أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران














المزيد.....

مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5957 - 2018 / 8 / 8 - 17:05
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


کلمة الخجل موجودة في کل القواميس وفي کل الاديان والفلسفات والانظمة السياسية، لکن وعندما يصل الامر الى النظام الايراني، فإن القضية تأخذ سياقا ومسارا آخرا، ذلك إن هذا النظام لايوجد في قاموسه کلمة إسمها الخجل أبدا ولذلك فهو يتمادى في ممارساته القمعية اللاإنسانية ويتحدى الانسانية برمتها، وهو لايخجل أبدا من کونه المسٶول عن قيادة الشعب الايراني الى المنعطف الخطير الذي يقف فيه الان ومايعانيه من جراء ذلك.
نظام الملالي الذي سرق ماضي 40 عاما من الشعب الايراني وصادر مستقبل أجياله وحرمه من التقدم والرفاه، من المثير للسخرية جدا عندما نرى إن هذا النظام وبعد کل تلك المآسي والمصائب التي جلبها على الشعب الايراني، لايزال يصر بالدفاع عن نهجه الاخرق ولايعترف بفشله ومن إنه المسٶول عن إيصال الشعب الايراني الى الاوضاع الحالية البائسة إضافة الى مسٶوليته عن کل ماقد عاناه خلال العقود الاربعة المنصرمة، لکن ولکون هذا النظام لايخجل أبدا وليس للخجل من وجود في قاموسه فإنه يصر على التمسك بنهجه الفاشل والذي هو سبب البلاء کله.
نهب ثروات الشعب الايراني وتصدير التطرف الديني والارهاب لبلدان المنطقة والعالم والسعي من أجل إقامة إمبراطورية دينية، کانت ولازالت من أهم أهداف النظام الايراني، وهذا ماکلف الشعب الايراني الکثير الکثير، وقد شرح وقام بتوضيح ذلك بلغة الارقام منظمة مجاهدي خلق التي أکدت بأن هذا النظام ليس إلا عالة على الشعب الايراني وجرثومة خبيثة في المنطقة والعالم وإن بقائه وإستمراره سيلحق ضررا بالجميع دونما إستثناء، ولذلك فإن هذه المنظمة قد رأت وترى بأن الطريق الوحيد من أجل مواجهة هذا التهديد يکمن في العمل من أجل التغيير الجدي في إيران من خلال إسقاط النظام، وطالبت المجتمع الدولي بتإييد ودعم هذا النضال من خلال الاعتراف بنضال الشعب الايراني والاعتراف بالمقاومة الايرانية کممثل شرعي للشعب الايراني.
النظام الايراني الذي يقف اليوم أمام مرحلة لايمکن مقايستها بأية مرحلة أخرى مرت به خلال العقود الاربعة المنصرمة، يعلم جيدا بأن المقاومة الايرانية عموما ومنظمة مجاهدي خلق خصوصا، لايمکن أبدا أن تترك النظام وشأنه وهي مصرة على إدامة النضال وإستمراره بمختلف الطرق والاساليب حتى إسقاطه، ولذلك فإن نظام الملالي يعمل بکل الطرق والاساليب ولکن عبثا ومن دون جدوى من أجل الوقوف بوجه ذلك، لکن هيهات إذ کما إن منظمة مجاهدي خلق قد لعبت دورا إستثنائيا في إسقاط نظام الشاه ورميه في مزبلة التأريخ، فإنها ستعيد ذلك وتلقي بنظام الملالي في مزبلة التأريخ التي تنتظرهم على أحر من الجمر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,105,566
- الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب
- مهاجمة حوزة دينية رسالة حازمة من الشعب للملالي
- مجاهدي خلق..الثورة والتغيير وبناء إيران من جديد
- الملالي يصلون الى مرحلة لاعودة منها أبدا
- لانجاة للإقتصاد الايراني إلا بإسقاط النظام
- يوم إفتضح أمر الملالي الارهابيين
- لأية مشکلة أو ورطة يلتفتون؟!
- مجاهدي خلق صوت يصيب الملالي الدجالين بالرعب
- حرب ملالي إيران على تراث النضال من أجل الحرية
- بالملايين أرقام البٶس والحرمان في ظل حکم ملالي إيران
- الارهابي يهدد
- منظمة مجاهدي خلق ستدخل طهران منتصرة
- خبز تهديدات الملالي
- البديل الديمقراطي الحل الحقيقي للقضية الايرانية
- الملالي يفسدون ولايصلحون
- من أجل مواجهة الدور الارهابي التجسسي لسفارات الملالي
- على الملالي دفع ثمن عملية باريس الارهابية
- نظام الملالي عدو الفقراء والمحرومين
- إيران الغد مع البديل الديمقراطي
- الملالي في طريقهم للإعتراف بالهزيمة


المزيد.....




- حول معاناة ساكنة كاريان براهمة شرقاوى
- الصراع الطبقي بدون بوصلة
- الديمقراطيه تقرر الامتناع عن المشاركه في المجلس المركزي وتدع ...
- الانتقام من المناضل عبد الرحيم الشايب بسبب نشاطه النقابي
- المصادقة على مخطط إسرائيلي لإقامة كليات عسكرية في القدس
- جمعيتا القومي والتقدمي تدعوان للاستفادة من دروس يوم الاستقلا ...
- تل الزعتر سيبقى في الوجدان
- جان شمعون في «أرض النساء»
- الشهيد أنور مروة
- هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا: لماذا الاصرار على استئناف ...


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران