أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - حينَ كُنّا صِغَارا (مجموعتي فتاوي شعرية )














المزيد.....

حينَ كُنّا صِغَارا (مجموعتي فتاوي شعرية )


حيدر مكي الكناني
الحوار المتمدن-العدد: 5991 - 2018 / 9 / 11 - 22:45
المحور: الادب والفن
    


(مهداة الى كل اصدقائي الذين يتذكرون جزءا من طفولتهم )
____________________________________

حينَ كُنّا صِغَارا
كُنّا نُؤمِن بالسّماءِ
بالحمائم حينَ تحطّ
فيطيرُ الصّبحُ محملا بحروف الأسماء
يَدخل شُبّاكَ غُرفتِنا دونَ أستِئْذَان
يُحَلَّق على سطوحِنا الطّينيةِ
دون أستحياء
يقذِفُ علينا همسَ الجيرانِ
ضحكاتِهم ,
غزلِهم ,
عراكِهم ,
خياناتِهم ,
أحلامِهم ,
تتوحد كل الاشياء
حِينَ كنّا صِغارا , لَمْ نَعْرِفُ للكلمةِ وجهان
وأنّ صبحَ صدقنا يخترق كلّ الجدران
وان الحياةَ لاتحتملُ نهايةً
فالوقتُ انفلاتُ مسرّاتنا
انفلاقُ صمتنا
في حبٍّ وأمان
لم نعرف للهجرة تاريخ
فالحبّ كان خارطة الأوطان
والحبّ لم يكبر بعد
الحبّ مرافئ تعانق عشق الخلجان
مْ نَعْتَقِدْ يوما انّ السماءَ ستخون حمامة البيتِ العتيقِ
أو أنّ أمام الجامع سيسجد لدّيك السلطان
وبوصلةِ الخفّاشِ تأكل اتجاهات طائر النورسِ
فيثور في رأس بوم طفولتنا جرس البركان
ولاتنفع تعويذة أم الحزن
فرائحةِ (الحَرْمل) والمِسكِ
لاتطرد شبح الاحزان
حينّ كنّا صغارا لايعنينا شُرطي الشارعِ
ولا لِصّ الحي (عليوي ) السكران
ولاتعنينا الغانية (سولاف)
ولا فِتُوة الحي (شمخي)
كنّا نهتم للمطر حين يُبلل شوارعُنا الطينيةِ
ورائحة تراب الأشجار حين يعانق عبق الاغصان
كنّا نعانق مطر طفولتنا
ونحن ننامُ على حقائبِنا المدرسيةِ
حين يختلِطُ جوعنا برائحةِ شَوَاء الخُبز
فنصحو على لحن تنور شتائنا
نردد ذات الألحان
حين كنّا صغارا
لمْ نكُنْ نَهتَمّ لجسدِ الأشياءِ
ولاشهوتِها
كنّا ننتظر شمسَ الفراشاتِ
فالحُبّ لايعنينا
والحَربُ لاتعنينا
والكِذبُ لايعنينا
والصدقُ لايعنينا
والموتُ لاتعنينا
والحياةُ لاتعنينا
لأننا حينها كنّا صغارا ..
حين كنّا صغارا
كنّا نؤمن بالصبح
وهو يدخل شباك غرفتنا دون استئذان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,913,904,770
- (يا أنتِ .. أجيبيني )
- لماذا علم لغة النص ؟
- منظمات المجتمع المدني والمزاد العلني
- أحتضار الساعة الخامسة والعشرون


المزيد.....




- بوريطة أمام لجنة برلمانية
- وفاة أسطورة اليابان للفنون القتالية ياماموتو
- -3 أيام على الربيع- الروسي في مهرجان بيونغ يانغ السينمائي ال ...
- حصاد يدخل حلبة السباق لخلافة العنصر على رأس السنبلة
- وفاة الفنان المصري جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاما
- اليونسكو: ترميم متحف البرازيل يستغرق 10 سنوات
- مخرج فيلم الرحلة لـRT: ترشيح فيلمي للأوسكار إنجاز للسينما ال ...
- أحمد الشرعي يكتب: رمزية الالتزام
- التسريبات الأولى من كتاب الممثلة الإباحية المعتزلة كلوفورد ع ...
- رحيل الفنان المصري القدير جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاما


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - حينَ كُنّا صِغَارا (مجموعتي فتاوي شعرية )