أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة














المزيد.....

المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5978 - 2018 / 8 / 29 - 17:26
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تعتبر المنظومة الامنية لنظام الملالي بمثابة الاساس الرئيسي الذي يعتمد عليه النظام من أجل درء المخاطر والتهديدات عنه، وإن ماصرفه ويصرفه النظام من أموال طائلة عليها تثبت أهميتها القصوى للنظام ذلك إن وجوده مبني على هذه المنظومة، والملفت للنظر إن نشاطات هذه المنظومة القمعية الاجرامي المعادية للشعب الايراني قد تجاوزت حدود البلاد وذلك من أجل ضمان أمن النظام وإن عملياتها الارهابية التي تقوم بها في خارج إيران وبشکل خاص ضد المقاومة الايرانية، تعتبر أفضل دليل على ذلك.
عندما يقوم وزير داخلية نظام الملالي بالاعتراف ضمنا بأن المنظومة الأمنية للنظام قد فوجئت بالانتفاضة في ديسمبر/کانون الاول الماضي، ويعترف في نفس الوقت بأن منظمة مجاهدي خلق کانت على إتصال بالداخل، فإن ذلك يعني بأن هذه الانتفاضة کانت نشاطا سياسيا ـ ثوريا يتسم بدرجة عالية من الدقة في التنظيم، وذلك بمثابة شهادة إعتراف رسمية من إن المنظمة باتت تعرف جيدا کيف تسحب البساط من تحت أقدام النظام بحيث يبدو کمن يجري الماء من تحته دون أن يعلم کما يتهکم العراقيون على الذي لايعلم عن الذي يجري له.
الحقيقة التي يجب أن ننتبه إليها جيدا، هي إنها ليست المرة الاولى التي تقوم منظمة مجاهدي خلق بمباغتة النظام وصعقه بمفاجأة قاتلة، فهي قد قامت بذلك لمرات عديدة ولعل عملية إخراج 3000 من سکان أشرف من أعضاء المنظمة من العراق سالمين، کانت بمثابة ضربة معلم ضد النظام الذي کان يخطط من أجل تصفيتهم والقضاء عليهم، کما إن نفس الشئ قد حدث مع إخراج المنظمة من قائمة المنظمة الارهابية إضافة الى التجاوب الشعبي الکبير مع التجمعات السنوية العامة للمقاومة الايرانية ولاسيما الاخيرة منها، ومن هنا فإن النظام يواجه فعلا مشکلة عويصة مع طابع واسلوب النضال الخاص الذي تخوضه المنظمة ضده.
بعد 4 عقود من الصراع الضاري بين نظام الملالي وبين منظمة مجاهدي خلق، حيث کان يسعى النظام دائما للإيحاء بأن المنظمة قد إنتهت ولم يعد لها من أي دور أو تأثير، لکن الذي جرى وبشکل خاص في الانتفاضة الاخيرة، أثبت بأن کل الذي قام به النظام ضد المنظمة لم يکن إلا مجرد هواء في شبك والانکى من ذلك إن المنظمة تواظب على تطوير وتحديث اساليب وطرق النضال الذي تتبعه ضد النظام وهي مستمرة وبصورة ملفتة للنظر على مباغتة النظام وجعله آخر من يعلم في النضال الذي تقوم به.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,719,811,705
- لهذا ليست إيران کسوريا
- لن تمر الجريمة بردا وسلاما
- شعلة الحرية التي لن تنطفئ
- شعب غاضب ومقاومة عنيدة في مواجهة نظام يترنح
- المصرف المرکزي للإرهاب في العالم
- هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟
- شهادة عملية على القدرة التنظيمية للمقاومة الايرانية
- کل شئ من أجل النظام
- الاحتجاجات الشعبية و معاقل الانتفاضة وذعر الملالي
- إلتقاط صورة مقابل 10 أعوام من العمر!
- نظام الملالي خطر وتهديد دائم للسلام العالمي
- نظام يتحمل کل شئ عدا مجاهدي خلق
- 2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي
- ماذا يطلبون من عدو الانسانية؟
- في الحالتين المزبلة بإنتظاره
- مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة
- النار بالنار..احترق ياديکتاتور
- فاقد الثقة يتحدث عن الثقة!
- کل شئ من رعبهم صار مجاهدي خلق!
- وعد مريم رجوي


المزيد.....




- مفوضية حقوق الإنسان بالعراق: مقتل 3 متظاهرين بالذخيرة الحية ...
- ساندرز: "الاشتراكي" الذي يثير مخاوف الديمقراطيين ب ...
- ساندرز: "الاشتراكي" الذي يثير مخاوف الديمقراطيين ب ...
- 48 عاماً على استشهاد المناضل الشيوعي في الحرس الشعبي علي أيو ...
- نقاش حواري اقتصادي
- رحيل الرفيقة إنصاف داوود أبو زيد
- مقتل ثلاثة متظاهرين وإصابة العشرات بالقنابل ورصاص الصيد في ب ...
- بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي في اجتماعها الدوري
- استراتيجية ثورية للتصدي لصفقة القرن!
- دعوة إلى تحقيق دولي بجرائم قتل المتظاهرين


المزيد.....

- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة