أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة














المزيد.....

مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5962 - 2018 / 8 / 13 - 17:29
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


لم تکن الجريمة المخزية الاخيرة التي سعى نظام الملالي لإرتکابها ضد التجمع السنوي للمقاومة الايرانية في باريس والتي کشفت عنها المخابرات البلجيکية والالمانية، مجرد جريمة عادية يمکن السکوت والتغاضي عنها، لأنها لم تکن تستهدف منظمة مجاهدي خلق لوحدها بل عشرات الالاف من المواطنين الايرانيين والمئات من الشخصيات السياسية والثقافية والاجتماعية الذين حضروا ذلك التجمع، وبذلك فقد إستحقت وبجدارة إعتبارها عملية إرهابية لاغبار عليها أبدا.
هذه العملية الارهابية التي تضاف الى السجل الاسود لجرائم نظام الملالي، أصابت المشارکين المدنيين في التجمع السنوي الاخير بالذهول، ذلك إنهم لم يتصوروا أبدا أن تصل وقاحة و تمادي النظام الى حد السعي لإرتکاب هکذا مجزرة آثمة ضد الالاف من المواطنين العزل، لکنها في نفس الوقت أثبتت مصداقية وحقانية المنظمة عندما کانت تٶکد على الدوام بأن نظام الملالي نظام معادي للإنسانية ولايتورع عن إرتکاب أية جريمة من أجل تحقيق أهدافه وبشکل خاص ضد معارضيه، وقد أثبت النظام الايراني للعالم کله مدى وحشيته والى أي مدى يواجه معارضوه بطشه وإجرامه ووحشيته المفرطة، ومن هنا، فإن العديد من المشاركين في الاجتماع الأخير في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في فرنسا الذين كانوا مستهدفين في محاولة اغتيال، بما في ذلك رهينة القوات المسلحة الثورية الكولومبية السابقة إنغريد بيتانكور في كولومبيا والرئيس السابق للحكومة الجزائرية سيد أحمد غزالي، قدموا شكوى مدنية قبل أيام في ملف المحكمة في بلجيكا.
تقديم هذه الشخصيات شکواها ضد النظام الايراني بإعتبارها کانت مستهدفة، يعزز من الموقف المبدأي للمنظمة ضد النظام ويفضحه أکثر فأکثر أمام العالم کله کنظام محترف للإرهاب والجريمة ويعتبر العالم کله بمثابة ساحة مفتوحة أمامه لکي يقوم بإرتکاب مايحلو له، لکن من الواضح إن الملف القضائي الخاص بهذه الجريمة ضد النظام الايراني والذي إکتسب بعدا أقوى بإضافة شکوى هذه الشخصيات إليه، سوف تتم متابعته ولابد لهذا النظام الافاق من أن يدفع ثمن جريمته النکراء.
بعد 40 عاما من تصدير التطرف والارهاب والجريمة الى سائر أرجاء الدنيا وبعد أن وصلت أوضاع الشعب الايراني الى أدنى مستوى لها حيث شاع الفقر والمجاعة والبطالة والادمان والجريمة والتفکك الاسري والتمزق الاجتماعي، فليس من الغريب أبدا أن يفاجأ نظام الملالي المجرم العالم کله بنيته في إرتکاب هکذا جريمة بل وتحرکه من أجل تنفيذها، ولاريب من إن الجريمة لن تمر هذه المرة أبدا من دون عقاب ويجب أن ينال هذا النظام المجرم جزاءه کاملا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,575,288
- النار بالنار..احترق ياديکتاتور
- فاقد الثقة يتحدث عن الثقة!
- کل شئ من رعبهم صار مجاهدي خلق!
- وعد مريم رجوي
- مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران
- الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب
- مهاجمة حوزة دينية رسالة حازمة من الشعب للملالي
- مجاهدي خلق..الثورة والتغيير وبناء إيران من جديد
- الملالي يصلون الى مرحلة لاعودة منها أبدا
- لانجاة للإقتصاد الايراني إلا بإسقاط النظام
- يوم إفتضح أمر الملالي الارهابيين
- لأية مشکلة أو ورطة يلتفتون؟!
- مجاهدي خلق صوت يصيب الملالي الدجالين بالرعب
- حرب ملالي إيران على تراث النضال من أجل الحرية
- بالملايين أرقام البٶس والحرمان في ظل حکم ملالي إيران
- الارهابي يهدد
- منظمة مجاهدي خلق ستدخل طهران منتصرة
- خبز تهديدات الملالي
- البديل الديمقراطي الحل الحقيقي للقضية الايرانية
- الملالي يفسدون ولايصلحون


المزيد.....




- بعد انتظار طويل، فرنسا تقرر جبر ضرر الحركى
- ريبورتاج: الحكومة الأردنية تسير حافلات حديثة لتطوير أسطول ال ...
- فيديو: نابل التونسية تعود تدريجيا للحياة بعد فيضانات مدمرة
- إقالة رئيس الوزراء السويدي بعد تصويت لحجب الثقة في البرلمان ...
- البرلمان السويدى يصوت بسحب الثقة من رئيس الوزراء ستيفان لوفي ...
- شاهد: طائرات بدون طيار لتوصيل الطعام في أيسلندا
- العاهل الأردني يدعو البرلمان لإقرار ضريبة الدخل
- أي من هذه الأرانب حقيقية؟
- صحف عربية: هل يسبب تسليم روسيا إس 300 لدمشق ندما في إسرائيل؟ ...
- شاهد: طائرات بدون طيار لتوصيل الطعام في أيسلندا


المزيد.....

- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة