أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - حينَ كُنّا صِغَارا (مجموعتي فتاوي شعرية )














المزيد.....

حينَ كُنّا صِغَارا (مجموعتي فتاوي شعرية )


حيدر مكي الكناني
الحوار المتمدن-العدد: 5991 - 2018 / 9 / 11 - 22:45
المحور: الادب والفن
    


(مهداة الى كل اصدقائي الذين يتذكرون جزءا من طفولتهم )
____________________________________

حينَ كُنّا صِغَارا
كُنّا نُؤمِن بالسّماءِ
بالحمائم حينَ تحطّ
فيطيرُ الصّبحُ محملا بحروف الأسماء
يَدخل شُبّاكَ غُرفتِنا دونَ أستِئْذَان
يُحَلَّق على سطوحِنا الطّينيةِ
دون أستحياء
يقذِفُ علينا همسَ الجيرانِ
ضحكاتِهم ,
غزلِهم ,
عراكِهم ,
خياناتِهم ,
أحلامِهم ,
تتوحد كل الاشياء
حِينَ كنّا صِغارا , لَمْ نَعْرِفُ للكلمةِ وجهان
وأنّ صبحَ صدقنا يخترق كلّ الجدران
وان الحياةَ لاتحتملُ نهايةً
فالوقتُ انفلاتُ مسرّاتنا
انفلاقُ صمتنا
في حبٍّ وأمان
لم نعرف للهجرة تاريخ
فالحبّ كان خارطة الأوطان
والحبّ لم يكبر بعد
الحبّ مرافئ تعانق عشق الخلجان
مْ نَعْتَقِدْ يوما انّ السماءَ ستخون حمامة البيتِ العتيقِ
أو أنّ أمام الجامع سيسجد لدّيك السلطان
وبوصلةِ الخفّاشِ تأكل اتجاهات طائر النورسِ
فيثور في رأس بوم طفولتنا جرس البركان
ولاتنفع تعويذة أم الحزن
فرائحةِ (الحَرْمل) والمِسكِ
لاتطرد شبح الاحزان
حينّ كنّا صغارا لايعنينا شُرطي الشارعِ
ولا لِصّ الحي (عليوي ) السكران
ولاتعنينا الغانية (سولاف)
ولا فِتُوة الحي (شمخي)
كنّا نهتم للمطر حين يُبلل شوارعُنا الطينيةِ
ورائحة تراب الأشجار حين يعانق عبق الاغصان
كنّا نعانق مطر طفولتنا
ونحن ننامُ على حقائبِنا المدرسيةِ
حين يختلِطُ جوعنا برائحةِ شَوَاء الخُبز
فنصحو على لحن تنور شتائنا
نردد ذات الألحان
حين كنّا صغارا
لمْ نكُنْ نَهتَمّ لجسدِ الأشياءِ
ولاشهوتِها
كنّا ننتظر شمسَ الفراشاتِ
فالحُبّ لايعنينا
والحَربُ لاتعنينا
والكِذبُ لايعنينا
والصدقُ لايعنينا
والموتُ لاتعنينا
والحياةُ لاتعنينا
لأننا حينها كنّا صغارا ..
حين كنّا صغارا
كنّا نؤمن بالصبح
وهو يدخل شباك غرفتنا دون استئذان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,311,539
- (يا أنتِ .. أجيبيني )
- لماذا علم لغة النص ؟
- منظمات المجتمع المدني والمزاد العلني
- أحتضار الساعة الخامسة والعشرون


المزيد.....




- إنطلاق فعاليات الدورة الـ 40 لمهرجان القاهرة السينمائي (فيدي ...
- المحامل التقليدية في قطر.. تراث بحري بحلة عصرية
- شاهد: خان المدلل في بغداد.. هنا غنت أم كلثوم
- بلاغ عن أعمال الفعالية الفكرية المركزية التاسعة
- أخنوش يفتتح المقر الجديد لحزب الحمامة ببني ملال
- كتابي صديقي.. مبادرة قطرية لتشجيع الأطفال على القراءة
- المتحف العربي بالدوحة يناقش جغرافية المقاومة في الفن
- مشروع فيلم لتوثيق مآسي حرب اليمن في 100 دقيقة
- قريبا في دور السينما.. تامر حسني بدور -الرجل العنكبوت-
- أين تشاهد إطلاق القمر الصناعي المغربي الثاني


المزيد.....

- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - حينَ كُنّا صِغَارا (مجموعتي فتاوي شعرية )