أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الصور في قصيدة -عبق الروح- هادي زاهر














المزيد.....

الصور في قصيدة -عبق الروح- هادي زاهر


رائد الحواري
الحوار المتمدن-العدد: 5947 - 2018 / 7 / 29 - 03:32
المحور: الادب والفن
    


الصور في قصيدة
"عبق الروح"
هادي زاهر
من المحفزات على التقدم من النص الأدبي الصور الشعرية التي تجذب المتلقي وتمتعه، وكما أن الألفاظ البياض لها مكانتها في القصيدة، وإذا ما كان الموضوع متعلق بالمرأة التي تعد أهم عنصر من عناصر الفرح، يمكننا القول أننا أمام نص كامل ومتكامل، إن كان على مستوى الشكل أو المضمون.
العنوان بحد ذاته يشكل حالة من التألق، فهو متعلق بالروح وجمالها ويعطي مدلول عاطفي طيب، وإذا ما دخلنا إلى فاتحة القصيدة سنجدها تبدأ ب:
"تعالي اقاسمك وردة الحب
فإن عبيره فوق احتمالي،"
رغم أن فعل الأمر دائما يشير إلى شيء من السيادية والتي يكون وقعها على المتلقي صعب، إلا أن تكملة الفعل تلغي تلك القسوة وتجعله فعل محبب وشيق، فهناك وردة وذات عبير طيب، سيتقاسمها الحبيب مع المحبوبة.
كما أننا نجد حاجة الحبيب للعون، فهو لا يستطيع أن يقوم بحمل عبء هذا العبير لوحده، وهذا ما يلغي فعل الأمر ويحول طالبه من حالة القوة إلى حالة الضعف، بمعنى أن من يطلب هو بحاجة للمساعدة، ويطلب من موضع ضعف وليس من موقع قوة.
بعدها يأخذنا الشاعر إلى عالم الصور:
"أصوب نبضي على غصنه المتعالي
لأكون مثل هذا العنق المتعالي"
التصويب هنا يعطي معنى الهدف/الغاية، البوصلة/الوسيلة التي يسترشد بها الشاعر للوصول إلى مبتغاه، فهذا الجمع بين الغاية والوسيلة ما كان ليكون لولا أن هناك حالة توحد بين الشاعر والغصن، فقد تعلق نبض قلبه بذلك الغصن العالي ليرفع مكانة الشاعر، وهنا نأخذ فكرة أن الشاعر لا يجد ذاته إلا من خلال الغصن/الحبيبة، وهذا ما يشير إلى حالة التكامل بينهما.
"يا قطن كل هذه الجروح
ولا شيء ينقصني سوى أنت
ونقصي فيه اكتمال"
هنا تكتمل لنا الصور، صورة حقيقة الحاجة/النقص، فالشاعر بدونها يبقى مجروح، متألم، وفي حضورها/وجودها يكون معافى سليما وكاملا. وعندما استخدم صيغة النداء "يا" أراد به أن ينبه المحبوبة وأيضا المتلقي ويشعرهما بحالة الأزمة التي يمر بها.
الصورة الأجمل جاءت من خلال:
"كم أنت بعيدة
وأقرب من القصيدة
إذا همست بها يفيض بروحي نيل
مكتمل الجمال" فهناك حاجة عند الشاعر لكتابة القصيدة، لكن بعد الحبيبة تجعل الكتابة تحمل شيء من الألم، ورغم أن هناك متعة ستأتي من الكتابة إلا أن البعد عن الحبيبة يحول دون اكتمل الشاعر، كشاعر أو كحبيب.
بعد هذه المشاعر كان لا بد من تقديم وصف لهذه الحبيبة التي هام بها الشاعر:
"عيناك مؤنثة بقدسية إله
يفيض علي من كل تجاه"
الشاعر يصر على تقديم محبوبته بهيئة كاملة الأنوثة، وعندما ربط بين عينها والإله اراد بذلك أن يشير إلى وجود شيء من القدسية لهذا المحبوبة، لهذا نجد مباشر يقول:
"هنا سأقيم الصلاة
لأعيش لذة الوصال"
فربط الدافع للقيام بالصلاة بالمحبوبة يعطيها شيء من قدسية، وعبادة/صلاة الشاعر ليست صلاة عادية، بل صلاة خاصة، لهذا نجده يستخدم "لذة الوصال" فهو هنا يقوم بالعبادة ويشعر بلذة/بمتعة هذا العبادة، وهناك فقط تكون العبادة ناتجة عن الحب، وليس عن الخوف من النار أو طمع في الجنة، فالعبادة بحد ذاتها تمنح الشاعر المتعة، وهناك يكون قد وصل إلى ذروة الحب، التوحد، حب الله وحب الحبيبة التي جعلته بهذا الوضح/الحال.
"تعالي خذيني من نبض لهفتي
من نشيد الأناشيد في شفتي
من قفص الغيم ربما نمطر
وترتعش كروم الدوالي"
الخاتمة جاءت بشكل مذهل، فهناك ايحاء باكتمال التلاحم بينهما "ترتعش كروم الدوالي" والتي تعطي مدلول إلى العلاقة الروحية والجسدية، وإذا ما أخذنا ما سبقها "نشيد الأناشيد في شفتي" والتي تعطي معنى التغني بالحبيب من خلال قصائد الغزل والحب، يمكننا القول أن الشاعر قدم صورة رومنسية كاملة، قبل وأثناء قيام العلاقة الجسدية بينهما، كل هذا يجعلنا نقول ان القصيدة كانت مميزة وممتعة ورائعة، إن كان من خلال الصور أو المعاني التي تحملها، أو من خلال الألفاظ التي استخدمها الشاعر والتي خدمة الصور والفكرة التي أراد تقديمها.
القصيدة منشورة في مجلة "شذى الكرمل" السنة السادسة، العدد الثاني
حزيران 2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,830,101
- الأسئلة في رواية -الأعراف برزخ بين جنتين- أنور السباعي
- مناقشة رواية ضحى
- الثنائيات في رواية -حامل الوردة الأرجوانية أنطوان الدويهمي
- الفلسطيني في الرواية -الطريق إلى بيت لحم- رسمي أبو علي
- البساطة في مجموعة -ينزع المسامير ويترجل ضاحكا- رسمي أبو علي
- الاتحاد والتجديد
- الخفة في قصيدة -بين الفاء وبين النون- مازن دويكات
- الصور في قصيدة -وفرحت- سليمان أحمد العوجي
- المرأة في كتاب -هكذا قتلتُ شهرزاد- جمانة حداد
- الحياة في مجموعة -صحو- أميمة الناصر
- الطفل والحرب في رواية -الكوربه- صافي صافي
- مناقشة ديوان -جبل الريحان- في دار الفاروق
- الاتحاد والأمانة
- -الملقب مطيع وولده ازدادا قناعة- إبراهيم مالك
- تواضع المعلومات في كتاب -الأساطير والخرافات عند لعرب- محمد ع ...
- حقيقتنا في كتاب -تاريخ الإلحاد في الإسلام- عبد الرحمن بدوي
- المتعة في ديوان -جبل الريحان- عبد الله صالح
- أثر الكتابة في قصيدة -قلم يَكْتُبك- -كمال أبو حنيش
- سلاسة السرد في رواية -على الجانب الآخر من النهر- مفيد نحلة
- مسرحية -لماذا رفض سرحان سرحان ما قله الزعيم عن فرج الله الحل ...


المزيد.....




- بنعتيق يستقبل المقررة الخاصة للأمين العام للامم المتحدة
- باية محي الدين: من هي الفنانة الجزائرية التي تأثر بها بيكاسو ...
- وفاة مغنية الجاز العالمية نانسي ويلسون
- اولبرايت: ترامب تسبب في تراجع دور أمريكا عالميا
- الجزولي : لابد من إعادة هيكلة الفضاء الأطلسي لإعادة التوازن ...
- -الهضبة- يحيي حفلا في الرياض اليوم
- #ملحوظات_لغزيوي : حامي وبنعيسى...الحقيقة فقط !
- البحرينية سوسن الشاعر بفيديو عن تسليم الحوثي للحديدة: رد اعت ...
- وفاة الفنان المصري حسن كامي
- مصر: رحيل الممثل ومغني الأوبرا حسن كامي


المزيد.....

- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الصور في قصيدة -عبق الروح- هادي زاهر