أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نبيل عودة - انتخابات الناصرة: فكرة -مرشح توافقي- هدفها تقاسم الفشل






المزيد.....

انتخابات الناصرة: فكرة -مرشح توافقي- هدفها تقاسم الفشل


نبيل عودة

الحوار المتمدن-العدد: 5973 - 2018 / 8 / 24 - 14:34
المحور: المجتمع المدني
    


انتخابات الناصرة: فكرة "مرشح توافقي" هدفها تقاسم الفشل

نبيل عودة

حرارة المعركة الانتخابية لبلدية الناصرة ترتفع تدريجيا، خاصة مع اعلان السيد وليد العفيفي ترشيح نفسه، بعد ان أعلن قبل فترة وجيزة فقط انه "لا يرى نفسه مرشحا لرئاسة البلدية"، طبعا من حق وليد وآخرين المنافسة الانتخابية الديموقراطية على رئاسة بلدية الناصرة او على أي منصب جماهيري.
نحن هنا امام تساؤل بعد النشر الأول عن ترشيح السيد وليد العفيفي نفسه للرئاسة، اذ جاء في الخبر كما نشرته الصحافة المحلية: "اتخذ العفيفي وهو رجل اعمال ورئيس جمعية الناصرة للثقافة والسياحة القرار منذ مدة بعد ان أجرى مشاورات واجتماعات مع جهات عدة من بينها حركات سياسية فاعلة في المدينة " وجاء أيضا:" وقالت المصادر الى ان العفيفي سيكون مرشحًا توافقيًا تدعمه جهات واحزاب وحركات سياسية واجتماعية في الناصرة". كذلك جاء في نهاية الخبر:" يشار الى انه سادت مدينة الناصرة في الاشهر الاخيرة حالة من الترقب الشديد فيما إذا سيقوم وليد عفيفي بإعلان ترشحه". من جهة أخرى أطلق الدكتور عزمي حكيم، من تنظيم الجبهة في الناصرة تصريحا مطمئنا لمرشح الجبهة مصعب دخان قال فيه: "مصعب دخان هو مرشح الجبهة لرئاسة بلدية الناصرة ولن يستقيل لصالح وليد العفيفي".
السؤال الأول الذي يتبادر الى ذهني، ما هو موقف قيادة الجبهة وقيادة الحزب، وليس جبهة الناصرة وعزمي حكيم؟
وليد العفيفي تراجع عن قراره بعدم ترشيح نفسه، بعد ان حدث ما رآه إيجابيا من موضوع الدعم الذي سيحصل عليه من قوى سياسية محلية في المعركة الانتخابية لبلدية الناصرة. واضح انه لا يبني على "التجمع" بل على تنظيم الجبهة كقوة سياسية لها مكانتها في الناصرة، لذلك جاء اعلان السيد وليد العفيفي ترشيح نفسه، متراجعا عن مقولته السابقة: "لا يرى نفسه مرشحا لرئاسة البلدية"، طبعا من حق وليد وآخرين المنافسة الانتخابية الديموقراطية على رئاسة بلدية الناصرة او على أي منصب جماهيري.
نحن هنا امام تساؤل بعد النشر الأول عن ترشيح السيد وليد العفيفي نفسه للرئاسة، اذ جاء في الخبر كما نشرته الصحافة المحلية: "اتخذ العفيفي وهو رجل اعمال ورئيس جمعية الناصرة للثقافة والسياحة القرار منذ مدة بعد ان أجرى مشاورات واجتماعات مع جهات عدة من بينها حركات سياسية فاعلة في المدينة " وجاء أيضا:" ان العفيفي سيكون مرشحًا توافقيًا تدعمه جهات واحزاب وحركات سياسية واجتماعية في الناصرة". بالمقابل سارع الدكتور عزمي حكيم ليقول: "مصعب دخان هو مرشح الجبهة لرئاسة بلدية الناصرة ولن يستقيل لصالح وليد العفيفي".
طبعا الدكتور حكيم يتكلم باسم فرع الناصرة، ومعلوماتي ليست جديدة اطلاقا، بانه يوجد اتجاه قوي جدا داخل قيادة الجبهة القطرية، وداخل قيادة الحزب الشيوعي بإيجاد مرشح توافقي، كتبت عن ذلك سابقا، ليس من منطلق قبولي تلك المواقف. انما من منطلق رؤيتي للارتباك الكبير للجبهة وحزبها الشيوعي من المعركة الانتخابية القادمة على رئاسة بلدية الناصرة، لذلك طرحهم فكرة مرشح توافقي لها هدفان:
الأول: اعتماد مرشح يتمتع بقدرات انتخابية أفضل من مرشح جبهة الناصرة. ولا اريد ان أسجل موقفي من هذا الموضوع.
ثانيا: ان يكون من نصيب قوى أخرى جزء من الفشل في الانتخابات القادمة. واعتقد ان هذا الهدف هو جوهر موقف الجبهة القطرية وحزبها الشيوعي، أي تقاسم الفشل.
اذن موضوع المرشح التوافقي ليس بدعة، لأنها مهدت الى اقتناع السيد وليد العفيفي ان يتراجع عن عدم ترشيح نفسه وقبول ترشيحه. وهذا لن يكون بدون اتفاق مع حركات سياسية، وأنا لا اعلم بوجود حركة سياسية في الناصرة، أكثر حماسة واحلاما باستعادة مكانتهم في بلدية الناصرة من الجبهة وحزبها الشيوعي. وأكد السيد وليد انه سيكون مرشحًا توافقيًا تدعمه جهات واحزاب وحركات سياسية واجتماعية في الناصرة!!
طبعا ليست حركات سياسية من المريخ، او من السيد ترامب!!
اذن كيف نفهم هذه التناقضات؟ هل ننتظر حتى تقدم القوائم وأسماء المرشحين؟
الناصرة ستكون بخير مع كل الأطراف المتنافسة، اهلا بجميع المتنافسين، وكم تكونوا يا جبهويين اذكياء إذا اعلنتم ان علي سلام هو مرشكم أيضا لرئاسة بلدية الناصرة، فهو ليس نبتة غريبة عن ارض الجبهة، وتخلصوا من عقدة الخسارة، لأنها ستتكرر بمرشح تنظيمكم او بمرشحكم التوافقي، والحل ان تعلنوا انكم ستتعاونون في المجلس البلدي القادم، مع الرئيس القادم للبلدية السيد علي سلام.
القرار صعب حقا، لكن من يعمل بالسياسة بمنطق سياسي عقلاني، هذا هو القرار الوحيد الصحيح في الواقع النصراوي، والأهم انه المنقذ من الفشل القادم!!
nabiloudeh@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,618,595
- الشيوعية كما عرفتها في اسرائيل
- يوميات نصراوي: ما تبقى من الشيوعية في اسرائيل
- تجربة علي سلام غيرت واقع مدينة الناصرة
- ظاهرة علي سلام ستسود البلدات العربية
- جبهة الناصرة في انتظار غودو ..!!
- د. جميل الدويهي في رائعته: -من اجل عينيك الحياة ابيعها-
- فشلتم بلديا، هل تعيدون التفكير لتصحيح نهجكم؟
- أين اختفت أول جامعة عربية في إسرائيل؟
- حكاية نصراوية
- الناصرة مدينة لن نمل من حبها وستبقى منارة لأهلها
- امتحان الرجولة
- خواطر وملاحظات حول واقعنا الثقافي
- هل خسرت الناصرة 30 مليون شيكل لأن مصعب دخان لا يثق بعلي سلام ...
- جسر بيج فيشن لحل مشكلة المواصلات للناصرة ولكل البلدات في الم ...
- فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
- هل انهت جبهة الناصرة دورها التاريخي؟
- فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية
- مرشح رئاسة
- انتصاركم بإسقاط ميزانية بلدية الناصرة هو شر من هزيمة!!
- يوميات نصراوي: الرقابة على الثقافة .. هي تدمير لكل القيم الأ ...


المزيد.....




- إيران تدعو الأمم المتحدة للمشاركة في تحقيقات الهجوم على النا ...
- مفوضية حقوق الإنسان العراقية: ارتفاع ضحايا التظاهرات إلى 155 ...
- الأمم المتحدة تحذر من انخفاض حاد لعدد سكان بعض الدول الأوروب ...
- صورة الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى -القسام- في غزة تشغل الإ ...
- 140 منظمة حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج الفوري عن الناشط أح ...
- هجاء الترفيه يقود إلى السجن.. اعتقال شاعر سعودي انتقد آل الش ...
- بعد عقود من إعدام صاحبه.. الفكر الجمهوري يعود للواجهة بالسود ...
- ما مقومات المنطقة الآمنة في شمال سوريا وهل ستجبر تركيا اللاج ...
- تلوح بالخطوة الرابعة… تقرير إيراني للأمم المتحدة حول ناقلة ا ...
- الرئيس التونسي المنتخب يصرح بممتلكاته لهيئة مكافحة الفساد


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نبيل عودة - انتخابات الناصرة: فكرة -مرشح توافقي- هدفها تقاسم الفشل