أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد الشاوي - وزارة النفط على خطى حل أزمة البصرة














المزيد.....

وزارة النفط على خطى حل أزمة البصرة


وليد الشاوي
الحوار المتمدن-العدد: 5992 - 2018 / 9 / 12 - 01:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وزارة النفط على خطى أزمة البصرة
وليد الشاوي
لا أشك مطلقا ولنا أرى وزير النفط جبار اللعيبي يسيرخلف رئيس الوزراء حيدر العبادي أن جبار اللعيبي هو وراء هذه الزيارة التي لولا وزير النفط لما كانت ستحصل وليس هذا فحسب بل إن جهوده ما انفكت تحاول حلحلة أزمة البصرة بالتعاون مع بقية الأطراف الفاعلة فقد صرح وزير النفط جبار اللعيبي عن الاتفاق مع احدى الشركات الايطالية للعمل في محطة ماء البراضعية بغية تحويل مياهها الى عذبة وخالية من اي ملوحة ومواد سامة.
وقال اللعيبي في بيان له انه اتفق مساء امس وبعد زيارتهم للبصرة رفقة رئيس مجلس الوزراء والكابينة الوزارية مع شركة ايطالية للشروع بتحلية مياه محطة البراضعية في المحافظة بغية ضخها للماء العذب للمواطنين والمحال والشركات وجميع المؤسسات المستفيدة من تلك المحطة.
وبين اللعيبي ان مدة انجاز العمل ستستغرق اربعة اشهر موضحا انه اشترط على الشركة المنفذة عدم زيادة يوم واحدا على مدة التنفيذ ولاي سبب كان.
واضاف اللعيبي ان المياه ستعقم بشكل دقيق قبل ضخها للمواطنين في البصرة اي المستفيدين من عمل تلك المحطة سيما بعد الامراض والتسممات التي تعرضوا لها جراء تلوث مياه شط العرب ونقل راديو المربد عن اللعيبي انه قال اتفقنا مع الصناعة لمد انبوبين لمحطة البراضيعة وايجاد مخرج لرمي مياه الصرف الصحي خارج شط العرب
في المقابل كشف معالي وزير النفط عن الاتفاق مع وزارة الصناعة والمعادن لمد انبوبين الى محطة البراضعية يكون الاول من القرنة والاخر من محطة البدعة.
وبين اللعيبي ان ايصال الانبوبين سيكون من خلال الجهد الحكومي وهو ياتي بعد زيارة الوفد الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء يوم امس الى البصرة.
واوضح اللعيبي ان وزارته ستعمل على ايجاد مخرج لرمي مخلفات الصرف الصحي خارج مياه شط العرب ماسيمهد الى ايقاف نسبة التلوث في تلك المياه لان مياه الصرف الصحي والمخلفات الصناعية ساهمت في زيادة كبيرة بنسبة التلوث فضلا عن نسبة الملوحة الكبيرة التي تسبب هي الاخرى مشاكل صحية جراء استخدامها في السباحة والغسل وماشابه ذلك مبينا ان النفط تسعى لانهاء مصدر ذلك التلوث.
وفي موضوع اخر كشف اللعيبي ان وزارته ستقوم بلناء مستوصف قرب محطة R زيرو بغية معالجة الاصابات التي تواجه العاملين في تلك المحطة التي تقع بعيدا عن المراكز الصحية ومستشفيات البصرة
وفي موضع ذي صلة قال معالي الوزير عن ان وزارته ومن خلال شركاتها في البصرة ستعمل على اعادة تاهيل محطة ماء ابو الخصيب
واوضح معاليه ان التوجيهات صدرت لشركات الوزارة بتبديل المضخات والفلاتر في المحطة فضلا عن مد انبوبين الاول من محطة كتيبان والاخر من شط العرب لادخال مصدرين للمياه لمحطة ابو الخصيب مبينا ان تلك الحملة سيشرف عليها وستبدا عملية التنفيذ بالايام المقبلة.
واضاف اللعيبي ان عملية تاهيل محطة ماء ابو الخصيب لاتستغرق الوقت الكثير وعند انجازها وافتتاحها سيتم ضخ ماء صالح للسرب خالي من المواد السامة ومياه الصرف الصحي والمخلفات الصناعية.
في المقابل كشفت وزارة النفط عن الاتفاق مع شركة اكسموبيل النفطية العاملة بالحقول النفطية في البصرة على نصب مضخات جديدة في مشروع محطة شط العرب ليصار الى تحويل مياه الضخ الى Ro ووجه معالي الوزير الشركة بنصب محطة جديدة داخل محطة شط العرب للماء الصالح للشرب Ro بغية ايقاف ضخ اي مياه ملوثة للمواطنين في القضاء مبينا ان التوجيهات تمثلت ايضا بالزام شركة اكسموبيل على مد انبوب من محطة اكتيبان الى شط العرب لتعزيز كمياه المياه العذبة الواصلة للمواطنين.
وبين اللعيبي ان المدة التي اعطيت للشركة الامريكية هي اربعة اشهر غير قابلة للتمديد معتبرا ان المدة كافية لان تكمل الشركة وبما متوفر لها من امكانيات من ضخ مياه عذبة لمواطني القضاء الذين قال انهم لم يأخذوا استحقاقهم حتى على مستوى المياه ونتمنى أن تكون جهود هذا الرجل دافعا لبقية الوزراء للعمل على تخفيف مشاكل أهالي البصرة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,458,223
- لماذا لا يكون رئيسا للوزراء
- هل سيتجاهلون البصرة؟
- غابت البصرة وحضرت المصالح
- مقتدى الصدر.. المشروع المفقود
- استحقاق البصرة


المزيد.....




- حدث في 24 سبتمبر.. مقتل أكثر من 700 شخص بـ-حادثة منى- وافتتا ...
- الرئيس الكوبي الجديد يصل إلى الولايات المتحدة لأول مرة وسط ت ...
- بعد جدل -مهرجان قلق-.. كيف تصرف وزير الداخلية الأردني مع -ال ...
- إيران تحذر أمريكا وإسرائيل من رد"مدمر" وتعتقل شبكة ...
- إردوغان يتأسف من نيويورك على حال العالم الإسلامي ويعد بالمحا ...
- الحرب التجارية بين أمريكا والصين تبدأ بفرض واشنطن رسوما جمرك ...
- إيران تحذر أمريكا وإسرائيل من رد"مدمر" وتعتقل شبكة ...
- إردوغان يتأسف من نيويورك على حال العالم الإسلامي ويعد بالمحا ...
- بومبيو يدعو المعارضين بإدارة ترامب للبحث عن عمل آخر
- الإقامة الدائمة بأميركا.. قيود جديدة وحرمان من المعونات


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد الشاوي - وزارة النفط على خطى حل أزمة البصرة