أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة














المزيد.....

المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5978 - 2018 / 8 / 29 - 17:26
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تعتبر المنظومة الامنية لنظام الملالي بمثابة الاساس الرئيسي الذي يعتمد عليه النظام من أجل درء المخاطر والتهديدات عنه، وإن ماصرفه ويصرفه النظام من أموال طائلة عليها تثبت أهميتها القصوى للنظام ذلك إن وجوده مبني على هذه المنظومة، والملفت للنظر إن نشاطات هذه المنظومة القمعية الاجرامي المعادية للشعب الايراني قد تجاوزت حدود البلاد وذلك من أجل ضمان أمن النظام وإن عملياتها الارهابية التي تقوم بها في خارج إيران وبشکل خاص ضد المقاومة الايرانية، تعتبر أفضل دليل على ذلك.
عندما يقوم وزير داخلية نظام الملالي بالاعتراف ضمنا بأن المنظومة الأمنية للنظام قد فوجئت بالانتفاضة في ديسمبر/کانون الاول الماضي، ويعترف في نفس الوقت بأن منظمة مجاهدي خلق کانت على إتصال بالداخل، فإن ذلك يعني بأن هذه الانتفاضة کانت نشاطا سياسيا ـ ثوريا يتسم بدرجة عالية من الدقة في التنظيم، وذلك بمثابة شهادة إعتراف رسمية من إن المنظمة باتت تعرف جيدا کيف تسحب البساط من تحت أقدام النظام بحيث يبدو کمن يجري الماء من تحته دون أن يعلم کما يتهکم العراقيون على الذي لايعلم عن الذي يجري له.
الحقيقة التي يجب أن ننتبه إليها جيدا، هي إنها ليست المرة الاولى التي تقوم منظمة مجاهدي خلق بمباغتة النظام وصعقه بمفاجأة قاتلة، فهي قد قامت بذلك لمرات عديدة ولعل عملية إخراج 3000 من سکان أشرف من أعضاء المنظمة من العراق سالمين، کانت بمثابة ضربة معلم ضد النظام الذي کان يخطط من أجل تصفيتهم والقضاء عليهم، کما إن نفس الشئ قد حدث مع إخراج المنظمة من قائمة المنظمة الارهابية إضافة الى التجاوب الشعبي الکبير مع التجمعات السنوية العامة للمقاومة الايرانية ولاسيما الاخيرة منها، ومن هنا فإن النظام يواجه فعلا مشکلة عويصة مع طابع واسلوب النضال الخاص الذي تخوضه المنظمة ضده.
بعد 4 عقود من الصراع الضاري بين نظام الملالي وبين منظمة مجاهدي خلق، حيث کان يسعى النظام دائما للإيحاء بأن المنظمة قد إنتهت ولم يعد لها من أي دور أو تأثير، لکن الذي جرى وبشکل خاص في الانتفاضة الاخيرة، أثبت بأن کل الذي قام به النظام ضد المنظمة لم يکن إلا مجرد هواء في شبك والانکى من ذلك إن المنظمة تواظب على تطوير وتحديث اساليب وطرق النضال الذي تتبعه ضد النظام وهي مستمرة وبصورة ملفتة للنظر على مباغتة النظام وجعله آخر من يعلم في النضال الذي تقوم به.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,043,239,291
- لهذا ليست إيران کسوريا
- لن تمر الجريمة بردا وسلاما
- شعلة الحرية التي لن تنطفئ
- شعب غاضب ومقاومة عنيدة في مواجهة نظام يترنح
- المصرف المرکزي للإرهاب في العالم
- هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟
- شهادة عملية على القدرة التنظيمية للمقاومة الايرانية
- کل شئ من أجل النظام
- الاحتجاجات الشعبية و معاقل الانتفاضة وذعر الملالي
- إلتقاط صورة مقابل 10 أعوام من العمر!
- نظام الملالي خطر وتهديد دائم للسلام العالمي
- نظام يتحمل کل شئ عدا مجاهدي خلق
- 2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي
- ماذا يطلبون من عدو الانسانية؟
- في الحالتين المزبلة بإنتظاره
- مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة
- النار بالنار..احترق ياديکتاتور
- فاقد الثقة يتحدث عن الثقة!
- کل شئ من رعبهم صار مجاهدي خلق!
- وعد مريم رجوي


المزيد.....




- الفصائل الفلسطينية تعلن مسؤوليتها عن استهداف حافلة إسرائيلية ...
- الفصائل الفلسطينية تؤكد استهدافها حافلة تقل جنودا إسرائيليين ...
- الفصائل الفلسطينية في غزة تتخذ قرارا بالرد على إسرائيل
- العدد 284 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- التيتي الحبيب: لماذا يستعجلون نعي الطبقة العاملة
- قمع شرس لحاملي الشهادات العليا ومناضلين نقابيين بالرباط
- الفصائل الفلسطينية تبدأ الرد على مقتل 7 فلسطينيين في قطاع غز ...
- العدد 285 من جريدة النهج الديمقراطي
- افتتاحية: المغرب في مفترق طرق نضالي جديد
- قتلى وجرحى بهجوم انتحاري استهدف متظاهرين وسط كابل


المزيد.....

- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة