أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فلاح هادي الجنابي - المصرف المرکزي للإرهاب في العالم














المزيد.....

المصرف المرکزي للإرهاب في العالم


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5973 - 2018 / 8 / 24 - 17:15
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


عندما يقول مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للأمن القومي، جون بولتون، يوم الأربعاء المنصرم، إن النظام الإيراني مصرف مركزي للإرهاب منذ 1979، فإن هذا الکلام مع أهميته لکنه لم يأت بشئ جديد ذلك إن السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، قد أعلنت ومنذ فترة طويلة بأن نظام الملالي يعتبر"بٶرة تصدير التطرف الديني والارهاب في العالم" کما إنها کانت قد وصفته بأنه"عراب داعش"، والاهم من ذلك إن المقاومة الايرانية وبزعامة السيدة رجوي، کانت الطرف الوحيد الذي طالما رفع صوته ضد هذا النظام محذرا العالم کله من شره وعدوانه وضرورة التصدي له وعدم التغاضي عنه.
هذا النظام المعادي لشعبه والانسانية، لم يکن بالامکان معرفته وکشفه على حقيقته البشعة من دون کل تلك المساعي الحثيثة التي بذلتها المقاومة الايرانية بهذا الخصوص، إذ أن المقاومة الايرانية هي من کشفت المخططات التآمرية المشبوهة لهذا النظام بخصوص تصدير التطرف والارهاب کما إنها هي من فضحت الجوانب السرية المشبوهة لمشروعه النووي، وهي أيضا من فضحت إنتهاکاته الفظيعة لحقوق الانسان في داخل إيران وجرائمه ومجازره الدموية بحق أبناء الشعب الايراني، وإن الملتقى الدولي الذي ستبادر المقاومة الايرانية لعقده لأبناء الجاليات الايرانية في 30 عاصمة ومدينة کبيرة في أوربا وأمريکا الشمالية، والذي سيقوم بتسليط الاضواء على الذکرى الثلاثين لمجزرة صيف عام 1988، التي قام النظام فيها بإعدام 30 ألف سجين سياسي لالشئ إلا لکونهم أعضاء وأنصار في منظمة مجاهدي خلق کما ويتناول هذا الملتقى ملف حقوق الانسان في إيران في ظل هذا النظام المجرم، والاولى بالبلدان التي تنادي بالحرية وتٶمن بمبادئ حقوق الانسان وتسعى لتطبيقه أن تولي إنتباهها الخاص لهذا الملتقى ففيه الکثير مما يهمها.
عندما يبادر نظام الى تنفيذ أحکام الاعدام في 30 ألف سجين سياسي کانت قد صدرت أحکام قضائية بحقهم، بناءا على فتوى لعجوز مخرف مشحون بالاحقاد والکراهية لکل ماهو إنساني وحضاري، وذلك خلال فترة قصيرة لم يحظى خلالها الضحايا بأي دفاع وانما تم سوقهم للموت بمنتهى القسوة والوحشية البالغة، فعندئذ يجب أن نعرف لماذا أصبح هذا النظام"بٶرة تصدير التطرف الديني والارهاب"و"المصرف المرکزي للإرهاب في العالم کله"، والذي لاشك فيه أن هذا النظام الاجرامي سوف يستمر في نهجه وسيبقى مواظبا عليه مالم يکن هناك من رادع له، والمطلوب اليوم أن تکون هناك آلية ردع لهذا النظام وإن ذلك سيکون بمثابة إنتصار للشعب الايراني والمقاومة الايرانية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,023,899
- هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟
- شهادة عملية على القدرة التنظيمية للمقاومة الايرانية
- کل شئ من أجل النظام
- الاحتجاجات الشعبية و معاقل الانتفاضة وذعر الملالي
- إلتقاط صورة مقابل 10 أعوام من العمر!
- نظام الملالي خطر وتهديد دائم للسلام العالمي
- نظام يتحمل کل شئ عدا مجاهدي خلق
- 2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي
- ماذا يطلبون من عدو الانسانية؟
- في الحالتين المزبلة بإنتظاره
- مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة
- النار بالنار..احترق ياديکتاتور
- فاقد الثقة يتحدث عن الثقة!
- کل شئ من رعبهم صار مجاهدي خلق!
- وعد مريم رجوي
- مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران
- الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب
- مهاجمة حوزة دينية رسالة حازمة من الشعب للملالي
- مجاهدي خلق..الثورة والتغيير وبناء إيران من جديد
- الملالي يصلون الى مرحلة لاعودة منها أبدا


المزيد.....




- السفير السعودي بواشنطن: لم أقترح على خاشقجي السفر إلى تركيا ...
- بن سلمان يكذب -الواشنطن بوست- بشأن -استدراج- خاشقجي لتركيا! ...
- الأبعاد الاستراتيجية لديبلوماسية -البينغ بونغ- للتقارب الخلي ...
- الجيدو: اليابانية أوتسوجو تيرومي تفرض سيطرتها في اليوم الافت ...
- أوروبا تدعو لتحقيق العدالة بشأن جريمة خاشقجي
- بعد مقتل خاشقجي.. ضغوط أميركية على الرياض بشأن الأزمة الخليج ...
- واشنطن بوست: سي أي أيه خلصت إلى أن محمد بن سلمان هو من أمر ب ...
- غريفيث يؤكد مشاركة الحكومة اليمنية وجماعة أنصار الله- في مفا ...
- أوكرانيا ترغب في تعزيز التعاون العسكري مع أمريكا
- سرايا عابدين


المزيد.....

- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فلاح هادي الجنابي - المصرف المرکزي للإرهاب في العالم