أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - قطيع اليناعة














المزيد.....

قطيع اليناعة


كمال تاجا
الحوار المتمدن-العدد: 5931 - 2018 / 7 / 12 - 14:23
المحور: الادب والفن
    


قطيع اليناعة

نوزع ألحاظاً
زائغة
في رحاب البرية
وفوق مرعى
نظر
قطيع اليناعة السارحة
بين شجيرات الومضة
الباعثة على
غبش الشرود
لسكينة
سالكة على
نفر دمعة
غشاوة
في تحديقة
مد بصر
~
ونترك أحداقاً
نهمة
على معالف
قضم قش
الوضاءة
~
والسلوى
تقوم بقطف
عشب نديّ
كان يحرس البراعم
التي لم تنهض بعد
من تحت التربة
~
وندع البشرى
لتكشف عن وجه مألوف
لضحكة الشروق
ولجهجهة ابتسامة
الضوء
وبالعزف الممتع
على صدى
زقزقة عصافير
ترد الروح
لهديل حمائم سلام
ولترجع طربها
إلى مناقير طيور
مزغردة
من بلابل وحساسين
وشحارير
تتبارى
في غزف سينفونية
التغريد
على مجرى سمع
الآذان الصاغية
لوشوشة الهسيس
و لمقتضى الهمس
-
وهي تدغدغ
الأشجار الباسقة
لترقص طرباً
على حلبة الدهشة
وفي هز خصر
أوراق
حفيف مذهل
على إصغاء منهمك
بجمع الغلة
في سلال الترنم
~
ومع مرور وقت
وتنتفخ أوداجه
بعبق
لورود تحت الأرض
لم تتضح
لشم
حتى تنضح بالضوع
في كل مطلع فجر
~
وعند الظهيرة
يجتر الندى
واسع مدى
طبيعة رائعة
لنضارة
تمارس جنس لطيف
مع طقس حسن
لتبدو ساحرة
وفي حدود
التحرش
بنسيم عليل
مع فواح عذب
~
بعد أن تعهد
بعدم الخروج عن المألوف المتبع
كنزوات مقتصرة
على انكماش أضلع
وتمايل أعطاف
غواية
تحشد قواها
لإثارة شهية
الخلود لراحة نفس
بين السهول الممتدة
وتحت أيكات
خمائل وارفة الظلال
في رابعة النهار
~
وفي العصارى
يستعرض الوقت
قواه الجنسية
كثور هائج
فيقوم بالقفز الاستعراضي
على مضمارسبق
طبيعة فاتنة
وكأنه يهم بالممارسه
لوطء بقرة حلوب
ويمد جسده
الفارع الطول
في خوار
مغلوب على أمره
~
حتى يحيط به الأصيل
بتطويقة ساعد
وبالمكان المناسب
للإنصياع
ويحشره
في شفق عذب
انقلب على الأفق
في مشهد ساحر
طغى
على غلبة
مدى رائع
~
وينام قطيع الكل
في الحظيرة
في حراسة
كلاب سلطة
تنبح محذرة
خوار
أوثغاء
أو نهيق مرتطم
بأنياب
تكشيرة حمار
~
ولتدق أجراس
الخلود للنوم
وهكذا دواليك

كمال تاجا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,057,973
- الشجرة
- نفق مظلم
- شعب ضال الرشد
- الرجال المنتفخو الأوداج
- محض كيان
- حياة ضيقة
- نحو أفق بعيد
- فقد الاتجاه
- عند مطلع الفجر
- قصيدة النثر
- النظام السائد
- حفيف لذيذ
- لا بريق لوخز ضمير
- غابة وارفة الظلال
- معارك منتهية
- الشهيد
- إطلالة باهتة
- صروحي عالية وبنياني متين
- قلب فارغ
- ديوان بقعة ضوع - جزء - رقم 6


المزيد.....




- جنة سودانية على البحر الأحمر نفذ فيها الموساد عملية كبرى يجس ...
- تاء التأنيث.. مهرجان -سلا- المغربي يحتفي بالمرأة
- فنان فرنسي يبرز جمال الخط العربي.. وأدواته؟ جسده والضوء
- رسميا .. لعنصر يترشح لخلافة نفسه على رأس الحركة الشعبية
- نائب برلماني حركي يصف عيوش ب-المفلس-
- بوريطة يدعو إلى إصلاح فعلي لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد ...
- جنة سودانية على البحر الأحمر نفذ فيها الموساد عملية كبرى يجس ...
- فنانة وشوم تبلغ 101 عام.. ترسم الوشوم بأشواك الأشجار
- بعدسات الجمهور: حجرتي المفضلة
- قصص المشاهير.. طريق غوغل لمنافسة فيسبوك وإنستغرام


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - قطيع اليناعة