أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عدلي عبد القوي العبسي - الزمن الاميركي انتهى!














المزيد.....

الزمن الاميركي انتهى!


عدلي عبد القوي العبسي
الحوار المتمدن-العدد: 5992 - 2018 / 9 / 12 - 02:16
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


تسارع عجيب يحدث الان في المشهد الدولي ، الاحداث الساخنه تمضي باتجاه ولوج عهد جديد من ( حرب بارده جديده) ولكن هذه المره بين اقطاب النظام الراسمالي العالمي نفسه وليس كما كان في السابق بين قطبين يمثلان نظامين مختلفين وتكتلين هما تقريبا على طرفي نقيض .
هي حرب اذا بين تكتلين سياسيين متصارعين اخذا يتبلوران شيئا فشيئا في معمعه الصراع على النفوذ والثروه وكذا صراع القيم الايديولوجيه الموروث من الحقبه السابقه بين دول البورجوازيات الوطنيه الناهضه ودول البورجوازيات الامبرياليه الآيله الى الانحسار والانسحاب التاريخي !!
من يتابع سلسله الاحداث المدهشه يرى تصعيدا واضحا في الافعال والردود على الافعال سواء المدروسه او غير المدروسه منها في ظل تكشف الاستراتيجيات المتبعه او تلك السياسات الانيه التكتيكيه المنضويه في اطارها .
حيث نقرأ فيها السلوك البراغماتي الممتزج بثوابت ومبادئ وطنيه وانسانيه ديموقراطيه لدى (المعسكر الشرقي الجديد )واصرارا عجيبا على الاسراع في طي ملف الهيمنه الاميركيه الغربيه الاحاديه من خلال حزمه من السياسات الاستراتيجيه والاجراءات المتبعه بدهاء وصبر .
ثمه نبره تحدي واضحه لدى هذا التكتل الجديد ووقوف تضامني صلب في وجه الغطرسه الامبرياليه الاطلسيه ، تماسك وثبات على الموقف الشجاع وتقدم واضح في المشاركه السياسيه الدوليه الفاعله .
وهناك مشاريع استراتيجيه اقتصاديه وسياسيه عملاقه تنفذ الان ويجري الاسراع في تنفيذها كرد فعل على الهلع الاميركي الغربي المسعور والمتغطرس ،هذا الهلع الذي يتم ترجمته في شكل سياسات عدوانيه وقحه وارتباك مذهل !! وخروج على الواقعيه السياسيه والعقلانيه وتجاوز لابسط المبادئ والاعراف الانسانيه الدوليه !
هذا الخوف المصحوب بنزعه همجيه بربريه وسلوك عدائي تخريبي واستعراض للقوه وخطاب اعلامي استعلائي سيكوباتي وتحرك محموم يائس وبائس باتجاه كبح جماح هذا الطموح الشرقي المناضل الشجاع الصاعد والداعم لحق الشعوب في الكرامه والعداله .
ولا يوجد ادنى شك لدى الكثيرين في ان هذا التحرك الجماعي التضامني الاممي في سبيل اسقاط الهيمنه الغربيه الاحاديه الاستعماريه الاطلسيه على العالم هو فصل جديد من فصول النضال الاممي الديموقراطي وشكل جديد للتناقض الصراعي تقوده قيادات برجوازيه وطنيه بنفس اجتماعي شعبوي مقاوم وديموقراطي انساني منفتح ضد الهيمنه الامبرياليه الاطلسيه على النظام العالمي .
بتعبير كلاسيكي يحبذه القوميون ونستعيره منهم يمكننا القول انه الشرق يولد من جديد في مقابل الغرب الاستعماري البربري الآيل الى الانحسار !! ويالها من لحظه تاريخيه رائعه تسعد معها نفوس البشر الشرفاء في كل مكان .
زمام المبادره الحضاريه الان يعود الى الشرقيين مره اخرى !! ولم لا وهم الذين شهدوا الحكايات الاولى لبزوغ الحضاره البشريه وكانوا روادها وصناعها .
هنا يمكنك ان تستحضر احلام العظماء الكبار ماو تسي تونج ولينين وستالين وهوتشي مين وكيم ايل سونج وحتى الامبراطور ميجي وان ترجع ايضا دون خجل الى بعض افكار المفكر توينبي وازوالد شبنجلر .
لم يحن بعد زمن الانبعاث الثوري البروليتاري الحتمي الجديد للشرق ولكن حانت الان اللحظه التاريخيه الممهده لذلك تتصدى لها قوى اجتماعيه اخرى قوى انتقاليه ديموقراطيه .
يمكنك ايضا وان تشهد هذه اللحظه التاريخيه المجيده ان تبصق على كتاب فوكوياما (نهايه التاريخ )وعلى كل الكتب والتقارير والنشرات والمقالات المكدسه في اروقه البنتاجون والبيت الابيض والكونجرس والتي تراكمت قاذوراتها على مدار قرن مظلم من الزمن هو قرن استعباد الشعوب على يد الغرب الامبريالي الاطلسي ، اميركا وحلفائها .
اليوم شهدنا حدثين بارزين هما (منتدى فوستوك الاقتصادي ) و(مناورات الشرق ) وبالامس كان هناك (قمه طهران) الثلاثيه وهذه كلها رسائل واضحه ونداء صارخ على بدايه افول الزمن الاميركي الغربي الاستعماري الصهيوني والوصول الى اللحظه الفارقه المنتظره منذ زمن وهي لحظه ولاده النظام متعدد الاقطاب ونشوء التوازن المطلوب من اجل كرامه الشعوب المستضعفه واسدال الستار على فصل اسود من التاريخ المعاصرعنوانه الهيمنه الاميركيه الاطلسيه البربريه على العالم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,923,995,521
- منتهى الغطرسه والبربريه، اذا فلتصعد مقاومتنا كما ونوعا
- الحراك الشعبي في اليمن (2-7)
- الحراك الشعبي في اليمن -جذور الازمه الوطنيه
- الموجه الاجتماعيه التاسعه ، هل ستبدأ الان ؟ (2-2)
- الموجه الاجتماعيه التاسعه، هل ستبدأ الآن ؟!(1-2)
- روسيا إنجاز جديد
- صحراء وخضراء (2-2)
- صحراء وخضراء
- عن القضيه الفلسطينيه (3-3)
- عن القضيه الفلسطينيه (2-3)
- عن القضيه الفلسطينيه
- رحله الى ميني تشاينا
- روما الجديده تستعرض القوه في بحر الفينيقيين
- عن فشل الديموقراطيه الاجتماعيه (البرنامج الاصلاحي )
- العجوز الشمطاء والاطماع القديمه الجديده في اليمن (2-2 )
- العجوز الشمطاء والاطماع الجديده القديمه في اليمن (1-2 )
- سوريا , الثبات على الحق في عالم منزوع الكرامه
- المشروع الامبريالي. التحولات الاخيره بوصفها علامات بدايه اضم ...


المزيد.....




- ارتفاع عدد ضحايا غرق العبّارة التنزانية.. واستمرار البحث عن ...
- مسلسل -قيامة أرطغرل-.. أحد محاور لقاء مادورو ووزير خارجية تر ...
- بسبب العقوبات الجديدة.. بكين تعلق زيارة قائد قوات بحريتها إل ...
- ماذا قال رواد مواقع التواصل العرب عن هجوم الأهواز؟
- جماعة عربية تعلن المسؤولية عن هجوم الأحواز
- محلل سياسي :إيران سترد على هجوم الأهواز والرد سيكون " ق ...
- ماذا قال رواد مواقع التواصل العرب عن هجوم الأهواز؟
- رائد فضاء روسي يمتدح إيفانكا ترامب في اتصال مباشر (فيديو)
- وفد أمنى مصري يغادر -غزة- ويسجل اعتراضات -حماس- على ورقة الم ...
- -بعد فلورنس-... إعصار -كيرك- يهدد أمريكا


المزيد.....

- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عدلي عبد القوي العبسي - الزمن الاميركي انتهى!