصور إفتراس الحيوانات لبعضها البعض : السباع أو الأسد تفترس الغزلان ، والنمر والفهود تفترس أبقار الوحش ، أما التماسيح فرعبها معروف . هذه هي البشرية اليوم أو كوكب الدابة . وأتسائل دائما لماذا حتى الأطفال يتسمرون مشدوهي الأفواه أمام أفلام الحيوانت وهي تفترس بعضها البعض ؟ الأمر معروف : إنها التربية الحيوانية وليس القضاء على الحيوانية . نفس المشهد يطبق في السياسة البشرية أليس كذلك ؟ قالوا إن الإنسان عاقل أو إنه حيوان عاقل ! كلام قاله اليوناني المسمى : أرسطاطاليس ! هل كان هذا اليوناني سكرانا أو هو مجرد مخلوق منافق يقول بلسانه ما ليس في قلبه ؟ إن لم تستحيي وتنزل عليك اللعنة من فوق ومن تحت فقل ما تشاء يا أرسطاطاليس .
قسموا العالم اليوم إلى مجرد أعداء متحاربة : هنالك إيران وهناك شرق متوسط وهنا قل ماتشاء بلغة تقسيم العالم من أجل تدميره . هنالك بترول وهناك ذهب وهنا فضة وفي مكان آخر معدن آخر : يا أرسطاطاليس إنك صادق ! هاهو العالم الدابي التي تقول عنه أنت إنه عاقل ! والله يا أرسطاطاليس كان من الأولى أن يلقنك ليونيل ميسي حقيقة العالم فتحفظ جيدا أن هذا العالم كرة في ملعب بين الفرق الكروية مع تحويل الملعب إلى ساحة حروب ظاهرة وباطنة ، باردة ونارية . أعرفت يا أرسطاطاليس ماهو الحيوان العاقل ؟ إنه عالم تسوقه دابة الأرض غايتها تحويله إلى أنهار من القتلى واللحم البشري المقطع من أجل الحكم والتسلط والسيادة وتخليد الذات الطاغية على حساب تحويل الباقي الى قبور . قل لي يا أرسطاطاليس هل قسموا العالم من أجل القضاء على التفاوت الطبقي والفقر والمجاعات و بناء المنازل و المستشفيات و ممارسة الفلاحة و تحويل الأرض إلى جنة ؟ أنت يا أرسطاطاليس الذي تفتخر بأنك تفكر قل لي : هل قسموا العالم من أجل القضاء على الفقر و تحقيق المساواة بين الناس فلا يبقى لا فقراء و لاأغنياء ؟ هل قسموا العالم من أجل هذا ؟ أم قسموه من أجل غاية أخرى ؟ هل قسموا العالم جيوبوليتكيا من أجل تحقيق العدل أم من أجل تحقيق السيادة والعبودية ؟ هل قسموا العالم يا أرسطاطاليس من أجل القضاء على ثيران وعجول و أسد وتماسيح الذهب ؟ إنك فريسة أولا لرائحة دابة الأرض قبل أن تلتهمك يا أرسطاطاليس.
إنك ضحكت علي وخدعتني باعتباري فقط أنني ساذج وطيب ، خدعتني كما خدعتني الحكومة وضحكت علي وقتلتني . خدعتني عندما كنت أعتقد لسذاجتي وطيبوبتي أنك مفكر وتقودني إلى طريق الحقيقة . في حين أنك إغتلتني وضحكت علي كما فعلوا هم في وبي . قرأت كتبك وضيعت عمري وحسبت أن كتابك : علم الأخلاق الى نيقوماخوس وما تقول فيه أن الصداقة والعدل والمصلحة العامة أو الخير والعقل السامي : كل هذه القيم موجودة بالقوة وفقط على الناس أن يتعلموها فتوجد بالفعل أنا أفهمك أكثر من نفسك تريد أن تقول إن الأخلاق هي من يجعل الإنسان طيبا عادلا عاقلا . هذا ما كنت تريد قوله ولكنك عاجز عن التعبير عنه . الأبكم وحدهما أمه أو أخته يعرفان مايريد قوله بالإشارات . يا أرسطاطاليس العالم اليوم في كل مدنه وعواصمه وبواديه وقراه أي أخلاق تحكمه ؟ الأخلاق القبيحة أم الحسنة ؟ هل كنت تضحك علي فتقول لي العكس وتقلب معنى القيم لتخدعني وتدمرني كما فعل تلميذك نيتشه ؟ أي أخلاق أو قيم تسير العالم اليوم؟ أخلاق الدابية أم أخلاق نيقوماخوس ؟ لماذا تكذب ؟ كنت فقط تريد الحصول على النقود بالكلام الفارغ تهربا من العمل المادي النافع. أليس كذلك ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,784,485
- أرسطو
- الذهب
- المعرفة ؟
- الثقافة II ؟
- بوب ديلان و عبد السلام جسوس
- المسلم؟
- الثقافة؟
- عقدة عبد السلام جسوس 2
- عقدة عبد السلام جسوس
- العالم
- قريش
- هل كنت اعبد شيطانا ؟ Did you worship Satan
- أزمة الخليج أو حرب داحس و الغبراء


المزيد.....




- مسؤولة إيرانية تعلق على -وقوع انفجار تلاه انقطاع كهرباء- غرب ...
- منتزه ياباني يمنع الصراخ في لعبة قطار الموت.. إليكم السبب
- المتحدثة باسم خارجية أمريكا تستذكر تفجيرات أبراج الخبر بالسع ...
- الحكومة المصرية تنفي انتشار مرض خطير يصيب الأطفال
- تفاصيل سبقت وفاة عمدة سيئول الغامضة
- السيسي يبعث رسالة إلى عون تناولت العلاقات الثنائية بين البلد ...
- سانا: الجيش السوري يعترض رتل مدرعات أمريكية (صور)
- دفن رفات 9 من ضحايا سربرنيتسا.. واستخدام تقنية تحديد الضحايا ...
- دفن رفات 9 من ضحايا سربرنيتسا.. واستخدام تقنية تحديد الضحايا ...
- وفاة حارس مرمى المنتخب الأولمبي بشكل مفاجئ


المزيد.....

- جون رولز والإصلاح الليبرالي تحدي اليوتوبيا الواقعية / لمرابط أحمد سالم
- نقد الفرويدية / نايف سلوم
- العشوائية اللاغائية الغير مخططة تصنع الحياة والوجود / سامى لبيب
- داوكنز يخسرُ في - رهان باسكال - / عادل عبدالله
- ثورة الحرية السياسية: أفكار وتأملات في المعنى والمغزى / علا شيب الدين
- العدالة الاجتماعية... مقاربات فكرية / هاشم نعمة
- مورفولوجيا الإثارة الجنسية و الجمال. / احمد كانون
- الماركسية وتأسيس علم نفس موضوعي* / نايف سلوم
- هل كان آينشتاين ملحداً؟ / عادل عبدالله
- هيدجر وميتافيزيقا الوجودية / علي محمد اليوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مراد زهري - أرسطو II