أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب














المزيد.....

الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5956 - 2018 / 8 / 7 - 17:33
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


إتساع دائرة الاحتجاجات الشعبية وإنضمام مدينة قم الدينية إليها وترديد شعارات غاضبة نظير"الموت لحزب الله"و"سيد علي أخجل وغادر السلطة"، يعني إن الحبل بات يلتف أکثر فأکثر على رقبة النظام ولاسيما بعد أن نعلم بأن إنتفاضة 28 کانون الاول 2017، قد إنطلقت أساسا من مدينة مشهد الدينية أيضا، وهذا يعني بأن المتاجرة بالدين وإستغلاله من أجل تحقيق أهداف وغايات مشبوهة قد صار معلوما للشعب الايراني کله ولم يبقى هناك من ينخدع بدجل وکذب هذا النظام.
الاحتجاجات الشعبية العارمة المتواصلة في مختلف المدن الايرانية والتي لاتعرف الهدوء والسکينة منذ إندلاعها لم يعد سرا بأن إخمادها صار المستحيل بعينه خصوصا بعد أن صارت هناك معاقل للإنتفاضة تشرف عليها وتوجهها وفق الاطار والسياق الصحيح، والذي يرعب نظام الملالي ويصيبه بالهلع إن منظمة مجاهدي خلق هي من تقود الانتفاضة من الاساس وتناضل بکل مافي وسعها من أجل إزاحة وإسقاط کابوس هذا النظام.
إستمرار الاحتجاجات الشعبية وعدم إنقطاعها وإزدياد حدتها يوما بعد يوم، يقابله فشل وتراجع دور النظام وتراخي قبضته الحديدية على الاوضاع ولاسيما بعد أن لم يعد المحتجون يکترثون أبدا للأجهزة الامنية وصاروا يتصدون لها وأحيانا يلاحقونها وهو مايدل على أن الغضب المداف به الوعي السياسي العالي للشعب الايراني وصل الى حد بحيث لايمکن أن يقف مکتوف الايدي أمام هذه الاجهزة التي هي مجرد أدوات ذليلة لنظام مرعوب وفي حالة التصدي لها فإنها لن تصمد أبدا أمام الغضب الشعبي لأنها تعلم تبعات وعواقب ذلك جيدا.
نظام الملالي الذين يتابعون الاحداث والتطورات المتعلقة بالانتفاضة والاحتجاجات المستمرة عن کثب ويشعرون ليس بالقلق فحسب وانما بالرعب کما أسلفنا، من الواضح بأنهم يقومون بتوظيف کل طاقاتهم وجهودهم من أجل الالتفاف على الانتفاضة ووأدها من أجل ضمان مستقبل النظام والمحافظة عليه وعلى أنفسهم، لکن الحقيقة المرة التي عليهم أن لايتجاهلونها أبدا هو إنه ومع ملاحظة الاحداث والتطورات المرتبطة بالملف الايراني والجارية على مختلف الاصعدة، فإن الملالي الحاکمين في طهران شاءوا أم أبوا يقفون أمام خيارين لاثالث لهما، أولهما الهروب من البلاد وثانيهما الانتظار لمواجهة مصيرهم الحتمي لمحاکمتهم کمجرمي حرب لإرتکابهم عددا کبيرا من الجرائم والمجازر ليس بحق الشعب الايراني فقط وانما بحق شعوب المنطقة أيضا من خلال أذرعهم وإن مثل هذا اليوم قد صار قريبا جدا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,105,533
- مهاجمة حوزة دينية رسالة حازمة من الشعب للملالي
- مجاهدي خلق..الثورة والتغيير وبناء إيران من جديد
- الملالي يصلون الى مرحلة لاعودة منها أبدا
- لانجاة للإقتصاد الايراني إلا بإسقاط النظام
- يوم إفتضح أمر الملالي الارهابيين
- لأية مشکلة أو ورطة يلتفتون؟!
- مجاهدي خلق صوت يصيب الملالي الدجالين بالرعب
- حرب ملالي إيران على تراث النضال من أجل الحرية
- بالملايين أرقام البٶس والحرمان في ظل حکم ملالي إيران
- الارهابي يهدد
- منظمة مجاهدي خلق ستدخل طهران منتصرة
- خبز تهديدات الملالي
- البديل الديمقراطي الحل الحقيقي للقضية الايرانية
- الملالي يفسدون ولايصلحون
- من أجل مواجهة الدور الارهابي التجسسي لسفارات الملالي
- على الملالي دفع ثمن عملية باريس الارهابية
- نظام الملالي عدو الفقراء والمحرومين
- إيران الغد مع البديل الديمقراطي
- الملالي في طريقهم للإعتراف بالهزيمة
- لعبة عرض عضلات الملالي


المزيد.....




- حول معاناة ساكنة كاريان براهمة شرقاوى
- الصراع الطبقي بدون بوصلة
- الديمقراطيه تقرر الامتناع عن المشاركه في المجلس المركزي وتدع ...
- الانتقام من المناضل عبد الرحيم الشايب بسبب نشاطه النقابي
- المصادقة على مخطط إسرائيلي لإقامة كليات عسكرية في القدس
- جمعيتا القومي والتقدمي تدعوان للاستفادة من دروس يوم الاستقلا ...
- تل الزعتر سيبقى في الوجدان
- جان شمعون في «أرض النساء»
- الشهيد أنور مروة
- هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا: لماذا الاصرار على استئناف ...


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب